القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كان صديق زوجي الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن

 رواية كان صديق زوجي الجزء الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن

رواية كان صديق زوجي الحلقة الثانية عشر 12 بقلم رحمة أيمن

رواية كان صديق زوجي البارت الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن

رواية كان صديق زوجي الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن

رواية كان صديق زوجي الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن


فدوه:  هي دي صح؟ 
ريان:!!!! 
فدوه:  بدال تخضيت كده يبقي هي! 
ريان بتوتر:  احم لاء مفهمتش قصدك بس 
فدوه:  ولاه انت حته مني،  انا الي مربياك وعرفاك علي اي 
واجيب اخرك من عينيك 
"ينظر للارض بضحكه هادئه مترنحه وراقيه وينظر ل عينيها بهدوء" 
ريان:  بحبك يا فدوش اوي 
فدوه بوضع يدها علي كتفه:  وانا بحبك يا قلبها بس عندى سوال مهم جدا 
ريان:  نعم 
فدوه:  ارغمتها علي حاجه، وقعت بينهم 
ريان بنبره جاده ولهفه:  لاء مستحيل!  انتي عارفه انه لو اي حصل مقدرش اعمل كده 
فدوه بغمزه :  خلاص يبقي مبروك عليك 
ريان:  ههه 
ناردين:  الشاي 
فدوه:  تسلم ايد ست البنات كلهم،  بس ممكن علبه الشاي من جوه لانه خفيف شويه 
ناردين:  عينيه حاضر 
بتوزعني!  
بتكلمو في اي،  معقول قلها الي حصل
طب هتقول عني اي؟ 
 ارفعوا  صوتكو شويه طااا... 
"تنتظر فدوه رحيلها وتقرب له بهمس وتتحدث له بهدوء" 
فدوه:  هستناك تيجي نقعد وتحكيلي كل حاجه عشان مكسرش راسك 
ريان:  حاضر يا فندم 
فدوه: مكنتش بحبها بس لما شوفتها عرفت لي كل الاصرار ده عليها 
ريان:  اي رئيك 
فدوه:  اجمد من امك 
ريان:  ههه هشك فيكي
فدوه : ولد عيب !
ناردين: اجي ؟
فدوه ببتسامه على استِعبها : تعالي خلصنا 
ناردين باحراج : اتفضلي يا..  احم 
ريان:  لاء قولي فدوش متتكسفيش،  تحب هيا تدلع وكأنها معندهاش شحط كده زي 
فدوه بمزاح:  عندك اعتراض يولد؟ 
ريان:  نقدر!  طب والله م نقدر،  ده انت فدوش حبيب الملايين 
فدوه:  عايز فلوس؟ 
ريان:  500 جنيه بس 
فدوه:  خد من ابوك 
"تضحك ناردين عليهم وتستمتع بمجادلاتهم المتكرره" 
ترن ترن ترن 
ريان: انا هفتح خليكو. 
__________
ريان:  مين؟ 
فؤاد:  افتح يلا خلص 
ريان:  براحه يا باشا الاه !
"يفتح ريان بحب وبتسامه اشتياق ، فيردها له فوائد ببتسامه دافئه واثقه ويتبادلون السلام بطريقتهم المعتاده وهي مسك اليد بطريقه عكسيه قويه وتركها ثم ضرب القبضات بقوه اكثر بصداقه ومرح "
ريان :وحشني يا فؤش والله 
فؤاد : لو كنت وحشتك كنت عزمتني علي فرحك يا راجل بقي ده العشم برضه
ريان : كانت علي ديق كده ولله فقلنا لايه التكاليف وكرونا تنور في الفرح فعملناه انا وهي بس 
فؤاد : تصدق اقنعتني
ريان : شفت عشان تعرف بس 
"يمسك اذنه بقوه "
ريان : ااااه يا باشا خلاص بالله 
"تسمع صوته ناردين بخضه من غرفه المعيشه وتنظر لفدوه التي كانت مبتسمه وتقول بقلق "
ناردين : في اي !
فدوه باكل مكسرات : لاء هتلقي فؤش جيه 
ناردين:فؤش!؟
فدوه :متقلقيش كده هو لازم يضرب عشان يتعلم الادب ، تخدي فسدق 
اخد فسدق !،  يا رب ربع هدوئها في نفسها ده ، طبعا مقدرتش اسكت لما الصوت بقي اعلي وستاذنت منها اطلع اشوف في اي 
لقيته بيدعك زي الصبون كده وواحد قمر كده شبه بس في ستينات فوقه وتقريبا والله اعلم هيقتله 
فتخضيت كده وجريت عليه بقلق ومسكت الزهريه في ايدي كده قال اي هروح اضربه ويارتني ما تحركت من مكاني ول تولدت اصلا انا مني لله !
ناردين بصوت مرتفع ومد الزهريه امامها بثقه : عمو سيبه لو سمحت والا هتصل بشرطه! 
"ينظرون لها بستغراب وضحك ويقول فوائد مازحا "
فؤاد : اووه ما هذا الكائن الصغير  !
ريان بضحك : انها السنافر يا ابي 
ناردين :"ابي ! احيه "
فؤاد : معرفتش تجبها طويله ولامحه يا خايب ،جيب نسخه مصغره من امك
"تسمعه فدوه من غرفه المعيشه وتقول بصوت مرتفع "
فدوه بثقه:مالها امه يا فؤش ، لما تدخلي بس 
فؤاد :هي امك هنا ! طب استاذن بقي 
ريان :استني خدني معاك 
فدوه :احم احم 
ريان وفوائد معا :داخلين حاضر !
كانوا بهزرو وانا واقفه وشي في الارض والزهريه في حضني وهموت من الاحراج ، يخربيت الغباء طبيعي هيكون ابوه
بس انا اعرف انه الاب بيتقالو يا بابا عادي مش فؤش ، انا اي الي جبني هنا 
لقيته قرب عليا ونزلي كده و مسك راسي بيده .
فؤاد :اي واقفه كده لي 
ناردين باحراج :مكنش قصدي والله يا عمو انا كنت ...
فؤاد : متقلقش كده يا عمو عادي  ههه ينهار ابيض تعالي في حضني 
حضنته ببتسامه واحراج كده ، شوفته وقتها ابويا الي محستش ول عشت في دفي حضنه ، شوفته عمي الي كنت اتمني القي ربع الحنيه دي فيه ، استغربت من نفسي اوي واني ازاي مبسوطه كده بوجود عيله حلوه كده حوليا 
واستغربت اكتر اني خفت اضيع الاحظات دي مني او اني بحلم مثلا و ده كلو مش حقيقي ، وفي عز صراعي مع نفسي بصيت علي ريان الي واقف بظبط شعره ولبسه قدام مرايه الباب ببتسامه تلقائيه ... انا قلبي بيدق بسرعه لي !
فؤاد :ود يا ريان 
ريان بنظر له : اي يا باشا 
فؤاد : انا موافق علي جوزك من القمر ده ، مبروك
ريان بضحك : الله يخليك يا رب ، بس دقيقه كده هو انت حضن مراتي لي انا بغير علفكره 
فؤاد :بس يا بابا 
ريان :حاضر 
ضحكو وانا ضحكت معاهم ودخلنا علي فدوش الي استلمتهم جوه واحد واحد تهزيق ..
فدوه : بزمتك ده معاد يا فؤش ، جي تزور الطريق وراجع 
فؤاد :لاء جي اخدك عشان مترجعيش لوحدك يا جميل 
فدوه ببتسامه :احم خلاص حمد لله عسلامه 
ريان بميل عليه :ثبتها 
فؤاد بغمزه له :اتعلم من ابوك 
كنت واقفه جمبهم ف بصولي كده وبصه قدمهم علطول وانا حقيقي سخسخت ضحك ، دي عيله حكايه وربنا 
ناردين :اتفضل اقعد يا عمو وهسخن الاكل وهيجهز خلال دقايق 
فؤاد : طيب لي تعبتي نفسك ده انا لسه واكل و...عمله اكل اي ؟
ناردين :ههه
عملت اكل لي والطفس كل معاه تاني عادي وعملت شاي ووقفو في البلكونه شويه يتكلمو عن السياسه والاقتصاد وحاجات كده ملناش دعوه بيها وخلتني انا مع فدوش القمر نتكلم عن الاكل و الهدوم المشكشكه الي طالعه موضه .
فؤاد :مش يلا بقي يا فدوش عشان الطريق 
فدوه : لاء بالله سبني قاعده شويه كمان 
فؤاد :يلا بقي صدعتي ودان البنت لسه محتاجنها
فدوه بنظر لناردين : زهقتي مني !
ناردين: لا طبعا مقدرش بالعكس مبسوطه بوجودك جدا 
فدوه ببتسامه :خلصانه هقعد 
" يضع فؤاد يده علي راسه وينظرون لهم ريان وناردين ويضحكون"
فؤاد: هتقومي ول اشيلك ؟
فدوه : اي الي انت بتقوله ده ياراجل قدام الاعيال !
اتخضت كده وتكسفت 
وانا برقت كده وبصيت لريان الي قاعد جمبي فميل عليا وقال بطريقته المحببه لقلبي 
ريان : متقلقيش عدي ، انا كنت في الحِزن ده بقالي كتير 
ناردين : ههه 
امام الباب ...
قربت مني وحضنتني بحب وقالت بطريقتها الي لازم تتعمقي كتير اوي في كلمها عشان تفهمي 
فدوه : عرفه انك في صراع كبير اوي مع نفسك ، تجارب بتخضيها لاول مره ، وشوش جديده مهما كانت حلوه او وحشه ديما بتخلي القلب متوتر ومحتار بس هقلك حاجه انتي جيتي للمكان الصح والقلب صح والي عمرو ما هيفكر ياذيكي ابدا 
بتمني ربنا يسعدك و اشوف اللمعه الي في عينك والي اكيد هستناها المره الجيه 
ناردين : انا ...
فدوه : مش مهم تفهمي دلوقتي ، هتفهمي بعدين بوعدك ، خدي بالك منه ومن نفسك 
ناردين : حاضر يا فدوش 
فدوه : اخيرااا يا ست 
ناردين : هههه 
.........
فدوه : تعالي يلا جيب خضن انت كمان 
ريان : سوري مبحضنش ناس اقصر مني 
فدوه برائه : رورو 
ريان بضحكه وحب : يلهوي عليا ! احلي حضن في الكوكب 
فدوه بضحك : ههه اهبل 
ريان بهمس : قلتلها اي 
فدوه : ابقي جبها معاك المره الجايه 
ريان : ماما !
فدوه : خد بالك منها ، شبهي وهتعجبك 
ريان : ههه هي عجبني من زمان عشان شبهك اصلا
فدوه : ههه اقنعتني 
فؤاد : يله ، اي ده كلو حب، انا بغير علفكره 
ريان:احم 
فؤاد : كنت عايز تقول بس بابا بس مش قادر صح 
ريان :يضحك باحراج و يحرك راسه بالايجاب " 
فؤاد : هههه تعالي هات حضن
مشيو وقفل وراهم الباب بضهره وهو ببصلي ببتسامه ف قلبي نبض تاني ومنك لله !
ريان بمزاح : عايزه تضربي بابي بالمزهريه 
ناردين بضحك : والله ما  كان قصدي 
ريان : لاء لازم عقاب علي ده 
ناردين : قصدك  اي 
ريان بتقرب لها قليلا : قصدي ...
يتبع... 
لقراءة الفصل الثالث عشر اضغط على (رواية كان صديق زوجي الفصل الثالث عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية كان صديق زوجي)
reaction:

تعليقات