القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قضية أغتصاب الفصل الثاني 2 بقلم صابرينا

 رواية قضية أغتصاب الفصل الثاني 2 بقلم صابرينا

رواية قضية أغتصاب الجزء الثاني 2 بقلم صابرينا

رواية قضية أغتصاب الحلقة الثانية 2 بقلم صابرينا

رواية قضية أغتصاب الفصل الثاني 2 بقلم صابرينا

رواية قضية أغتصاب الجزء الثاني 2 بقلم صابرينا

نور:ابوس ايدك ي عاصم بيه بلاش 
ابوس ايدك لاء 
استوووووووب 
..........................
في شقه يونس 
............... 
في الليل 
كانت تشعر بالعطش الشديد فخرجت من غرفتها وهي ترتدى برمودا خفيفه سوداء وشعرها الذهبي المشعشث يغطي وجهها  
توجهت الي المطبخ وتناست وجود يونس بالشقه 
شربت حتي ارتوت وكانت ستذهب الي الخارج لكنها اصطدمت بصدر صلب كادت ان تقع لولا يديه الصلبه تشبثت بملابسه كي لا تقع 
نظر يونس الي تلك العيون الخضراء البلوريه يتذكر من تلك الحوريه 
متي جاءت الي هنا وكيف وصلت لاحضانه 
توجه بنظراته الي وجهها وشفاها واه من شفاها المكتنزه التي تشبه حبه الفراوله 
اراد ان ينهل من شفاها ويتذوق حبه الفراوله 
وكاد ان يقترب منها لولا دموعها التي ظهرت فتذكر من تكون 
يونس:انتي بنت عمي
ابتعدت عنه حور وهي تحاول التخلص من احضانه 
حور:اسمي حور 
مش ام شخه زي ماقلت عليا 
ابتعدت عنه حور وكادت التوجه الي غرفتها لكن يده منعته 
اقترب منها يونس وتحدث بااذنيها 
يونس:بس ي ام شخه 
&___________________________& 
https://www.wattpad.com/1133495376?utm_source=android...
هبطت العروس بالفستان الابيض كانت ملكه متوجه وتلك الطرحه البيضاء تغطي وجهها كانت فرحتها ناقصه عروس بلا عذريه 
كان عاصم ينظر لها بحقد وكلمات معتز تتردد بااذنيه 
مكنتش بنت 
خرج عاصم من مايدور براسه وابتسم واخذها الي الماذون 
الماذون :اين العريس 
اهتز هاتف عاصم بجيبه 
عاصم:الو 
معتز:مش حااخد واحده ملعوب فيها 
اشربهااا ي ماان 
عاصم وهو يحاول كبت غضبه والسيطره علي نفسه امام المعازيم 
عاصم:مش هاسامحك ياكلب علي انت عملته ولو فاكر الفلوس الي في حسابك دايمه تبقي غلطان 
معتز بعصبيه: اي ي مان ابوك زي ماهو ابويا والله مانا متجوزها 
دى واحده شمال 
مكنتش بنت 
فاهم يعني اي مكنتش بنت 
لو كانت بنت كنت اتجوزتها لكنها مكنتش بنت وانا مااخدش حاجه ملعوب فيها 
اغلق معتز الهاتف بوجه عاصم 
ووجد اباه امامه 
احمد نعمان :خمسون عاما قاضي متقاعد رجل حكيم الي ابعد حد ذو اعيون حزينه 
احمد:عاصم تعالا ورايا 
دخل عاصم المكتب مع والده وفقد اعصابه وضرب هاتفه  بعرض الحائط 
احمد:هرب الكلب صح 
عاصم بغضب:انا مش فاهم انت مصر ليه ان معتز يتجوزها كنت سبتيني اتدخل في الحوار دا وكنت سكت البت وامها بقرشين وخلاص 
هنا دق الباب 
احمد:ادخل 
دخلت جميله الي الداخل 
جميله ايوب :امرأه اربعينيه 
جميله حد اللعنه يبدو انها بالثلاثينيات بيضاء البشره صاحبه اعيون زرقاء جميله 
تمتلك فتاه وحيده وتسمي نور 
جميله:فين العريس اتاخرتوا ليه علي كتب الكتاب 
كاد ان يتحدث عاصم لكن احمد سبقه 
احمد:العريس قدامك اهو ي جميله 
جميله ببلاهه :فين 
احمد وهو ينظر لعاصم تحدث 
احمد:عاصم 
تدخلت رغده بالحوار  وتخصرت بيديها علي خصرها 
رغده:نعععععععم 
عاصم مين 
عاصم بغضب:رغده اتكلمي عدل مع ابويااا 
نظرت رغده الي احمد بكره وتحدثت 
رغده:طول عمرك بتكرهني 
مش عارفه ليه 
عشان مبخلفش صح 
عاصم بغضب:رغده 
رغده بصراخ :لا مش هااسكت ابوك بيكرهني كدا لييه 
عايزك تتجوز عليا 
طب كنت اختارله بنت بنوت ي عمي 
صفعتها جميله علي وجهها وتحدثت 
جميله:اخرسي 
بنتي اشرف من الشرف 
الندل ابنكم اغتصبها وهو الي لازم يصلح غلطته 
كانت ستهجم رغده علي جميله لكن كلمات عاصم ردعتها 
عاصم:انا مش هاتجوزها يارغده بطلي زعيق 
احمد:وتكسر كلمه ابوك ي عاصم 
عاصم:ي والدى انا 
جميله:انا مليش دعوه بكل دا 
لو بنتي متجوزتش الليله دى عليا وعلي اعدائي وفضيحه بفضيحه ي احمد ي نعمان 
خرجت جميله من غرفه المكتب وبقي احمد ورغده وعاصم 
احمد:لازم تتجوزها ي عاصم 
ع
رغده:متتجوزهاش ي عاصم اوعي تسمع كلام ابوك 
عاصم:انا مش هااقدر اقبلها علي رجولتي ي بابا 
احمد:ليوم واحد بس 
عاصم:ولا دقيقه 
خرج عاصم من الغرفه وبقي رغده واحمد 
في غرفه المكتب .....
.............
احمد:مش موافقه ليه ي رغده 
رغده:عايزه يجبلي ضره ي عمي 
احمد:هاكتبلك نص ثروتي 
ابتسمت رغده بسعاده للمال وتحدثت 
رغده:وانا اي الي يثبتلي كلامك 
احمد:عندك شك فيا 
رغده:لا طبعا بس اضمن حقي منين 
احمد:بعد كتب كتاب عاصم هاسجلك نص املاكي بيع وشرا 
اصدرت رغده زرغوطه مصريه اصيله 
رغده:مبروك ياعمي الليله ليله عاصم 
اما اروح اقنعهولك 
خرجت رغده وبزق احمد عليها 
احمد:ي بت الكلب ولا هاتطولي جنيه واحد 
اما وريتك ي معتز الكلب انت والحيوانه الي بتهددني دى 
كلها كام ساعه بس وانا هاتصرف معاكم ي كلاب 
&_____________________&
في الخارج .......
كانت رغده تستطنع البكاء علي عاصم 
عاصم:قلتلك مش هاتجوزها 
رغده:بس حرام البنت يتيمه وغلبانه 
حاتتفضح 
عاصم:رغده مالك اتحولتي فجاه كدا مش دى الي مش بنت وخاطيه وبنت كلب
رغده:مااخوك السبب في كدا 
هو لو هي شمال كان اخوك اغتصبها 
عاصم:اديكي قولتي اخويا اخويا مش انا 
وهو الي اغتصبها وهو كمان الي قال انها مش بنت 
رغده:اتجوزها ي عاصم ليوم واحد 
امها حاتفضحنا 
شرف العيله 
عاصم:خايفه علي العيله ولا خايفه علي منظرك وسط صحابك 
رغده:الاتنين 
شرف العيله من منظرى وسط صحابي 
عاصم:انتي مش من شويه كنتي بتعيطي ونععععم ومتتجوزهاش 
رغده:بس لما حسبتها لقيتها صح شرف العيله هايتمرمط في الارض واحتمال اخوك يتسجن 
مجتش من جوزاه كام ساعه ي عاصم 
اراد عاصم اذلال رغده ووافق علي اتمام الزواج 
ذهب عاصم الي الماذون واخرج بطاقته الشخصيه 
بكت نور من اسفل الطرحه 
نوربسرها :بلاش انت بلاش انت ي عاصم بلاش 
وضع عاصم يده بيد نور التي ارتعشت للمسات يده 
وبعد عده دقائق 
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير 
تساقطت دموع نور الحبيسه فقد اصبحت زوجه سيدها ومالك قلبها 
&_____________________________& 
في شقه ليالي 
.............. 
ابتعدت عنه ليالي بقرف :انت ااي هاتفضل اخويا كدا علي طول 
معتز:اخرسي ي بت انا راجل وسيد الرجاله 
ليالي:راجل 
ومالو يااخويا 
راجل راجل 
سلام بقي البيت بيتك براحتك برطع في الشقه 
&____________________& 
في منزل عاصم نعمان 
............ 
ذهب المعازيم وسط زهول فاعاصم متزوج من رغده سيده المجتمع المرموقه كيف له بالتزوج من تلك الفتاه البسيطه 
ذهب الجميع وبقي جميله ونور ودموعها علي خدها 
احمد:حصل الجواز اهو وبعد ٢٤ساعه حايتم الطلاق 
ومتقلقيش حاتاخدى مقابل مادى كويس جدا 
جميله:والناس تتكلم علي بنتي وتقول اطلقت تاني يوم مش كدا 
عاصم بغضب:اومال عايزاني اعمل اااي هااا 
اتجوزها العمر كله 
جميله بغضب:طلقها بعد شهر 
احمد:موافقين 
جميله:انا حامشي 
ربنا يصبرك يابنتي في وسط الحيتان دي 
&______________________& 
في غرفه نور ......
................ 
صعدت الي الاعلا وخلعت الطرحه والفستان ونظرت الي وجهها الباكي في المرآه 
نور: كان نفسي اتجوزك ي عاصم من زمان بس مكنتش اتمني اننا نبقي في الظروف دي 
&___________&
بعد ساعه ..... 
اخذت رغده تململ في الفراش بقميصها الجريء 
رغده:كنت هازعل قوي لو نمت عندها في الاوضه 
عاصم:انتي اتجننتي هو دا جواز اصلا 
رغده:بس احسن 
تخيل ان ابوك هايكتبلي  نص ثروته عشان الجوازه دى
ابتعد عنها عاصم وهدر بها بعنف 
عاصم:انتي وافقتي عشان الفلوس 
رغده وقد شعرت بفداحه ما قالته 
رغده:انا انا 
صفعها عاصم علي وجهه متحدث 
عاصم:طول عمرك ماديه مش هاتتغيرى 
ارتدى ملابسه وهبط الي الاسفل 
جلس بالحديقه يدخن سيجارته ينظر الي السماء 
فوجد غرفه نور مضاءه 
لعب الشيطان بافكاره 
عاصم:هي صاحيه ليه 
اكيد بتكلم عشيقها 
صعد الي الاعلا حيث غرفتها وفتح الغرفه وجدها مغلقه 
هدر بالباب بعنف 
عاصم:افتحي 
بقولك افتحي 
فتحت نور الباب ونست انها لا ترتدى سوي قميص ابيض قصير 
دخل عاصم الغرفه 
عاصم وهو يتفقد الغرفه بعينيه وجد هاتفها ملقي ونظر له وجده مغلق 
عاصم:صاحيه ليه 
نور :عادى 
انتبه عاصم الي ملابسها واخذ يقترب اليها 
نور :ابعد عني 
بتقرب ليه 
اقترب منها ونسي كل شيء واخذ يقبلها 
نور :بلاش ي عاصم 
بلاش والنبي بلاش 
مرت عده دقائق حتي تناست نور نفسها ووووو 
انتي بنت ازاي 
............................................ 
اليوم التالي ...... 
في مكتب يونس 
تحدث يونس لحور 
يونس:فين نقابك 
حور:انا مش منقبه والدي اصر اني البس النقاب واحنا خارجين من البلد لكن انا مش منقبه 
يونس:اممم 
وياترى كمان مش محجبه 
حور:ايوه مش محجبه 
يونس:غريبه يعني 
حور:البلد بعيده وتعليمي كان في اسكندريه 
يونس:امممم 
طب اسمعي ي حور 
جوازنا هايكون ورق وبس 
حور:تمام 
يونس بغيظ :مش هاالمسك ابدا 
انا هاخليكي في بيتي لحد مايحين ويجي حد كويس يتجوزك 
حور:يزين ما عملت ياابن عمي 
حاجه تانيه 
يونس:لا 
حور:تمام 
ابتعدت حور عنه وذهبت الي غرفتهااااا 
&_______________&
في منزل عاصم 
....... 
صفعها عاصم علي وجهها 
عاصم:اتكلمي يابت الكلب 
ازاي بنت 
انتي مرقعه يابت 
ارادت ان تبتعد عنه لكنها فقدت وعيها من شده الضرب ووووو
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث :رواية قضية اغتصاب الفصل الثالث
لقراءة جميع فصول الرواية اضغط على (رواية قضية اغتصاب كاملة بقلم صابرينا)
reaction:

تعليقات