القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي ولكن عقيم الفصل الرابع 4 بقلم سمسمة السيد

 رواية صعيدي ولكن عقيم الفصل الرابع 4 بقلم سمسمة السيد

رواية صعيدي ولكن عقيم الجزء الرابع 4 بقلم سمسمة السيد

رواية صعيدي ولكن عقيم الحلقة الرابعة 4 بقلم سمسمة السيد

رواية صعيدي ولكن عقيم الفصل الرابع 4 بقلم سمسمة السيد

رواية صعيدي ولكن عقيم الجزء الرابع 4 بقلم سمسمة السيد


ظلت واقفه في موقعها تحاول استيعاب ما تحدث به للتو..
لتردف بتسألوا مره اخري في محاولة منها لااقناع ذاتها انها فقط تتوهم 
شتاء :
_انت قولت ايه ؟
بيجاد ببرود :
_قولت نتجوز 
شتاء :
_نتجوز ؟
هز بيجاد رأسه مرددا :
_عرفي 
شتاء :
_عرفي ؟
هز رأسه بتاكيد ليتراجع عدة خطوات للخلف بعد ان باغتته بهجومها المفاجئ عليه ......
شتاء وهي تحاول امسكه من رقبته :
_تتجوز مين يابني آدم برأس كلب انت ، هيهيهي تتجوزني انا ! وعرفي ، انت الصنف ال بتضربه عالي اوي كده ولاايه ولاانت اهطل ولاعبيط ياض 
حاول السيطره عليها لتقفز ممسكه بخصلات شعره واخذت تجذبها بغل :
_عليا النعمه لهنفخك وامسح بيك المكان شبر شبر 
حاول بيجاد السيطرة عليها حتي نجح وقام باامساك يديها ، وجذبها نحوه ناظرا الي عيناها ببرود 
بيجاد :
_هعديلك الهبل ال عملتيه ده عشان بس متفاجئ انا واحد زيي بصلك وفكر يتجوزك ، وهستني ردك بليل ياتوافقي ، ياتقولي لااخوكي باي باي 
شتاء بعصبية :
_ واحد زيك ايه ياباير اوعه ياعم سكتك مطبات جتك القرف قال تتجوزني قال ، وردي من دلوقتي مش موافقه لما تشوف حلمة ودنك ان شاء الله ابقي تعاله وقولي نتجوز 
رمقها بيجاد باازدراء ومن ثم دفعها بعيدا عنه مرددا :
_هستني ردك بليل ياحلوة 
انهي كلماته وصعد بسيارته وانطلق بها تاركا شتاء خلفه تسبه وتلعنه باابشع الالفاظ 
_____
اتجهت شتاء نحو منزلها لتدخل ملقيه حقيبتها وعلاقة مفتيحها الخاصه علي الطاولة بغضب 
نظرت زوجة والدها اليها بتعجب مردده 
صفاء :
_مالك داخله فارده زعبيبك علينا كده ليه
رمقتها شتاء من اعلي لااسفل وتركتها واتجهت نحو المطبخ دون ان تعقب علي حديثها 
وقفت صفاء لتتجه خلفها ...
كانت تبحث هنا وهناك بين الاواني عن طعام ، لتتجه نحو البراد وقامت بفتحه ..
ادخلت رأسها بداخله تبحث عن شئ ما ، لتردد بغضب بعد عدم تواجد ماتبحث عنه 
شتاء :
_ده انتي يومك مهبب النهارده ، الجبنه الرومي بتاعتي فيييين
وقفت شتاء لتغلق البراد ومن ثم التفت لتجد صفاء تقف عند الباب الخاص بالمطبخ تسده بجسدها وتضع يدها في خصرها تراقبها في صمت 
اقتربت شتاء منها مردده :
_فين الجبنه الرومي بتاعتي ياصفاء
شهقت صفاء بصدمه لتربت علي صدرها بااستنكار :
_صفاء ! ، انا مرات ابوكي يعني تقوليلي ياطنط ياماما ياخالتي ، احترميني ، ولاهتحترميني ازاي وانت امك مربتكيش !
انقضت شتاء عليها وقامت بجذبها من تلابيب عبائتها المنزليه لتردد قائلة بغضب :
_سيرة امي متجيش علي لسانك ياست انتي احسنلك ، انتي ربنا كان كريم علينا انك مخلفتيش ومجتش ذرية منك جتك القرف 
نظرت صفاء اليها باانزعاج مردده :
_يااختي ابوكي اللي مكنش عاوز يخلف ، قال ايه مكتفي بيكي انتي والمحروس اللي مرمي في الحبس بلا هم
شتاء :
_باركه ياشيخه ، اول قرار صح اخده وهو عايش ياشيخه يخلف منك بتاع ايه ، وسعي كده من وشي سديتي نفسي 
انهت شتاء كلماتها وقامت بدفعها لتفسح المجال حتي تمر هي واتجهت الي الخارج 
__________
عند بيجاد ...
كان ينقر بيده بخفه فوق الطاولة الخاصه بالطعام ، ليردد حارسه :
_تؤمرني باايه يابيجاد بيه
وقف بيجاد ليجوب الغرفه ومن ثم وقف بعد ان وجد فكره ، ليردف بخبث :
_عاوزكم تتوصوا بسيف المهدي في الحجز اوي عاوزه يتبسط 
الحارس :
_انت تؤمر يابيجاد بيه 
اشار بيجاد اليه بيده ليذهب ، ومن ثم ابتسم باانتصار وهي يفكر في خطوته التاليه 
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس اضغط على (رواية صعيدي ولكن عقيم الفصل الخامس)
لقراءة جميع فصول الرواية اضغط على (رواية صعيدي ولكن عقيم)
reaction:

تعليقات