القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معشوقي الفصل الثامن 8 بقلم سلمى محمود

  رواية معشوقي الفصل الثامن 8 بقلم سلمى محمود

رواية معشوقي اللقة الثامن 8 بقلم سلمى محمود

رواية معشوقي الجزء الثامنة 8 بقلم سلمى محمود

رواية معشوقي الفصل الثامن 8 بقلم سلمى محمود

رواية معشوقي الجزء الثامن 8 بقلم سلمى محمود

فتون نزلت من التاكسي شافت سليم بيتخنق جريت لـ سليم وشافت حجر كبير ضربته في القزاز خبط الراجل في راسه فتحت باب العربية بسرعة وسليم كان بيكح فتون بلهفه: أنت بخير 
سليم هز راسه بنعم مسك إيدها وجرى 
سليم بتنهيده: مين عرفك مكاني 
فتون: أنت هتسأل أجري هيقتلونا 
بهلوان وقتها كان متعصب وباصص ليهم من القزاز وبعت صورة سليم السخاوي لـكل رجالته 
سليم دخل في سوق وكان بيجري غجأة شاف ناس مافيا بتجري وراهم 
فتون بصراخ: اعاااااا يماما 
سليم كان ماسكها وبيجري فجأة كانوا وراهم 
سليم ساب إيدها وكان بيجري نط من فوق عربة التسوق في السوق 
فتون بصراخ:  اعاااا سليم وأنا 
سليم نسيها ورجعلها 
فتوت بحركة سريعة نزلت تحت العربية وجريت مسك إيدها سليم وكانوا بيجروا كان لابس تي شيرت أسود وبنطلون وهي جاكيت أسود وبنطلون كانوا بيجروا والعصابة بتجري وراهم
فتون:تعالى هنا 
نزلت تحت فرش في السواق وسليم معاها 
والعصابة جريت 
................................
رزان كانت رايحه جاية في الجنينة بخوف وكلهم كانوا قاعدين بتوتر 
العم حسن: إزاي تسيبوا فتون تروح وراه 
ياسر: جريت وراه يا عم حسن وطلعت تاكسي مقدرناش نلحقهم حتى 
علي أخد سلاحه وشد الأجزاؤ وحطه في خصره وقال: أنا رايحلهم 
ياسر: إطلع أنا معاك 
جيجي:  وأنا جاي 
علي كان باصص ليه وبص لـ سلمى: خليك أنت علشان سلمى 
رزان بخوف: وأنا يا علي 
علي بتنهيده راح تجاهها وحط إيده على كتفها: هرجعلك سليم وفتون بخير أوعدك
رزان بخوف هزت راسها بنعم: خلي بالكم من نفسكم 
علي بإبتسامة هز راسه بنعم وطلع العربية وابتسم ليها رزان بخوف قعدت وقالت: يارب أستر 
........................
فتون بإبتسامة: سليم 
سليم:ها 
فتون شاورت ليه على موكب في السوق وناس بترقص 
سليم أخدها ودخل محل وكان شايف راجل من العصابه واقف قدام المحل 
سليم أخد جاكيت أزرق ولبسه وفتون أخدت عباية ونقاب لبستهم دفعوا الفلوس وطلعوا 
فتون بخوف مسكت إيد سليم وكانوا ماشيين من قدام الراجل بتاع العصابه 
سليم وقف تاكسي وطلعوا فيه 
سليم: إطلع بسرعة 
فتون رفعت النقاب بخوف واتنفست مشى بيهم فجأة واحد لمحها من العصابة طلع عربيته بسرعة بسرعه وطلع واحد معاه كان ماشي وراهم 
سليم كان ملاحظه وقال: حاول تدخل بين العربيات 
السواق هز راسه بنعم 
دخل السواق بين العربيات فجاة جت إشارة المرور 
وقفت كل العربيات 
سليم كان ماسك تيلفونه وبعت رقم التاكسي لـ علي 
علي جه وكان واقف جمب عربية سليم في عربية سودا كبيرة 
كانوا باصيين رجالة بهلوان للتاكسي اللِ طالع فيه سليم 
فجأة جه الموكن قدام العربية وكانوا بيرقصوا 
واحد من العصابة: إبعدوا كده 
كانوا ماسكن الأسلحة 
وسليم بحركة سريعة هو وفتون نزلوا من التاكسي وطلعوا عربية علي واحد معدي طلع التاكسي بسرعة اتفتحت الإشارة والعربيات طلعوا مشيت عربية علي 
رجالة العصابة اقتحمت التاكسي 
واحد من العصابة فتح العربية بقوة ووجهوا الأسلحة تجاه السواق والراكب وقال بصدمه: فين اللِ  كان طالع معاك؟  
السواق بخوف رفع إيده وقال: معرفش ده اللِ كان طالع معاية 
التاني: بقولك فينه إنطق هقتلكم 
السواق: نزل والله نزل معرفش نزل هنا هو 
بعدوا عن التاكسي ودخلوا عربيتهم 
(في عربية علي)
علي: أنتوا بخير 
فتون بخوف: بخير، بخير 
ياسر: مين دول 
سليم: أكيد باعتهم الكلب بهلوان أنا هعرف ما أربيه 
فتون بخوف مسكت إيده بتوسل: إحنا لازم نمشي من هنا يا سليم لازم نسيب الڤيلا والجزيرة كلها دول ناس مافيا 
ياسر: فتون معاها حق 
علي: كمان لو مشينا هيقدروا يلاقونا ولاد ال****
سليم: هما عايزين يلعبوا أوريهم اللعلب على أصوله 
فتون بخوف: بلاش يا سلبم متدخلش نفسك في حرب أنت مش قدها 
سليم: ومين قلك مش قدها، ولو هما ملوك المافيا فأنا سليم السخاوي 
فتون بخوف كانت باصة للقزاز فجأة رن التيلفون بتاعها 
سليم كات باصص ليها وقالت: ده مين رقم غريب 
سليم: هاتي أرد 
فتون ادته التيلفون وقال: الو 
جميلة بدموع: فتون جمبك يبني 
سليم عرفها من صوتها و كان باصص ليها بتشتت وقال: آه 
جميلة بدموع: ممكن أسمع صوتها بس 
سليم هز راسه بنعم ومد إيده وقال: خدي 
فتون: مين؟
اخدت التيلفون وقالت: الو 
جميلة بدموع: أمك يبنتي
فتون دمعت مسكت التيلفون وقفلته خالص وبصت لـ سليم بدموع 
سليم بحنان رتب على إيدها ومسح ليها دمعتها 
أول ما وصلوا 
رزان بصدمه:  أبيه 
جريت وحضنته بإبتسامة وقالت: خُفت عليك أوي يا أبيه 
سليم بإبتسامة: أنا بخير يا نور عين أبيه 
جيجي حضنه وقال: كنت حاسس إنك هتكون في خطر والله يا صاحب 
سليم: اتسترت يا جيجي 
علي كان باصصلها ولمعة عينيه كُلها حُب 
أمينة:أنتوا بخير 
فتون هزت راسها بنعم 
سليم بإبتسامة كان باصص لـ فتون وقال: لولا زوجتي البطلة كنت ميت دلوقتي
فتون: سليم متبالغش 
سليم: المهم كله يحضر الشُنط هنمشي 
كلهم هزوا راسهم بنعم والموظفين وكله دخل الڤيلا 
..........................
بهلوان بغضب ضرب على المكتب وقال: إزاي يهربوا منكم يا حيوانات 
عمران بإبتسامة كان قاعد وبياكل وقال: ده سليم السخاوي دماغه ناشفه أخويا وعارفه 
بهلوان: أنت فالح بس غير تعبي كرشك دايمًا 
عمران بإبتسامة: كرش إيه بس شوف 
اخد التيلفون بتاعه وكان زارع في الڤيلا بتاعت سليم قنابل في كل مكان تحت السرير بتاع سليم وفتون في عربياته اللِ في الڤيلا في القهوة اللِ جمب الڤيلا وفي الإسطبل بتاعه 
وقال بإبتسامة: مش محتاج مجاملة لإني من يومي ريس وهفضل ريس 
بهلوان بإبتسامة: ريس خبيث وفرت عليا تعب
عمران بإبتسامة: ولا يهمك يا بوب 
بهلوان بإبتسامة: بعت صورة المُزه لـ الثالث بتاعنا وحجز فيها بالكاش
عمران بصدمه:  فتون؟
بهلوان هز راسه بنعم 
عمران بإبتسامة: لا دي سيبها ليا وليه أنت لأ ياخي دي زي بنتك 
بهلوان: مأنا مش هأذيها ولا أنت كمان، بس هزوجها لإبني وأنت هتتفرج ورجلك فوق رقبتك لإنك أنت اللِ هتساعدني أوصلها 
عمران: تمام قول و العمل 
بهلوان: عايزين جاسوس في بيت سليم السخاوي
عمران بإبتسامة: صوفيا والحرباية فريدة 
بهلوان: طيب إسمع الخطة.................
كان بيتكلم بهلوان بكل ثقة 
عمران بإعجاب: Ohy دماغك دماغ أفعى حمرا والله شيطان بقولك شيطان 
بهلوان بإبتسامة: لما تبقى شاطر أكتر ومُثقف تيجي تنفش جنحاتك هتطير، أما الخايب الجبان لما بينفش جنحاته بيوقع 
عمران بإبتسامة: وسعات الوقعة بتموت يا بتنجدك وما يوقع إلا الشاطر 
عمران بإبتسامة قام وطلع من الأوضة وقال: هنتقم منك يا سليم يا سخاوي، ودورك جاي يا بهلوان الكلب
...........................
(بعد مرور عدة ساعات) 
فتون طلعت أوضتها هي وسليم دخلت بتعب قعدت على السرير سليم كان واقف باصصلها وقال: أنتِ بخير؟ 
فتون بضعف: تؤ عايزه أنام 
سليم هز راسه بنعم
فتون: متنمش على السرير نام هنا 
وشاورت على الأرض
سليم بإبتسامة: يا سلام
فتون بإبتسامة: ويحلى الكلام 
سليم بإبتسامة خلع ملابسه والتي شيرت بتاعه 
فتون بخجل: إيه ده 
دارت وشها 
سليم بإبتسامة: حتى يتعشم من جوزه 
فتون: يتحشم؟
سليم بضحك: أجدادي صعايدة 
فتون بإبتسامة: أوعى خليني أغير هدومي 
قامت ودخلت الحمام اخدت ملابسها وغيرت لبست بيجامه شورت قصيرة وطلعت كانت فارده شعرها بإبتسامة وقالت: أنت هتنام على السرير؟
سليم هو وبيلف ليها: أومال سليم السخاوي ينام على الارض كان في الماضي وخلصنا 
فتون بخجل من منظره: طب أوعى كده هعمل فاصل ما بينا 
سليم: كنتِ كيوت ومؤدبة دلوقتي أوعى كمان الله 
فتون حطت المخدات ما بينهم ونامت جمبه وكانت باصه للسقف 
سليم: تصبحي على خير 
ولف للناحية التانية بعيد عنها وقال في نفسه: أمتى هتقولي إنك بتحبيني مش قادر ملمسكيش أنا بحبك يا فتون 
فتون في نفسها: مش كفاية عتاب هتعترفي ليه أمتى، وتخلي شوقك ليه ينتهي
سليم في نفسه:  بس دي صغيره هقرب منها إزاي 
فتون: يا ترى هو بيحبني زي ما بحبه ولا هيخذلني 
سليم بحركة سريعة لف ليها وهي كمان 
فتون بتوتر: سليم 
سليم: نعم 
فتون: أنا عايزه أقول ليك حاجه 
سليم بلهفه: قولي 
فتون:.....
فجأة أتقطع النور والڤيلا كلها بقيت ضلمه 
فتون بخوف: سليم أنت فين 
سليم بإبتسامة: قربي قربي 
فتون قربت منه ومسكت فيه بخوف وقالت: هو فيه إيه 
سليم: النور قطع قولي كنتِ هتقولي إيه 
فتون هي وباصه ليه وكانت مركزه في ملامح وشه وقالت:  مكنتش هقول حاجه 
سليم بإبتسامة: فهمت اللِ  عايزه تقوليه من نظرة عيونك، لإنهم فضحينك 
سليم بإبتسامة وهو وبيشدها لـ حضنه أكتر: بحبك يا فتون، ومحبتش غيرك في الدنيا دي من وقت كتب كتابي عليكِ وقلبي مش شايف غيرك 
فتون بإبتسامة وقتها جه النور وقالت: وأنا بحبك يا سليم حبيتك من كل قلبي أوقات بحس إني ضعيفة بتقاوىٰ فيك أنت، حبيتك لإنك مختلف والله ومحبتش إلا غيرك اللِ  دخلت قلبي لإني نظرتك وبصتك دي بتنسيني همومي 
سليم بإبتسامة هو وساند راسه على راسها: الله من كلامك الجميل يا فتون اللِ بيدخل القلب يعالجه ويداوي جروحه كإنه طبيب 
فتون بإبتسامة قربت منه وطبعت قبله صغيره على شفتيه وسندت راسها على صدره بإبتسامة 
سليم اتنفس بإرتياح وقال: تصدقي إني أول مره قلبي يتعلق بـ طفله 
فتون: طفلة إيه أنا مراتك 
سليم بإبتسامة: مراتي بس 
فتون: أومال صاحبك 
سليم بإبتسامة: مراتي وبنتي وطفلتي ومحبوبتي وحوريتي وقرة عيني ومأمني وأماني وأم عيالي بحبك يا حور عيني
فتون بإبتسامة حضنته ودمعتها نزلت وقالت: وأنا بحبك جدًا يا سليم 
سليم: هتعيطي ليه دلوقتي 
فتون بدموع: لإني فرحانه 
سليم بإبتسامةمسح ليها دموعها وقال: من دلوقتي مش عايز أشوف دموعك دي دلوقتي يا عروسه 
فتون بإستغراب: عروسه 
سليم بإبتسامة هو وبيبوس على راسها: تقبلي تكوني زوجتي دلوقتي ونكمل نص دينا 
فتون بإبتسامة هزت راسها بنعم 
سليم باس راسها وقال: وأنا هسعدك وأخليكِ أسعد خلق الله يا فتون 
سليم قرب منها وابتسم 
فتون بخجل: أنت قليل الأدب 
سليم بإبتسامة كان بيقرب منها ونامت جمبه 
فتون من تحت الغطا: سليم 
سليم بإبتسامة: روح قلبه 
فتون: سليم 
سليم بضحك: بؤبؤ عينه 
فتون: سليم 
سليم بضحك: لا حول ولا قوة 
وللأسف كانت مزروعة تحت السرير قنبلة 
..........................
رزان كانت نايمة في أوضتها والقنبلة مزروعة في سخان المياه في الحمام 
فجأة سمعت حد بيحدف حجر على الشباك صحيت من نومها وقالت بغضب: مين المعتوه ده 
راحت تجاه الشباك شافت علي 
رزان بصوت واطي: علي بتعمل إيه هنا 
علي: إنزلي عايزك 
رزان: الوقت متأخر أمشي، هو فيه ظابط يدايق بنات الناس 
علي بصوت واطي: بس أنتِ مش بنات الناس أنتِ معشوقتي 
رزان بصدمه قلبها دق وقالت: إحلف! 
علي بضحك: هتنزلي ولا أطلع 
رزان: نازله أهو
نزلت رزان وكانت لابسه جاكبت وقالت: أنت مجنون تجي في الساعه دي 
علي بإبتسامة: تم القبض عليكِ
رزان بصدمه: ليه 
علي أخد الكلبشات وحطهم في إيدها 
رزان بخوف:  ليه يا علي 
علي بإبتسامة: عملتي جريمة كبيرة أوي 
رزان بصدمه: أنا؟ 😳
علي: لإنك سرقتي قلبي الظابط علي والسرقة حرام يا بنت السخاوي
رزان بتنهيده: أوف منك يعم
علي بإبتسامة: فك إيد وحده وكلبش عليها في إيده 
رزان بصدمه: بتهزر أقولك فك تكلبش في إيدك وإيدي 
علي بإبتسامة جرها: تعالي معايا 
رزان بصوت واطي: اه إيدي تعالى كده 
وجرته 
علي بضحك: بت تعالي معايا 
رزان: أوف أوف
علي بإبتسامه كان شاددها وقرب من بحيرة جمب الڤيلا وقالها بإبتسامه:  الظابط علي ممكن يقول ليكِ شعر 
رزان: في نص الليل😲
علي بإبتسامه: وفي عز نجوم الليل كمان 
رزان: وأنبي بلاش صعيدي أتنيل 
علي بضحك: عيب يا بت 
رزان بإبتسامه: قولي يا علي بتحبني فعلا 
علي بإبتسامه: من وقت ما كنتِ صغيرة قلبي كان مش شايف إلا غيرك 
رزان بضحك: وإيه تاني يا أبيه علي
علي بإبتسامه: نن عين أبيه علي
علي بإبتسامه:أقعدي 
قعدت على الأرض ونامت وهو نام جمبيها وكانوا باصيين للنجوم بإبتسامة 
(تاني يوم الصبح )
سليم هو ولابس البيجامه الستان وحاطط الفوطه على راسه وباصص للِ نايمه عاريه من غير هدوم ومتغطيه بكسوف نط على السرير وقال بإبتسامه: طول عمرى باخاف من الحب وسيرة الحب وظلم الحب لكل أصحابه
طول عمرى بأقول لا أنا قد الشوق وليالى الشوق ولا قلبى قد عذابه
وقابلتك انت لقيتك بتغير كل حياتى
ما أعرفش إزاي انا حبيتك ما أعرفش إزاى ياحياتى
من همسة حب لقيتنى باحب وأدوب فى الحب وصبح وليل على بابه 
****
فات من عمرى سنين وسنين شفت كتير و قليل عاشقين
اللى بيشكى حاله لحاله واللى بيبكى على مواله
أهل الحب صحيح مساكين
ياما الحب نده على قلبى ما ردش قلبى جواب
ياما الشوق حاول يحايلنى واقول له روح يا عذاب
ياما عيون شاغلونى لكن ولا شغلونى
إلا عيونك انت دول بس اللى خدونى وبحبك أمرونى
أمرونى احب لقيتنى باحب وأدوب فى الحب وصبح وليل على بابه
ياللى ظلمتوا الحب وقلتوا وعدتوا عليه قلتوا عليه مش عارف إيه
العيب فيكم يا فى حبايبكم أما الحب ياروحى عليه
فى الدنيا ما فيش أبدا أبدا أحلى من الحب
نتعب نغلب نشتكى منه لكن بنحب
ياسلام ع القلب وتنهيده فى وصال وفراق
وشموع الشوق لما يقيدوا ليل المشتاق
يا سلام ع الدنيا وحلاوتها فى عين العشاق
أنا خدنى الحب لقيتنى باحب وأدوب فى الحب وصبح وليل على بابه
يا اللى مليت بالحب حياتى أهدى حياتى إليك
روحى..قلبى..عقلى..حبى كلّى ملك ايديك
صوتك..نظراتك..همساتك شىء مش معقول
شىء خللى الدنيا زهور على طول وشموع على طول
الله ياحبيبى على حبك وهنايا معاك الله يا حبيبى يا حبيبى الله الله
ولا دمعة عين جرحت قلبى ولا قولة آه
ما بقولش فى حبك غير الله الله يا حبيبى على حبك الله الله
من كتر الحب لقيتنى باحب وأدوب فى الحب وصبح وليل على بابه
فتون بإبتسامة كانت بصاله وسارحه في عينيه 
قرب منها وباس على راسها وقال: صباح الخير يا عروسه، عروستي عروسة سليم السخاوي صباحية مباركة
فتون بإبتسامة: صباح الخير يا سليم 
سليم بزعل: سليم حاف 
فتون بإبتسامة: يا حبيب القلب
يا فُلذة قلبي، يا وحيد القلب، يا شقيق الروح، يا تأج رأسي، يا أمير عرشي، يا مسكني وأمني وأماني، وأمان روحي 
سليم بإبتسامه وحُب قرب منها وقبلها على شفتيها وقال: الله
فتون بخجل: تقدر تطلع عايزه آخد شاور 
سليم بإبتسامه: أطلع ايه أنا شفت كل حاجه يبنتي 
فتون هي وبتضربه بالمخده: سليم فضلا يعني 
سليم بإبتسامه: هغمض عيني بس 
فتون بخجل: سليم 🙂
سليم قرب منها وباسها من خدها 
ودخل البرنده بإبتسامه 
فتون لملمت الملايه ودخلت الحمام بخجل وكانت بتبتسم ودمعتها نزلت من فرحتها
.......................
سلمى بصراخ:ااااااااااه بطني اااااااه جيجي 
كانت على السرير في المستشفى وصرخت بقوة: مش قادره اااااااه 
جيجي بخوف: أنا اللِ هولد استحملي يا سلمى استحملي 
سلمى بدموع: أوف أوف ااااااااه 
الدكتور:استحملي 
سلمى وهي وماسكه في شعر الدكتور😂: ولدني إبنه بيضربني إبن ال*** ده ولدني يا دكتور 
جيجي هو وبيضرب على قزاز الاوضه اوعااااا تلمسها هعمل منك بطاطس
الدكتور بغضب: إيه العائلة المجنونة دي 
سلمى بصراخ أغمى عليها 
جيحي برا الاوضة: عملتلها إيه يا حيوان سلمى سلمى 
الدكتور داس على بطنها بقوة وهي صرخت ونزل الولد 
سلمى: عاااااااااا 
جيجي بخوف أغمى عليه 
الممرضة: يا استاذ يا استاذ اللهم يا ربي 😂
دخلوها أوضة خاصة وجيجي بعد مافاق كان قاعد جمبهم بإبتسامه وماسك إبنه 
والباب مفتوح 
سلمى بتعب: هو بخير 
جيجي هو وبيبوس على راسها: الحمد لله على سلامتك يا ست البنات
سلمى بإبتسامه دمعت: شبهك 
جيجي: ده قطعة منك يا نن عيني
فجأة جت الممرضة وقفلت الباب بإبتسامه فجأة جيجي بيبص ورا الباب شاف قنبلة كبيرة ريقة جف وقال بصدمه: قنبلة 😲
.....................
اخدت شاور وكانت الابتسامه مش مفارقه وشها ولفت الفوطه على جسمها وكانت فرحانه وطلعت شافته في وشها هو وقاعد على السرير بإبتسامه وقال: بحبك 
فتون: وأنا بعشقك 
سليم: ومقدرش لا أنا ولا قلبي أستغنى عنك 
فتون: وأنا مقدرش أفارق روحي 
سليم بإبتسامه: ما تخلعي الفوطه اللِ على جسمك يا فتون وتيجي.....
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات

7 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق