القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببت طبيبي الفصل الرابع 4 بقلم أية هلال

 رواية أحببت طبيبي الفصل الرابع 4 بقلم أية هلال

رواية أحببت طبيبي الفصل الرابع 4 بقلم أية هلال

رواية أحببت طبيبي الفصل الرابع 4 بقلم أية هلال

 كارمة : كريم انت اي الي جابك هنا اتفضل امشي
- كريم : اهدي يا كارمة بعد اذنك انا جاي اتكلم معاكي بهدوء ، اول حاجة احب اقولها ان احنا اصدقاء وبس انا مش بحبك ومتستغربيش من صراحتي ، انا مش بحب اللوع في الكلام ، انا كنت مقدر حالتك النفسية وقتها وكنت بقابلك عشان اساعدك وبس وياريت تقولي الكلام ده لسعاد عشان ترجع تاني للجلسات لانها بسبب الموضوع ده قالتلي مش هتيجي تاني 
- كارمة كانت مبسوطة اوي انها مجرد شافته بس وبتسمعه بس في نفس الوقت هو بيجرحها دلوقتي ، هو انا للدرجادي مخدوعة وموهومة بحب مني انا بس 
- ردت بثقة : انا كنت عارفة من الاول انك مش بتحبني بس كان عندي امل ، شكرا علي الوقت الي ساعدتني فيه ، عن اذنك
- مشيت وهي متماسكة بس هي مكانتش متوقعة كل ده ، كانت فكراه هيحبها ، كان عندها تخيلات تانية فجاه.كل حاجة راحت زي التراب
- عند سعاد في الشركة
- المدير : اهلا وسهلا اتفضلي ، ال Cv بتاعك من فضلك
- سعاد سكتت متنسوش انها مريضة اصلا ومش بتعرف تتعامل مع الناس الا بارتباك 
- المدير : استاذة سعاد ، في حاجة طيب ، مش معاكي Cv طيب ؟؟
 - سعاد بارتباك شديد : ها ، لا انا كويسة ، ايدها بترتعش : اتفضل اهو
- قرأ ال cv كويس : ممتاز جدا جدا انتي فظيعة بجد متخرجة من ألسن بامتياز  ، وكنتي في مدرسة لغات وانتي صغيرة ، انتي مناسبة جدا جدا 
- سعاد فرحت اوي اوي : متشكرة اوي ده كلام كبير عليا
- المدير ( اسمه رشدي وقريب من سن سعاد ، بس هو اخد الشركة من ابوه ) : لا مش كبير ابدا ، انتي باين عليكي شاطرة جدا ، بس ممكن يعني اسال ، انتي متخرجة من زمان ليه مشتغلتيش كل ده كنتب هتكسبي خبرة كبيرة اوي
- سعاد مكنش ينفع تقوله انها عندها مرض نفسي هيقول عليها هبلة 
- سعاد : والله ظروف ، بس انا ممكن اشتغل صح ؟ ولا لازم خبرة
- رشدي : لا ابدا تشتغلي عادي ، انا معداش عليا cv جامد كدة ، اهلا بيكي في الشركة
- سعاد : بجد انا مش مصدقة ، كنت مفكرة هترفض ومش هشتغل
- رشدي : اديكي استغلتي يا ستي ، بس انا عندي ملحوظة صغيرة ، ممكن اقولك عليها ؟
- سعاد : اه طبعا اتفضل 
- رشدي : انا لاحظت وانتي داخلة انك مرتبكة وكنتي ساكتة وكلامك مش مترتب ، وده غلط تماما هنا ، لانك مترجمة مهمة فالازم اسلوك الكلام يبقي فيه ثقة 
- سعاد كانت عارفة انه هيقول كده وقررت هترجع لكريم تاني تتعالج
- سعاد : شكرا لملاحظت حضرتك ، وان شاء الله هحاول اطور من نفسي
- رشدي : تمام تقدري تشتغلي من بكرة 
- سعاد بابتسامة : متشكرة اوي ♥️
- سعاد خرجت 
- يووه هتضطر اروح لكريم ده تاني ، بس انا لازم اقول لكارمة انه مش بيحبها الاول
- عند كارما
- دخلت كارمة البيت وندهت علي سعاد ، لسة مرجعتش دخلت قوضتها وقفلت الباب بالفتاح ، طبيعي تكتئب ، النسيان مش بالساهل
- سعاد راحت لكارما الجامعة عشان قالتلها  كده الصبح
- سعاد : كرييمة كرييمة ، فين كارمة ، مش المفرود تبقي معاكي
- كريمة : لا يا سعاد ، كارما روحت فجاة ومحضرتش اخر محاضرة
- سعاد : ازاي ده انا قيلالها هعدي عليها ، متعرفيش السبب اي 
- كريمة : ايوا كريم جالها هنا بس معرفش قلها اي
- سعاد عرفت ساعتها انه قالها انه مش بيحبها
- سعاد : ايوا فهمت ، طيب تعالي اوصلك انتي بقا
- كريمة : اوكي
- وصلو البيت 
- سعاد : باي يا قمر 
- كريمة : باي يا سوسو
- كاارما ، بت يا كاارمة ، انتي فين
خبطت علي باب قوضتها مش بتفتح
- كارما انا عارفة احساسك دلوقتي وعارفة انك مصدومة بس في ذاهية كريم ده بكرة تحبي حد تاني يستاهلك
- كارما فتحت الباب بسرعة : ايييييه انتي تعرفي انه مش بيحبني وساكتة ، انتي ايه يا شيخة ، سايباني علي امل ومفيش اصلا ذرة من الامل لييييه
- سعاد : عشان هو قالي مقولش وهو الي يقولك ، اهدي يا كارما مش واحد الي هيخسرنا بعض
- كارما بحزن : انا تعبت يا سعاد ، انتي عارفة احساسي دلوقتي عامل ازاي؟
- سعاد اخدتها في حضنها : عارفة مانا جربت الاحساس ده لما خطيبي سابني واديني فرحانة اهو منغيره وكل واحد راح لحاله ، الدنيا مش بتقف علي حد ، فرفشي كده طب ده انا عملالك مفاجاة
- كارما : ايه في اي تااني 
- سعاد بضحك : لا متقلقيش المرة جي مفاجاة حلوة يا ست الحسن والجمال♥️♥️
- كارما : طب والله بحبك
- سعاد : وانا كمان يالي بتسيبي الجامعة وتمشي عشان واحد هاا
- كارما : والله العظيم اسفة ، من الصدمة مشيت علي طول
- سعاد : ده انا دبيت المشوار علي الفاضي يلا حصل خير
- كارما : هاااا عاملتي اي في الشغل قبلوكي
- سعاد : اي ده بتتكلمي معايا كده ؟ الي قدامك بقت بتشتغل في اكبر شركة في مصر 
- كارما : لولولولولولولولولولولي ، ربنا يوفقك يا قلبي 
- حضنوا بعض ودخلو يعملو اكلة كده بعد نص الليل وخربوها يعني 
- تاني يوم ويوم جديد 
- سعاد راحة الشغل ( اول يوم ليها ) بس هي اخدت شهر تدريب بعد كده هتتثبت حتي تكون لحقت اتعالجت نفسيا
- تلفونها رن
- الو 
- ايوا يا سعاد عاملة اي
- سعاد : انا كويسة الحمد لله ، انا كنت عايزاك في موضوع
- كريم : مش هتيجي بقا وحشتيني ، قصدي قصدي عشان نكمل علاج
- سعاد : ما دا المفروض الي عايزاك فيه 
- كريم : وكارما عاملة اي
- سعاد : لا ارجوك انا نهيت الموضوع ده وانت كمان نهيته ، انا بس الي تتعامل معايا كدكتور وخلاص ، وبالنسبة للمواعيذ هنخليها الساعة 8 عشان الشغل
- كريم : انتي اشتغلتي ، الف مبروك برافو عليكي 
- سعاد : اها متشكرة مع السلامة 
- كريم قرر يعترف بحبه لسعاد بس مش دلوقتي
- سعاد وصلت الشغل وبدأت تتعرف علي الي هتعمله وتتعرف علي الي موجودين واستلمت المكتب بتاعها كبير وواسع وحاجة كده اورجانيك
- السكرتيرة : استاذة سعاد ، استاذ رشدي عايز حضرتك
- سعاد : حاضر هروحله 
- سعاد : حضرتك عايزني ؟
- رشدي : انتي مقولتليش ليه انك بتتعالجي عند دكتور نفسي ؟
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات