القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة الفهد الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم بسملة بدوي

 رواية طفلة الفهد الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلة الفهد البارت الرابع والثلاثون

 
رواية طفلة الفهد الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلة الفهد الجزء الرابع والثلاثون 

طفله الفهد
البارت 34
بقلمي بسمله بدوي 
قال بسخريه .......اي  مش حابين تتعرفوا بالبوس ولا اي وشال الكاب ورفع ورشه من الأرض 
صدمه نعم صدمه كبيره ماذا يعني بكلامه وماذا يفعل مهند هنا 
فهد بغضب جحيمي....... مهند اي الهزار السخيف ده 
مهند ببرود ..... اي السخيف في كده ي فهد وكمان انا جدي جدا في كلامي  
فهد مسكه من ياقه القميص وقال ........  يعني ايييييييييه تقصد اي بكلامك ده هااا تقصد ايييييييييه 
مهند بخبث وسخرية..... يعني انا الي غلطان اني حبيت اعرفك يخالو يحبيبي مين هو البوس 
فهد رد عليه بالبوكس في وشه 
وقال بصوت جمهوري ...... كله براااااااا العزا خلص 
كله خرج ومهند كل ده بيبص على لارا الي بتبكي بصمت وعلامات الاندهاش والصدمه على وشها وبص عليها  بخبث وقال ..... تعرف يفهد بما اني حبيت اعترفلك اني البوس فا صعبت عليها وهقولك على كل حاجه 
فهد بص عليه بشر 
مهند ببرود ..... عارف أما أنت اتفقت معايا اني اضربك بالنار في رجلك مش في ايدك انا كنت قاصد ههههه وكان نفسي اقتلك كمان وتعرف مين الي خرج سوزي من السجن ياترا مين مين  مين انا برده طب لي انا بعمل كده ها لي اقولك يسيدي عشان انتقم هههه اي رايك 
فهد بصدمه .... تنتقم لي 
مهند بكره ....... لي تصدق ضحكتني هههه اخدت مني حب عمري 
فهد بستغراب ..... حب عمرك ؟!!!
مهند بجنون ......ايوه حب عمري لارا لاراااااا هي حب عمري من اول ما شوفتها وانا حبيتها 
فهد بغضب جحيمي وغيره عمياء
........نعم يا***** بتقول اي مييين يبن ******** انت نسيت نفسك ولا اي يالااااااا
مهند بجنون ....... استني شويه بس كده ده انا جبت اخري منك وانا كمان عاااارف اني مش بن اختك الحقيقي عارف انا بن مين هااا انا ابن اسكندر فاكره 
فهد بصدمه ....... اسكندر 
_ايوه الاسكندر الي انت قتلته ي حضرت الظابط
لارا بدموع وعتاب وقالت 
.....كله ده يفهد مخبيه عليااااا يا بكرهك وطلعت تجري على غرفتها 
فهد بغضب جحيمي........ يبن ******ده انت عارف من الاول بقااا وانا الي وثقت فيك 
_هههههه انت الي غبي وساذج 
فهد نزل فيه ضرب لحد ما اغمي عليه وقبل ما مهند يقفل عينه
بقلم بسمله بدوي
فهد قال بصوت عالي جدا....... الاسكندر هو الي ********  وانا قتلته عشان بلدي احافظ عليها ي*****وقال بصوت عالي انتوا يحمييييير ونده على البودي جارد ..... خده المخزن لحد ما افضاله خالص 
مهند بكره ..... مش هتعرف تتخلص مني ي فهد انا كابوسك  فهد رد عليه بالبوكس واغمي عليه .
فهد بحزن وبرود شديد ووجه كلامه لصابر ومراته ..... معلش ي عمي اطلع انت جناحك 
_طب ولارا يبني 
_معلش سيبنا الوقتي خالص وانا بوعدك اني اول ما تهدي هاجيبها ومشى 
صابر بحزن وبيحضن مراته الي بتبكي على بنتها ....... حقك عليا يحبيبتي انا السبب 
_لا مش انت بس احنا الاتنين الغلطانين ي صابر اهي اهي بنتي بقت بتكرهنا 
_لا ما تقوليش كده ي روحي لارا طيبه وبتسامح وانا متأكد انها هتسامحنا واخدها ومشا
بقلم بسمله بدوي
عند فهد طلع الجناح لقا لارا بتلم في هدومها وغيرت هدومها لفستان اسود وكوتش اسود وسايبه شعرها ،  اتجاهلت فهد خالص ولسا راحه تخرج من الجناح قاطعا صوت فهد الغاضب
......... استني عندك انتي لابسه كده لييييييه وراحه فين من غير اذني ومن غيري اصلاااا ردددددي
لارا رغم خوفها قالت بغضب وصوت عالي لاول مره ........ ملكش دعوه يبااااااااا  ابعد عني بقااااااا راحه في داااهي قاطعها صفعه من فهد وقبل ما تقع من قوه الالم مسكها من دراعتها جامد وقال .....  انتي بتعلي صوتك عليياااااااااا وكمان خااااارجه من غيرررريييييييييي رديييييي
لارا بصت له بدموع ومسحت وشها بشراسه وقالت ابعد عنيييييييييي ابعد انا بكرهك  بكرهكككككككككك
فهد حس بخناجر في قلبه من منظرها وكلامها 
لارا شدت شنطتها ولسا هاتمشي فهد شدها من خصرها جامد وهي بتتحرك بعشوايه وبتحاول تشيل أيده الي محاوطه خصرها ،فهد كل ما بتحاول تخرج من حضنه فهد بيضغط على خصرها اكتر لحدما توقفت عن الحركه فهد اشتالها وخلا رجلها تخاوط خصره لارا اتكسفت وقالت بدموع وغضب ....... نزلني وابعد عني 
فهد قرب من ودانها وقال بصوت حزين بس مثير ...... لي أنا مش عايز ابعد عنك ولو ثانيه لي بتعملي فيها كده وبيدفن رأسه في عنقها وبيعضه عضتات خفيفه ولارا خلاص معدش حاسه ولا سامعه حاجه كل الي عايزاه قربه قربه بس 
فهد اما لقاها بتشد شعره برقه 
فهد بعشق ........عايزاني ابعد يقطتي 
لارا بتوهان .....امممم للا لا
_لا اي 
_ لا مش عايزاك تبعد عني
فهد بخبث ..........  انتي لسا قايله ابعد الوقتي
لارا بصدمه وكأنها فاقت وقالت بغضب ..... ابعد عني ابعد سيبني 
بقلمي بسمله بدوي
فهد رفع حاجبه وقال
...... والله وبيبص على أيدها الي  وماسكه شعره وبيقربه منها
_انتي الي ماسكه فيا على فكره 
_ااااا مش عارفه انا عملت كده ازاي بس ابعد ابعد وبتحاول تتماسك قدام عيونه الي بتوه فيهم ومش بتحس بالدنيا
فهد قرب منها وقال بصوت حنون .... لارا انا عارف اني غلطت اني خبيت عليكي بس 
قاطعته لارا بغضب .....لوسمحت ابعد انا خلاص تعبت كل شويه اكتشف حاجه جديده مخبيها عليا خلاص يفهد انا معتش قادره اكمل انا عايزه أطلق 
فهد كأنه ركبه عفاريت الدنيا وماحسش غيروهو بيضربها بالالم بس المرادي جامد جدا وقال بصوت مخيف .....ها عايزه تطلقي عشانه صح 
_ععععشان مممممين 
_مهنننننننااااااااااد 
_لللللا وربنا لا اهي اهي والله انا مش بحبه اصلا 
فهد قرب منها وهي بترجع بضهرها لحد ما راحت اخر الأوضه عند الباب فهد بحركه سريعه ضغط على منطقه في رقبتها وفي اقل من الثانيه اغمي عليها 
فهد بصلها بحنان وحزن شديد واشتالها ونيمها على السرير 
وطلع فونه واتصل على رعد  
_الو ي فهد
_رعد جهزلي الطياره عشان هسافر امريكا الوقتي حالا وعايزك تبعتلي كل الورق والمعلومات الي عن الاسكندر 
_الاسكندر لي في اي اي الي حصل 
_رعد اخلص انا فيا الي مكفيني الوقتي اسمع الي قولتلك عليه وبعدين هبقي اقولك 
_حاضر يصحبي مع السلامه 
بقلمي بسمله بدوي
^°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°′°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°^
عند ايام ويامن 
يامن كان راجع من الشغل 
واول ما دخل شم رائحه الاكل كانت جميله دخل لقا ايام بتغني وبتقول 
انا مش مبينالوا انا نويالوا على اي ساكته ومستحلفالوا مش  قايلالوا ساكته لي خليه يشوف بعينيه ايه الي ناويه عليه هخليه يخاف من خياله لما اغيب يوم عن عينيه 
انا مش مبينالوا انا نويالوا على اي ساكته ومستحلفالوا ومش قايلالو ساكته لي خليه يشوف بعينيه اي الي ناويه عليه هخليه يخاف من خياله لما اغيب يوم عن عينيه 
كتر خيري اني قابلته واستحملته ي قلبي  زمان  
قاطعها وهو بيحضنها من ضهرها  .
ايام ولفت بحيث يكون وشها في وشه وقال براحه .....حرام عليك خضتني ي يامن 
يامن بخبث ..... سلامتك من الخضه بقولك اي ماتيجي وبيغمز
ايام بغضب ووشها احمر جامد وقالت ..... ابعد ياض من هنا ابعد  
لا لا كده ممكن ازعل يرضيكي ازعل ي يويو
_يويو ابعد ياض  من هنا هنرش ميا 
يامن بضحك ......ههههه متجوز واحد صحبي يناس بس عاجبني واشتالها بسرعه 
_سبنيييييي
اسيبك ده انتي بتحلمي ده احنا ليلتنا صباحي ي مزه 
ههههههه ابعد ي يامن بقا انا جعانه 
طب وانا كمان هموت من الجوع وضحك في الاخر (نسيبهم دول مش وراهم حاجه ونروح ل لارا الغلبانه يقلب امها 🥺❤️❤️😂) 
عند فهد قفل مع رعد واخد شاور ولبس بدله سوداء وتيشرت ابيض وجهز شنطته وطلب من الخدامه تاخد الشنط للعربيه واشتال لارا وركب عربيته وراح المطار 
تسريع الاحداث
وصلوا امريكا فهد اشتال لارا وكان في عربيه في انتظاره ركب ووصل فيلا كبيره  والوانها جميله  ودخل هو ولارا الي نايمه لسا على دراعه  وكان في خدامه في استقباله اخدت الشنط وهو دخل جناحه وحط لارا على السرير وغطاها قاطعه فونه
_ الو يرعد 
_****************
يعني ايييييييييييي .

لقراءة باقي حلقات الرواية (رواية طفلة الفهد)
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق