القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الطفلة والجبار الفصل الثامن 8 بقلم ميرا أبوالخير

 رواية الطفلة والجبار الفصل الثامن 8 بقلم ميرا أبوالخير

رواية الطفلة والجبار الجزء الثامن 8 بقلم ميرا أبوالخير

رواية الطفلة والجبار الحلقة الثامنة 8 بقلم ميرا أبوالخير

رواية الطفلة والجبار الفصل الثامن 8 بقلم ميرا أبوالخير

رواية الطفلة والجبار الجزء الثامن 8 بقلم ميرا أبوالخير

تقي بتحاول تبعد عنه قطع الباقي من هدو"مها و قر"ب منها واصبحت زوجته قولا وفعلا بينام بتعب ويصحا. 
بينصدم من كميه الد*م يلي موجوده علي السرير وتقي فاقدة الواعي والد*م بيكتر اتخض من المنظر قام جري يجيب حاجه يكتم الد*م ومش عارف. 
شالها بسرعه وهو مرعوب وراح المستشفى. 
الدكتورة بخضه:  اي ده دي متعرضة لحالة ا*غتصاب بشعه. 
سيف بندم وافتكر يلي عمله:  اعملي اي حاجه بس تفوق ارجوكي. 
الدكتورة داخلت تشوفها وهو قعد وقلبه مش قادر ولا مستوعب ازاي يعمل كده في البنت دي وليه جاه له تليفون صدمه اكتر. 
علياء بصويت:  تعاللليييي بسررررعة ابوك ما*ت. 
وقع التليفون من ايده وطلع يجري بدون واعي ونسي تقي خالص. 
عند زياد. 
افتكر انه نفس الوشم ده كان علي ايد البنت يلي انقذها:  م مستحيل. 
هالة باستغراب:  في ايه. 
زياد مشلو"ل من الصدمه:  ا اختي لاقتها وجري علي مكتب نهال. 
نهال بخضه:  في ايه. 
زياد:  البنت يلي سيف طردها دي اسمها ايه وعنوانها. 
نهال ادته كل حاجه عنها. 
زياد مش فاهم حاجه اسمها تقي ازاي قرر يروح عنوان بيتها ويفهم. 
هالة:  في ايه يا ابني. 
زياد بابتسامة حضنها:  لاقت اختي ادعي يا امي بس هروح اجيبها. 
هالة بسعادة:  بجد احمدك يارب يلا بسرعه. 
زياد بهدؤء:  لا خاليكي هنا مه نهال وانا جاي. 
هالة بقلق:  ه هتسبني مش كفايه ابوك سابنا وسافر. بقلم ميرا ابوالخير. 
زياد بحب:  متخفيش.. نهال خدي بالك من امي. 
نهال بابتسامة:  حاضر. 
زياد اخد مفاتيح عربيه و جري علي العنوان. 
عند مراد و منار. 
منار بغضب:  اوعا تلمسه اياك. 
مراد مش سامع كلامها ولسه رايح يفتح الباب قفله تاني. 
منار جاه لها مكالمة:  عمي عثمان ما*ت. 
مراد:  ايهه. 
منار بخوف:  عمي يا مراد. 
مراد بخبث:  يبقا اكيد سيف هناك خدي حاجات ويلا روحي له و اقفي معه. 
منار:  اوك. 
مراد بتفكير:  وانا لازم القي بوسي باي تمن. 
منار بكر"ه:  او*لعوا ببعض. 
ومشيت وفي لحظاتها زياد جاه ومش اخد باله منها. 
زياد طلع بيخبط. 
مراد لابس وجهز:  جاي. 
زياد:  لو سمحت كانت جاي اسال علي بنت اسمها بسمه  احمد ودي صورتها. 
مراد اتوتر: ها لا مفيش حد بالاسم ده هنا اكيد العنوان غلط انا عايش هنا لوحدي. 
بص زياد بشك وابتسم بخبث:  طيب تمم اوي. 
نزل زياد وعمل مكالمة لنهال. 
نهال:  ايوا. 
زياد:  خدي امي علي العنوان دا ****. 
نهال:  حاضر. 
ابتسم زياد:  نهال شكرا. 
نهال: احم العفو. 
زياد حط المكالمه علي قلبه هي البنت الوحيدة يلي قدرت تغيره في يوم وليله. 
فلااااااااااااش بااااااااكككككك. 
نهال بصراخ:  ابعدوا عني. 
شاب بسكر:  لا يا مزه عايزين مزاجنا. 
نهال بتجري وتقع في حضن حد نهال بدموع:  ابوس ايدك الحقني. 
سرح في لون عينها ودق قلبه للمرة الاول ثم نظر الي الشباب و طاح بهم. 
نهال:  شكرا. 
زياد بإبتسامة:  العفو احم انا زياد. 
نهال:  وانا نهال كانت راجعه مرفوضة من شغلي 😂. 
زياد بضحك:  اي رايك تشتغلي معايا في شركتي انا وابن عمي سكرتيره . 
نهال بتفكير:  اممم موافقه. 
اتعينت وقر*بوا من بعض في تلك الفترة. 
بااااااااكككككك. 
زياد طلع تليفونه وطلب من حد يراقب مراد. 
سيف قاعد بياخد العزاء دماغه وجعته و ذكريات قديمه بترجع له وقلبه بينبض باسم بوسي قام من علي الكرسي ومسك دماغه: اااااه. 
الكل استغراب وجريوا عليه. 
منار: م مالك. 
سيف شد ايدها:  بوسي فين. 
صعق الكل من الخبر. 
سيف بزعيق:  مررررااااتيييييييي فييييين. 
منار بتوتر:  انا اهو. 
سيف شدها من شعرها:  انتي واحدة و*سخه انتي طالق بالتلاته. 
منار بصدمه: ا ايهه. 
علياء:  حقك عليا يا ابني خبنا عليك لمصلحتك. 
سيف بص ليها ومشي وهنا قابل زياد. 
بقلم ميرا ابوالخير . 
في المستشفى. 
تقي فاقت بالم وافتكرت يلي حصل واعدت تعيط. 
الممرضه:  بس عادي خلاص متزعليش. 
تقي قامت وعدلت نفسها ومشيت راحت عند نهال مش عند مراد خوفا منه  . 
عند نهال. 
فتحت الباب:  مين تقي اتفضلي. 
داخلت تقي وقصت ليها ما حدث وارتمت في حضنها:  م مليش حد غيرك اروح له بعد يلي حصل. 
نهال بطيبه:  تنوريني انتي زي اختي الصغيرة اي رايك ناكل فشار. 
تقي:  ارجوكي محدش يعرف انه انا هنا وانا هلاقي شغل و امشي. 
نهال بزعل:  مستحيل انا قاعدة لوحدي وانتي هتنوريني. 
عند سيف. 
زياد مرضيش يحكي له علي حاجه قال هعملها مفاجأة وهي معايا. 
سيف بيدور عليها زي المجنون وهو مش عارف هشكلها بس حاسس بيها. 
منار سابت البيت وراحت عند مراد و قاعدين يخططوا. 
زياد بيحاول يلاقي تقي ونهال مخبيه عليه. 
هالة وعلياء اتصحبوا وام منار سابت القصر. 
بعد مرور شهر. 
تقي بتعب:  لا مش هنزل مش قادره. 
نهال بابتسامة:  طيب براحتك هنزل اشوف زياد واجاي. 
نزلت نهال والباب خبط. 
تقي:  انتي جيتي تاني. 
تقي بصدمه:  مراد. 
مراد ابتسم بمكر و داخل وقفل الباب ومعه منار. 
منار بقرف:  انتي بقا بوسي. 
تقي باستغراب:  نعم. 
مراد شدها من شعرها:  انتي بتعملي ايه كل ده. 
تقي بالم:  ابعد عني. 
مراد سابها و غمز لمنار:  ربيها انتي عايز سيف يقرف من شكلها. 
منار طلعت مقص وحبل مش شنطتها:  اقل واجب. 
تقي جريت ومسكت الفون واتصلت ب نهال ومنار اخدته منها. 
منار بغل: انا هوريكي مش هخالي حد يبص في وشك. 
تقي بخوف: ا ابعدي. 
مراد ابتسم بخبث و........ 
زياد  في الشركه جري حضن نهال. 
نهال باستغراب: احم م مالك. 
زياد:  مش لاقيها يا نهال. 
سيف من وراه:  هي مين. 
زياد لهنا ومقدرش يمسك نفسه حكي كل حاجه. 
سيف مصدوم:  انت بتقول ايه. 
زياد: دي الحقيقه. 
نهال ردت علي فونها:  تقيييييي في ايهههه. 
سيف وزياد:  تقي. 
نهال بخوف:  بسرعه هيقتلوها. 
سيف بغضب:  بوسي فين. 
نهال بخوف:  هموتها هي وابنك تقي حامل. 
سيف بصدمه:  ح حامل ازاي ومن مين.
زياد ونهال:😳😳😳😳. 
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات