القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منتقبة أوقعتني في حبها الفصل الثامن عشر 18 بقلم هدير بدر

 رواية منتقبة أوقعتني في حبها الجزء الثامن عشر 18 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة أوقعتني في حبها الحلقة الثامنة عشر 18 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة أوقعتني في حبها البارت الثامن عشر 18 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة أوقعتني في حبها الفصل الثامن عشر 18 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة أوقعتني في حبها الفصل الثامن عشر 18 بقلم هدير بدر


مراد.لسه هايرد 
خديجه: لو سمحت استني يا باشمهندس مراد 
وحضرتك بقا جاي علشان تتفرج علي جسمي وتعمل صفقه والا جاي تشتغل والله اللي اعرفه ان حضرتك جاي علشان الشغل بس والا بقا بتمم صفقاتك علشان حاجه تانيه 
العميل بص في الارض بحرج 
المدير تبع الشركه التانيه : احنا اسفين لحضرتك هو مش قصده اول مره يشوف منتقبه اتفضلي 
خديجه : اما يحترم الآخرين هاتكلم فا ياريت عايزني اتكلم يتفضل برا 
المدير بصله 
وهو قام وهو مش طايق خديجه 
خديجه بدأت بشرح الخطه 
والمدير كان مبهور بزكائهم وكذلك مراد 
خديجه خلصت 
المدير:  ماشاء الله طبيعي نمضي العقد 
خديجه فرحت جدا واستاذنت وطلعت تصلي شكر لربنا 
مراد خلص وبلغ ياسين وياسين كان فرحان جدا 
عدت فتره وياسين بدا يتحسن وخديجه مش بتسيبه غير كدا كسبتله صفقات كبيره 
وفي الفتره دي ياسين كان بيتعلق بخديجه اكتر واكتر 
ياسين : مش هاتسامحيني 
خديجه : اسامحك اسامحك علي اي والا اي كدا انت فاضلك اسبوع ان شاءالله وتبقا بالف خير ساعتها ياريت تطلقني 
ياسين : اطلقك 
خديجه : ايوا تطلقني 
ياسين : ربنا غفور رحيم سامحيني 
خديجه : ليه انت عملت بكلام ربنا 
عملت بكلام الرسول 
مش الرسول قال استوصوا بالنساء خيرا 
مش ربنا امرك تعاملني معامله حسنه 
فين دا كله هنتني وزلتني دا انت خلتني خدامه عندك بفكرك ساكته علشانك او علشان ماموره بكدا لا ربنا مامرنيش انذل ولا ارضي بكدا لولا وصيت ابويا صدقني كنت أطلقت من زمان وانا طاقتي خلصت خلاص وياريت تعرفني اهلى هايرجعوا امتي وسابته وطلعت 
ياسين : عارف ان قلبك طيب وهاتسامحيني يارب حنن قلبها انا عارف اني ظلمتها كتير وتعبتها كتير 
عدا اسبوع وياسين كانت آخر جلسه وكان طالع فرحان وخديجه مارضيتشي تزعله في الوقت دة 
ياسين: شكرا انك وقفتي جنبي الفتره دي واستحملتيني 
خديجه : دا واجبي والف حمدالله علي سلامتك عن اذنك وسابته وطلعت 
فيروز: هاتعمل اي 
ياسين : هاحاول اصالحها ادعيلي بس 
فيروز : ان شاءالله تسامحك 
ياسين : بصي انا هاعمل بقا***** وبدأ يخطط 
فيروز حلو اوي 
ياسين : يالا ياست الكل 
هابعت ناس تظبط 
خديجه نزلت : انا هاروح الجامعه عن اذنكم 
ياسين : هاوصلك 
خديجه : لا شكرا 
ياسين : قلت هاوصلك 
وبعد إلحاح وصلها
خديجه : شكرا وجايه تنزل 
ياسين : اسف علي كل حاجه حصلت 
خديجه بصتله وبعدين طلعت
ياسين اتنهد وفضل مستنيهم برا 
خديجه دخلت حضرت المحاضرات 
فاطمه : هانسبقك في الكافيه 
خديجه : تمام علي لما اجيب الورق 
فاطمه كانت قاعده هي وريم في الكليه
خديجه دخلت عليهم : سلام عليكم يابنات امال فين اسماء 
فاطمه: جايه اهي اقعدي نشرب حاجه علي لما تيجي
اسماء جات 
فاطمه : اهي جات ياستي 
فاطمه : ديجه بقولك بقا عايزة اسالك سؤال شوفت السؤال دا كتير وعايزه اعرف اجابته ياريت 
خديجه: بس كدا اتفضلي 
فاطمه : ايه هو الحب من وجهه نظرك 
خديجه خدت نفس
ابسط حاجه لما تعملى حاجات عمرك ماعملتيها ولا كنتي بتحبي تعمليها  بس بتعمليها علشان حبيبك بيعملها انك تتكلمي زيه وكل حاجه تبقوا شبه بعض فيها لما تكرهي حاجه كنتي بتموتي فيها بس لمجرد انك عرفتي انه مش بيحبها بتسبيها لما تلاقي ان كل العيوب اللي ممكن حد يشوفها فيك حد تاني قادر يشوفها مميزات زي الزن يطلع اهتمام والرغي يتشاف حب وحتي السكوت ونس لما تبتسمي تلقائي وقلبك يرقص لما تشوفي ضحكه منه لما تضحكي تلقائي لما تشوفي رساله منه او تيجي علي باله فاجاه لما تحلمي بيه حتي وانتي قاعده لما يكون دعوة ثابته في صلاتك لما تحبي تسمعي اسمك منه لما يتوجع تحسي بوجعه وتتمني تشيلي وجعه وتحطيه فيكي لمجرد انك مش قادره تشوفيه بيتوجع لما تكوني مضايقه وهو يجي يضحك او مبسوط فا تفرحي تلقائي لما يبعد عنك وماتشوفيهوش تحسي انك تايهه وحياتك باهته ومش عارفه تعملى حاجه يعني لما تجري عليه اول حد في مشاكلك وفي فرحك يعني تلاقيه سندك وقوتك يعني لما تشوفيه مع حد بتبقي هاين عليكي تقطعي الحد دا لما قلبك يدق ويرقص من الفرحه لما تروحي تقابليه لما تبقي متخانقه معاه ومش بتتكلموا بس في نفس الوقت هاتموتي وتسمعي صوته 
كل دا بيتلخص في الاهتمام مصطلح وراه كل معاني الحب 
الحب ان حبيبك يمسك بايدك للجنه ويساعدك في دي 
الحب انه يتباهي بيكي قدام الخلق مش يداريكي مش يحبطك ويكون مصدر التوتر مش يعطلك علشان ماتبقاش احسن منه مش يقلل من انجازاتك يفرح بأقل حاجه ليكي يشوف نجاحك يشاور للكل عليكي اللي مايلغيش شخصيتك او يشك فيكي اللي يخليكي دايما واثقه من نفسك
وأهم من دا كله يقدر غيرتك عليه مايستهونشي بيها 
وأروع امثله لتقدير غيره الست رسول الله 
كان مره عازم صحابه في بيت السيده عائشه فا السيده ام سلمه بعتت للرسول اكل 
فالسيده عائشه دخلت عليهم علشان.تديهم الاكل لاقيتهم بياكلوا غارت وجابت حجاره ورمتها في الطبق فا اتكسر 
تخيلوا لو دا حصل اقل حاجه كان الراجل قام ضربها او زعقلها
لكن الرسول قام جمع الطبق وقال لصحابه كلوا غارت امكم وهو بيضحك وخدت صحفه عائشه فبعتها للسيده ام سلمه واعطي صفحه ام سلمه لعائشه
نكمل بقا 
اللي لما تخافي تجري عليه ياخدك في حضنه يطمنك مايستهيفشي باللي بتقوليه اللي بيحاول يعملك اي حاجه تفرحك حتي لو الحاجه دي تافهه 
اللي لما يكون قاعد ادامك تنسي العالم كله وتفضلي سرحانه في عيونه 
اللي لما تقعي في مشكله مش تتوتري وعارفه أن حد.هايسد اللي تغيري عليه من اي حاجه حتي من اهله بس في نفس الوقت تحبي الناس تحبه شعور ملغبط 
اللي لما تتعبي تنسي تعبك بنظره منه
مهما اتكلمت مش هاقدر اوصف الحب الي لما تصلوا يمسك ايدك ويسبح عليها 
اللي يتفرج علي الكارتون معاكي ومش يقولك ياتافهه 
اللي يخليكي بنته قبل حبيبته ومراته
اللي لو اي حد قاله عليكي كلمه مايصدقهاش ويسمع منك
الحب حاجه جميله جدا 
كلهم كانوا سرحانين 
وياسين كان رايح يجبهم وسمع كلامها 
ياسين ابتسم وفرح بكلامها 
ياسين: احم 
كلهم اتخضوا 
ياسين : اي اي اهدوا طيب 
يالا علشان اوصلكم 
في جانب تاني 
مجهول : ازاى يلغوا الاتفاق معانا ازااااى كله من مرات ياسين 
شخص : والله ياباشا عرفت انهم عملوا تعاقد معاهم بسبب مرات ياسين 
مجهول : عايزك تعمل ****** 
شخص : تمام ياباشا 
ياسين خدهم ومشيوا 
فاجاه شافوا عربيه بطاردهم 
ياسين فضل يسرع 
وقفت العربيه ادامه ونزلوا الرجاله 
واحد شد ياسين ووجه المسدس ناحيته 
البنات بقيت بتبص عليهم وكلهم مرعوبين 
ياسين : انتو مين 
واحد وقف وبصله ومصوب ناحيته المسدس : انا اللي خدت حبيبته منه هاندمك علي كل حاجه عملتها
يتبع..
لقراءة الفصل التاسع عشر اضغط على (رواية منتقبة أوقعتني في حبها الفصل التاسع عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية منتقبة أوقعتني في حبها)
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق