القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أنجبته بالخطأ الفصل التاسع 9 بقلم همس حسن

 رواية أنجبته بالخطأ الفصل التاسع 9 بقلم همس حسن

رواية أنجبته بالخطأ الفصل التاسع 9 بقلم همس حسن

رواية أنجبته بالخطأ الفصل التاسع 9 بقلم همس حسن

وفجأة إيمان طلعت من كمها موس كانت مخبياه قبل ما تدخل .. وقطعت شرايين ايديها  وقعت على الأرض قاعدة
كلهم وقفوا برقوا واتسمروا مكانهم ، الهدوء سيطر على المكان لمدة ثواني من الصدمة
واللي فاجئهم كلهم اكتر .. حركت رهف دماغها بصت على إيمان 
وبعلو صوتها : إيماااااااااان 
قامت من على السرير نزلت نطت على إيمان في ثانية واحدة ومسكتها 
رهف : ليييييه كدا ، ليه عملتي كدا حرام علييييييكي 
لطشتها بالقلم بعزم ما فيها ومن غير ما تفكر قطعت قماشة من التيشرت اللي لبساه لفتها على ايد ايمان اللي غرقت دم في ثواني 
ماجدة فجأة : فاقت واستوعبت الموقف ، بنتتتتتتتي 
رهف : انتو واقفين تتفرجوا على اااااااايه اختي هتموووووت 
قامت شالت ازاز الكومودينو رزعته في الأرض كسرته حتت "اتقوا اللللله "
وقعت كل اللي على التسريحة "حرام عليكو بقا حراااام" 
بدأت تكسر في كل حاجة حواليها وكلهم مصدومين مش عارفين يلحقوا دي ولا دي 
وقفت رهف تصوت وتصرخ وتدب وترزع لحد ما وقعت في الأرض اغم عليها 
جري حازم ومروان شالوا ايمان بسرعة وجريوا بيها على أقرب مستشفي ومعاهم صالح وماجدة 
حازم وهو شايل إيمان بيجري بيها : اسماااااء خليكي انتي هنا مع اللي واقعة في الأرض دي على ما نودي المجنونة دي المستشفي بسرررعة
أسماء : حاضر حاضررر 
دخلت أسماء جري تفوق في رهف 
أسماء : رههههف رهف قومي والنبي مش ناقصين مصايب أبوس ايدك قوووومي 
رهف غايبة عن الوعي تماماً .. جريت اسماء جابت ماية وبدأت ترش عليها بسرعة مفيش فايدة 
أسماء : يالهوووي عليا البت هتروح .. انا لازم اتصرف لازم اتصرف 
زياااد .. هو زياد وطنط احلام
فتحت باب الشقة وطلعت تجري على فوق
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
وصلوا بإيمان المستشفى دخلوا بيها على الطوارئ 
على ما استلمها الدكتور كانت غابت عن الوعي هي كمان بسبب الدم اللي فقدته 
بدأ الدكتور يوقف النزيف بسرعة ويخيط في الجرح وكلهم واقفين مرعوبين 
مروان واقف باله معاهم وفي نفس الوقت باله مع رهف اللي آخر مشهد ليها واقعة في الأرض 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
أسماء واقفة بتدب على الباب .. فتح زياد 
زياد : أسماء ؟ عايزين ايه تاني 
أسماء : زياد أبوس ايدك الحقني بسرعة ، اخت جوزي واقعة تحت مغم عليها وقاطعة النفس الحقها معايا أبوس ايددددك
خرج زياد جرررري على برا من غير ما يفكر وقفل الباب وراه .. نزل جري على تحت ووراه أسماء
دخلوا من باب الشقة 
أسماء داخلة بتجري : تعالي ورايا هي واقعة هنا اهي 
بتبص ع الأرض ملقتش حد !!
زياد : هي فين يااسماء ؟؟
أسماء : ايه دا ! هي راحت فين ؟؟؟
دي كانت لسة هنا واقعة من طولها وقاطعة النفس 
راحت فيييييين دي ياربي 😱😱
زياد : تاني يااسماء ؟؟؟
بتحطيني في نفففففس الموقف تاني 
ياترى عندك علم المرة اللي فاتت حصل ايه بسبب جوزك الأعمى الأطرش 
أسماء : حصل ايه ؟؟
زياد : حصل ان ام..
لا ولا حاجة .. هتعرفي كل حاجة في وقتها 
عن إذنك يااسماء 
سابها وطلع على فوق .. بدأت تدور في باقي الشقة على رهف 
وبردو ملقتهاش ...!!
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
الدكتور : متقلقوش ياجماعة احنا سيطرنا على الموقف ووقفنا النزيف وهي بتبدأ تفوق اهي 
بإذن الله ساعة بالكتير وهتبقى زي الفل ، مش هيتبقى بس غير الجرح هيبقى واجعها شوية مكان الخياطة
ماجدة : يعني هي بقت كويسة بجد يادكتور 🥺
الدكتور : اه ياحجة متقلقيش 
فجأة بيتلفتوا .. رهف واقفة قدام سرير إيمان ، وبتبوس دماغها 
وقفوا كلهم مبرقين للمرة التالتة .. منين كانت مغم عليها هناك 
ومنين هي واقفة هنا !!
رهف : حمدالله على سلامتك ياروحي 
إيمان : الله يسلمك يارهف ، حمدالله على سلامتك انتي .. انا عارفة إن زمانك زعلانة مني 
بس انا أول مرة أحس اني عملت حاجة صح اوي كدا 
رهف بغضب : تصرفك دا هحاسبك عليه بعدين .. قوميلي انتي بالسلامة بس والباقي كله مقدور عليه 
مروان بيمسك دراعها : انتي فوقتي امتى وازاي ؟؟ وبعدين مانتي بتتكلمي أهو 
نزلت ايده من على دراعها .. اتلفتت بصت لايمان تاني 
رهف : يلا ياحبيبتي تعالي اقومك بقا عشان نروح بيتنا 
جه حازم يسندها معاه لحسن تدوخ وتقع 
خرجوا كلهم ركبوا العربية .. في طريقهم للبيت 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
وصل كريم بيت أهل بسمة .. خبط على الباب 
فتحتله أم بسمة 
أمها : تعالى ياحبيبي أدخل 
دخل قعد في الصالون .. بعد دقايق دخله أبو بسمة 
أبو بسمة : ازيك ياكريم عامل ايه
كريم : بخير يابا الحمدلله .. انت أخبارك ايه طمني على صحتك 
أبو بسمة : الحمدلله يابني في فضل 
دلوقتي انا اتكلمت مع بسمة شوية انا وامها بس هي مقفلة دماغها ع الآخر ، قولت أنسب حل تيجي انت بنفسك تقعد تتكلم معاها وتحلوا مشاكلكم يابني 
كريم : وانا جيت لحد هنا احتراماً ليك ولوالدتها ياحج وعلى دماغي أي حاجة تقولوها 
أبو بسمة: طول عمرك إبن أصول يابني 
استني هناديلك بسمة 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
وصلوا البيت .. دخلوا نيموا إيمان على السرير وخرجوا يقعدوا في الصالون 
رهف اتطمنت على إيمان ودخلت الحمام تاخد دوش 
فكت شعرها .. وقفت قدام المرايا تبص لملامحها ، تلمس بشرتها 
لفت وشها وراحت قعدت على البانيو .. حطت ايديها على بطنها ومسكتها جامد
دماغها مش مفهوم بيدور فيها ايه .. فكت هدومها ودخلت وقفت تحت الدوش 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
*في الصالون *
حازم بيبص لمروان بغِل من تحت لتحت .. صالح قاعد الشر بيطلع من عينيه
مروان : عمي انا عايزك تكون فاهم إن اللي من شوية واللي سمعته بودنك دا مكانش حقيقي 
صالح : نعم ؟ ازاي يعني مكنش حقيقي كنت بحلم 
مروان : مش قصدي ياحج ، اقصد اللي انا قولته لرهف مكانش حقيقي .. انا قبل ماادخل الأوضة كنت بقولكم ايه 
أسماء : كنت بتقول إحنا لازم نستفزها بأي شكل 
مروان : ودا بالظبط اللي انا عملته لما دخلت .. كنت بقول كدا عشان هي تحس بالغدر
تحس إني مش معترف بالطفل اللي في بطنها رغم إنه من ضهري فتثور وتغضب وترد عليا وللأسف دا بردو محصلش 
صالح : أفهم من كدا إن كل دا كان حوار يعني ؟! 
مروان : والله العظيم كان مجرد حيلة ياعمي .. انا مبكدبش عليك وعندي إستعداد أعمل أي حاجة عشان اثبتلك 
صالح : ماشي يامروان .. هصدقك رغم إني مش مرتاح للموضوع 
قومي ياماجدة شوفي عيالك الاتنين اللي هيموتوني ناقص عمر فين وبيعملوا ايه 
ماجدة : واحدة نايمة والتانية في الحمام بتاخد دوش شوية وهتخرج 
صالح : اول ماتخرج خليها تجيلي هنا عشان اعرفها ان فرحها بعد بكرا .. وانت استنى يامروان لحد ماتخرج ونقولها
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
دخلت بسمة لكريم .. قعدت على الكرسي بعيد عنه ، قرب كريم وقعد على الكرسي اللي قدامها 
بسمة : جاي ليه ياكريم ؟!
كريم : هي دي ازيك اللي بتقوليها لضيف جاي شقة ابوكي وامك ؟
بسمة : جاوب على سؤالي ، جاي ليه ؟
كريم : السبب الأول إن ابوكي طلب مني اجي
تاني سبب والأهم .. عشان انتي لازم تعرفي الحقيقة 
بسمة : حقيقة ؟ حقيقة إنك خاين مش كدا
كريم : حقيقة إنك دايما حطاني في موضع الشك يابسمة ، حتى المرة دي 
بس المرة دي انتي لازم هتسمعيني عشان تعرفي اللي حصل واللي اتسبب في الروج اللي شوفتيه 
بسمة : انا مش هسمع حاجة ياكريم لأنك كالعااادة هتبرر ، انت اللي هتسمعني وللاخر في كلام هقوله ليك لأول مرة من يوم جوازنا 
كريم : امممم .. اتفضلي 
بسمة : انت كل ما تتكلم تقولي بحبك بحبك بس للأسف .. الحب عمره ما كان كفاية ياكريم !
