القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مملكة الجان الفصل الرابع 4 بقلم فدوى خالد

 رواية مملكة الجان الفصل الرابع 4 بقلم فدوى خالد

رواية مملكة الجان البارت الرابع

رواية مملكة الجان الفصل الرابع 4 بقلم فدوى خالد


رواية مملكة الجان الجزء الرابع 

= اة ..أية المكان دة ؟
_ أنه مملكة الجان، مرحبًا بكِ عزيزتي هنا .
= أنتَ بتتكلم بجد !
_ نعم هذة هى مملكة الجان .
= يمكن توديني عند ماما و بابا، أرجوك !
_ بالطبع صغيرتي؛ سيساعدانا كثيرًا من خلال القلتدة المطلوبة، و لكن يجب عليكِ أن تهتمي لتلك القلادة و لا تنزعيها أبدًا ...لكي تنتهي تلك المهمة بسرعة و ينتهي كل شئ، و تصبحين فى عالمك و أنا فى عالمي، و فى أي وقت تسطعين أن تأتي لهنا .
= يمكن نروح ليهم بسرعة، عشان دماغي واجعني .
_ سوف أعجل فى الأمر، و لا تقلقي هذا شئ طبيعي لأبعد حدود لحين تعتادين .
= بسرعة بقا .
_ يمكنكِ الجلوس هنا، بينما أنا و نجع سوف نذهب لهناك قليلا، لا تعطي القلادة لأحد .
= خلاص بقا .
_ سوف ننهي ذاك الأمر بسرعة، لن نتأخر .
بعد خمس دقايق .
= أوف ..أتأخروا لية دول ؟ مش قالوا هيجوا على المعاد مظبوط ولا أية ؟
بس بصراحة، عقد يستاهل، عامل زي الألماظ   هبقى أخلي حازم يجبلي واحد .
مسكته فى إيدها و هى بتتفرج عليه، و فجأة حسيت بحاجة سحبته منها وقفت مبرقة و مصدومة .
= أية إلِ حصل من شوية ؟
_ لقد أتاينا مسرعين ...ماذا هناك ؟
= العقد ؟
_ بقلق : قولي أنه معكِ ولم تضعيه ؟
= حد شده و مشي .
_ اللعنة ؟
نجع : حصل ازاي كدة ؟
= مش عارفة بس طنت بتفرج عليه لقيت حاجة طايرة و خدته مني ؟
_ بغضب : أنتِ إنسانة لا تستطيعي حماية القلادة لخمس دقائق ؟
= هو إلِ شده مني ؟
_ أنتِ غبية للغاية ؟ تلك المهمة لم تكن تصلح لكِ من الأصل، أنتِ السبب فى كل تلك العواقب التي ستكرق على أبوابنا الأن !
= أنا ؟
_ نعم أنتِ، من كنتِ تعتقدين ؟ 
= على فكرة أنا مش كدة ؟
_ كل تلك الأمور هى بسببك أنتِ، لولا أنك لم تولدي من الأصل لم يكن ل شلتوت القدرة على الحكم، و كنت استطيع الحكم بسلاسة .
أنتِ السبب فى كل شئ .
نجع : آب كفى .
_ لا يوجد كفى، أنتِ سبب كل شئ و أنت.ِ مجرد نكرة فى عالمك .
= بدموع : أدام أنا نكرة روحني لبيتي و ملكش دعوة بيا، و أنا أوعدك أني مش هقابلك تاني .
_ ذاك هو الوضع الأفضل لكلانا.
نجع : آب أهدأ قليلا ..لا ينفع ذاك الأمر، غير ذلك لا تستطيعي العودة بدون القلادة .
= مليش دعوة أنا عايزة أروح ؟
_ اصمتي ؟
= بغضب : مش من حقك تقول اسكت أو لا أنا مش خدامة عندك، و أنا زيي زيك فى مشكلة، هتقعد و نحلها و وعدي و خلاص كان بها، مش عايز إن شاء الله ما عنك، إلِ جابتي هنا هيعرغ يرجعني و هلاقي القلادة بنفسي، و على فكرة أنتَ جبان و ندل و أناني و مبتفكرش غير فى نفسك، أنتَ عايزيني عشان مصلحتك مش عشان بتحبني زي ما قولت أول مرة اتقابلنا، أنتَ عاوزني عشان القلادة، و عشان أنا إلِ فى إيدي مفتاح حكمك و أن أهلي ساعدوك، ففكر فيها أنا إلِ ليا حق أزعل .
مشيت غاية من أدامه و هى بتعيط .
نجع : غاية انتظي يا فتاة ؟
= نعم يا نجع ؟
نجع : هل تبكين ؟
= خلص يا نجع .
نجع : تقدري تيجي معايا ؟
= فين ؟
نجع : تعالي بس، أهو أرد ليكِ جميل اللغة الغريبة إلِ بتكلم بيها .
= ماشي .
بعد شوية ..
نجع : أية رأيك فى المكان دة ؟
= بحركم فيروزي غريب بس جميل جدًا .
نجع : متزعليش من آب .
= اتنهدت ..
نجع : آب من و هو صغير أتغرض لصدمات كتير، و مقارنة بأن أعمارنا أكبر منكم فهو واخد صدمات أكتر، حكم المملكة واجب علية .
و لو معرفش يحكمها المملكة كلها هتموت بسبب شلتوت .
و لو حد كمان عرف أنك غاية، ممكن يحصل مشاكل ؟
هو مكنش خايف على القلادة هو كان خايف عليكِ، صديق من الجان قاله كدة و مش هامه القلادة دلوقتي كان خايف عليكِ بس مبيعرفش يعبر .
= بس مليش ذنب .
نجع : بس هو بيحبك ؟
= بحزن : مش هينفع، أنا بشر و هو جان و إلِ بيربطنا قلادة هتساعده على الحكم .
نجع : لا أعلم هل من الممكن ذاك أم لا، لكن كل ما فى الأمر أنه يحبك .
= يمكن أرجع تاني ؟
نجع : و لكن ينبغي أن نكمل المهمة سويًا .
= مش عايزة أنا لازم أمشي .
_ و تسيبيني .
= آب .
_ حازم أحلى .
= نجع، عايزة أرجع عالمي ؟
_ على فكرة أتكلمت زيك عشان متزعليش .
= عايزني مزعلش صح ؟
_ اة .
= وديني عالمي، عالم البشر .
_ غاية أنا بحبك .
= هش ..أي كلام من دة مش هيتصدق عارف لية ؟ عشان أنا كنت مصلحة و هدف ليك .
_ مبكذبش أنا بحبك .
= فكر فيها حتى مش هينفع، أنتَ جن و أنا بشر .
_ يا غاية ..
= عايزة أرجع بيتي !
_ القلادة .
= معدش ليا علاقة بيها ...
_ القلادة هى إلِ هترجعك، مش هتعرغي تؤوحي من غيرها، و كدة هدفنا بقا واحد، لا أنا بستغلك ولا أنتِ تستغليني .
نجع : أعتقد أن كلام آب صح ؟
= اتفقنا بس لازم أقابل أهلي الأول ؟
_ للأسف .
= حصلهم حاجة ؟
_ شلتوت .
= ماله ؟
_ بقوا تحت سيطرته، و هو ق.........
= أية ؟ 

reaction:

تعليقات