القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معشوقي الجزء الثالث عشر 13 بقلم سلمى محمود

   رواية معشوقي الفصل الثالث عشر 13 بقلم سلمى محمود

رواية معشوقي الجزء الثالث عشر 13 بقلم سلمى محمود

رواية معشوقي الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم سلمى محمود

رواية معشوقي الفصل الثالث عشر 13 بقلم سلمى محمود

رواية معشوقي الجزء الثالث عشر 13 بقلم سلمى محمود


رزان بدموع مسكت إيده وقالت:  خلاص هتسافر 
علي:  تؤ تؤ مش عايز لشوف دموعك تاني كان على عيني أبقى وأبص في عيونك شفاء قلبي، بس مقدرش آقعد هنا وأسيب مهمتي 
رزان بدموع طلعت سلسله من جيبها نصفين لبستله نصفها وهي لبست النضف التاني:  متخلعهاش يا علي مهما يحصل متخلعهاش 
علي: أوعدك 
رزان بدموع قربت منه وحضنته وفضلت تبكي 
علي بإبتسامة باس راسها وقال: هرجعلك في أقرب وقت ولما أرجعلك عايز اشوفك دكتورة قد الدنيا 
رزان: أوعدك يا صاحب العيون الزرقا
علي قطف وردة حمراء من الجنينة ومسك إيد رزان بإبتسامة وقال: تعالي معايا يا سُلطانتي
رزان بإبتسامة طلعت معاه اوضته وطلع دفتر كبير من دولابه وقال: افتحيه 
رزان بإبتسامة: إيه ده 
كان مكتوب عليه من قدام: حُب العاشقين ومحطوطة صورة رزان وعلي 
فتحته شافت صورها هي وصغيرة ومكتوب تحتها عبارات وشافت صور علي وهُما كُبار 
رزان بإبتسامة: ده جميل أوي أوي 
علي بإبتسامة: أنا معرفش هدايا البنات عملت ده بنفسي قبل ما اسافر وأهديكِ إياه 
رزان بإبتسامة: وأحلى هدية والله 
علي بإبتسامة  قام وجاب الكاميرا بتاعته وحط الوردة في شعرها من على الجمب وقال: إضحكي 
رزان: لا الصورة من غيرك لا 
علي بإبتسامة شغل العداد وقال: أوك يا ستي 
قعد جمبها بإبتسامة وحط إيده على كتفها وضحك من كله قلبه للكاميرا وهي وقتها كانت باصه عليه 
علي بإبتسامة:نشوف الصورة بقى 
 قام جاب الصورة وقال بإبتسامة: وباصه ليه يا آنسه 
رزان بإبتسامة: علشلن عيونك حلوين وشعرك اللِ  نازل على جبينك وحواجبك وكل حاجه فيك حلوه بتحلي أيامي 
علي بإبتسامة قرب منها وباس على راسها بإبتسامة حط الصورة في الدفتر بإبتسامة وكتب تحتها
(الضَابط عليّ عاشق الحورية الصغيرة) 
رزان بإبتسامة مسكت القلم وكتبت(للأبد يا قمر) 
علي بإبتسامة (للأبد يا نجمة كوكبي) 
علي بإبتسامة: جهزي نفسك كتب كتابنا إنهارده بليل 
رزان بصدمه: بتهزر 😳
علي بإبتسامة: بقى الضابط علي يهزر 
رزان: يعني 
علي: يعني فيها إنك كملتِ ال ١٨ وقبل ما اسافر هكتب الكتاب 
رزان بخوف: لا يا علي خليها خطوبه بس 
علي: لا كتب كتاب 
رزان: علي وانبي خليها خطوبه بس أنا لسه صغيرة 
علي: اللِ تشوفيه تعالي 
رزان: فين إستنى 
علي بإبتسامة أخدها من إيدها ونزل من الڤيلا 
العم حسن كان جاي في الڤيلا وقال: فيه إيه يا علي 
علي بإبتسامة: تعالى يا حاجه محتاجين نقعد شوية مع سليم السخاوي 
دخلوا الڤيلا بإبتسامة 
كانت قاعدة الجدة أمينة وفتون في حضنها وصوفيا وفريدة وسليم بيتكلم في التيلفون بعيد عنهم 
علي بإبتسامة: يا إبن السخاوي 
رزان بخوف: طيب سيب إيدي مكلبشها في إيدك ليه 
علي بإبتسامة: علشان أنا ظابط
سليم بإستغراب بس ليهم هو وماسك إيده وقال: يا نعم يا حضرة الضابط 
علي بإبتسامة: من الآخرة كده طالب إيد البنت دي على سنة الله ورسوله 
رزان في بالها: بت أما تبتك يا حضرة الضابط القمر فتون بإبتسامة قامت وقالت بجنون: على بركة الله 
سليم بصلها وبرقلها فتون اختفت بسمتها وقتها
العم حسن بصدمه وقف تنح 
سليم السخاوي قرب منه وقال بغضب : يعني أنتَ عايز تتجوز البت دي 
رزان بخوف بعدت عنه: والله يا أبيه هو اللِ.... 
سليم شاورلها إنها تسكت
رزان بخوف رجعت لورا
فتون قربت منه وبصت ليه سليم: دإحنا إتربينا مع بعض
علي : وأنا شاري 
سليم: كانت طفله لما لجأنا لـ عمي حسن 
علي: ربيتها على إيدي وحافظت عليها وكبرناها سوا ودلوقتي مفيش حد قيدر يلمسها غيري أو يحافظ عليها غيري علشان كده بطلبها منك 
سليم: هتصونها يا علي 
علي: مش هقولك هشيلها في عيني لإنها محفوظة جوايا من وقت ما كانت طفلة 
رزان كانت بتبص ليه بإبتسامه ومتوترة فتون مسكت إيدها بحنان 
سليم: على بركة الله يا أخويا 
أمينة زغرطت بصوت واطي عالي 
علي بإبتسامة حضن سليم وقال: في الحفظ والصون يا إبن السخاوي 
سليم بإبتسامة: حبيبي يا علي 
فتون بإبتسامة: مبروك
حضنتها بإبتسامة ورزان حضنت سليم
سليم بإبتسامة: مبروك يا بؤبؤ عيني
رزان بإبتسامة: ربنا يديمك ليا يا سليم 
رزان بإبتسامة قربت من العم حسن وباست على إيده وعلي باس على إيده العم حسن بإبتسامة بص ليهم وشاف فتون سانده راسها على كتف سليم وكلهم مجتمعين وصوفيا بعيد عنهم وحاطه إيدها على بطنها وقال بإبتسامة وعينيه دمعت: أولادي نور عيني، وسبب رزقي في الحياة شوفتي ليكم أنتم وفرحانين والله كسبتني سعادة الدنيا وما فيها، وإختيار موفق يا حضرة الضابط 
علي بإبتسامة: حابب أقول إني عايز الخطوبه تتم إنهارده علشان مسافر بكره الصبح 
سليم: سفر إيه؟
علي: عندي شغل بره البلد وهقعد أربع سنين جايز نتقابل أو منتقابلش علشان كده حبيت إني دبلتي تبقا مرتبطه بيها 
وباس على راس رزان
................................
قرب منها بإبتسامة وقفل الباب وخلع جاكيت بدلته وشافها لابسه ملابس نوم عارية قرب منها وحضنها من الخلف
بهلوان: وحش الكون وحشني
أتليانا بإبتسامة: وأنت كمان يا حبيبي
قرب منها بإبتسامة وطبع قُبله صغيره على شفتيها وقال بِهمس العُشاق: وحشتيني أوي  
أتليانا بإبتسامة: شُغلك ال*** سارقك مني يا بهلوان رجعت ليه تاني
بهلوان: مقدرش اسيب شغلي 
أتليانا: معاك شركات وزين كبير مش صغير ومصمم على الشغل ده 
بهلوان بإبتسامة بص لـ جسمها بتفحص وقال بـِقذارة: سيبك أنتِ من الشغل أنا معايا شُغل خصوصي دلوقتي
ضحكت أتليانا بصوت عالي 
بهلوان بإبتسامة: لا لا بقولك إحنا نطفي النور 
أتلينا بإبتسامة: يا خبيث 
بهلوان بضحك هو وحاضنها: لا الخبيث عايز يفترس القطة
...........................
علي: عندي شغل بره البلد وهقعد أربع سنين جايز نتقابل أو منتقابلش علشان كده حبيت إني دبلتي تبقا مرتبطه بيها 
وباس على راس رزان 
العم حسن بإبتسامة: سافر يا بني لـ شغلك ربنا هيزقك كل خير إعرف إني هستناك ولو توفاني الله وحرمني منكم إعرفوا إن قلوبكم هتعلق بيها حتى وأنا تحت التُراب يا أولادي  
وفتح إيده ليهم
علي بإبتسامة جري عليه وحضنه وسليم قرب منه حضنه ورزان معاهم كلهم حضنوا بعض بإبتسامة وقال: ربني عوضني بيكم خير 
علي بإبتسامة: حبيبي يا أبو علي بعد الشر عيك 
سليم: بعد الشر عليك يا عم حسن 
رزان: بعد الشر عليك يا بابا 
أبتسم ليها علي ومسك إيدها 
فريدة بِغل: شيفاهم دول ناس بيئة أوي 
صوفيا: سيبك منهم يا أمي أنا طالعة اوضتي تعبانه 
فريدة: مالك إنهارده وشك أصفر وضعيفة ليه 
صوفيا بخوف: مفيش، مفيش اطلع ارتاح علشان نجهز للخطوبه 
فريده هزت راسها بنعم وطلعت اوضتها هي وصوفيا 
فتون بإبتسامة: يلا يا جماعة علشان نجهز للخطوبه يلا يا سي علي فال مش خير أبدًا لما تشوف العروسة يوم خطوبتها 
علي بإبتسامة: أمرك يا فتون
سليم بإبتسامة كان باصصلها وغمز ليها بإبتسامة
فتون بخجل: تعالي يا رزان نجهز 
رزان بحزن: طيب والفستان  وكروت الدعوة والمعازيم 
علي بإبتسامة: طيب وزعل الجميل ليه إفتح يا سمسم 
شاور على باب الڤيلا دخلوا ناس مصممين وواخد ماسك كيس الفستان الكبير وكوفيرات متخصصة وواحد ماسك ٢٠٠ كرت دعوة للخطوبة وياسر بإبتسامة  كان معاهم 
فتون بإبتسامة:  واو 
رزان بإبتسامة وفرحة حطت إيدها على بُقها وقالت:  مش معقول 
علي بإبتسامة بجدية: عايزكم تزينوا الڤيلا كلها والشليه اللِ جمب الڤيلا اللِ بيطل على البحر وتصميمات على البحر للعروسين يلا تقدروا تبدؤوا 
كلهم مشيوا من قدامه 
علي بإبتسامة قرب منها وهمس: كل ده علشانك أنتِ يا أميرة القصر ولسة مفاجأة الليل 
سليم بغيرة: يلا يا أخي علشان نجهزك معندناش ينات بتحكي مع شباب قبل الخطوبة 
فتون بإبتسامة:  تعالي نشوف الفستان 
رزان بلهفه: يلا 
ياسر حضنه بإبتسامة: مبروك يا بوب، متنساش تعزم المحققة نيروز شالله يسترك ويستت على عرضك 
علي بضحك: ربنا ساترني يا ياسر إطلع يا عم 
ياسر: يعم حبيتها قلبي أول مرة يِدُق لـ ست 
سليم بضحك: ومدقش غير ليها أومال اللِ قلبها كان بيعمل إيه كان بيرقص لما بتبقى مع واحده ست يا فاشل 
ياسر بإبتسامة: تُوبت ياخي إيه 
علي بإبتسامة: عزمتها من غير ما تقول 
ياسر بإبتسامة حضنه: حبيبي يا شق 
سليم بإبتسامة شاف فتون طالعة وقال بإبتسامة:  فتون 
فتون: نعم  
سليم: تعالي عايزك
فتون نزلت ورزان دخلت اوضتها مع الكوفيرات 
فتون:  نعم 
سليم: عايزك هنروح مشوار 
فتون بتوتر:  فين تاني 
سليم: حجزت فستان ليكِ هنروح نجيبه وتشوفيه 
فتوت بإبتسامة وفرحه: بجد 
سليم بإبتسامة: آه وبيقولوا شبه فستان سندريلا أو هو أو صممته ليكِ مخصوص بيقولوا 
فتون بضحك حضنته وقالت: أنا بحبك أوي أوي 
سليم: وأنا آسف أوي أوي لإني جرحتك إنهارده بكلامي 
فتون بإبتسامة: متتأسفش عُمر ما كان بين العاشقيِّن أسف، وما بين المُحِبينَ عِتاب.
سليم أخدها من إيدها وطلعوا العربية بإبتسامة
كان سايق سليم بإبتسامة وصلوا لأتيليه فخم وقال بإلحاح أول ما دخلوا: غمضي عينيكِ 
فتون بإبتسامة غمضت ومسكها من إيدخا دخلها
الأتيليه وكان الفستان معلق وكان نسخة من فُستان سندريلا ولون أزرق فاتح مموج على بيبي بلو 
وقال بإبتسامة: افتحي عينيكِ
فتون بإبتسامة فتحت عيونها شافت الفستان وراحت تجاهه بصدمه وكانت شايفه الفستان قدامها مفتوح فتحه صغيره عند الصدر وكان ضيق من فوق ومنفوش من تحت ولُه تُله طويل جدًا من وراء واصله للأرض ومن وراء مقفول وكان فيه نجوم بتلمع كان فستان أسطوري جميل وعلى جمب جزمه قزاز بتلمع بكعب عالي مسكت فتون الجزمه بتعجب وسابتها عيونها لمعت بفرحة وشافته باصصلها وحاطط إيده في جيبه فتون بلهفه.....
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع عشر اضغط على (رواية معشوقي الفصل الرابع عشر)
 لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية معشوقي)
reaction:

تعليقات