القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية المغترب وبنت الصعيد الفصل الرابع 4 بقلم آية

 رواية المغترب وبنت الصعيد الفصل الرابع 4 بقلم آية 

رواية المغترب وبنت الصعيد الجزء الرابع 4 بقلم آية 

رواية المغترب وبنت الصعيد الحلقة الرابعة 4 بقلم آية 

رواية المغترب وبنت الصعيد الفصل الرابع 4 بقلم آية 

رواية المغترب وبنت الصعيد الجزء الرابع 4 بقلم آية 


في الليل 
آدم: فكرتي هتشتغلي ولا لا دي فرصه حلوه ليكي 
ـ في نفسها (انا كدا كدا مليش حد هنا فاوافق علي الشغل وابني مستقبلي) 
انا موافقه بس انا مليش مكان اقعد فيه هنا 
آدم: في شقق بنديها للموظفين وبناخد نسبه من مرتبهم هديلك شقه منهم
ـ انا موافقه هبدأ من امتي 
آدم: من بكره تعالي هتنزل معايا وانا هوريكي شغلك، يلا تصبحي على خير 
ـ وانت بخير 
في غرفتها 
ـ يا تري اللي بعملوا دا صح ولا خطأ معقول اتكشف في الآخر ولو اتكشفت ايه هيحصل، نامي يا جودي وبلاش تفكير، واللي يحصل يحصل 
في غرفته 
آدم: انا ليه طلبت منها الطلب دا وليه حابب اتكلم معاها، وليه حابب اشوفها اطول وقت ممكن، بلاش تفكر يا ادم انت بتحب لبني وبس 
نفض الافكار من دماغوا ونام 
عدي اليوم علي ابطالنا وكل واحد بيفكر في بكره 
في الصباح
عبدالرحمن: صباح الخير 
الجميع: صباح النور 
يارا: بابا انا محتاجه 1000جنيه علشان في طقم عجبني وعايزه اشتريه، وهاخد ابتسام تشتري طقم ليها برودا الساعة 5
عبد الرحمن : ماشي يا يارا، طلع الفلوس وادهالها، بس متتأخريش بره 
يارا قمت ادتلوا بوسه وبعدها اتكلمت 
يارا: حبيبي يابابا اروح الجامعه انا بقي علشان اتأخرت، وانت يا ابتسام هنروح نشتريلنا كام طقم 
ــ والله انا مش عارفه اودي جمايلكوا فين 
مامت آدم: جمايل ايه احنا اعتبرناكي زي يارا يابنتي 
ـ شكرا يا طنط 
مامت آدم: طنط ايه بقولك بنتي تقول طنط قوليلي يا ماما 
ـ حاضر يا ماما 
آدم: هي هتنزل الشركه انهردا، ابقي عدي خديها من الشركه يا يارا
يارا: حاضر، يلا سلام 
الجميع: سلام 
آدم: وانا كمان اتأخرت علي الشركه هقوم انا بقي، يلا يا ابتسام 
ـ حاضر 
في السياره  ، كانوا في صمت تام وقطع الصمت آدم 
آدم: انت هتشتغلي تحت صديق ليا في الشركه اسموا عمر، واول متدربي كويس هتمسكي الوظيفه بتاعتك، بس لازم تمضي علي عقد الاول 
ـ حاضر يا أستاذ آدم
وصلوا وهي ونازله
ـ  واو ايه  الجمال دا كل دي شركة 
آدم: امشي مالك واقفه كدا ليه، عجبتك الشركه
ـ اه اوي 
آدم: طيب يلا علشان منتأخرش 
ـ يلا 
طلعوا ودخلوا مكتب آدم، وآدم رن علي عمر 
الباب خبط
آدم: ادخل 
عمر: صباح الخير« جات عينوا عليا» مين القمر دا 
آدم بصوت عالي: عمر اتلم
عمر: اهدي مالك 
آدم سيطر هلي عصبيتوا شوي واتكلم بهدوء : دي تبقي آنسه ابتسام جايه تشتغل عندنا في الشركه وهتبقي تحت التدريب لمده شهر وانت اللي هتدربها 
عمر: حاضر 
آدم: دا عمر اللي قولتلك عليه يلا روحي معاه وهو هيفهك الشغل ازاي
ـ حاضر 
آدم: سلام 
الاتنين: سلام
بعد 10دقائق 
دخلت لبني بدون مدق الباب 
لبني بعصبيه: مين اللي كانت معاك في العربيه دي يا استاذ آدم 
آدم: اول حاجه انت في الشركه والحاجه التانيه انت كان مفروض تدقي الباب وحاجه التالته متتكلميش معايا بعصبيه والرابعه هي انوا دي قريبتي وجايه تشتغل في الشركه فجبتها معايا 
لبني: طيب يا ادم اتمني انوا تكون قريبتك بس 
آدم: ايه اللي بتقوليه دا وبعدين ايه الحلاوه دي، دا طقم جديد ولا ايه
لبني بفرحه: عجبك الطقم 
آدم: اه لايق عليكي اوي 
لبني: بجد يا آدم 
آدم: بجد يا روح آدم وانهردا اجهزي الساعه 6علشان في مفاجأه
لبني: حاضر
يتبع...
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية المغترب وبنت الصعيد)
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق