القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية من اعادني للصغر الفصل السابع 7 بقلم هنا سلامة

 رواية من اعادني للصغر الفصل السابع 7 بقلم هنا سلامة

رواية من اعادني للصغر البارت السابع

 
رواية من اعادني للصغر الفصل السابع 7 بقلم هنا سلامة

رواية من اعادني للصغر الجزء السابع 

البارت السابع و الأخير من #نوفيلا_من_اعادني_للصغر
#هنا_سلامه #بقلمييي
بصدمه " عرفت الحقيقه !! يقين ! يقييييين
صرخ باسمها و هو مش مصدق ، قام من على السرير و لبس بسرعه و لكن المرادي كان في هيأت مالك رأفت ، شيميز اسود سينيه و بنطلون قماش اسود و حزام سينيه برده ، حط برفان رجالي قوي و لبس سلسله فضى مكتوب عليها
" يقيني " وعد نفسه انه مش هيلبسها غير لما يحبها فعلا ، مش مجرد جواز مصلحه .. كان شايف فيها بنت جميله مدفونه في قبو و كان لازم يطلع البنت دي ، ظبط شعره الأسود على ورا و نزل و رجع صوته لنبرته الرجوليه أخيراً و قال   " عم محمد وديني المستشفى إلى بروحها كل يوم
= احممم .. هو لا مؤخذه في السؤال انت عندك اسهال يا ابني ؟ انت بتروح لدكتور خليل اكتر ما بتتنفس ، ما تاخد انتينال بدل المشورة دي
بعصبيه" عم محماااااااد
بخوف = يا ابني أن شاء الله يجيلك إمساك انا مال امي انا .. يلا هننطلق
في المستشفى
دخل مالك و هجم على خليل و ضربة بالبوكس و مسكه من البلطو و هو بيقول بعصبيه" انت الي قولتلها أن دي لعبه مني صح ؟؟ انطقققق انطقققق
_ يا عم حرام عليك البلطو ده مش مرحوم و لا منك و لا من مراتك ، انا امي قالتلي أن مهنة الطب المجتمع بيحترمها مكنتش اعرف اني هتهان كده و ..
قاطعه بعصبيه" هتحكيلي قصة حياتك ؟؟ قولت ايه ليقين ؟؟
بعصبيه _ انت الي غبي و كلمتني امبارح
قام من عليه و قال و هو بيضرب راسه ببطن ايده بعصبيه" يا نهار غباء يا نهار غبااااااااء ضيعتها انا ضيعتهااااااا كله بسببي
فلاش______________________________________
" الو يا خليل ، لا كله تمام هي مصدقه اني عيل
بضحك _ شوفت بقى انا اقنعتها انك هتتعالج لو هي أظهرت الجانب الطفولي الناعم منها و خليتها تجيلك بلبس المدرسه و القطتين
" انا كنت عاوز اخبيها في عيني ، مكنتش اعرف انها ست حلوه كده ، دايماً لابسه قناع البعبع
بضحك _ شوفت أفكاري حلوه ازاي ؟؟ لا و الموضوع دخل عليها بسهوله
بعصبيه" نعم يا عنيا ؟؟ ده انا الي خطت و دفعت فلوس للمستشفى عشان يردوا يدخلوني عمليات كده و كده ، و انا الي اقترحت عليك الفكرة اصلا و انت قولت انها حلوة
بثقه _ بس من غيري مكنتش هتعرف تنفذها و يقين تبقى حبيبتك ، مش قولتلك اني من يوم ما شوفتها في فراحكم حسيت انها متطربه نفسياً و وراها أسرار
بحزن " اه يا نور عيني كان هتتعرض للاغتصاب
_ بس انت صرفت كتير اوي و دفعت للوفد الأمريكاني عشان يرفعوا عليها السلاح و مياذوهاش عشان تصدق انك مراهق فعلا مش الراجل الي هي تعرفه ، يعني لازم تحبك بقى مش معقول انا لا اطيق الانتظار
" انا هقولها الحقيقه بكره و اعترفلها بحبي كمالك رأفت العاقل الناضج
_ انا و عارف انك بتحبها من يوم الفرح لكن هي كانت محصنة بزي البعبع هي بقى ايه النظام ؟
بحيرة " معرفش ، بس على ما اعتقد اممممم ...
بص على ملامحها و هي نايمة و بتهمس في أحلامها ' مالك بطل تزغزغني
ضحك بخفوت و قال بحب" اعتقد بتحبني يا خليل .. 
باك _________________________________
بعصبيه مخلوطه بخوف " اكيد سمعت حاجات معينه من المكالمه ، انا كدبت عليها كدبه كبيرة اوي يا خليل ، هي بذاكئها اداتني احساس انها نايمه عشان اكمل المكالمه اكيد اكيد 
اتنهد _ بص يا صاحبي ، انت حاولت تقربها منك من غير كدب ، لكن هي مستجبتش ف اتطريت تعمل كده يا مالك
بحزن" مش هتسامحني
_ انت متأكد انها  بتحبك !!
بخوف " معرفش .. اقسم لك بالله انا مش عارف حاجه دلوقتي خالص ، مش عارف غير اني عاوزها تسامحني و تبقى يقيني بمزاجها مش غصب عنها ..
عند يقين في بيت متواضع ، فيه ورود جميله و زرع أخضر في جنينة صغيره جميله و مبهجه زي صاحبتها ، ده بيت الست نفيسه
_ الشاي يا ست البنات ، ممكن بقى تبطلي عياط يا بنتي ، جوزك مغلطش
بعياط " لا غلط ، غلط لما كدب عليا ، غلط لما وداني لخليل صاحبه إلى هو دكتور نفسي اصلا بطريقه غير مباشره ، غلط انه مقربش مني بصدق !
_ يا بنتي انت كنت بتصديه دايما و عايشه معاه زي شيخ الغفر ، هو حب و الي بيحب ممكن يعمل اي حاجه يا يقين يا بنتي ..
بعصبيه طفيفة" ما هو عشان كده انا اتخليت عن شخصيتي و مبادئي عشان خاطره
بابتسامة _ يعني انت حبتيه ؟
سكتت لوهله و بعدين اترمت في حضنها و قالت بحزن و لهفه" اوي اوي يا نوفه ، بحبه اوي
ابتسمت _ يبقى متفرطيش فيه يا حبيبتي ...
صباح تاني يوم في شركة يقين ..
دخلت يقين مكتبها و هي بهياتها الصارمه ، لابسه شيميز و بنطلون واسعين و شعرها على فوق ، دخلت المكتب و اتفاجات لما لقت مالك نايم على الكنبه و دموعه على خده
بصدمه _ مالك !!
نط مالك من على الكنبه اول ما سمع صوتها و قال بشوق " يقيني !!! اقسم لك بالله انا لا اطيق الانتظار
مقدرتش تمسك ضحكتها و ضحكت بصوتها كله ، لكن افتكرت كدبته فقالت بعتاب _ ليك عين تيجي هنا ؟؟ بره مكتبي و بره شركتي و بره حياتي كلها
قرب منها و مسكها من دراعها و قال بعصبيه" مش هخرج يا يقين ، فوقي يا يقين بقى ، انت بس لما بتفردي شعرك ده بتسحريني !
شال التوكه المشبك من شعرها فاتفرد شعرها على ضهرها و قال بعشق" و ملامحك دي لما بترخي و متبقاش جده ، نظرات عينك إلى بتدوخني ، لمعه عيونك إلى بتخليني زي المدمن و انت الهيروين ! انا بحبك يا يقين ، بعشقك ..!
اتوترت من كلماته خلت مشاعرها متلخبطه ، بلعت ريقها و هو بيبصلها بحب و قالت بكسوف _ كمل كلام ، كلامك الحلو ده بيرضي غروري كست يا مالك ! بلاش الصمت ده
ابتسم ابتسامه خطفت قلبها و قال بحب  " الصمت في حرم الجمال جمال يا يقيني .. 💛
بعشق _ بحبك يا مالك .. بحبك يا من اعادني للصغر .. 💛
بعد مرور سنه ..
بصراخ" ماااااالك خش معاااايا يا مااالك
_ انا بخاف من الدم يا حبيبتي و مش هستحمل منظر فتح بطنك ، خليل هيدخل يهديكي يا حبيبتي
صرخت " عاااااا ده ممكن يجلطني و انا متبنجه ده يا مالك
= بقى كده يا ام خليل ؟ 
بصراخ " خليييل مين !! مش كفاية علينا خليل واااحد !
_ في حفظ الله يا حبيبتي، متخفيش بقى
بصدمه " في حفظ الله !! في المشاهد إلى زي دي المفروض تعيط يا مالك مش تقولي في حفظ الله
= اسفخس عليك ، طول الطريق بحفظك في كلام حبيبه و انت تقولها في حفظ الله ! عاوزها تقولك ايه ؟؟ بارك الله في ميتين امك؟؟
* لو سمحت يلا عشان مدام يقين هتتعب و حالتها هتتعرض للخطر لو اتاخرت عن كده
= خطر ؟؟ دي من اول ما عرفتنا و هي بتعض فينا و لا كأنها فامبير !
بعصبيه " مراتي فامبير ؟؟
ببلعت ريق = اسف اسف و الله
" ايوه يا عم قول كلب بوليسي حرام نظلم الفامبيرز !
في سبوع أدهم مالك رأفت ، ابن يقين السواح و مالك رأفت 💛.
_ عاوزه يشتغل ايه يا حبيبي ؟
" بصي يا حبيبتي المجتمع بينقسم ل ٤ جزئيات ، ذكور و إناث و دكاتره و مهندسين
ضحكت _ خليه مهندس يا حبيبي ، لحسن يطلع دكتور متخلف زي خليل
* ساااامعك يا يقين
بضحك _ عارفه على فكره
بحب" يقيني
_ نعم يا حبيبي ؟
" خليكي عارفه انك احلى حاجه في دنيتي و احلى حاجه شافتها عينيا ، انا بقالي سنين بشتغل في البورصة و انت السهم الوحيد الي راهنت عليه لآخر نفس عشان اكسبه 
بحب _ انا بعشقك يا مالك ، ما تقوم تلعب على البيانو شويه
بحب " عيوني يا ام أدهم ..
قام مالك و بدأ يعزف على البيانو و هو بيبص ليقين بحب و لهفه
همست _ من اعادني للصغر ، سأظل اعشقه للكبر  💛.
#بقلمييي 
" كانت مسافه بين قلوبنا بلاد و انهار و بحور ، و لكن الان اصبحت بمسافة نفس  ! "♥️ #بقلمييي " هنا سلامه "
" لقد رهنت على العديد ، و لكن كُنت انت اهمهم ، فعندما فوزت بك تخليت عن الباقيه"♥️ #بقلمييي "هنا سلامه"
" معذرتا لنجوم الساحة و لكن قمر السماء هو من تملك قلبي ! " #بقلمييي" هنا سلامه "
تمت ♥️.

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية من اعادني للصغر
reaction:

تعليقات