وانا استحملت منك كتير اوي حاجات انا مش عايزة استحملها ، استحملت ظروفك اللي طول الوقت وحشة استحملت اني في ابويا كان مصروفي الشهري لوحدي مش أقل من ٥٠٠٠ جنيه ، انت بقا من ساعة مااتجوزنا مصروفي لوحدي مبيكملش ال٣ وبقيت المصاريف بتكفي البيت بالعافية وساكتة ، استحملت شغلك اللي بترجع منه ١٠ بالليل مهدود تدخل تنام بعد ما سيبتني اليوم كله وشي في وش الحيطان ،استحملت ان مروان صاحبك يبقي هو الكل في الكل في الشركة وانت بتاخد اللي يتبقي منه ، و فوق كللل دا ياكريم .. استحملت إنك مبتخلفش وسكتت 
بس لما بعد كللللل دا اكتشفت إنك بتخوني كمان !!
يبقي حتي الحب مبقاش موجود .. والصراحة انا مش عايزة أكمل في العيشة دي 
كريم : اممممم 
بسمة : مش هترد !!
كريم : طيب .. بصي بقا يابنت الناس 
مبدأيا بالنسبة لظروفي الضيقة انا اول كل شهر بسلمك في ايدك ٨٠٠٠ جنيه وبقولك قسميهم زي ماتحبي جزء ليكي وجزء للبيت 
وبقيت الشهر لما بتخلصيهم بكملك من جيبي 
 وطول فترة جوازنا .. بتلبسي براندات ، بتخرجي أحسن خروجات مع صحابك ، بتعملي شوبينج بالالاف كل أسبوع ، كل اللي تحبيه بيتوجد ولما تكوني بتطلبي اكتر من المعتاد انا للأسف مش هقدر أساعدك في دا .. خصوصاً وإني بقول الحمدلله على كل حال وانا في نعمة كبيرة من ربنا
بالنسبة لمروان دا صاحبي واخويا وكل الخير اللي انا فيه دا من فضله هو بعد ربنا 
بالنسبة لاني مبخلفش قولتلك من أول يوم جواز لو مش حابة تكملي متكمليش وانا موافق وانتي اللي رفضتي على أمل ان فيه حل وكنت كل يوم بعرض عليكي الإنفصال ، فأنا مكنتش ظالمك ولا جابرك 
أما بقا بالنسبة لخيانتي ليكي اللي وهمتي نفسك بيها .. بعد كل اللي قولتيه ، وبعد ما توصل للمعايرة 
معتقدش فيه داعي ابررلك موقفي يابسمة 
فرصة سعيدة لحد كدا وبإذن الله ربنا يرزقك بحد أحسن مني وظروفي أفضل مني وتعيشي معاه سعيدة .. حاجتك كلها في البيت وقت ما تحبي تيجي تاخديها تنوري في أي وقت 
حددي مع والدك المعاد المناسب اللي اجي فيه انا والمأذون 
قام وقف وبصلها : ربنا يشهد عليا إني لحد آخر لحظة كنت بعاملك بما يرضي الله ، كنت بحبك حب لو قعدتي تتخيليه عمرك هيخلص .. بس للأسف الحب دا كله وقف عاجز قدام كرامتي 
أشوف وشك بخير ..
سابها ونزل على تحت 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
خرجت رهف من الحمام .. دخلت الصالون ، قعدت على الكرسي
رهف : نعم يابابا كنت عايزني في ايه 
صالح : حمدالله على سلامتك مبدأيا 
رهف : الله يسلمك 
مروان قاعد باصصلها وهي عينيها مش بتيجي ناحيته نهائي 
صالح : طيب .. عندك علم إن الفرح هيكون بعد بكرا ؟
رهف : فرح مين ؟؟
صالح : فرح مين 🤔 فرحك يارهف 
رهف بتبصله بصدمة
صالح بسخرية : اه صحيح ، نسيت إن كان عندك صدمة عصبية ومكنتيش دريانة بينا ... عموماً اديني قولتلك 
رهف باستغراب : مش فاهمة دا ازاي حصل !!
صالح : زي الناس .. مروان اعترف ان اللي في بطنك يبقى إبنه وقرر إن جوازكم يكون يوم الجمعة واحنا حجزنا القاعة وظبطنا كل حاجة واديني ببلغك 
رهف بتبصله بصدمة اكتر وكأنها بتحلم *ازاي دا حصل وازاي يعترف بطفل هو عارف إنه مش إبنه ؟ طب ياترى اللي عمله دا معناه إنه هيعمل فيا ايه بعد الجواز ؟؟*
صالح : مش متعودين ناخد رأي الحريم في حاجة ، بس انا عندي فضول أعرف ايه رأيك ؟؟
يتبع..
لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات