القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الفصل التاسع 9 بقلم حنين عادل

 رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الفصل التاسع 9 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني البارت التاسع

 

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الفصل التاسع 9 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الجزء التاسع 

بيقوم يونس يجري علي ابوه اللي اغمي عليه علي كتف مصطفي بقلق ...
بيحاول يفوق فيه بس مش بيفوق ..
يونس بخوف: ابوي..ابوي ..فوق ..
بيحاول تاني بس مافيش فايده
يونس: هات عربيتك بسرعه يا مصطفي 
مصطفي بخوف : حاضر..حاضر..
يونس بيشتال ابوه ومصطفي بيجري يجيب العربيه ..
بيمشي يونس وبيدخله العربيه ..
يونس: اطلع علي المستشفي بسرعه وانا جاي وراك 
مصطفي: ماشي..
يونس: روح معاه ياكرم
كرم: ماشي ..
بيجري يونس بسرعه عشان يجيب روح ويحصلهم...
يونس ماكنش شايفها قاعده بيقرب وهوا قلقان بيلاقيها نايمه علي الارض
بيقرب منها بخوف وبصدمه اكبر لما بيلاقي دم علي الأرض خوفه اتمكن منه وكانه اتشل...
لما شاف ايدها عليها دم وبتنزف وجمبها قطعه ازازعليها دم 
يونس بصدمه: ليه كده يا روح لييييه 
بيحاول يفوق فيها ودموعه عايزه تخونه بتفتح عينيها وبتقفلها تاني. 
بيشيلها وهوا خايف ومتوتر وقلقان عليها وعلي ابوه في نفس الوقت...
يونس: اوعي تسبيني ارجوكي انا ماعتش قادر استحمل كده كتير ده فوق طاقتي ..
بيطلع يجري وهوا شايلها لحد ماوصل للبيت ..
بيركب عربيته بسرعه وهيا فوق رجليه ..
يونس: روح ...ياروح النمر فوقي ارجوكي ما تغمضيش عنيكي 
بتبصله وهيا مغيبه عن الواقع..
روح: روح خلاص ..روح بخ ..روح انتهت ..
يونس: لأ روح هاتقاوم ..روح هاتفضل روح عشان النمر.  .
بتغمض عينيها ..وهوا بيسوق زي المجنون .
بيوصل للمستشفي..بسرعه
يونس: يارب ..يارب...
بيشتالها وبينزل من العربيه وبيدخل جري علي المستشفي..
يونس بزعيق: دكتور ..دكتور...
بيجي دكتور وممرضه بسرعه..
يونس: الحقوها بسرعه ارجوكم..
............................
في الجامعه..
بسمه قاعده مع واحده صاحبتها .
حوريه: وعاتعملي ايه يا بسمه
بسمه: ماعرفش لما ابوكي بيموت سندك في الدنيا خلاص الكل هايتحكم فيكي باسم انه خايف علي مصلحتك حاسه ان ضهري مكسور يا حوريه ماليش ضهر وماليش صدر حنين اترمي فيه واتحامي فيه من الدنيا ماليش حد اقوي قلبي بيه ..
حوريه: ليكي ربنا يا بسمه قبل الكل ربنا اللي احن من الكل
بسمه: ونعم بالله ..
حوريه: طب وامك يا بسمه
بسمه: امي ...امي ماعتكسرش كلمه جدي ولو علي رقبتي امي انا اخر اهتمامتها ..
حوريه: ربنا يريح قلبك يا حبيبتي 
بسمه: يارب..انا لو اتچوزت جمال ده هاموت وانا علي وش الدنيا .
............................
منظر صعب اوضتين جمب بعض اوضه فيها روح واوضه فيها شاكر والنمر واقف تايه ...
بيدعي للاتنين من قلبه بجد ..
ابوه ..سنده مش عارف ماله بس اكيد من زعله علي اخوه دا الواحد لما بيتعب بيقول اخ ..
وروح ..روح النمر ...اللي ردت فيه الروح ولونت العتمه لحد ما بقت نور الفرحه اللي بدلت قلبه وحسسته انه عايش بعد ما كان بيقضي ايام في الدنيا وخلاص.
مصطفي واقف جمب يونس  وبيحاول يواسيه ويطمنه ..
بيطلع الدكتور من اوضه شاكر..
بيجري عليه مصطفي ويونس. 
يونس: طمني يا دكتور..
الدكتور: الحمد لله احسن ..هوا زعل ؟
يونس: ايوه ..اخوه اتوفي
الدكتور: البقاء لله ..بس هوا مالوش الزعل دا عنده القلب حاول تفضلوا جمبه وتواسوه عشان لاقدر الله مايحصلش جلطه..
يونس: طب هوا ليه اغمي عليه
الدكتور: ضغطه علي ...
يونس: ربنا يسترها ..وروح يا دكتور ..
الدكتور: لا تمام احنا وقفنا النزيف وقدامها ساعه وتفوق 
بيدخل يونس ومصطفي يطمن علي ابوه ..
يونس: ايه يا ابوي كده تخلع قلبي عليك 
شاكر: الحمد لله علي كل حال ..
يونس: شد حيلك يا بوي ..عمي بدر عند اللي احسن مني ومنك عمي بدر في الجنه ونعيمها ان شاء الله
شاكر: ما كنتش اتوقع ولا يخطر علي بالي اني هامشي في جنازته الاول كان نفسي هوا اللي يمشي في جنازتي ويشيلني..
يونس: ربنا يطول في عمرك يابوي ويديك الصحه ماتقولش اكده ..
شاكر: الاول والاخر منه ..
مصطفي: كفايه سيره الموت بقي يا بوي والنبي الواحد تعب.
يونس: خليك جمبه يا مصطفي ..انا مشوار صغير وراجع
مصطفي: حاضر يا خوي
طلع يونس ...
يونس: ها يا دكتور انت قلت ان الحمد لله لحقتوها ووقفتوا النزيف لسه ما فاقتش. .
الدكتور: لسه.....
بيطلع يونس بره المستشفي ..وبيركب عربيته
بيفضل يمشي لحد ما بيوصل مكان معزول عن الدنيا والناس كعادته لما بيبقي متضايق...
بيصرخ بأعلي صوته ....
يونس: ليه ..ليه عيب نبكي قدام حد ..ليه ..لازم نبان اقويا ليه لازم نكتم وجعنا في قلوبنا لما هاينهينا خالص  ...
بيقعد علي الارض ..
يونس: انا تعبان ..قلبي تعبان وعقلي تعبان من التفكير ..ليه الاختبار الصعب ده ياعمي ليه سبتنا وسبت روح مش اعتراض علي قضاء ربنا حاشا لله ...
بس اقنعها ازاي ..تكمل حياتها ..هاحميها ازاي من نفسها دي حاولت تنتحر وابوي .ابوي في خطر هاقنع نفسي ازاي انك خلاص مشيت ياعمي دا انا كنت بعتبرك ابوي مش عمي ماشوفتش في حنيتك ....
هيا اكده الدنيا غداره تبسطك وتفرحك وفجاه تفاجئك بحاجه كبيره وكانها بتخليك تستعد بقيت لما بفرح بخاف بحس ان في حاجه كبيره جايه ..
بيقوم يونس وبيركب عربيته ..
..........................
كرم دخل المستشفي...دخل اوضه شاكر..
كرم: حمد الله علي سلامتك يا عمي ...
شاكر: الله يسلمك يا ولدي
مصطفي بيميل عليه..
مصطفي: كنت فين ؟!
كرم بيفتكر ...
دخل الحمام...وقفل الباب عليه 
وكتم بايده بوقه...عاااااااااااااااا
كرم: بقا اكده ..اه يا كريمه يا غراب يا نحس يا بومه  كان الفرح بعد ست ايام يا ربي ليه اكده ليه اهئ اهئ عاوز اتجوز واخش دنيا بقي ..الله.اما فرحنا قرب حد مات ايه الجمال ده بدايه مبشره جدا اومال يوم الفرح هولع انا بقا. 
مصطفي بيهز فيه: ايه يا بني بتفكر في ايه
كرم: مقهور يابني وزعلان اوي 
مصطفي: اه ربنا يرحمه
كرم: اه ربنا يرحمه يا رب أثر فيا جامد .
..............................
روح بتبدأ تفتح عيونها .
بتلاقي يونس واقف ومعاه الشيخ..
يونس: حمد الله علي السلامه..
روح والدموع بتنزل من عينيها: ليه يا يونس حرام عليك ليه ماسبتنيش اروحله ليه ...
الشيخ: ممكن اتكلم يا بنتي
بصتله روح وهيا بتعيط..
الشيخ: انتي فاكره انك كده هاتروحي ليه
روح: ايوه
الشيخ: لأ..انتي هاتروحي النار ..لأنك هاتموتي كافره..ووالدك ان شاء الله في الجنه لانه كان راجل طيب وماسمعناش عنه غير كل خير...
بتعيط روح وبتزيد شهقاتها...
روح: مش قادره واللهي مش قادره استحمل قلبي واجعني اوي وعقلي مش بيبطل تفكير مش قادره ..
الشيخ: لما بيموت ابن ادم بينقطع عمله الا من ثلاث علم ينتفع بيه وصدقه جاريه علي روحه وولد صالح يدعي ليه خليكي الولد الصالح ده وادعيله واعرفي ان اي تصرف وحش بيتحاسب عليه لانه بيتحاسب علي تربيته ليكي خليكي السبب في دخوله الجنه ...
روح بتعيط ...
الشيخ: ماتخسريش دنيتك واخرتك يا بنتي دا الجنه غاليه ..
بيمشي الشيخ وبيقعد يونس جمبها وبيحضنها..
يونس: كده يا روح النمر كنتي عاوزه تسبيني لوحدي هونت عليكي .
بتعيط روح في حضنه زي الطفل الصغير..لحد ما بتنام ..
بيقوم يونس من جمبها وبيروح علي اوضه ابوه..
..................................
خالد بيشوف خبر موت بدر علي الأخبار ...
بيفضل يرن علي تليفون روح ..مش بترد 
وبيرن علي يونس برده مش بيرد
بيركب عربيته بسرعه وبيسوق وهوا متجه لسوهاج وبيعيط زي الأطفال.  
............................ .....
شاكر: ازاي ...
يونس: ازاي ايه يا بوي
شاكر: عمك بدر مات ازاي؟!
يونس: بص يا ابوي عمي بدر الله يرحمه كان عنده كانسر
شاكر بصدمه: ايه !
يونس: للاسف يا بوي كان عنده وفي مرحله متأخره 
روح بصدمه وبكاء : ايه..........يتبع

reaction:

تعليقات