القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الأول 1 بقلم بنت الصعيد

 رواية ملاك في رداء شيطان الجزء الأول 1 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الحلقة الأولى 1 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان البارت الأول 1 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الأول 1 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الأول 1 بقلم بنت الصعيد


في نص الليل
داخل القصر ببروده المعتاد ومعاه بنت عندها عشر سنين كان ماسك أيدها وطالع ع السلم فجأة وقفه صوت
... مرراااد انت كنت فين ومين دي هي حصلت كمان تجيب اطفال مش كفاية البنات الزبالة اللي بتجبهم كل يوم
بصلها بمنتهي البرود .. خلصتي؟ اولا  اسمي مارد مش مراد  وبعدين بص للبنت اللي بصتله بابتسامة بريئة وتابع كلامه .. هاتسلي شوية حد عنده اعترض
فريدة بغضب وتذمر... انت اتجننت دي جريمة دي لسة طفلة
مراد ... ياااااه اللي يسمعك كده يقول انكم ولاد ناس ومش بتعملوا اكتر من ..قاطعت كلامه بحدة مراد مش عيب تكلم مامتك كده
مراد بسخرية .. مامتك !!! ومسك ايد البنت والايد التانية ماسك الجاكيت بتاعه ورا ضهره وطلع اوضته وهو ماشي في ممرر فيه اوض ع الناحيتين سمع صوت شهقات وبكا طالع من اوضة اتنهد بضيق ومسح وشه بغضب وكمل طريقه لاوضته فتح الباب بعصبية ف الطفلة اتخضت واتنفضت لاحظ مراد خوفها بص لها بجمود وهو عاقد حواجبه لانه نادرا ما بيضحك وقال ... ما تخافيش تعالي اقعدي هنا وهارجعلك بعد شوية بصت له بابتسامة طفولية باحتة وهزت راسها
قعدها ع السرير بهدوء وقالها بتحذير ... اوعي تخرجي من هنا
البنت بخوف ... حاضر
رمي الجاكيت بتاعه بإهمال ع الكرسي وخرج وقفل الباب بهدوء ، مشي لغاية ما وصل لاوضة الشخص اللي كان بيعيط
خبط وفتح الباب قبل ما يسمع رد من اللي جوه
كانت جميلة وهي فعلا اسم علي مسمي جميلة  ست اربيعينة  أقل ما يقال عنها انها ملكة جمال
جميلة مسحت دموعها وقالت بتوتر ... م م  مراد
مراد قفل باب الأوضة دخل وقف قدام السرير وقال بصوت مخنوق ... بتعيطي عشانه صح ، بتحبيه بعد كل اللي عمله فيكي وفيا .. دمر حياتك وحياتي ولسة بتحبيه
جميلة دموعها زادت .. انقذني، لمني من الشوارع وكلا*ب السكك يا مراد
مراد بخنقة .. قلت ماااارد اسمي مارد مراد دا انتوا قتلتوه مابقاش موجود اصلا
وبعدين انتي بتقولي لمك من الشوارع لا بجد كتر خيره وبعدين قال بصوت جحيمي .. لمك لقذا*رته
جميلة وقفت ومسكت مراد من كتافه .. ماتظلمهوش يا مارد
مراد بعد عنها وقال .. اوعي ما تلمسنيش طول مانتي بتدافعي عنه كده هيفضل يدوس عليكي *خلص كلامه وفتح الباب بغضب وخرج زي الاعصار ورزع الباب وراه
دخل أوضته وهو مش شايف قدامه بص لقي البنت الصغيرة نامت ع السرير قال في نفسه .. يا تري ايه حكايتك أنتي كمان وايه اللي خلاني اخدك معايا
و قلع التيشيرت بتاعه ودخل الحمام كمل قلع هدومه ووقف تحت  الدش المية نزلت علي وش مراد في اللحظة دي أطلق العنان لدموعه عشان تختلط بالمية وما يظهرش ضعفه حتي قدام نفسه
مسح وشه وبعدين افتكر البنت الصغيرة وبقي يفتكر هو شافها فين
فلاش باك قبل ساعة
كان راجع من night club ومعاه فتاة ليل في عربيته كانت  ماسكة ازازة خمرة وبتشرب منها ولسة هتشربه قام مودي وشه الناحية التانية وقالها وهو سكران .. ابعدي الازازة دي أنا بقرف !
وهو باصص من ازاز العربية لمح طفلة صغيرة نايمة جمب كشك ومنكمشة حوالين نفسها فرمل بسرعة والبنت اللي معاه استغربت نزل بسرعة وراح ناحية البنت هزها ف صحيت وهو مرعوبة كان فيه بقع د*م علي فستانها
مراد بقلق ...انتي ايه اللي منيمك  في الشارع
البنت بتوتر وخوف .. ا انا انا مش عارفة اروح
مراد شاف الدم كان هيتجنن ومسك ايد البنت وقالها .. تعالي مش هينفع تفضلي في الشارع كده ومسك ايد البنت وراح ناحية عربيته
فتاة الليل قالت بضحكة رقيعة .. ايه دا هو انت ليك في الأطفال ما كنتش اعرف هيهيهيهئ
مراد فتح العربية بغضب وشد البنت من شعرها وخارجها برا العربية وقال من بين أسنانه .. واديكي عرفتي ، يلا بقي غوري ف ستين داهية ورماها ع الأرض وركب البنت الصغيرة و ركب وساق ولسة هيسألها عن سبب وجودها برا البيت في ساعة متأخرة زي دي لقاها راحت في النوم ف ساق لغاية ما وصل القصر
عودة من الفلاش باك
مراد .. كان بينشف نفسه وخرج عشان يلبس هدومه لبس البنطلون ولسة هيلبس التيشيرت  سمع البنت كأنها بتحلم كابوس وبتصرخ بدأ مراد يقرب منها بقلق
البنت وهي بتحلم كانت بتقول .... لااااا لا ياعمو ما تعملش كده سيبني يا مامااااااااا ، وفجأة صحيت م النوم وصرخت وهي بتتنفس بسرعة  كان مراد قريب منها اوي راحت حضنته من شدة الخوف في اللحظة دي فريدة كانت برا الأوضة بتتصنت ولما سمعت صرخة الطفلة ابتسمت بخبث وقالت ... هه بتدعي الفضيلة علينا يا مراد وفي الاخر تقلد ابوك  فعلا هذا الشبل من ذاك الاسد .. ومشت من قدام الأوضة  وهي مبسوطة وبتتمخطر وتتمايل في مشيتها من الفرحة
أما مراد فبمجرد ما البنت حضنته طبطب عليها وقعدها علي السرير وقال لها ... اهدي ماتخافيش
وراح جاب لها كوباية مية شربها وقعد جمبها  وقال
... احكيلي بقي انتي ازاي تُهتي من بيتكم وايه الد*م اللي علي فستانك دا
البنت بدموع وخوف وتوتر ... ا ا انا ما تُهتش أنا هربت
مراد بصدمة ... هربتي
(وافتكر كلام جميلة .. أنا هربت)
مراد تابع كلامه ... هربتي من مين وليه
البنت عيطت و مرعوبة حرفيا... هربت من عمو حماصة جوز ماما والدم دا بسببه
مراد  سمع الكلمة دي وعينيه قلبت للون الأحمر وقال .. احكيلي كل اللي حصل بالتفصيل
البنت بخوف ... ح حاضر ............ 
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني اضغط على (رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية ملاك في رداء شيطان)
reaction:

تعليقات