القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجوني مرات أخي الفصل الثامن عشر 18 بقلم لمياء رفعت

رواية زوجوني مرات أخي الجزء الثامن عشر 18 بقلم لمياء رفعت

رواية زوجوني مرات أخي الحلقة الثامنة عشر 18 بقلم لمياء رفعت

رواية زوجوني مرات أخي البارت الثامن عشر 18 بقلم لمياء رفعت

رواية زوجوني مرات أخي الفصل الثامن عشر 18 بقلم لمياء رفعت

رواية زوجوني مرات أخي الفصل الثامن عشر 18 بقلم لمياء رفعت


فارس: شال المفتاح من الباب بالراحه ووقف يسمع الكلام
ندى: لو سمحت اخرج وجوزي لو جه وشافك هنا هاتبقى مصيبة 
حسن: انا ابن عمك وانا أولى بيكي من الغريب لم ف دماغك جواز ماوفقتيش عليا ليه بعد موت جوزك لم طلبت ايدك وانا بحبك وانتي عارفه 
ندى: احفظ أدبك بقى بعد اذنك وأخرج 
فارس: فتح الباب....سمعت المدام قالتلك ايه
حسن: بااحراج ووشه ف الأرض انا كنت جي لبنت عمي أشوفها 
فارس: انا مراتي مالهاش أولاد عم واتفضل اخرج وماشوفش وشك هنا تاني وراح ضربه بالبوكس ف وشه 
حسن: آآآآه وحط ايده ع وشه ما أنا أقدر دلوقت أعملك مشكله في منطقتك واعلي صوتي وقول فارس لم شافني مع مراته في البيت لوحدنا اتهجم عليا بالضرب 
فارس: ياحيوا***ن ياابن الكل***ب والله ماهسيبك
ندى: كفايه يافارس 
فارس: مالكيش دعوه
فارس: ضرب حسن جامد ...حسن طلع يجري بر البيت
ندى: خلاص يافارس اهو مشي
فارس: مسك ندى من كتفها بعنف وقالها بعصبيه....انتي ازاي تدخليه البيت والبيت يبقى مقفول عليكم ياهانم 
ندى: هو ضرب جرس الباب وانا ماكنتش اعرف انه هو ودخل وقفل الباب وراه
فارس: يبقى ماكنتيش سمحتي انه يدخل يا كنتي رنيتي عليا مش واقفه تاخدي وتدي معاه ف الكلام ويسمعك غرامه اديكي شوفتي السفالة بتاعته وصلت ل فين انه يقول لناس فارس ضربني علشان شافني مع مراته ف البيت لوحدنا وحضرتك نسيتي اننا أرياف وجارك جيران وناس
ندى: بدموع .... انا معملتش حاجه لعصبيتك دي كلها كفاية بعد اذنك لحد كده
فارس: بصوت عالي انتي غلطانة وكمان بتكلمي وسابها وخرج ندى وخرج وقفل الباب وراه
_____________________
عبد الرحمن: عامل ايه النهاردة ياخالد
خالد: الحمد لله ياصاحبي بدأت اتحسن والحمد لله حاسس اني النهاردة كويس
عبد الرحمن: معلش بقى هستاذنك اعمل الفرح النهاردة والله لو عليا ياصاحبي ماكنت عملته الا لم بقيت احسن بس أهل خطيبتي من امبارح بيكلموني علشان الفرح
خالد: حبيبي ده فرحك وانا افرحلك وبعدين انا كويس النهاردة ياسيدي انا كمان هروح 
عبد الرحمن: انت بتكلم جد
خالد: هههههه ياعبيط هو انا فيا ايه الحمد لله 
عبد الرحمن: طيب هتصل ب فارس اشوفه
عبد الرحمن: الووووووو ايه يافارس 
فارس: معاك ياعبدو 
عبدالرحمن: جاهز لفرحي النهاردة انا عوزك تولعها يابو الصحاب
فارس: طبعآ ياحبيبي ربنا يسعدك
عبد الرحمن: ماشي ياحبيبي سلام 
 جرس: الباب رن : منار : اتفضلي ياايلين 
ايلين ازيك يامنار عامله ايه
منار: بخير الحمد لله 
ايلين: الف سلامه عليك ياخالد بعد الشر عليك ماما ماقالتليش غير النهاردة 
خالد: الله يسلمك ياايلين الحمد لله بقيت احسن 
عبد الرحمن: طيب استأذن انا واوعا تغيبوا ع الفرح وهكون سعيد لو حضرتي الفرح ياانسه ايلين 
إيلين: الف مبروك 
عبد الرحمن: الله يبارك فيكي عقبالك بعد اذنكم 
خالد: اتفضل ياعبدو ربنا معاك
إيلين: مش ده الا بيته جنب فارس
خالد: آآآآه هو 
إيلين:  هو عامل الفرح ف النادي
خالد: لا ف نفس الشارع الا فيه فارس يعني قدام بيتهم
إيلين: طيب انا هروح معاكم 
خالد: ان شاءالله 
إيلين: بفرحه طيب هروح اجهز نفسي
خالد: ماشي عقبالك
____________________________
هدى: عم محمود اتفضل
محمود: ياساتر ازيك ياهدى عامله ايه
هدى: الحمد لله بخير 
محمود: علي هنا
هدى: لا مش هنا ف الشغل 
محمود: طيب يكون احسن برضو 
هدى: خير يارب 
محمود: بصي ياهدى علي ابني زيه زي اخواته والا يوجع أولادي يوجعني 
انتي أسلوبك ماعجبنيش مع جوزك وبتدخلي ف حاجات كتير مالكيش فيها وبتغلطي كتير ومع ذلك محدش يجرأ يقلل من احترامك علشان خاطر علي ف عيشي يابنتي زي ماباقي الستات عايشه وبتربي عيالها ويابخت الا تقع ف ايد راجل يتقي ربنا فيها وماوقعتيش ف واحد زي جوز بنتي الا مبهدل مراته وهانها عيشي يابنتي وربي عيالك وبلاش تخربي بيتك يلا انا ماشي
هدى: كانت ساكته بتسمعه ومش بتكلم وكانت مستحقرة نفسها وهي بتسمع الكلام
_________________________
إلهام: راحت الغيط لمحمود: مالقتهوش موجود وشافته جي لسه
الهام: كنت فين يامحمود
محمود: كنت ف مشوار بره 
الهام: والمشوار ده مايتقالش عليه
محمود: لم أعرف الأول ست الكل ايه الا جابها عندي النهاردة انتي تتحسدي ياالهام 
الهام: والله ياحاج لقيت نفسي زهقانه ف البيت قولت اجاي أشوفك 
محمود: طيب ايه رأيك نتعشا هنا
الهام: عشا ايه ياراجل ايه الا هيقعدنا ده كله
محمود: الجو هنا حلو عن جو البيت وبالمرة نبعت لا أحلام وأولادها ونقعد هنا شويه 
الهام: بلاش النهاردة خليها بكره ونقول للعيال كلها بالمرة بكره ويبقى فارس وعلي معانا وعيالهم وحريمهم 
محمود: خلاص الا تشوفيه ياست الكل
____________________
فارس فتح البيت ودخل الأوضة ومسك اللاب
ندى : غيرت هدومها ولبست تيشرت وبنطلون جينز وسابت شعرها كله ع ضهرها 
ندى: دخلت عند فارس 
ندى: فارس اجهزلك العشا 
فارس: شكرا ومابصلهاش كانت عينيه ف اللاب
ندى: اضايقت منه من طريقته 
ندى: شدت اللاب منه ...انت بتعاملني كده ليه هو انا عملت ايه ل كل ده 
فارس: من غير مايبصلها لو شايفه ان صح اجاي من بره ومعاكي راجل غريب ف البيت  يبقى اقفلي الموضوع ياندى
ندى: خلاص هقفله وانا ماغلطش وبراحتك علشان انا من الصبح بقولك ماليش ذنب
فارس: ارفعي صوتك كمان ماينفعش كده
ندى: انا مش برفع صوتي انت الا بتضايقني 
فارس: ماقولتلك اقفلي الموضوع بقى
بعد اذنك بقى علشان رايح فرح عبد الرحمن 
ندى: مردتش وسابته وخرجت
فارس دخل اخد شاور ولبس بنطلون جينز ابيض ولبس قميص ازرق وشمر الكم بتاعه ولبس ايسكرف فوق القميص ورفع شعره لفوق وكان جميل اوي
واتصل على عبد الرحمن: ياعريس خلصت
عبدالرحمن: ايوة ياخويا جايين اهو ف الطريق 
فارس: ماشي ياعبدو سلام 
جرس الباب رن 
فارس: هههههههههههههه خالد مالك سلامتك انت عيان 
خالد: ههه ياخفه انا جي عندك علشان تحطلي كرسي قدام الباب علشان اتفرج ع فرح عبد الرحمن ومنار قالت هقعد مع ندى
فارس: ههههه ماشي ادخلي يامنار ندى ف الاوضة 
منار: ماشي
خرج خالد وفارس وقعدوا ع كراسي وجات إيلين 
ازيك ياخالد ازيك يافارس
خالد وفارس: الحمد لله بخير 
إيلين:شيك اوي لبسك يافارس
فارس: شكرا تسلمي اتفضلي اقعدي 
إيلين قعدت جنب فارس 
منار: ازيك ياندى عامله ايه
ندى: بخير الحمد لله 
منار: ايه ياست الحلاوة دي 
ندى: انتي بس الا عينيكي حلوة
منار: ماتيجي نتفرج ع الفرح من البلكونه 
ندى: ماشي استني اجيب طرحه 
لبست ندى الطرحه ووقفت مع منار ف البلكونه شافت إيلين قاعده جنب فارس اضايقت اوي وزعلت 
الدجي : العريس وصل والدي جي اشتغل أغاني 
راح خالد وفارس باركوا لعبد الرحمن وعروسته وخالد راح قعد ع الكرسي تاني علشان تعبان 
فارس : وقف مع الشباب واشتغلت اغنية اعملك ايه شغلتني للمطرب حسن الأسمر إيلين وقفت قدام فارس وقلعته الايسكرف من ع رقبته واتحزمت بيه وشدته يرقص معاها...وعلشان فرح وف وسط ناس مااحرجاهاش ورقص معاها وندى شافتهم وهي ف البلكونه والنار ولعت ف قلبها جامد 
ومنار اخدت بالها من ندى وزعلها 
ندى: انا هدخل اغير هدومي وتعالي نطلع نقعد جنب خالد 
منار: خلاص ماشي
ندى: دخلت غيرت ولبست فستان ازرق وكان جميل اوي عليها وحطت ميكب خفيف ولبست طرحتها وخرجت هي ومنار وقعدو جنب خالد 
خالد: مالك ياندى 
ندى: عايزه اروح الفرح 
خالد: طيب عادي روحي انتي ومنار 
ندى: يلا يامنار ومشوا هم الاتنين الفرح والبنات الا ف الفرح شدو ندى انها ترقص ف الفرح....ندى بصت ل فارس شافت إيلين بتلبسوا الايسكرف
فارس: رفع عينيه ف ندى شافها ف الفرح والبنات بيشدوها انها ترقص 
ندى: وحبت ترد ليه الا عملوا اخدت الطرحة من البنت الا ادتهالها وجات تربطها ع وسطها
فارس :
يتبع..
لقراءة الفصل التاسع عشر اضغط على (رواية زوجوني مرات أخي الفصل التاسع عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية زوجوني مرات أخي)
reaction:

تعليقات

11 تعليقًا
إرسال تعليق
  1. ممكن الحلقة الثامنة عشر من رواية زوجوني مرات اخي شكرا

    ردحذف
  2. تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم

    ردحذف
  3. تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم

    ردحذف

إرسال تعليق