القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الثاني عشر 12 بقلم بنت الصعيد

 رواية ملاك في رداء شيطان الجزء الثاني عشر 12 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الحلقة الثانية عشر 12 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان البارت الثاني عشر 12 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الثاني عشر 12 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الثاني عشر 12 بقلم بنت الصعيد


انجل خرجت وقفت تاكسي وطلبت منه يوصلها ع البنك سحبت الفلوس وبعدها طلبت من السواق يوصلها المنطقة اللي في المسج 
وصلت وفضلت تبص حواليها كانت حتة مقطوعة ع النيل و مافيش حد هناك تقريبا غيرها ندمت لأنها ماقالتش لمارد وفجأة تسمع اكتر صوت بتكرهه  
.
... نورتي يا موزتي !
لفت وشها واول ما شافت حماصة رجعت خطوتين لورا وكورت ايديها الاتنين من التوتر نسيت تماما أنها انجل حست أن الزمن رجع بيها لورا وهي دلوقتي تالية الطفلة أم عشر سنين بس بسرعة فضلت تطمن نفسها ان مارد مدربها علي القتال وتعرف تدافع عن نفسها كويس اوي وكل الأفكار دي كانت بتدور في دماغها في اقل من دقيقة وفجأة قطع شرودها حماصة وهو بيقرب ناحيتها بخطوات هادية ومزبهل من شكلها اللي اتغير شوية وبقي اجمل 
حماصة بيتفحصها بنظرات و*قحة ... انا زعلان منك يا موزتي كده تبعد عن بابا حماصة ولسة هيحضنها بعدت بسرعة وقالت بصوت واضح عليه التوتر الشديد 
.. ا ا ابعد عني ، لو  بس فكرت تقرب لي أنا ممكن اقت*لك ، بابا مارد مش هيسيبك في حالك 
حماصة رفع أيديه علامة الاستسلام وقال ... الشهادة لله أنا خفت كده ، وبعدين نبرته اتغيرت للغضب وقال .. هاتي الفلوس 
انجل مسكت الشنطة كويس وقالت ... الفلوس دي انت هاتخدها وتختفي من حياتي للابد مش عايزة اعرفك ولا اشوفك تاني
حماصة شد أيدها بالفلوس وحاول يحضنها وهو بيقول ... لييه ليه يا حلوة مانا هاخدك معايا عشان تشوفي امك ونشبع من بعضنا 
انجل كانت بتضر*ب فيه بالشنطة وتصرخ .. ابعد عني يا حيوا*ن 
وفجأة رصا*صة تختر*ق بط*ن حماصة انجل صرخت وبصت ناحية اللي ماسك المسد*س لقيته المارد برقت وفضلت مبرقة لحظات حماصة وقع ع الأرض وقال .. أنا قلتلك هتندمي لو عرفتيه ،  وفقد الوعي 
انجل جريت بسرعة ناحية مارد وهي بتقول بهستريا 
...ق*تلته لييييه ، انت قتا*ل قت*لة يا مارد هتتعدم  هتتعـــ.... 
مارد حضنها وهو بيقول ... اهدي ، ف أغمي عليها في حضنه 
قام حضنها جامد وبعدها شالها ورجع بيها علي عربيته وهو بيقول لواحد من رجالته ... خدوه بسرعة مش عايزه يموت عايز اعرف مين دا 
حطها في العربية وساق بسرعة ع القصر .
وصل القصر وكانت فريدة ولمار هيتجننوا  بكل معني الكلمة ، والمعازيم بدأت تمشي 
فريدة شافت مارد شايل انجل وبصت لهم نظرة قا*تلة وقالت لمارد .. فيه حد يسيب حفلة خطوبته ويمشي انت خليت رقبتي اد السمسمة قدام عيلة اختي بس لينا حساب كبير مع بعض يا مارد 
مارد كان طالع السلم ومش مركز ولا منتبه لاي كلمة قالتها فريدة لأن كل اللي كان شاغل تفكيره يا تري مين دا وازاي انجل تخبي عنه حاجة خطيرة زي دي ولو ماكانش لمحها وهي خارجة كان ممكن يكون ايه مصيرها دلوقتي،
 افتكر هو ازاي لحقها 
فلاش باك 
كان قاعد جمب لمار في الحفلة غصب عنه طبعا  وكل تركيزه علي انجل شافها لما طلعت اوضتها ولبست بالطو طويل علي فستانها ونزلت بحذر تتسحب عمل نفسه مش واخد باله بس كان متابع كل خطواتها شافها وهي بتخرج من البيت وكأنها عاملة عاملة 
بص ل لمار وقال لها .. هاروح اشرب سيجارة في الجنينة وراجع 
لمار ... اجي معاك 
مارد وهو مستعجل قال لها .. امم تمام بس روحي ظبطي الميك اب بتاعك وحصليني 
 لمار فرحت اوي من الكلمة دي حست أنه بيهتم بيها وبتفاصيلها هزت راسها يعني اوك 
وخرج هو بخطوات سريعة وركب عربيته واستغرب اكتر لأن انجل ما طلبتش من سواقها انه يوصلها وفضل متتبع خط سيرها لحد ما وصل وانقذها 
نهاية الفلاش باك 
مارد حط انجل ع السرير بهدوء وفضل يضر*ب علي خدها برفق ويفوقها وجميلة خبطت ع الباب لقته مقفول بالمفتاح 
مارد قال لجميلة بصوت عالي ... جميلة مش هافتح الباب امشي وانا هاطمنك عليها 
انجل فاقت وافتكرت ان مارد ق*تل حماصة  وفضلت تترعش وتعيط وجسمها كله بيتهز من العياط وقالت .. ا انت قتلت الشرطة هتيجي تاخدك وتتسجن ، وانا ما اقدرش اعيش من غيرك ولا لحظة 
مارد باصص لها بكل برود وقال ..  مين دا  
انجل وهي بتمسح وشها بضهر أيدها قالت ... دا دا حماصة 
مارد بغضب جحيمي .. نهار ابوكي اسود انتي بتقابلي الراجل دا من أمتي احكيلي كل حاجة والا اقسم بالله يا انجل لاحبسك في اوضتك زي عزيز ما مانع جميلة أنها تعتب برا القصر *قال جملته الأخيرة وبعدها لعن نفسه وهو عقله بيقوله هيجي يوم وتتحول لعزيز أنا واثق *
غمض عينيه بعنف وقال ... لااا مش هيحصل 
وبعدين اخد نفس طويل وقعد جمب انجل بهدوء وحضنها عشان يطمنها وقال .. انجل ما تقلقيش الضر*بة اللي ضر*بتهاله مش بتموت أنا مش علمتك ازاي تضر*بي حد ضر*به ماتموتوش ، أنا اصلا عايزه حي ، وبعدها مسح بإيده علي شعرها ورجع خصلة منه ورا ودنها وقال احكيلي يا انجل كل حاجة 
انجل هزت راسها وبدأت تحكيله كل حاجة بالتفصيل 
************
فريدة وهي بتدخن السيجارة وتهز رجلها بعنف من الغضب وبتقول ... لحقها ازاي ، أنا ما لحظيتش هو خرج امتي ، كل اللي خططتله باظ ، بس مافيش قدامي الا الخطة التانية ، بصت حواليها ما لقتش عزيز فقالت بعصبية ... وفين عزيز مختفي فين دا كمان ، امم اكيد عند ست الحسن اروح اطلع غضبي عليهم عشان اعرف انام في الليلة السودة دي 
خرجت فريدة وخبطت علي باب اوضة جميلة كان عزيز فعلا عندها بس بيتكلموا عن اللي حصل في الحفلة 
جميلة .. أنا واثقة أن مراد بيحب انجل بس بيبعد عنها مخصوص عشانك انت عشان مايبقاش شبهك يا عزيز ، أنا لازم اعرف ابني الحقيقة 
عزيز ... وتفتكري هيصدقك ، أنا خايف عليكي يا جميلة فريدة لو عرفت ... قبل ما يكمل كلامه الباب انفتح باندفاع اتخضوا هما الاتنين وبصوا لفريدة اللي كانت في قمة غضبها 
فريدة ... الله الله سايب مراتك بعد الكارثة اللي عملها ابنك وقاعد مع عاشيقتك منتهي الوفاء والله 
جميلة لفت وشها الناحية التانية واتأففت 
فريدة ... ايه مش عاجبك يا ست جميلة 
عزيز بضيق ... فريدة مالك متعصبة كده ليه 
جميلة بصت ل عزيز بصدمة اللي هو انت ازاي سمحت لها تهينني من غير ما تتكلم 
عزيز بص وغمض عينيه يعني اسف 
فريدة ... عزيز رد عليا انت قاعد هنا بتعمل ايه في نص الليل 
جميلة بغضب ... كنا بنتناقش في حوار يخص ابننا 
فريدة بتحدي ... قصدك ابني أنا ولا نسيتي ، أنا سايباكي عايشة لحد النهاردة بس لو فكرتي تلعبي معايا وصوتك يعلا عليا تمنك كلمة واحدة مني للكينج  وتكوني ميتة 
جميلة بصت لها بتحدي اكبر ماعدتش خايفة منه ولا منك عارفة ليه لاني ام المارد 
روحي قولي لماركو  اني لسة عايشة لاني خلاص زهقت من حياة الجبن والخوف *قالت جملتها الأخيرة وهي مركزة نظرها علي عزيز لأنها تقصده هو بالكلام دا * 
عزيز من غير تفكير قام حاضن جميلة قدام فريدة وقال ... دا مش هيحصل وانا مش هاسمح لحد يئيذيكي 
فريدة برقت من جرأة عزيز ازاي يحضن جميلة قدامها ومش عاملها اي احترام 
قامت بسرعة شدت عزيز من دراعه عشان يبعد عن جميلة وهو فاق لنفسه وبعد عنها واتنحنح وقال ...  اللي حصل دلوقتي دا ما يحصلش مرة تانية والأسرار اللي بينا احنا التلاتة ماتحكوش فيها حتي لو بينكم وبين نفسكم ، يلا يا فريدة قدامي خرجت فريدة ووراها عزيز وهو بيقفل الباب بص لجميلة نظرة اعتذار ومشي 
**********
*في الصبح 
انجل صحيت ولقت المارد نايم وهو قاعد جمبها ع السرير اتعدلت وقعدت جمبه وافتكرت ليلة امبارح لما كانت تحكيله وعيطت بهستريا فضل حاضنها لحد ما نامت فابتسمت لمجرد التفكير في حضن مارد 
قربت من وشه وقالت بهمس ... انا بحبك 
ياريت اقدر اقولها لك وانت صاحي ، ياريت اقدر اقولك ما تتجوزش غيري 
قامت من جمبه وخرجت راحت اوضتها 
مارد فتح عينيه وقال في نفسه  .. كلام فريدة هانم صح انجل بتحس بالامتنان ناحيتي كل ما اعمل حاجة كويسة عشانها دا مش حب 
بس انا اللي بحسه ناحيتها دا ايه أنا ليه كل ما أشوفها ببقي عايز اخدها في حضني واخبيها عن العالم كله ، ليه لما حد بيقرب لها ببقي عايز انهيه أنا مش هسمح لها تتجوز هي بنتي وهتفضل معايا العمر كله 
قام اخد شاور 
******
فريدة راحت المستشفي متنكرة عشان تتطمن علي حماصة ولما سألت قالوا لها أنه دخل في غيبوبة 
اطمنت شوية وقررت تعجل فرح المارد ولمار عشان عارفة أنه المارد مش هيسيب حماصة الا لما يعترف بكل حاجة ومين ساعده أنه يوصل لانجل ، وكمان كلمت شخص تاني في الفون 
فريدة .... موجودة في الحفظ والصون ، استني مكالمة مني وهاقولك تيجي تاخدها امتي 
رجعت البيت لقيتهم بيتغدوا قعدت تاكل  وقالت لمارد ... جهز نفسك خلال اسبوع عشان ماما جولنار هانم قررت انها تجوزكم يوم الخميس اللي جاي 
مارد بص بدهشة وقال ... بالسرعة دي 
انجل اللقمة وقفت في زورها وجميلة فضلت تضربها علي ضهرها ومارد قلق عليها وفضل مركز معاها لحد ماخفت
قامت انجل من ع الاكل وجميلة وراها 
طلعوا اوضة انجل 
وجميلة قالت لها ... ما تستسلميش كده خليكي قوية ،
انجل بدموع ... اعمل ايه يعني هو خلاص هيتجوز يا ماما جميلة أنا مش هقدر اعيش هنا تاني واشوفه بيتجوز واحدة تانية ،انا ممكن اروح فيها 
جميلة... اسمعي أنا متأكدة أن مارد بيحبك عشان كده لازم تثيري غيرته يعني اوهميه ان فيه حد في حياتك وشوفي هيعمل ايه اتفقنا 
انجل  وهي بتمسح دموعها .. اتفقنا 
جميلة باست خدها وقالت ... مش عايزة اشوف العيون الجميلة دي بتعيط تاني 
*
انجل نزلت لقيت مارد في صالة التدريب بتاعته دخلت عنده شافها كان بيلعب ضغط قام ومسك الفوطة وهو بيمسح وشه قال ... مالك فيه حاجة 
انجل بتمثل الكسوف ... اصل يا بابا فيه واحد معجب بيا وعايز يخطبني  
مارد مسك دراعها بغضب وقال ... نعم ياروح امك  
انجل بدلع  ... اه اه دراعي يا بابا 
مارد بغضب  ... ومين دا بقي سعيد الحظ اللي يتجرأ ويعجب ببنت المارد 
انجل بتحاول تخفي ابتسامتها ولسة مكملة في دور الدلع ... اياد يا بابا قولت ايه يا بابا 
المارد بغضب .. بابا بابا بابا ايه فيه ايه
انجل بتمثل الزعل والدلع في نفس الوقت ... انت زعلت يا بابا
مارد نسي نفسه وقرب انجل اوي له وقال من بين أسنانه ... وانتي رأيك ايه 
انجل كانت مرعوبة من نظرته بس اتشجعت هي يا قا*تل يا مقتو*ل في معركة حبها للمارد .. بصت لتحت وقالت الله بقي يا بابا ما تكسفنيش 
مارد برق عينيه وقال بصدمة  ... امتي دا حصل يا ست انجل ، انتي ليا انا وبس وبعدين كمل بهدوء  ا... ا ...قصدي انتي بنتي  بنتي فاهمة يعني ايه ولسة صغيرة كمان 
انجل بعند ... لا يا بابا أنا مش صغيرة ع الخطوبة 
مارد قال من بين أسنانه ... سيبيني افكر بس والله يا انجل لحد ما افكر لو لمحتك بس بتكلمي اياد دا ولا تيجي جمبه لهعقبك عقاب عمرك ما هتتوقعيه فاهمةةة
انجل بخوف ... امم فاهمة 
خرج وهو بيرمي ام الفوطة ع الأرض وهي فضلت تتنطط وتضحك م الفرحة عشان قدرت تخليه يغير 
فضلت تقول ... yes , yes 
*مر الأسبوع بسرعة  
وجه يوم الفرح وانجل لبست فستان ابيض وكانت حزينة وعينيها دبلانة من العياط لأنها حاولت بكل الطرق أنها توقف جواز مارد بس فشلت 
وصل القاعة وبدل ما يبص لعروسته اللي وصلت بص لانجل اللي كانت فعلا انجل بفستان ابيض اختارته لها  جميلة وقرب لها قدام كل الناس وقال بيهام .. لبستي ابيض ليه 
انجل والدموع في عينيها ... مش النهاردة فرحك يا بابا والبنت يوم فرح باباها بتلبس ابيض 
مارد من غير ما يحس بنفسه قرب من انجل وطبع بوسة هادية علي جبينها وهي غمضت عينيها لأنه كان نفسها تكون مراته في اللحظة دي 
بدأ الفرح والمأذون وصل وبدأ مراسم كتب الكتاب فجأة جميلة كلمت مارد وهي في القصر وقالت له حاجة 
قام مارد من ع الكرسي بغضب واتجه ناحية انجل مسك أيدها واخدها وركب العربية وساق بسرعة .......
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث عشر اضغط على (رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الثالث عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية ملاك في رداء شيطان)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق