القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مصارع الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم يوستينا سامي

   رواية احببت مصارع الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الجزء الحادي والثلاثون 31 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الحلقة الحادية والثلاثون 31 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الجزء الحادي والثلاثون 31 بقلم يوستينا سامي

يوسف بخضة :  معقوول الكلام ده يا ابني انت وهو ...
كل ده حصل معاكوا ومحدش اتصل بيا يقولي 
فهد: اتصل بيك اي بس يا يوسف انت عبيط 
هتصل بيك وانت في المستشفي وتعبان واقولك تعالي الحقنااا..اكيد مش هعمل كدة يا يوسف 
يوسف: طب كلمتوا علي ولا رحتوا لوحدكم بقي 
ادهم :لا طبعا كلمنا علي و وقف معانا حتة وقفة ولا مليون راجل كماان ..ولله علي ده بطل طول النهار في كوارث 
يوسف : طبعا ده علي يا ابني يعني ابو الرجولة كلها 
المهم ارتاحوا بقي لأن شكلوا تعبااان اوي 
اه فهد صحيح هو انت كلمت شمس اصلها قلقانة عليك 
فهد:  لا طبعا ده موبيلي كان مقفول ومنمتش من امبارح اصلا يا ابني ..بس هكلمها 
يوسف: طب يا ابني كلمها طمنها عليك ..علفكرة بجد قلقانة عليك واحتمال تكون زعلانة منك كمان 
فهد: بصراحة عندها حق من ساعة ما مشيت وحتي مطمنتش انها وصلت بس ولله غصب عني اليوم كان طويل وبايخ ...
ادهم: بصراحة عندك حق انا هروح علشان تعبااان اوي ...يلا سلااام 
يوسف :واد يا ادهم رايح فين ماتنام هنا انت شكلك اصلا فاصل خالص 
ادهم: لا لا انا محتاج اروح .يلا سلام بقي 
يوسف :ماشي يا استاذ ابقي رن لما توصل هاااااه 
متنسااااش 
ادهم :قشطا يلا سلام 
فهد :طيب وانا كمان هروح انام عايز مني حاجة يا يوسف اعملهالك أو اجيبهالك 
يوسف: لا يا حبيبي ربنا ما يحوجني لاشكالكم 
فهد: يا ساتر يارب ..طب يارب ابويا يصحي ويشوفك كدة علشان يعلقك بحق وحقيقي يا عم الجميل 
تصبح علي خير 
يوسف: يلا في داهية يا اخي ...
وفعلا يوسف قرر يرتاح شوية وفعلا ناااام 
وبينت طلعت لقيته نايم فقررت تنام جمبه
_________________________________&&&
في أوضة فهد 
فهد دخل اوضته غير هدومه وقرر يرن علي شمس ..
شمس اول ما شافت رقمه ردت علطوول 
فهد: الوووو ....
شمس بدموع ......
فهد: اي ده بت يا شمس ....بصي انا عارف انك زعلانة بس انت مش عارفة حاجة خالص ولله 
شمس ........
فهد: طب هقولك حاجة اسمعي مني الي حصل والي شوفته وساعتها احكمي عليا يا ستي سواء غلطان وحقك متكلمنيش و تعاقبيني او انك تسامحني واجيلك وافسحك حتة فسحة ..ها هتسمعيني 
شمس بدموع وصوت باين عليه الحزن: اه اسمعك .
فهد: يا روحي والنبي ما كان قصدي يا شمس ولله 
ده احنا في القسم امبارح طول اليوم ولله والموبايل بتاعي فصل شحن 
شمس بخضة: اي في القسم ليه يا فهد ..انت كويس طمني عليك علشان خاطري 
فهد: يا حبيبتي اهدي بس اهدي انا كويس 
شمس: طب ليه كنتوا في القسم يا فهد والنبي ما تخبي عني حاجة وقولي 
فهد: بصي كان في واحد المفروض أن هو صاحب ادهم اوي بس طلع واطي وسرق فلوسه وعمل مليون مصيبة ومصيبة بس ادهم عرف عنه كل حاجة ولما جاب أدلة ضده جيه بيته وكان عايز ي'قتله 
شمس بخضة :يا نهار اسوود طب انت حصلك حاجة يا فهد 
فهد: انا الحمدلله وصلت في الوقت المناسب وادهم كمان محصلوش حاجة بس كونا في حوار كبير امبارح ده حتي يوسف روح علي الفيلا لوحده مكناش معاه خالص 
شمس :يا عيني ده هو اصلا مش قادر يتحرك ..صحيح هو انت هتيجي بكره فعلا معاه 
فهد :مع مين يا شمس 
شمس :يوسف قال لنور أنه جاي اسكندرية بكرة 
فهد: لا والنبي ماقليش خالص ولله
شمس: طب اي هتيجي ...
فهد: انا اصلا كنت هاجي اشوفك علشان وحشتيني اوي ..اوي كمان 
شمس ابتسم: وانت كمان وحشتني ولله يا فهد 
انا قلقت عليك اووي وبصراحة فكرت اني مبقتش أفرق معاك اصلا علشان كدة مكلمتنيش 
فهد؛ علشان عبيطة انت تفرقي معايا اوي انت مراتي يا شمس عارفة يعني اي مراتي 
شمس؛ حلوة مراتي اوي منك يا فهد 
فهد ضحك: وحشني حضنك علي فكرة 
شمس بحر:ج احم طب سلام بقي علشان عايزيني برا 
فهد: يسلام علي الواد الي بيهرب ماشي يا شمس 
شمس ضحكت :سلام بقي لله 
فهد: ماشي يا ستي تصبحي علي خير
وفعلا فهد سابعا وناااام بعد يوم طويل اوي 
__________________________________:
ابراهيم :يا الفت ....الفت 
الفت :صباح الخير يا ابراهيم بيه 
ابراهيم: فهد جيه يا الفت 
الفت: اه فهد ويوسف كمان فوق بس ناموا 
ابراهيم: يوسف جيه يا الفت ..ازاي متصحنيش ده واحشني اوي 
الفت :أصله كان تعبان شوية وقالي أنه هو هينام ولما تصحي هيبقي يشوفك 
ابراهيم: لا طبعا انا هصحيه دلوقتي ده واحشني اوي وبعدين لازم تربيه بقاله كام يوم مختفي ليه يعني .....
وفعلا طلع ابراهيم يصحي يوسف ....وكانت المفاجاه
______________________________________$$$$
في بيت عادل ...
كلهم كانوا متجمعين يتفرجوا علي فيلم اجنبي 
عادل؛ اي يا نور مالك عمالة تبصي لهنا كدة ليه 
هنا بتوتر: هاااا مافيش يا بابا 
منال: يسلام هو لي الي مافيش ده بايت اوي انكوا مخبين حاجة ..ولا اي يا شمس 
شمس: لا ولله ما اعرف ..هو في حاجة بجد 
نور: بصراحة بقي يا جماعة اه في حاجة ...وحاجة مهمة اوي كمان وهما مش هتعرف تحكي انا الي هحكي ...عمر اقفل التليفزيون 
عمر استغرب اوي بس فعلا طفاااا التليفزيون 
هاااه يا بنتي خير اديني قفلته اهووو خير بقي 
نور :بابا انا عايزة منك وعد انك تسمعني لآخر الحوار بلييييز وغلاوتي عندك 
عادل: نور انت كدة قلقتيني انت عارفة كويس اوي اني مش بكره في حياتي قد المقدمات .. اخلصي بقي وبسرعة 
نور بقلق :حاضر يا بابا حااضر ..بصوا بقي هنا طبعا عارفين أن هيثم عايز يتجوزها  صح 
منال :أيوة طبعا ..بس اي الجديد يعنى يا نور بقي 
نور: ما هو الجديد بصراحة كدة أنه كان متجوز ..
عادل بعصبي:ة نعععم كان متجوز وجاي يتجوزها هي ليه اي بيجرب ناس جديدة ...ده انا هخرب بيته 
عمر :اهدي بس يا بابا ..اهدي 
نور: يا بابا اسمعني مراته م:يتة اصلا من سنة 
منال: لاحول لله لله يرحمها بس برضو كان لازم يقول لابوكي كل حاجة عنه ...خلاص يا عادل اكيد ماقلش علشان ماضي وفات خلاص 
نور بقلق: لا ما هو بصراحة مافتش اوي يعني 
عادل: اي مراته قامت من موتها وقررت ترجعله ولا اي 
نور؛ بصراحة كدة هو عنده ولد من مراته 
منال بصوت عالي: يالهوووووووي 
نور ؛اي يا ماما هو انا قولتلك أنه مات ..ده عنده طفل برئ يا بابا عنده سنة  واحدة بس يعني ملاك ولله 
عادل بحدة: هنا ....
هنا بخوف: نعم يا بابا 
عادل: الكلام الي اختك قالته ده حقيقي عايزة تتجوزي واحد كان متجوز وعنده ولد 
هنا :وفيها أي يا بابا هو مش ذنبه اي حاجة حصلت في حياته يا بابا ..هو دكتور وناجح وشخصية جميلة جدا ..في يوم من الأيام حب وارتبط واتجوز ولما حس أن حياته صعبة مع البنت دي انفصل عنها وفضل جنبها ومعاها لحد ما ولدت ولما عرف أن الحمل غلط عليها لانها ممكن ت'موت رفض الجنين برغم أنه كان منفصل عن مراته ..وفي الاخر مراته خلفت وربنا افتكرهاااا ..وهو مع ابنه وبيربيه 
واحد زي ده اي عيوبه يا بابا غير أن ظروفه بس صعبة وان ربنا حطه في تجربه ونجح فيها 
منال: مشكلته وعيبه ان ظروفه مش شبهنا مش شرط أن ظروفه وحشة بس مش شبهنا انت متجوزتيش قبل كدة لكن هو لاااا 
نور: يا ماما هي بتحبه والكلام الي حضرتك بتقوليه ده ميفرقش مع هنا في حاجة اصلا 
منال :لا يفرق هي عندها كام سنة علشان تتحمل مسؤولية طفل مش ابنها 
هنا: يا جماعة حتي لو قولتلكم أن انا موافقة وراضية اوي كمااان 
عادل :وانا كمان موافق يا هنا ...واضح أن انا كنت غلطان لما كنت يعاملك أنك طفلة بس طلع لااا 
بصي يا هنا لو ده قرارك انا موافق عليه بس بشرط 
هنا بفرحة: اي هو الشرط يا بابا 
عادل؛ أن وقت ما تحسي انك غلطتي تبعدي علطول 
ومتحاوليش علشان انت متتعبيش يا بنتي ..وبرضوا فترة الخطوبة تبقي كبيرة 
هنا جريت علي عادل وباسته وحضنته ؛بحبك اوي يا بابا يا احلي بابا في الدنيا دي كلها 
انا هدخل اكلم هيثم ...
وفعلا هنا كلمت هيثم وكان فرحااان اوي واتبسط اوي أنهم وافقوا عليه وحددوا معاد ليه كمان  .......وعدي اليوم بسلام 
لحد ما حصل حاجة ..بصراحة من وجه نظري هي حلوة بجد ..........
تفتكروا اي حصل ....
يتبع..
 لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت مصارع)
reaction:

تعليقات