القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عاجزة ولكن الفصل الخامس 5 بقلم كوكي سامح

 رواية عاجزة ولكن الفصل الخامس 5 بقلم كوكي سامح

رواية عاجزة ولكن الجزء الخامس 5 بقلم كوكي سامح

رواية عاجزة ولكن الحلقة الخامسة 5 بقلم كوكي سامح

رواية عاجزة ولكن الفصل الخامس 5 بقلم كوكي سامح

رواية عاجزة ولكن الجزء الخامس 5 بقلم كوكي سامح

___ بعد اسبوع من وفاه هاجر
ود تجلس فى شقه الزمالك حزينه وحيده
كانت لا تأكل ولا تشرب 
تكلم نفسها طوال النهار والليل 
اختى ماتت 😭 وسبتنى لوحدى، حكمتك يارب 
انى انحرم من اهلى كلهم واعيش لوحدى 
___ من جهه أخرى يونس منهار بعد مشاده كلاميه بينه وبين ابوه الأنصارى علشان رفض
الذهاب لڤيلا المغاورى لطلب يد ابنته
اتصل ب حازم وقالوا على كل اللى حصل
كان رده، ان ود منهاره وحزينه
وطلب منه يروح معاه عندها الشقه ويتكلم معاها
رغم رفض يونس الزواج والتلاعب بيها
بس وافق لان الموضوع كبر لدرجه انه لو منفذش
هيمشى من الفيلا والشركه
_ نزل يونس لمقابله حازم فى كافيه
وكان اللى شغلوا ازاى هيقدم ود لعيلته 
وخصوصا انها وحيده وفقيره 
بس حازم اقترح عليه أن الموضوع يكون صدفه 
تمشى قدام الفيلا وترمى نفسها امام العربيه 
وتدخل الفيلا بحجه العلاج 
ولما يونس اعترض 
حازم..يا ابنى الموضوع كده هيكون مناسب 
لان مرات عمى بتخاف عليك من الهوا الطاير 
ولو عملت حادثه وود اتصابت، هتخاف لا تبلغ 
البوليس او تحصلك مصيبه وبكده ود تتدخل 
الفيلا من غير اى مجهود، ومع الوقت تقول
انك أعجبت بيها وتتجوزها 
وانا عارف عمى الأنصارى بيه ما هيصدق 
تقولوا تتجوز او أعجبت ببنت
يونس.. واقولو فين اهلها ان شاء الله 
حازم.. انا هتصرف بس المهم التنفيذ 
_ وافق يونس بعدم اقتناع 
وطلب يشوفها ويقعد معاها قبل التنفيذ 
وقبل  المقابله كان حازم اشترى ليها كام فستان
بالحجاب، واتكلم معاها فى الموضوع 
وقالها الشروط ان الجواز هيكون سورى 
مقابل شقه ومبلغ فى البنك، الغريبه انها وافقت
من غير ما تعترض
ود بحزن.. انا موافقه، ولما حاولت تتكلم عن حياتها، حازم رفض يعرف 
بس هى قالت بابا مسجون لمده 5 سنين تعاطى
علشان كده كنت فى القسم 
حازم.. يا نهار اسود ومنيل، وطلب منها تخبى 
على يونسسسس، واتفق معاها على الخطه 
انه هيوصلها لحد الفيلا وترمى نفسها قدام 
عربيه يونس ___
فى صباح اليوم التالى يوم مقابلتها ل يونس 
قامت من النوم ولابست دريس ابيض وحطت 
الطرحة على شعرها وقعدت منتظره 
رغم حزنها على اختها الوحيده إنما كانت جميله
عيون عسلى وشعر بنى فاتح وبشره نقيه
إنما حازم اتصل بيها وطلب منها تنزل قدام
باب العماره
ود ب استغراب.. يونس بيه مش جاى
حازم.. انا واقف تحت مستنيكى، انزلى
خدت العكاز وقفلت باب الشقه وركبت
الاسانسير وهى قلقانه ونزلت ركبت معاه عربيته
وصلها لحد الفيلا الأنصارى
يونس واقف بعربيه فى الجانب الاخر
ود.. هو فى ايه، انا بكلمك مش بترد عليه ليه! 
حازم.. "ود" دلوقتى انتى هتنزلى وشاور لها
على عربيه يونس
ود بذهول.. قصدك ايه؟ 
حازم.. زى ما فهمتى، انتى هتنزلى وهترمى نفسك
قدام العربيه ولما تتدخلى الفيلا اى حد يسألك
متتكلميش وزى ما قولتلك واتفقت معاكى
لو حد قالك اهلك فين، تقولى ماتوا فى حادثه
وانا عايشه لوحدى وبشتغل
__ فتحت الباب ونزلت، حاضر 💔
حازم اتجهه الناحيه التانيه ونزل من العربيه
ومراقبها
ود نزلت والدموع فى عينها وبداخلها
انا لازم اموت واروح ل هاجر 💔
مش هقدر اعيش واكمل حياتى من غيرها
عربيه يونس اتحركت وود بتتحرك بالعكاز
رمته على الأرض واتجهت ناحيه على العربيه
يونس اتحرك وبسسسسرعه رهيييبه
ود بتقرب، لازم اموت، انا جيالك يا هاجر😭
وفتحت ايدها، يونس شافها وبطئ السرعه
ولما قرب منها مكانش متخيل اللى هيحصل
رمت نفسها تحت العربيه
نزل يونس بتوتر وفزع، كانت فاقده الوعى
تماما، شفايفها كلها دم، شالها، بص فى وشها
فتحت عينها وبصوت خافت، سبنى اموت
__ البواب دخل يجرى جوه الفيلا
يونس بيه عمل حادثه
الام بصراخ.. ابنى جراله حاجه 
البواب.. لا يا هانم، ده داس بنت بعربيته
الام.. ابنى راح فى داهيه 
__ دخل يونس وود على ايده وعينه مش مفارقه
النظر ليها، طلع على اوضته ونيمها على السرير
الام طلعت وراه وبصراخ وخضه
البنت جرالها حاجه 
يونس بتوتر.. مش عارف، بس هى فاقده الوعى 
طلب دكتور العيله وبعد ما وصل وكشف عليها 
قال، كدمات، كتب لها على علاج
خرج البواب يشترى العلاج 
يونس واقف قصادها جمب السرير 
وطى عليها وبهمس، انتى كنتى عاوزه تموتى 
نفسك بجد 💔
خرج من الاوضه وسابها نايمه
بعد مرور ساعه، ود فاقت ولقت نفسها 
على السرير وطبعا كانت عارفه ان ده بيت يونس
قامت من مكانها وهى مش قادره تتحرك 
ليه  مموتش يارب، كان نفسى اموت وأرتاح 
من اللى انا فيه، اروح ل هاجر 😭
فتحت الباب وخرجت وبصت
شافت الفيلا فاضيه وخافت تنادى على يونس
نزلت وهى ناويه على الانتحار 
كانت بتتعجز على السلم، وافتكرت انها نسيت 
العكاز، رجعت وخدته من الاوضه
سمعت صوت ست تصرح من الألم
ايه ده فى حد تعبان هنا 
كان صوت خارج من اوضه مامت يونس 
ود اتحركت ناحيه الاوضه وفتحت الباب 
لقيتها واقعه على الأرض وماسكه جمبها
وبتصرخ، قربت منها وهى بتتعجز 
وبخوف.. مالك، انتى تعبانه 
الام بوجع وصراخ.. بموت يا بنتى، اندهى اى حد
وقفت مكانها مش عارفه تعمل ايه، بصتلها 
انا معرفش حد هنا، ممكن اساعدك بأيه 
الام.. انا بموت وبتصرخ بأعلى صوتها 
يونس كان فى المطبخ وطالع على السلم 
سمع صوتها جرى على الاوضه ودخل وشاف
ود بتحاول تقومها، شال امه ونيمها على السرير
__ الاب وصل، كان معاه بنات اخت مراته
رضوى وأسماء" بنات خالته" ركن العربيه 
دخلو الفيلا وطلعوا على صوت 😱صراخ الام 
الأنصارى بقلق وخوف.. مالك يا نجاة 
رضوى وأسماء فى صوت واحد.. مالك يا خالتو 
اسماء قربت من يونس لما شافت ود 
رضوى متنحه ليها... 
يونس بحزن.. كريزه الكلى يا بابا 
بس صعبه، انا اديتها المسكن ويارب تبقى كويسه 
قعد على الكرسى، كان مضايق وقلقان على زوجته
وبص ل ود وبتعجب.. هى مين دى!؟ 
رضوى قربت من ود.. انتى بقى الخدامه الجديده. 
يتبع..
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات