القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليل الأسد الفصل الثالث 3 بقلم سلمى صفوت

 رواية ليل الأسد الفصل الثالث 3 بقلم سلمى صفوت

رواية ليل الأسد الجزء الثالث 3 بقلم سلمى صفوت

رواية ليل الأسد الحلقة الثالثة 3 بقلم سلمى صفوت

رواية ليل الأسد الفصل الثالث 3 بقلم سلمى صفوت

رواية ليل الأسد الجزء الثالث 3 بقلم سلمى صفوت

ه اليل على ابطالنا وكل واحد باله مشغول بحاجة وجه معاد كتب الكتاب خلص كتب الكتاب وليل طلعت تستريح اما اسد بيسلم على الناس الى ماشيه طلعت غيرت وخدت دش وسمعت صوت في البلكونه طلعت تشوف اتصدمت بشخص ملثم جمبها ولسه هتصرخ حست بس كان خدرها 
فى مكان تقريباً جديد اول مره نزوره في حته تقريبا مقطوعه وباين عليه انو متوسط لاكن الاثاث فاخر ولاكن منظره كئيب جدا وراجل قاعد عند البلكونه بكرسي هزاز وقطع شروده ست حضنته 
نور : وحشتنى اوى 
الراجل:انتى اكتر اه انتى خرجتى بليل ازاى 
نور :استنيت لما ناموا وخرجت 
الراجل:بس وحشتنى يومين متجيش 
نور :مش بايدى وللهى طب مش يلا 
الراجل:يلا 
عند ليل د..............
حست انها فاقت ولقت راجل ملثم قاعد قصادها 
ليل : انت مين 
الراجل:انا 
وشال القناع من على وشه 
ليل بصدمه :انت 
اما عند اسد ..........
خلص وطلع على ةاوضه ليل لان الكل نام و الوقت اتاخر فضل يخبط بس مردتش دخل واتفاجئ ان البلكونه مفتوحه و ورقه ع الارض مكتوب فيها لو عاوز مراتك تعالى العنوان*******
اسد اتصل بصحبة:مروان ةالو 
مروان: في ايه ياعريس 
اسد:مش وقتك ليل اتخطفت 
مروان بقلق وصدمه:ل ليل اتخطفت 
اسد : في ايه انت قلقان كدا ليه 
مروان :انت لسه هتسال يلا انا هنزل اناو والفرقه ندور في كل حته انشاء الله نلاقينا انزل  بس بسرعه 
اما عند ليل ........
ليل بصدمه وغضب:, سامر 
سامر بضحكه مقرفة:ايوه سامر موحشتكيش 
ليل  بقرف:انا بقرف منك لما افتكر الى عملته 
سامر:ولسه هتقرفى منى اكتر 
لسه هيقرب منها وقفه صوت ست :سامر ايدك 
الست:ليل كبرتى اوى 
ليل بصدمه:انتى شطانه مستحيل تكونى انسانه 
اماعند حته زرناها قبل كدا الراجل :باشا ليل اتخطفت
ألياس بغضب جحيمى :مين الى عمل كدا 
الراجل لخوف ومن نبرته:ا ا سامر 
إلياس:جهز الرجاله وليل تيجى هنا في ظرف ساعه 
محدش عارف يوصل لمكان ليل 
اما عند ليل كانت بتبكى بحرقه لحد اما سمعت ضرب نار وحد جه فكها من ضهرها وخبطها على رأسها بس شافت وشه. وقالت :انت مين 
بعدها اغمى عليها وصحيت على صوت اسد وهى في المستشفى 
اسد :ليل انتى كويسه 
ليل بتعب بسيط :اه انا جيت هنا ازاى 
اسد :جالى بلاغ انك في المستشفى 
ليل :طب الى في البيت قلتلهم ايه 
اسد :جدك اتصل. وقلتلوا اننا رايحين اوتيل وكدا و
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات