القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الفارس الفصل التاسع 9 بقلم أحلام تامر

 رواية عشق الفارس الفصل التاسع 9 بقلم أحلام تامر

رواية عشق الفارس الفصل التاسع 9 بقلم أحلام تامر

رواية عشق الفارس الفصل التاسع 9 بقلم أحلام تامر


بعد ما فارس ربنا فتحها ف وشو وقرر يعترف بحبه لريماس وهوب ربنا يرزقه باللي ماتتسمي انتصار ترقع بالصوت فيسكت فارس ويجري عليها 😂😂نرجع بقي البارت الجديد
جري فارس وريماس علي تحت عشان يشوفوا اي اللي حصل بس انصدم فارس لما شاف انتصار مغشي عليها وواقعه وهناك رجل ما يعطي ظهره لفارس يحاول افاقتها..
فارس:ماماااا..وجري عليها ومفكرش للحظه يبص للراجل ده حاول فارس يفوقها بس لا رد ..قاطع فارس صوت هذا الرجل وهو بيقولو :سيبها تستريح شويه وهتبقي احسن لما تفوق..
بص فارس لهذا الرجل فانصدم عندما رأه فهو نسخه طبق الاصل من هذا الرجل.
فارس فضل يبصله كتير وحس بإحساس غريب معقول ده أبوه اللي شاف له صور بس ..ده أبوه اللي اتحرم منو من صغرو..لا لا مستحيل ازاي بابا مات..قاطع شروده هذا الرجل وهو يقول بدموع:ايوا ما اللي بتفكر فيه.. نأ ابوك
فارس وعيونو اتملت دموع:بابا....از ازاي مش انت منت
خالد: لا يبني ما عايش مامتش هحكيلكو علي كل حاجه بس نفوق والدتك الاول..ده كلو وريماس واقفه مصدومه ازاي الراجل ده عايش يعني العذاب اللي عيشته عشان بابا قتله ويطلع عايش وفضلت دموعها تنزل بصمت ..آفاقها فارس وهو يقول ريماس هاتي مايه بسرعه..
نظرت له ريماس مطولا ثم ذهبت تحضر الماء بدون اي فعل.
خالد:طب علي ما تفوق امك اروح اخد دش لاني مرهق من السفر
فارس:ممكن تستريح ف اوضه ماما شويه
خالد:لا لا هستحمي واجي اطمن عليها الاول وبعدين هقعد معاكو كتير واقرفكو ده انتو وحشتوني اوي والله
قام فارس وقام باحتضانه بحب جامد : وحشتني اوي ي بابا ..ثم ابتعد عنه. يلا عشان تلحق تاخد شاور.. وذهب خالد لاخد حمامه ثم أتت ريماس بالماء واعطتها لفارس.
فارس فوق انتصار واول ما صحيت فضلت تعيط 
فارس بابتسامة:مالك ي امي بتبكي ليه
انتصار:تعبت يبني تعبت ..ابوك وحشني اوي والله كل يوم اشوفو ف الحلم بس...بس انهارده شوفتو واقف قدامي شوفتو والله وفضلت دموعها تنزل...ما عايزه ارحلو والله نفسي اروحله ي ابني بس مش بايدي
-طب وليه انتي اللي تيجي منا اجيلك لحد عندك كان هذا صوت خالد الذي جاء سريعا من فوق 
انصدمت انتصار وشقهت جامد
ابتسم فارس وقال لها:ماما بابا عايش مامتش ي ماما
انتصار:از ازااي 
خالد نا هحكيلكو علي كل حاجه:زمان كنا نا وناصر الدسوقي من اكفأ الظباط ف القبض علي المافيا وكنا اكتر من مقربين وطبعا كنا مشهورين جدا ف مصر بسبب كفائتنا وكنا بنتكرم علطول علي مستوي الجمهورية حاولنا نقبض علي رجال المافيا كتير بس كل مره يطلعو منها فقررنا نا وناصر اننا ندخل بنهم وناصر ساعتها قال انو هيعمل لكننا اتخانقنا وكرهنا بعض وطبعا طلعنا خبر ف مصر انو ناصر الدسوقي خاين لبلده وكنا مستنين أن المافيا تتصل بيه بعدها لكن متصلتش فضلت اسبوع علي ما بعتو له انو يشتغل معاهم  ويروح يتفق مع المافيا علي انو يكون منهم بس بشرط لازم يثقو فيه عن طريق قتل صاحب عمرو اللي هو نا ..المهم ناصر رفض ف الاول بس نا أقنعته وجه اليوم اللي ناصر هيقتلني فيه طبعا كان معاه راجل من المافيا ولازم فعلا اني اموت قدامهم قام ناصر كلم دكتور صاحبه يجيب له حقنه توقف القلب لدقائق بس وجه اليوم اللي هتقتل فيه قام ناصر جه قدامي وكانت الدموع في عنيه وقالي انا اسف مش هقدر ساعتها نا قولتله متخافش هعيش وبعدين لو مت مصر اهم مني ثق فيا ..راح ناصر غز الحقنه فيا وفعلا أغمي عليا وطلع ناصر المسدس ووجه ف بطني بس ف مكان طبعا ميموتش وراح ضغط ع زناد المسدس ووقع خالد علي الأرض ..شاور ناصر لأحد رجال المافيا انو يبجي يشوفه مات ولا لا وطبعا لما رجل المافيا جه عشان يشوف النبض ف رقبتي مبقاش نبض ورن علي زعيم المافيا عرفه وطبعا كان وضعي صعب جدا بس عديت المهم ناصر ورجاله المافيا مشيو وكان فيه رجاله تبعش الشرطه ومعاهم عربيه اسعاف جهم وعملو الازم وجابو جثه من المشرحه ودفنوها علي أساس انها انا عشان اهل البلد وتم دفني بس طبعا نا كنت ف الوقت ده بصارع الموت ..المهم رجاله المافيا مكتفوش بكده لا دول نزلو علي التلفزيون صورتي وصوره ناصر وكتبو انوناصر السبب ف قتلي وقرر ناصر انو يختفي ويروح للمكان اللي هو اساس المافيا وهو روسيا وكان بيشتغل معاهم ووثقو فيه جدا بعد ما اشترك ف اكبر العمليات بتاعتهم وبقي ناصر ضمن أكبر رجال المافيا وعرف كل المعلومات عنهم علي مدار السنين دي كلها وبقي يعرفنا كل المعلومات عنهم وتم القبض علي جميع المافيا اللي في البلاد العربيه وكمان الروسيه وفضلنا كل السنين دي مستخبيين عشان نخلص مصر والبلاد العربية منهم والحمد لله خلصنا شغلنا ورجعنا مصر ..
انتصار قامت راحت ناحية خالد وحضنته جامد اوي وفضلت تعيط..حرام عليك تعيشني في كل العذاب ده..حرام عليك طب طب كنت تقولي تريح قلبي طيب ..عشت طول عمري ف عذاب..طب مخفتش علي ابنك وانو اتيتم وهو صغير لييه وفضلت تعيط
خالد:شششششش نا اسف بس كنت مجبور علي جدا
وفضلت يتكلمو شويه غير منتبهين لتلك الوافقه والدموع تنهمر منها بغزاره وانتبهو لها عندما قالت بصوت عليا مختلط بالدموع وصوت مختنق:حرررام حرررام عليكو ...مكن
 علي جميع المافيا اللي في البلاد العربيه وكمان الروسيه وفضلنا كل السنين دي مستخبيين عشان نخلص مصر والبلاد العربية منهم والحمد لله خلصنا شغلنا ورجعنا مصمنر ..
انتصار قامت راحت ناحية خالد وحضنته جامد اوي وفضلت تعيط..حرام عليك تعيشني في كل العذاب ده..حرام عليك طب طب كنت تقولي تريح قلبي طيب ..عشت طول عمري ف عذاب..طب مخفتش علي ابنك وانو اتيتم وهو صغير لييه وفضلت تعيط
خالد:شششششش نا اسف بس كنت مجبور علي جدا
وفضلت يتكلمو شويه غير منتبهين لتلك الوافقه والدموع تنهمر منها بغزاره وانتبهو لها عندما قالت بصوت عليا مختلط بالدموع وصوت مختنق:طب وبابا بابا فين
انتبهوا الي ريماس ثم قال خالد مين دي ي فارس..مراتك؟
فارس افتكر ريماس واتوتر جدا اول أما شافها:اهوي بابا دي ريماس مراتي وبنت ..بنت ناصر الدسوقي
فرح جدا خالد اول ما عرف انها بنت ناصر وقال: تعرف اني انا وناصر كنا متفقين اننا نجوزكو بعض من قبل ما تتولدو حتي.. عالعموم يبنتي ابوكي كويس جدا وزمانه في بيتكو
ريماس بصت لانتصار وفارس بدموع وقالت بصوت مختنق:عمري ما هسامحكو..حسبي الله
فارس: ريماس اهدي بس عشان خاطري
ريماس بصريخ:مش هاهدي ومتقوليش اهدي انا بكرهكو بكرهكو كلك وخرجت تجري برا الفيلا وهيه بتبكي ..
يتبع...
لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات