القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت صعيدي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ندى حمادة

 رواية عشقت صعيدي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ندى حمادة

رواية عشقت صعيدي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ندى حمادة

رواية عشقت صعيدي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ندى حمادة

مجرد مادم وندى خرجو لقيو حد بيجري عليهم استاذ ادم 
ادم نعم 
الممرض محمد بيه تعيش انت 
ندى بعياط لا بابا وطلعت تجري علي المستشفى تاني ودخلت لقيتهم غطو وشو بالملايه البيضه 
الدكتور البقاء لله
ندى بعياط لالا بابا قوم بابا انت بقيت تحبني انت بقيت كويس قوم يلا انا محتاجك اوي قوم ي بابا قوم مين هيسلمني لآدم يوم فرحي مين هيقولو خلي بالك منها مين ي بابا مين انا مصدقت انك تبقى حنين عليا ي بابا لي تحرمني من حنيتك ي بابا لي 😭😭😭😭بابا قوم يلا 
ادم قرب منها وشالها وهي بتسرخ جامد وده غلط عليها عشان الجرح فجاه ادم بدا يحس بضعف جسمها لقي الجرح فتح وندى بتنزف الدكتور بسرعه دخلها الاوضه دي 
ادم واقف برة خايف علي ندى وزعلان علي محمد الا مات من شويه ده 
راح للمدير وخلص اجراءات الدفن وكل حاجه
وراح لقي ندى نايمه قرب منها وباس دماغها ونزلت دمعه منو علي حال ندى الا مش بتلحق تفرح ابدا 
واتصل باحمد صحبو وراحو دفنو محمد ورجع الدكتور طمنو ان ندى ممكن تخرج من المستشفى هو اداها منوم عشان ترتاح والجرح ميتعبهاش 
ادم خد ندى الفيلا بتعت محمد 
وراح خلص اجراء الدفن وكل حاجه ودفنو محمد ولد ندى
رجع ادم البيت كانت لسه نايمه قرب منها وباس دماغها ونام جمبها
تاني يوم ندى صحيت من النوم وهي مخضوضه جامد وبتعيط 
ادم صحى وخدها في حضنو وفضل يقراء ليها قران بصوت جميل جدا وهادي للدرجه ان ندى ارتاحت اوي من صوت ادم وبدأت تهدأ شويه
ادم بهدوء ندى حببتي لازم تهدي احنا كلنا هنموت وبابكي كان تعبان وهو دلوقتي ارتاح عند ربنا ارجوكي كوني قويه مش شايفه حاله امك واخواتك امك رغم كل حاجه ابوكي عملها فيها لسه بتحبو اوي وهي تعبانه وخايفه عليك اوي ي ندى بسبب حالتك دي انتي لسه خارجه من العمليات بقالك يومين يعني لسه تعبانه ومينفعش الوضع ده
ندى حست ان كلام ادم صح 
ندى بهدوء حاضر ي ادم انا هكون قويه وهسند امي واخواتي ومش هكون ضعيفه ي ادم بس انت هتفضل جنبي صح 
ادم بهدوء اكيد ي حببتي هكون جمبك طول العمر يلا قومي بقى عشان الناس تحت عايزه تعزيكي وانا عايزك قويه ي ندى 
ندى انا باخد قوتي منك ي ادم وطول مانت معايا انا هكون قويه ي ادم 
ادم بفرحه طيب يلا ي حبيبتي تعالى غيري هدومك 
ندى قامت طيب اطلع برة 
ادم لي
ندى كده ي ادم 
ادم لا 
ندى لي 
ادم اعرف السبب 
ندى عشان اغير هدومي
ادم واي يعني ده مش سبب مقنع 
ندى لاولله ازاي اخرج برة 
ادم وقف وقرب منها وباسها برقه وقال عشان انتي مراتي ي حبيبتي
ندى زقتو بكسوف ادم أحترم نفسك يلا وأخرج 
ادم لا اخرج بشرط واحد 
ندى اي هو 
ادم انك تفطري معايا 
ندى لا مش قادرة بجد
ادم ماليش دعوه ي ست براحتك اديني قاعد 
ندى يوه بقى خلاص ماشي 
ادم بضحك طيب يلا وطلب الفتار من الداده 
وفطرت ندى وادم وبعد الفطار
ندى بلا اخرج بقى انا فطرت اهو 
ادم ماشي بس 10دقيق لو مخرجتيش هدخل
ندى اخرج ي سافل 
بعد مخرج ندى بتقول سافل وقليل الادب
ادم فتح الباب ومنحل كمان تحبي اوريكي 
ندى لالا امشي من هنا يلا 
نزل ادم تحت 
ندى غيرت هدومها ونزلت 
كانت خايفه اوي من الناس والمنظر حست بكسرة جواها مهما كان موت الاب ميتعوضش 
نزلت مسكت ايد ادم وبصتلو 
كأنها بتقولو أوعى تبعد عني أرجوك 
ادم ضغط علي ايديها بيطمنها
وفجاه سمع صوت التفت كل من ادم وندى وعائشه 
عائشه بصدمه انتي 
يتبع...
لقراءة الفصل الثلاثون : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات