القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زهرتي 2 الفصل الخامس عشر 15 بقلم حنان عبدالعزيز

رواية زهرتي 2 الفصل الخامس عشر 15 بقلم حنان عبدالعزيز

رواية زهرتي 2 الجزء الخامس عشر 15 بقلم حنان عبدالعزيز

رواية زهرتي 2 الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم حنان عبدالعزيز

رواية زهرتي 2 الفصل الخامس عشر 15 بقلم حنان عبدالعزيز

رواية زهرتي 2 الفصل الخامس عشر 15 بقلم حنان عبدالعزيز


اخذت تسير فى الغرفه ذهاباً وأياباً بتوتر ولا تعرف ماذا تفعل فمر يوم لم يخرج من غرفته طوال اليوم ولم يأكل او يشرب قالت لنفسها بتوتر: طيب هو زعلان من الى حصل يعنى ولا اييه مش فاهمه 
اخذت تاكل ضوافرها بتوتر وخوف حتى وقفت مره واحده: انا هروح اشوفه مهو لو حصله حاجه هفضل هنا ومش هعرف أخرج ايوه لكن هو ميهمنيش فى داهيه 
حسمت قرارها وفتحت باب غرفتها واتجهت نحو غرفته ووقفت امام الباب بتردد وخوف ولكن جمعت شجاعتها وطرقت الباب ولكن لارد عليها سوا الصمت بدأ القلق يتسرب اليها اكثر من ان يكون اصابه شئ اخذت تطرق مره أخرى ولكن لارد اخذت تتنفس بسرعه وخوف:معقوله يكون حصله حاجه 
: انتى بتعملى اييه 
فزعت زهره بخوف من الصوت خلفها ونظرت بصدمه: إ. إنت مش جوا 
كان يقف خلفها كالعمود الصارخ بملامح بارده خاليه من أى تعبير كوجهه وعضلاته البارزه التى تشعر انها تزداد يوماً عن يوم 
بلعقت ريقها بخوف: هو انت كويس 
نظر لها وابتسم بسخريه: لييه هى الأميره يهمها أكون كويس ولا مش كويس 
اغتاظت من رده الساخر عليها واردات أن تردها له نظرت له بغيظ: لا طبعاً وانت تهمنى فى اييه انا خايفه تمشى وتسيبنى لوحدى هنا مش اكتر لكن انت وا تهمنى 
اقترب منها فجأه وهى التصقت فى الحائط بتوتر وهو يتطلع اليها ببرود حتى قال: انتى اييه وصلك انك تكونى ببرود المشاعر دا انتى متكبره ومغروره كل الى يهمك انتى وبس مش بيهمك مشاعر أى حد تانى مشاعر اصلا انتى تعرفى مشاعر يعنى اييه أصلا كسرتى واتبسطى وكبريائك اترد مش كده فكرتى ثانيه الجوائز دى هنا لييه.. لييه متشالين فى مكان مخصص بعيد عن كل حاجه هااا سألتى 
قال اخر جمله بصراخ غضب وهو يضرب قبضته على الحائط بقوه وغضب ثم أكمل: انتى متستاهليش الحب ولا تستاهلى ان حد يكون جمبك باسلوبك دا تصدقى انا عرفت لييه خطيبك اتجوز غيرك أكيد بسبب غرورك وكبريائك الى بيخسرك كل الناس حواليكى 
القى كلماته عليها وازاحها من امام باب غرفته ودخل واغلق الباب بقوه 
كانت تقف تنظر امامها بصدمه ودموع ومنكمشه على نفسها حتى خارت قواها ووقعت على الأرض ومازالت تنظر امامها بدموع ويتردد كلامه فى اذنيها: متكبره... مغروره.... سابك علشان تكبرك..... اتجوز غيرك..... كل الى حواليكى هيسبوكى....... 
أطلقت صرخه مدويه بعياط وصراخ هزت قلب ذالك الذى يجلس بالداخل بملامح جامدة وهو يغمض عيونه بألم من صراخها وهو يقول بهمس لنفسه: كان لازم أفوقك لاازم 
‏الغرور هو العدو المالي الأبرز، وهو يحكم تصرفاتنا، فنحن بحاجة ماسة إلى إثارة إعجاب الآخرين بأملاكنا ومقتنياتنا، وننغمس في لعبة المقارنة التي لا تنتهي، إنها معركة خاسرة حتمًا، فالمقارنة وقود التعاسة العالمي.
- مورجان هاوسل 
..................
مسك الهاتف وهو ينظر للاوراق امامه ووضعه على اذنه: شاهندا هاتيلى ملف صفقه اليونان بسرعه 
ثم أغلق الهاتف دون ان يسمع الرد واخذت يقرأ الاوراق امامه بتركيز مر وقت ولكن لم يأتى الملف رفع السماعه بغضب وهو يصرخ بها: شاهندا انا مش قولتلك الملف هاتيه 
قابله صوتها المخنوق بدموع وخوف: أنا مش لاقياه مش عارفه هو فين 
وقف بتوتر: إنتى بتعيطى لييه وفين شاهندا 
مسحت دموعها برقه: شاهندا مشيت وانت بتزعق وانا مش لاقياه والله 
تنفس بهدوؤ: طيب اهدى كده ومتعيطيش خلاص مش عايزه 
قاطعته بدموع: لا انا هكلم شاهندا واسألها سلام اغلقت الهاتف وهى تمسح دموعها وتتصل بشاهندا 
بينما هو ابتسم بخفه وهو ينظر امامه شارد فى بكاؤها كالاطفال على اقل شئ ولكن فجاه تحتل صوره زهره امامها توقفه عن الابتسام وتسيطر عليه ملامح الجمود من مشاعره المتقلبه وتلك الابتسامه قد اتمحت وهو يشعر بتقليل الضمير لدى حب زهره لديه ظل هكذا دقايق بمشاعر مبعثره وافكار مشتته
فاق على خبط الباب هز راسه بقوه وهو يسمح للطارق بالدخول
دخلت ساره عليه بطلتها الهادئه وهى تحمل الملف فى يدها بابتسامه انتصار: اتفضل الملف اهوو كلمت شاهندا وقالتلى على مكانه وعرفته أصل..... 
قاطعها اسد ببرود وهو ياخذ منها الملف: خلاص روحى شوفى شغلك يلاا 
ثم اتجه الى مكتبه وجلس عليه بجمود ويتطلع الى الاوراق التى امامه 
نظرت له بغيظ من تعامله معها وغادرت المكتب بغضب وهى تلعنه فى سرها
نظر الى طيفها بتنهيده عميقه وبدأت الأفكار تضارب داخل عقله بتشتت كبير 
.......................... 
فى المساء على الجميع 
كان حازم وزوجته وابنه مجتمعين عند عدى وزهره فى بيتهم يحاولوا أيجاد حل للعثور على زهره 
نظرت لهم سلوى بدموع: يعنى اييه لحد دلوقتى مش لاقين اى اثر ليها فى اى مكان 
تنهد عدى بحزن: اهدى يا سلوى احنا لسه بندور ان شاء الله هنلاقيها 
قاطعهم دخول اسد وخلفه ساره التى تنظر اليهم بإحراج 
جلس اسد بعد ان سلم على تامر وجلس بينهم بهدوؤ حتى فاق على سؤال تامر له: اسد هو انت وزهره حصل بينكم مشكله يوم الخطوبه
رفع اسد عيونه على ساره بتوتر بينما هى نظرت الى الارض بحزن وخجل من نفسها تنهد اسد بتعب ورد على تامر: اكيد مهما كان الى حصل عمره ما هيوصل انها تختفى كده كل الفتره دى من غير من نعرف ليها طريق 
هز حازم راسه بحزن: زهره عنيده اوى يا اسد وانت عارف لو كانت اتخطفت اكيد كان حد. كلمنا وقالنا عليها اى حاجه 
نظرت شهد بقلق الى ساره وأسد الذى ظهرت على ملامح وجههم ااحزن والندم لم تستطيع شهد التماسك اكثر ووقفت مستاذنه الجميع: عن اذنكم هطلع اشم شويه هوا 
هرولت بسرعه الى الخارج وهى تشعر بالذنب وبدأت الدموع تهطل من عيونها بشده فاقت على يد على كتفها وصوت تامر بقلق: شهد مالك يا حبيبتى 
استدارت ونظرت له بدموع ولم ترد 
ضمها تامر الى صدره بحب وحنان: هشش اهدى يا حبيبتى مالك بس إحكيلى بتعيطى لييه تشبثت به اكثر ولم ترد عليه اما هو ضمها اليه: خلاص انا عارف انك زعلانه علشان زهره متقلقيش هنلاقيها وهترجع متعيطيش بقا اومال مين الى هيقف جمبى علشان الاقيها 
ظلت هكذا ثوانى وبعدها خرجت من حضنه وهى تمسح دموعها من وجهها وتنظر له: هنلاقيها وهترجع يا تامر وانا معاك ماشى 
ابتسم لها بحب: هنلاقيها يا قلب تامر 
.............................. 
جلس على السرير وهو يشعر بالم فى يده المصابه وهو يتجاهله من الصباحمسك يده بألم ويغمض عينااه 
وفى نفس الوقت خرجت من الحمام ببجامتها الرقيقه التى تنسدل على جسدها برقه وجمال 
وقعت عيناها على جلوسه على السرير ممسك يديه بألم اتجهت اليه بسرعه وخوف: اسد انت كويس 
هز راسه بالم: ايوه.. ايوه كويس 
هزت راسها بضيق وقلق منه واتجهت الى علبه الاسعافات الاوليه واتجهت وجلست بجانبه مره اخرى مسكت ذراعه وأخذت تغير الجرح له وهى تنظر الى جرحه بدموع وشعور الذنب مازاال يطاردها اما هو اخذ يتأمل شكلها ودموعها الساقطه على وجهها وكان كل ألمه قد زال بعد رؤيه وجهها وقربها منه رفع يده المصابه الى وجهها ورفع وجهها اليه وتقابلت العيون فى لقاء ساحر جميله خطف الانفاس من شده جمال ذالك اللقاء وبلا شعور منهم كانوا فى قبله عميقه سوياً منفصلين بها عن العالم الخارجى فقط عالم خاص بهم وتنغلق ستار الليل عليهم فى ذالك اللقاء بينهم ولا نعرف ماذا سيحدث باللغد بعد ذالك 
يتبع..
لقراءة الفصل السادس عشر اضغط على (رواية زهرتي 2 الفصل السادس عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية زهرتي 2)
reaction:

تعليقات