القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ورد الفصل الثامن 8 بقلم اية هلال

 رواية حب ورد الفصل الثامن 8 بقلم اية هلال

رواية حب ورد البارت الثامن

 
رواية حب ورد الفصل الثامن 8 بقلم اية هلال

رواية حب ورد الجزء الثامن 

- انتي بقا ورد الي ادهم لحسنا بيها
ورد : افندم ؟؟ انتي مين
- ممكن اتكلم معاكي جوا ضروري يا ورد عشان تبقي عرفتي كل حاجة عن ادهم
ورد :  كل حاجة ازاي في ايه
- هقولك كل حاجة بس تدخليني بس الاول
ورد وتعابير وشها خايفة يكون في حاجة تبوظ حبها لادهم :اتفضلي
ماما :اهلا وسهلا مين دي ياورد
ورد مبلمة وبتفكر
- انا صاحبة ورد يا طنط ممكن تسبينا عشر دقايق بس
- ماما : حاضر هعملكم حاجة تشربوها اتفضلي ... منورة
- نورك ياطنط
ورد : انتي مين بقا وايه الي انا معرفوش عن ادهم ... قصدي مستر ادهم
- قبل اي حاجة انا وانتي عارفين ان ادهم بيحبك وبيموت فيكي كمان وبصراحة انا معرفش انتي كمان بتحبيه ولا معتبراه مستر فقط وانا جاية هنا عشان تساعديني انا تعبت فعلا
ورد : اساعدك ازاي ماتقولي انتي مين حضرتك عشان اساعدك وتعرفي ادهم منين وعرفتي منين انه بيحيني
- انا اسمي نوران خطيبة ادهم قبل الحادثة عارفة انه صادمة عليكي بس ادهم كان خطبني وبيحيني انا لكن عمل حادثة وفقد الذاكرة ونساني خالص ومش عايز يصدق اننا كنا مخطوبين وعرفت انه اتعين في مدرسة جديدة وراقبته وعرفت انه بيحبك .. انا جاية وطالبة منك تبعدي عنه عشان هو لو فاكر مش هيحب غيري ارجوكي قدري موقفي
ورد : اكيد مش هصدق الفيلم الهندي الي حضرتك بيتقوليه ده
ورد وهي كاتمة عياطها : انا مليش علاقة بمستر ادهم انا طالبة عندو اطلعي برا
- لا ياورد متكدبيش علي نفسك عشان انا عارفة انك بتحبيه وكمان مش مديالو فرصة اصلا
الحل الوحيد تبعدي عن خطيبي ماشي يا ورد اه وياريت متقوليلوش اني جتلك ... قربت منها وهمست في ودنها : ابعدي عنه ياورد انتي صغيرة
ورد : موافقة اساعدك
نوران بفرحة :بجد انا متشكرالك جدا جدا ياورد هو دا الصح
ورد : ولما اساعدك هتعرفي تشيليه من قلبي ؟
نوران تعابير فرحتها اختفت : يعني ايه مش هتساعديني بقولك انا خطيبته هو مش فاكرني هو حبك عشان مش فاكرني مش اكتر ارجوكي ساعديني انتي متعرفيش انا بتقطع ازاي وانا شيفاه بيحيك انتي ادهم الي كان كل حياتي شيفاه بيمشي من سكات
ورد وهي بتدمع : انا اسفة مش هقدر اساعدك ...اظاهر اننا اتسرعت لما حبيته بس ده غصب عني وباردو مش عارفة انساه حاولت علي فكرة لكن هو كان بيدخل حياتي بكل الطرق
نوران : انتي انانية اوي انتي بس كل الي هتعمليه تبعدي وهو هينساكي لما انا ادخل حياته من جديد وهنسيه بس انتي الي لازم تبدأي
ورد :موافقة بس ايه المقابل
نوران :مقابل ايه عايزة فلوس ؟؟
ورد : انا مش طماعة ..انا هساعدك بس تضمنيلي مكان بعيد غير هنا اعيش فيه انا ومامتي وهديكي تمن المكان ده علي فكرة بس يكون في مكان هادي وبعيد وتغيرلي رقم تيلفوني وانا كده كده مشيت من مدرستي الي فيها ادهم
نوران : هو ده الصح يا ورد انتي عارفة لو ادهم فاكر مكانش هيسبني لحظة
ورد بتريقة : اه طيب اتفضلي امشي وده رقمي اتصلي عليا لما تخلصي الي اتفقنا عليه وانا هبعد فورا
نوران طبطت عليها : اكيد يا حببتي لما تكبري هتلاقي الي يحبك بجد ويكون في سنك ومناسب ليكي وصدقيني مش هتفتكري الايام دي اصلا
ورد : معتقدش بعد اذنك سبيني لوحدي
نوران خرجت وهي بتبص عليها بشفقة
خرجت مامتها : ليه ياورد هتسيبلها ادهم كده حتي لو مش فاكر حاجة بس هو حبك انتي هتسبيها ياورد تاخده منك
ورد : مش هي الي اخدته انا الي اخدته هي كانت خطيبته يعني انا اخرج من حياته هيرجع يحبها تاني  وبعدين هي عندها حق بكرة اقابل حد تاني يحبني من قلبه وانا احبه من قلبي ... انا كنت عارفة ان ده حب مؤقت
انا هدخل اوضتي ويوم ولا يومين ونمشي من هنا لسببين عشان بابا الله يسامحه وابعد عن ادهم
ورد دخلت اوضتها
ماما : طب اقوله ايه بس ده كان متفق معايا لما تخلصي ثانوي يتقدملك حسبي الله ونعم الوكيل في البت الصفرا دي هيا الي شقلبت الدنيا
دخلت ورد قوضتها وفكرت كتير اوي هل نوران معاها حق فعلا وان ورد هي الي شقلبت الدنيا ولازم تبعد عشان يرجع لخطيبته
دخلت كلمت ادهم ماسنجر
-ورد :انت لسة صاحي ؟؟
ادهم :ايوا صاحي عايزة ايه
ورد : هو انا لو بعدت عنك هتكرهني ؟
ادهم : تبعدي ؟ بتقولي لو لو بعدتي يا ستي مش هكرهك عشان الي حب عمره يا ميعرف يكره بس الي يبعد ده بيئذي الي هيسيبه وساعتها الطرف التاني ممكن يكرهه وممكن يسامحه بس لو انا في الموقف ده هعرف الاول ايه سبب البعد وساعتها اقرر بس الي انا متاكد منه اني معرفش اكره الي حبيته ابدا
ورد : انا بحبك يا ادهم  ....ورد وهي بتكتب الجملة دي كانت بتعيط جامد دي اول مرة تعترفله بحبها بس للاسف هتسيبه
ادهم :وانا كمان بس مكانش ينفع تقولي كده واحنا مع بعض نفسي اسمعها منك واشوف عينك وانتي بتقوليها
ورد : تتعوض بقا ..انا بس عايزة اقولك اني بجد بحبك من قلبي واي ظروف هتحصل هتبقي غصب عني ماشي
ادهم : هو في حاجة حصلت مالك ؟؟
ورد : لا مفيش انا بس بتكلم في المطلق
ادهم :انا معاكي ومش هسيبك تحت اي ظروف
ورد قفلت تليفونها بعد الجملة دي ونامت وهي في قمة حزنها حياتها اتشقلبت لما شافت ادهم اول مرة احاسيس غريبة ومشاعر متناقدة تتجاهل وتتجنب تشتاقله وتكون عايزاه جمبها واخرتها تيجي واحدة تبوظها اكتر ماهي ... ورد كانت مفكرة خلاص كده هتحب ادهم ولما تكبر هيتقدملها لكن محدش عارف ايه الي هيحصل بعد كده......
تاني يوم
ادهم بيرن عليها ومبتردش
قامت وهي بتبكي وبتبص لصورته : انا اسفة مينفعش يا ادهم ، انت مش فاكر انك خاطب وخطيبتك هتموت عليك انا لازم ابعد
هتوحشني اوي
الباب رن 
قامت تفتح ووشها حزين ومجهد 
ورد : ادهم ، ايه الي جابك هنا ، امشي عشان ماما مش هنا
- ادهم : مبترديش علي التلفون ليه ؟؟ 
ورد : مفيش مسمعتوش ، عايز ايه مينفعش الوقفة دي علي الباب 
ادهم : انتي متاكده انك تمام ؟ ، وشك ماله اصفر كده 
ورد : مفيش ، ممكن تمشي بقا 
ادهم : هستناكي تحت في العربية ، انزلي عايز اتكلم معاكي
ورد : مش عارفة هشوف ، عايز تتكلم في ايه
ادهم : لما تنزلي بقا يلا مستنيكي 
ورد قفلت الباب 
ورد : هو انا هضعف من دلوقتي ، لا لازم تبعدي مش عيونه الي هترجعني في كلامي 
اما انزل اشوف عايز ايه
ورد نزلت للعربية
ورد : عايز ايه بقا ؟
ادهم : بصي انا مش عارف انتي مالك متغيرة من ساعة ماكنا مع بعض اخر مرة وبتقولي كلام غريب كده ، بس ده الوقت المناسب للكلام الي هقوله
ورد : لا انا مش متغيرة انا كويسة ، هو في ايه
ادهم : تتجوزيني ؟
ورد: لا
يتبع..
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق