القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببته بالخطأ الفصل الخامس 5 بقلم دهب مبروك

 رواية أحببته بالخطأ الفصل الخامس 5 بقلم دهب مبروك

رواية أحببته بالخطأ البارت الخامس

رواية أحببته بالخطأ الفصل الخامس 5 بقلم دهب مبروك


رواية أحببته بالخطأ الجزء الخامس 

#أحببته_بالخطأ 
#البارت_الخامس|٥|
_ليث.... وصل الاوضه ونزل داليدا علي السرير وجي يتكلم فونه اعلن وصول مسدج فطلع فونه من جيبه وفتح المسدج وبصدمه... ابنييي!!
_داليدا...مركزتش مع تميم لانها كانت سرحانه 
_ليث... بصلها... داليدا.. داليدا..   داليداااااا 
_داليدا...  انا اسفه... عارفه انك استحملتني  كتير بس اسفه... ولوا عايز تطلقني طلقني... عادي مفيش مشكله.... ايواا صح انت اتجوزتني ليه اصلاً 
_سعديه... طلعت في الوقت ده وانقذت ليث من الرد علي داليدا 
_ليث.. اتنهد بإرتياح وبص لداليدا اللي نفخت اول ما سعديه دخلت 
_بعد شويه سعديه رصت هدوم داليدا في الدولاب وخرجت 
_ليث...  طفا نور الاوضه وقرب من السرير وقعد
_داليدا... بصتلوه بطرف عنيها... انت هتنام هنا ولا اي
_ليث.... اها انا هنام هنا وانتي هتنامي هنا برضوا.... علفكره احنا متجوزين مش شقطك انا  يعني... افهمي يبتتي 
_داليدا...  لا ماهو...وقاطعها ليث    
_ليث...فرد جمسوا علي السرير ونام... انا هنام ومش عايزه كلام ورغي كتير ها 
_داليدا... بصتلوه... انا هقوم انام في اي حته تانيه وجت تقوم 
_ليث... شدها وخدها في حضنوه... نامي يداليدا نامي ها... احنا منمناش من امبارح فا نامي واسكتي 
_داليدا... بصت لـ ليث واستسلمت ونامت 
_____________________♡'
في شركه... " 
_سيف.... قاعد في مكتب ليث 
_سيف..... واقف وبيتكلم بزعيق... مين بعت الظرف ده 
_واحد من الموظفين.... اللي هو ادها الظرف ده لـ  سيف... بيتكلم بخوف... والله يبيه انا لقيت شاب ادهولي وكان مخبي وشوه ومش باين حاجه 
_سيف... بعد كداا لما حد يجب حاجه تعرفوا هو مين مفهوم 
_الموظف... مفهوم يبه ومشي.... 
_سيف.... قاعد في المكتب وبيبص للصور اللي هي عباره عن صوره لخطيبتوه "مي" واضاع وحشه جداً وهي حضنه ولد وكدااا... 
_سيف... مسك فونه و اتصل عليها واتكلم بهدوء... ايوا يحبيبتي ممكن نتقابل 
_مي... طبعاً يحبيبي ابعت اللوكيشن وانا خمسه دقايق واكون عندك 
_سيف... تمام وبعت اللوكيشن لمي ونزل المكان اللي بعت اللوكيشن بتاعوه لمي.... 
__________________________♡'
_في المكان اللي اتفقوا عليه سيف ومي.... 
اتجمعوا سيف ومي....
_سيف... بيمد ايدوه يسلم علي مي 
_مي... بتقرب من سيف وهتحضنوه 
_سيف... زقها وقال كدااحرام انتي مش مراتي علشان تعملي كدا.وفي نفسه مـ انتي متعوده علي كدااا 
مي... مش انت هتبقاا جوزي يبقاا عادي 
_سيف... اممم تعال نتمشي شويه اي رايك 
_مي.... يلا بينا 
_سيف ومي.... فضلوا يتمشوا شويه وسيف بيبص لمي بقرف ووقف فجأه 
_سيف... هجيب حاجه وراجع اشطا متتحركيش من مكانك يحبيبتي 
_مي...  حاضر يحبيبي 
_سيف... مشي وبعد شويه 
_ورجاله كانت بتقرب مي وسيف من اول ما خرجوا فبداوه يقربوا من مي وخدروها وخدوها معهم واتحركوا مشيوا.... 
_سيف... رجع للمكان ملقش مي فضل يدور فرجلوه خبطت  في فونها  اللي علي الارض
_سيف... ايوا ده فونها بس هي فين وراحت فين اصلا 
_ومسك الفون وحدفوه جامد اوووي اتفشفش من جمدان الحدفه 
وركب عربيتوه ومشي... 
__________________♡'
يوم جديد...." 
_مي... مختافيه ومفيش حد يعرف مكانها غير شخصين بس يتراا هما مين؟؟!
____________________♡'
_داليدا... بتصحي تلاقي ليث قاعد علي طرف السرير   ومولع سيجاره فقربت من وخدتها منوه... واتكلمت.    نووو سيجاره نوووو لما تفطر الاول لاني ده غلط عليك 
_ليث...  قاعدها علي رجله وبغمز خايفه عليا ولا اي 
_داليدا وهي بتبص في عينوه...ها..  لا... اها 
_ليث بيضحك بصوت عالي... عيني تتوه مش كداا ولا اي 
_داليدا..  اوووي بتسحر... بتوديك لعالم تاني...والله 
_ليث... انتي سخنه يبنتي فيك حاجه 
_داليدا... بتبص لنفسها وتبص ليث وتستوعب اللي بيحصل وتيجي تقوم
_ليث...حط ايدوه عليها وبيتكلم وهو بيبصلها اوووي وبيتكلم هاتي بوسه الاول 
_داليدا بشهقه... اي يعنياا قال بوسه قااااال 
_ليث..... بضحك خالص خلينا كداا بقاا شكلنا هنطول اصلاً... ياما تديني بوسه فخدي هنا وحط ايدوه علي خدوه وهسيبك 
_داليدا... بصت بعنيها يمين وشمال و غمضت عنيها 
_ليث... متابع حركتها بإبتسامه وقاطع متبعتوه ليهة
_داليدا... قربت منوه وبستوه في خدوها 
_ليث... شال ايدوه من علي داليدا 
_داليدا نزلت من علي رجلوه ووشها طماطم واتكلمت..  احممم يلا انزل علشان نفطر هستناك تحت 
_ليث...  ماشي يقمري وغمزلها 
_داليدا...  نزلت وقلبها بيدق جامد وفي نفسها...  وهي حطها ايديها علي قلبها هتقعي ولا اي يداليدا..  اقع ايه لا انا مش هحب حد اصلاً  ...  مفيش حد بيحب اصلا...  لا بس ليث بقاا بيعملني حلو وقال مش هيضربني يعني عادي لو...  
_ليث...  سرحانه في اي في اللي حصل فوف ولا اي 
_داليدا...  تعرف تاكول وانت ساكت احسن وبدأت تاكول 
_ليث...  بيبصلها...  وسرح في المسدج اللي مبعوت وصوره الطفل اللي مش مفارقها أبداً 
وسرح في حاجه....  
فلاش بااااك...." 
_______________________♡'
تسنيم...  واقفه مستنايه ليث 
وبعد شويه ليث جي...  
ليث ببرود.... ايوا يتسنيم هانم  ... خير 
تسنيم...  انا حامل 
ليث...  مبروك بس انا مالي 
تسنيم...  انت ابوا اللي في بطني 
ليث...  لا والله روحي يشطره العبي بعيد مش تعملي العمله وعايزه تلبسيني بيبي من مني 
تسنيم بدموع...  بس ده البيبي منك  انت يليث انا متأكده من كداا والله والا مكنتش جيت وقولتلك 
ليث...  وانا مش واثق في واحده زيك فرطت في شرفه بالساهل كداا 
تسنيم..  علشان بحبك 
ليث...  وانا مالي غلطتك انتي وروحي صلحيها بعيد عني مبحبش الشغل ده..   والا هتصرف معاكي تصرف انتي عارفه كويس 
تسنيم...  بس انا اهلي طردوني من البيت بعد ما عرفوا الللي حصل 
ليث..  ادها ١٠٠ الف جنيه...  دول صرفي نفسك بيهم بس ابعدي عن طريقي يهانم واللي في بطنك ده مش مني وسبها منهاره ومشي 
تسنيم..  كانت مطره تاخد الفلوس فخدها ومشيت هي كمان... 
بااااااك " 
___________________________♡
_ليث في نفسه... اكيد دي تسنيم بس ايه اللي فكرها بيا دول ٣ سنين فاتوا علي الموضوع ده..  بس انا عارف انوا ده مش ابني... بس ممكن... لا مستحيل طبعاً 
_داليدا... لحظت ان ليث سرحان..  
_داليدا... ليث انت روحت فين 
_ليث... لا موجود اهووو وقاطع كلامهم رن فونه فرد
_ليث... تمام اوووي كداا ده كان لازم يحصل من زمانن اووووي...بس راقب سيف كويس اووووي ومتخلهوش يحس لانوه  ضابط مخابرات مش اي حد 
:متقلش يباشا ده انا عصفوره 
_ليث... وانا واثق فيك...يلا سلام 
:سلام
_ليث... اتنهد بحزن وابتسم بارتياح بعدها 
وخلصوا اكل وقاموا.
________________♡' 
_داليدا... خرجت الجنينه:وماسكه قلم والمذاكرات بتاعتها ولاحظت مرجيحه في الجنينه فاراحت قعدت عليها وفتحت النوت وبدأت تكتب..كلمه واحده وحطت تحتيها كذاا سطر"الاماااان " وكتب بعديها كلام كتير جدااا
_ليث... واقف من بعيد وبيتابع داليدا وشعرها اللي الهوا... بيطيروه وهي عامله تبعدوه عن وشها وتركزها في النوت وهي بتكتب وقرب منها 
_داليدا... لحظتوه فقفلت النوت 
_ليث... قرب منها وقعد جمبها ولزق فيها 
_داليدا.... بعدت واتكلمت خير يليث في حاجه 
_ليث... ممكن تقرب واحط راسي علي كتفك 
_داليدا بتلقائيه قربت منه...  
_ليث... حط راسوه علي كتفها وبدأت يتكلم...
 عارفه يـ داليدا انا وحيد... وحيد رغم اني اهلي عايشين وعند اخ واخت كمان تخيلي.. ٥ شهور ومحدش فيهم فكر يرفع سماعه الفون يطمن.. عامل اي يليث... شغلك كويس..  تبقاا تعالي يا ابني... مفتقد احساس اني اكون عايش وسط عيلتي واحس بامان لهم ودفا العيله مجربتش الاحساس  ... بس اكيد الاحساس ده حلو ودموع نزلها من عينوه....علشان قررت اعيش لوحدي واعتمد علي نفسي... يعتبروني مت مثلاً... منا تقريبا بالنسبه لهم مت لانهم مش بيفكروا فيا.... عارفه حتي انتي تخيل بابكي طلب من شاب انو يبعك... ليه بمليون دفعت ٢ وساعتها وافق كان هيبعك فطلبت منوه اني اتجوزك... انا مش عارف ليه اهلنا خلفوني اصلا مادام ما بيعملوا فينا كدااا 
_ليث.... سمع شهقات عياط  داليدا... ولاحظ هو قال اي ومسح علي وشوه ومبقاش عارف يقول اي فقرب من داليدا وحضنها جامد اووووي بس هي مبدلتوش الحضن دموعها نزله وشهقات عيطها عاليه جداً 
_داليدا... خرجت من حضن ليث... واتكلمت وهي بتمسح دموعها..  طلقني يليث 
ليث بصدمه....  اطلقك!!
______________________♡' 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية أحببته بالخطأ)
reaction:

تعليقات