القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الطفوله الفصل الأول 1 بقلم منه محمد

 رواية حب الطفوله الحلقة الأولى 1 بقلم منه محمد

رواية حب الطفوله الجزء الأول 1 بقلم منه محمد

رواية حب الطفوله البارت الأول 1 بقلم منه محمد

رواية حب الطفوله الفصل الأول 1 بقلم منه محمد

رواية حب الطفوله الفصل الأول 1 بقلم منه محمد


-عارفه مين رجع من السفر وهيبقى معانا ف نفس الكليه 
_اتحفينى....مين!؟
-الولا مراد اللى كان بيتلزق فيكى ده وانتى مسحتى بكرامه امه الأرض 
_علفكره كنا اطفال ف إعدادى تقريبا وبعدين دا كان عيل بكرش كدا وكان قارف اهلى
-المهم بيقولوا أنه بقه مز جامد يعنى
_ع نفسه مش عليا وبعدين كفايه دمه السمج...اوه ماى جاد مين ده
-احمم..احب اعرفك مراد السمج
"لعنت حظها السئ هل اصبح ذلك السمج كما تطلق عليه بتلك الوسامه هل كان يملك عينين رزقاء كالسماء ولم تلحظهم كيف تلاحظهم وهى كانت تلك الفتاه المنتمره ع مظهره الخارجى ولم تشعر بالشفقه عندما كان يبكى حزنا ع حبه الذى طالما سخرت منه وها هى الان تشعر بدقات قلبها المتعامليه من حضوره الطاغى "
-روحتى فين ي بنتى 
_مفيش انا بس مخنوقه شويه ومحتاجه ارتاح انا هروح هكلمك بليل هه 
-مالك بس ما انتى كنتى كويسه 
_ولا حاجه ...يلا باى 
"لا تعلم لما تشعر بالاختناق لفكره أنها قامت بجرح مشاعره سابقا كانت طفله حمقاء هى ،بالطبع لن تقع بحبه الآن ولكنها حزينه ع ما كان يعانى منه بسببها ، تنهدت وهى تجلب كوب من القهوه وتجلس ف مكانها المفضل ناظره للبحر أمامها وهى تشاهد غروب الشمس"
=ممكن اقعد 
"رفعت نظرها لذالك الواقف بجوارها...تبا لم تخطط ابدا لقائه يكفى ما تعانيه من تأنيب الضمير ولكن لحظه هو بالطبع لا يعلم من هى فهى تغييرت كثيرا أصبحت ملامحها انثويه عن تلك الطفله المتشرده وأكثر نضوجا"
_ااه اتفضل
=احم...هو انتى مش فكرانى 
"تبا مره اخرى لما يضعها القدر ف لقاء كهذا وايضا مواجهه"
_بص انا عارفه انت جاى تخلينى احبك وبعد كدا تنتقم منى ...انا والله اسفه ع اللى حصل زمان بس انا كنت طفله متشرده وحقيره 
=اى ي بنتى بلاعه وفتحت ف وشي..انا مش زعلانه منك اصلا بس فعلا كنتى حقيره اوى 
_عيب ي كابتن كدا انا اشتم نفسي انت لا
=خلاص اسف ...علفكره شكلك اتغير جدا  ف الاول معرفتكيش 
_ولا انا عرفتك بقيت حلو جامد يعنى ....يختاااى انا اانا مش قصدى 
"ارتسمت تلك الابتسامه الرائعه ع شفتيه لتظهر تلك الحفره ف خده الأيمن لتزيده وسامه"
=وانتى كمان حلو جامد جدا
"نظرت له ف محاوله منها لإيجاد اى تعابير تدل ع الكره لكن لم تجد إلا الاشتياق والمحبه"
-مراااد انت هنا وانا بدور عليك من بدرى
"لا يعلم لما شعر بالتوتر مع انه اقسم أنه سيسامحها ولكن لن يعود لذالك الحب المؤذى لقلبه"
=معلش اسف مقولتلكيش قبل ما امشى
-ولا يهمك ي حبيبى...مش تعرفنا 
=اقدملك ي مرام خطيبتى ليلى 
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني اضغط على (رواية حب الطفولة الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية حب الطفولة)
reaction:

تعليقات