القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بائعة المناديل الفصل السابع 7 بقلم زهرة عصام

 رواية بائعة المناديل الفصل السابع 7 بقلم زهرة عصام

رواية بائعة المناديل الفصل السابع 7 بقلم زهرة عصام

رواية بائعة المناديل الفصل السابع 7 بقلم زهرة عصام

نت بتهزر يا يامن صح هدف بها مؤيد حينما اخبره يامن بكل ما حدث معه
يامن لا والله يا ابني دا اللي حصل فعلا 
مؤيد انت اتهبلت تجيب واحده من الشارع و تشتريلها لبس جديد و تقعدها في شقتك الي شقيت فيها علشان تجبها بعيد عن حيات والدك
يامن بتوتر مهو اصل الصراحة مكنش ينفع اسيبها لوحدها في الشارع كدا 
مؤيد هي كانت من بقيت عيلتك يلا متعصبنيش عليك .. علي كدا بقي هنمشي نلمهم من الشارع 
يامن اتكلم عليها كويس يا مؤيد .. اعتبرها اختك يا اخي كنت هنرضلها اللي انت بتقوله دا
مؤيد استغفر الله العظيم .. لا مكنتش هرضي بس يا يامن انت متخيل انت بتقول اي والدتك لو عرفت هطربق الدنيا مش فوق دماغنا بس لا فوق دماغها هي كمان
يامن أن شاء الله مش هتعرف.. حتي لو عرفت انا مش هسمحلها تمس شاعرة واحده من حبيبة ابدا 
مؤيد مش ملاحظ انك مديها اهتمام كبير اوي .. اول مره اشوفك كدا .. دا انت مكنتش بطيق تسمع سيره ست اي الي جري في الدنيا عجبت لك يا زمن
يامن هتصدقني لو قولتلك اني مش عارف .. كل الي اعرفه دلوقتي اني مش عاوزها تبعد عني مهما حصل 
مؤيد اذا احذر فأنت على وشك الوقوع بالحب ثم أكمل بسخرية يا عمو يامن 
ضحك يامن بشده و قال بطل تتريق ياض انت كفاية أنها محترمة بس و بتقول عمو 
مؤيد ماشي يا عمو هتعمل معاها اي دلوقتي 
تنهد يامن قائلا مش عارف بس الاكيد انها هتكمل تعليمها و تدخل ثانوي زي مهي حابة
مؤيد على خيرت الله هستاذن انا بقي و هاجي بكره علشان اشوف الي قدرت توقعك علي بوزك كدا 
التقط يامن قلم من امامه و القاه عليه مرددا ببسمه برا يا حيوان 
ما ان خرج مؤيد من الغرفة حتي أراح يامن ظهره على المقعد و شرد ببسمة بآخر حديث بينهم 
فلاش باك
يامن يلا انزلي و خدي المفتاح دا شفة ٩ الدور الثالث هي دي شقتك يلا 
حبيبة بتردد و خوف اصل يعني هو 
يامن قولي في أي متخافيش 
حبيبة اصل بصراحة أنا هخاف اقعد لوحدي فوق .. و حضرتك يا عمو مش هينفع تطلع تقعد معايا اعمل اي انا دلوقتي
يامن لا مش هتعمل حاجة انا الي هعمل .. ثم التقط هادفة و اجري اتصال ما 
يامن ايوه يا داده هبعتلك عنوان تجيلي فيه ممكن 
-.........
يامن لا يا حبيبتي خير متقلقيش 
-..........
يامن تمام مستنيكي اهو 
حبيبة مين داده دي يا عمو
يامن يخربيت الفضول.. لو كنتي صبرتي شوية كنت قولتلك كل حاجة 
حبيبة مش مهم قول دلوقتي 
يامن داده سعاد الي مربياني يا حبيبة هتيجي تقعد معاكي فوق طول ما انتي قاعدة هنا 
حبيبة بس انا مش معايا فلوس ادفعلها برضوا 
يامن لا هي مش بتاخد فلوس .. هي عملاها لله كدا 
حبيبة بجد والله 
يامن ايوه بجد و اسكتي بقي علشان وصلت اهو .. انزلي يلا اعرفك عليها
حبيبة ماشي يلا 
نزل كل من يامن و حبيبة من السيارة و اتجهوا الي سعاد حيث تقف 
يامن و هو يقبل يدها عامله اي يا داده 
سعاد الحمد لله يا ابني نحمده و نشكر فضله كنت عاوزني لي .. ومين القمر دي
يامن انا عاوزك بخصوص القمر دي .. كنت عاوزك تقعدي معاها في الشقة فوق علشان متقعدش لوحدها 
سعاد حاضر يا ابني بس مين هي 
يامن دي حبيبة و هبقي اعرفك كل حاجة بعدين أن شاء الله
سعاد تمام 
يامن حبيبة
حبيبة نعم يا عمو 
يامن دي داده سعاد الي هتقعد معاكي مش عاوز شقاوه لحد ما اجي اخدك للشغل الصبح 
حبيبة ماشي يا عمو 
يامن يلا اطلعوا فوق معاكي مفتاح الشقة صح
حبيبة ايوه يلا يا داده
سعاد يلا يا ست البنات 
صعدوا الي المنزل و ظل يامن يراقبهم الي أن اختفوا عن نظره تماما 
باااك
شكلها فعلا سحرتك و هتقع يا يامن .. ثم أكمل بابتسامة بس لو هقع على حبيبة أنا موافق.. ببرائتها و احترامها اللي رافضة أنهم يروحوا قدام اي حد .. عزه نفسها اللي رافضة تاخد اي حاجة من حد .. شكلي هحبك وألا اي يا حبيبة انتي 
.........
داده سعاد ممكن تيجي تنامي جمبي عشان خايفة هتفت بها حبيبة أثناء استعدادها للنوم
سعاد حاضر يا حبيبتي بس مش هتقوليلي حكايتك اي و لي يامن بيعمل معاكي كدا 
حبيبة حاضر هحكيلك بس بكره بقي علشان انا عاوزه انام جامد اوي.. و كمان عندي شغل الصبح
سعاد شغل اي اللي عندك دا.. انتي مش في مدرسة 
حبيبة للاسف سبتها .. بس لما اجمع فلوس و اقبض هقدم فيها منازل و اذاكر من البيت 
سعاد ربنا يوفقك و ينولك مرادك يا حبيبتي يلا تعالي ننام 
حبيبة يلا 
خلدوا الي النوم و ما أن وضعت حبيبة رأسها علي الفراش الي و أن سافرت إلى عالم الأحلام.. الأحلام التي لم تمل في رسمها حتي و إن كانت في أصعب الظروف 
............
جاء صباح جديد استيقظت حبيبة و أدت فرضها و ارتدت الملابس التي ابتاعها إليها يامن فبدت كالحورية في قصرها .. تجهزت و اتنظرت يامن ليصتحبها معه للعمل فهل ستكون بداية جديدة لها بحياة وردية .. ام هناك العديد من المؤامرات و الخبث سيصيبها
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات