القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مصارع الفصل السادس والعشرون 26 بقلم يوستينا سامي

   رواية احببت مصارع الفصل السادس والعشرون 26 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الفصل السادس والعشرون 26 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الفصل السادس والعشرون 26 بقلم يوستينا سامي


في فيلا ابراهيم في الجنينة 
فهد بثبات ،: شمس 
شمس بتوتر :اي يا فهد ..مالك
فهد: انت ..... انت طالق 
شمس بصدمة ... انت قولت اي ..انت يا فهد 
فهد : شمس ...اسمعيني 
شمس بصريخ: اسمعك  عايزني اسمعك كمان يابجح...علفكرة انا الي مش عايزاك اصلا ..سامع كويس ...انا الي مش طايقة ابص في وشك يا فهد ..وكنت هطلب الطلاق منك اصلا 
فهد بوجع: لا يا شمس انت اكيد مكنتيش هتعملي كدة.......
شمس قاطعته بحدة: لا انا بكرهك انا اصلا متجوزاك غصب عني بس علشان ابعد عن جوز امي لأكن انا مش بطيقك اصلا واحد معتمد علي فلوس أبوه معندوش شخصية زيك يتحب ليه هاه وهحبك أمتي اصلا  انا بس الي احترمت مشاعرك بس طلعت ولا تسوي حاجة  ..
فهد اتوجع اوي من كلامها واخد مفاتيح عربيته ومشي وادهم جري وراه 
عادل بصدمة :  اي الي انت قولتيه ده  يا شمس افهمي يا بنتي.الاول ..حرام عليكي الواد ميستهلش منك كدة 
شمس :افهم اي يا عمي هي دي فيها فهم .وبعدين ده يستاهل اكتر من كدة كتيييير اوي 
عادل : واهدي علي الواد شوية ...انا الي طلبت منه يعمل كدة....كان لازم يطلقك يا بنتي كان لازم 
شمس بصدمة:  انت...ليه طيب طلبت منه يعمل كدة 
عادل بحزن: علشان مينفعش تفضلي بعيدة عن امك وأخواتك ومينفعش تروحي ليهم بجوزك هيبقي كلام عدلي صح أن انت غلط.تي مع واحد علشان كدة هربتي ...فقولتله يطلقك ونرجع اسكندرية ويطلب ايدك من امك او مني هناك ونعملكم حاجة زي فرح قدام الناس ..شوفتي بقي انك ظلمتيه يا شمس يا بنتي ده كان رافض أنه يسيبك
شمس بدموع :طب ليه مقلتليش يا عمي ...ليه 
عادل :قولت هو هيحكيلك يا بنتي ويفهمك منغير ما يجرحك ..بس لا انا ولا هو توقعنا رد فعلك ده 
من أمتي وانت بتقولي كدة يا شمس ..ومن امتي وانت بتتكلمي بالاسلوب ده اصلا 
عمر كان واقف وماسك شنطة فيها هدوم ليوسف 
:طب اي يا بابا ..خليها تيجي معايا نروح لفهد
ابراهيم نزل الجنينة اتفاجاه بشمس عمالة تعيط 
ابراهيم بخضة: مالك يا بنتي انت كويسة  ..اي الدموع دي 
انت تعبانة ولا حاجة 
عادل : انا هفهمك بعدين يا ابراهيم اصبر بس ...يلا يا شمس روحي مع عمر ...يلا ...
شمس اتوترت اوي: تفتكر فهد ممكن يسامحني يا عمي ..
ابراهيم: هو انت وفهد متخانقين يا شمس 
شمس بوجع :فهد طلقني يا عمو ..
ابراهيم بصدمة:  اي الكلام ده  ازاي يعني ..ده لما اتكلمت معاه عنك كانت عينيه فاضلها ثانية وتطلع قلوب ..ازاي يعني ..ايه الي حصل بينكم خلاه يعمل كدة يا بنتي
عادل: يا ابراهيم انا الي طلبت منه يعمل كدة ..علشان يتقدملها تاني علشان سمعتها قدام امها واهلها 
ابراهيم :علشان كدة فهد طلقها .. طب انت بتعيطي ليه
شمس بحزن،:  اه بس انا مكنتش اعرف الموضوع ده ومكنتش اعرف انه بيعمل كدة علشان سمعتي .... وجرحته بالكلام اوي ..انا عارفة .
ابراهيم اضايق اوي  ..طب هو فين فهد دلوقتي يا عمر 
عمر بتردد: اعااا.... فهد فين ..
فهد .....
ابراهيم: اي انت علقت ولا اي ...فين فهد 
عمر بتوتر :فهد عند واحد صاحبه انا عارفه هاخد شمس اوديها ليه ..يلا يا شمس 
ابراهيم :اي ده وانت واخد شنطة يوسف ليه 
عمر 😲🤪 لا دي الشنطة بس فيها هدوم واحد صاحبه يا عمو 
ابراهيم :انا مش فاهم منك حاجة المهم الحقوا فهد يلا 
________________________________&&
في المستشفي عند يوسف 
نور كانت قاعدة جمب يوسف وبتلمس وشه ودقنه بعد ما اتاكدت أنه نام ..
نور بصوت واطي: شكلك حلو اوي وانت نائم يا يوسف ..مش عارفة بتجيب الجبروت ده كله لما بتصحي منين الصراحة ..
بس عارف نفسي افضل جمبك كدة علطول حتي لو عارفة ان وجودي جمبك بيوجعني اوي ....
فاجأه دخل امير  الاوضة ...وشافهم 
امير بحرج: احم . 
نور بعدت عن يوسف بتوتر ...
امير: ازيك انا امير زميله وصاحبه 
نور :اهلا بيك .
امير ابتسم: هو كويس مش كدة 
نور بكسوف وهي موطية رأسها: اه احسن بس واخد مسكن ونام ..
امير ابتسم :هو انت بقي نور ..الي كنت عاملة مشكلة في القسم علشان تعرفي مكانه 
نور بحرج : اممم انا نور 
امير :يا بخته بيكي ...علفكرة هو كمان كان بيقول اسمك كتير وهو في البينج
نور بفرحة: بجد فعلا 
امير ضحك بصوت عالي: اه ولله ...عمتا انا كنت جاي اطمن عليه ..لكن بما انك انت هنا فهو اكيد كويس 
فخدي رقم تليفوني علشان لو عوزتي اي حاجة بخصوص يوسف تكلميني..اتفاقنا .
نور: انا مش عارفة اقولك اي بجد ميرسي اوي علي ذوقك 
امير :اي الكلام العبيط ده انا كنت جاي عامل حسابي اني هبات معاه لحد ما حد من قرايبه يوصلوا 
نور :أيوة ما فهد وشمس المفروض انهم جايين بس معرفش اي الي اخرهم اوي كدة 
امير: عمتا رقمي معاكي وعلي كمان زمانه جاي 
فلو حصل اي حاجة اتصلي بيا ...سلام يا نور 
نور ببتسامة :مع السلامة 
ورجعت تاني قعدت جمب يوسف واتكلمت جمب 
ودنه بحب:  اديني اتفضحت بسببك يا كابتن يوسف 
مش عارفة طول ما انت في حياتي انا ممكن يحصلي اي بصراحة ..
يوسف ابتسم بتعب: كل خير بس انت تقدري تستحملي 
نور اتكسفت: انت صاحي يا كلب انت وضربته في دراعه 
يوسف بتعب :يا نور تعبان ..
نور :يا حبيبي سلامتك 
يوسف بصدمة: انت قولتي اي حالا يا نور 
فهد وادهم دخلوا الاوضة فاجأه 
فهد : يوسف حمدالله علي السلامة يا حبيبي 
يوسف بغل لما شافهم ..جاتك القرف يا فهد 
فهد ضحك: لله ده انا قطعت عليك بقي 
نور اتكسف بس حاولت تداري الموقف: بالعكس ده أنت جيت في الوقت التمام اوي ...بعد اذنكوا  
فهد: اه صحيح نور كلمي والدك علشان قلقان عليكي جدا 
نور :أيوة صح...يا خبر انا رايحة أكلمه ....
وفعلا نور خرجت من الاوضة 
فهد: اي يا عم خضتنا عليك ...حرام عليك بجد 
يوسف كان بيبص لادهم الي كان واقف ساكت بس مضايق اوي 
ادهم بوجع: حمدالله علي سلامتك يا يوسف 
يوسف غمض عيونه بوجع 
فهد استغرب طريقتهم ..يوسف انت كويس 
مالكوا يا جماعة يتعاملوا بعض بالطريقة دي ليه 
يوسف بيبص لادهم بعتاب:  اي الي جابك .. 
ادهم :جاي اطمن عليك يا يوسف ..هاجي ليه يعني 
يوسف ضحك بستهزاء:. ولله جاي تطمن عليا...ده انا قولت انك جاي تشمت فيا اني في المستشفي وان ربنا اخدلك حقك من واحد زي مش كدة 
فهد بصدمة: يشمت فيك ..اي الكلام الاهبل الي انت بتقوله ده يا يوسف ..هو في اي يا ادهم .…مالكوا يا جماعة 
ادهم ......
يوسف: اي يا ادهم ساكت يعني مش بترد ليه 
شمتان فيا يا ادهم مش كدة ...حاسس أن ربنا اخدلك حقك مني ..من واحد حرقلك الشركة وممكن تتحبس بسببه ..مش كدة 
فهد بصدمة :اي الكلام ده يا يوسف جبت الكلام ده منين 
يوسف مسك كتفه بوجع ؛الكلام ده تسأله لادهم هو الي اتهمني بيه ..اكيد مش انا الي الفته لوحدي 
ادهم بوجع:  يوسف ..انا متهمتكش انا كنت بقولك أن كل الأدلة ضدك وانا مش قادر اصدق صدقني 
اسال فهد وعمر انا كنت عامل ازاي منغيرك 
انا بس لما عرفت انهم مش عارفين طريقك انا كنت هتجنن اسالهم ...يوسف انت مش قريبي انت اخويا 
بس غصب عني ولله غصب عني الي ظبطها علشان يورطك انت فيها ظبطها كويس اوي .. وكان حمزة للاسف
يوسف بصدمة حمزة ...ازاي يا ادهم
 الباب خبط .......
يوسف : ادخل ....
وكانت شمس و عمر 
عمر :يوسف حمدالله علي سلامتك يا وحش 
شمس كانت بتبص لفهد الي اول ما شفها كان عايز يخرج من الاوضة كلها 
يوسف :لله يسلمك يا عمر ليه يا جماعة تعبتوا نفسكوا مش كفاية انك متحبسة يا شمس 
شمس بزعل: لا طبعا ..حمدالله علي سلامتك يا يوسف ولله كلنا خوفنا عليك 
يوسف بيبص ناحية فهد الي مش عايز يبصلها اصلا 
:اي مالكوا انتوا قلبين علي بعض ولا اي 
مالك يا فهود...
فهد بجمود: لا مش قلبين علي بعض احنا انفصلنا
يوسف بخضة: اي الهبل ده ..بس ياض مش لدرجة الانفصال ..دي اكيد خناقة عبيطة وتروح لحالها 
فهد: لا يوسف انا طلقتها ...
يوسف : يخربيتك اي الهبل ده ..انتوا لحقتوا تتجوزوا علشان تتطلقوا ....
نور دخلت بصدمة :  مين دول الي أطلقوا ...
يوسف: اكيد مش انا وانت ..فهد وشمس 
نور؛ يا نهاركوا اسود ومهبب ..اي العبط ده 
وانت يلا ..الي فاكرها لبانة في بوقك انت عبيط ولا اي 
فهد بحدة: نور لو سمحتي انا مش ناقص اسلوبك ده
نور بحدة: يا نهارك اسود انت بتزعقلي يلا ...
يوسف بهزار: يلا كاتش عليه متسيبهووش ..اوبا 
نور: استني بس يا يوسف هو لسه شاف مني حاجة 
وبعدين مالوا اسلوبي يا ذكر الوز ماله
يوسف بضحك: رد علي الاستاذة يلا رد يا كلب 
فهد بعصبية: يوسف ..انا بتهزق وانت ساكت كدة 
علي كان واقف علي الباب عمال يضحك ..
فهد :حتي انت يا علي الكلب ..
علي :هو الي بيحصل ده بجد يا جماعة ولا عرض 
يوسف: لا ادخل يا علوة دي لسه هتطلع نار من بوقها 
كلهم ضحكوا ونور كمان 
نور بضحك:  ماشي يا يوسف ولله لاوريك 
يوسف: ههه.اكتر من الي انا شوفته يا شيخة حرام عليكي ده كلام يتقال برضو خشي اديلوا بالجزمة بسرعة .ده عايز يتربي ...
فهد : لا جرا اي يا يوسف 
يوسف بحب:  يا روحي ..انت جيتي يا قلبي 
علي كان واقف وبسنت كانت خايفة تدخل فعلي دخلها ..
بسنت :اونكل يوسف ..سلامتك انا خوفت عليك اوي
يوسف :يا قلبي تعالي ..ده انا كنت خايف عليكي اوي 
وفعلا علي شالها ليوسف ويوسف أخدها في حضنه 
جامد 
نور بغيرة :مين دي يا يوسف ...
بسنت خافت من صوتها ومسكت في يوسف 
يوسف: متخفيش يا حبيبتي دي طنط نور مش بتعض ...بتضرب بس 
نور: بقي كدة يا خفة ...مين دي 
يوسف :بس يا نور اهدي بقي ..صوتك عالي اوي 
علي: دي بسبس الي كانت مخطوفة  في العملية للاسف 
نور :يا حبيبتي معقووول طفلة كانت مخطوفة ..يا قلبي من جوااه ...
ازيك انا اسمي نور 
بسنت ببتسامة: وانا اسمي بس بس أو بسبوسة 
نور: انت قمر اووي ....تعالي عايزة ابوسك يا قمر 
بسنت راحت لنور ونور حضنتها اوي 
فهد بتريقة :سبحانك يارب بقي الاخ الي كان من شوية ناقص تولع فينا طلع عندها قلب وبتحب الاطفال 
علي: يا ابني ما تسكت احنا ما صدقنا انها سكتت بدل ما تقوم تعورك ...اسكت 
يوسف بيمسك كتفه بالم ..اها
نور بخضة: مالك يا يوسف حاسس بايه. 
يوسف :مافيش حاجة يا نور ..الجرح بس شد شوية عليااا ..بس انا كويس 
عمر :اي يا عم بقي والنبي بلاش تنشف دمنا معاك 
خلينا نرجع اسكندرية واحنا مطمنين عليك 
نور بصدمة : نرجع اسكندرية ...
عمر: هو انت مكلمتيش بابا يا نور لحد دلوقتي 
نور :لا كلمته قولتله اني معاك وميخفش عليا ..وان لما ارجع هفهمه كل حاجة 
عمر: لا بابا كلمني وقالي أن هنرجع اسكندرية بكرة 
يوسف بزعل :طب ليه بدري اوي كدة ..دول اليومين الي قاعدتوا فيهم حصلهم فيهم كوارث يعني ملحقتوش تتفسحوا أو تخرجوا حتي 
عمر: لا وانت الصادق كانوا يومين غم علي ناس وفل علي ناس تانية 
يعني عندك انا فشكلت مع فريدة وهنا.. هيثم اخد معاد من بابا أنه يجي اخر الاسبوع ومعاه رافت قريبه ..قال اي معجب بنور 
نور برقت فاجأه ..اي الي بتقوله ده يا ابني 
عمر: هو انا الي بقول ابوكي هو الي بيقول .وطبعا هنا طائرة من الفرحة والسعادة بعريسها الي شبه حمدي الوزير ده  
علي ضحك بصوت عالي: يا ساتر ..كداب اوي 
يوسف بعصبية :طب هنا موافقة ...أما نور برضو موافقة ..اي يا نور 
نور بتوتر من عصبية يوسف :معرفش حاجة عن الموضوع الا دلوقتي ولله 
عمر :واضح يا جماعة ومنغير تحفظات احنا شلة فقر 
يوسف فاجأه قلب وشه :وانا تعبان وعايز انام 
لو سمحتوا سيبوني لوحدي بقي 
فهد حس أن يوسف فاضله تكه وهينفجر في نور 
:طب يلا يا جماعة نسيبوا يرتاح ..وفعلا يوسف عدل نفسه علي السرير علشان يخرجوا كلهم 
نور بتكلم فهد:  فهد انا عايزة أكلمه انا ولله ما اعرف حاجة عن الموضوع ده لازم يعرف 
فهد: نور اسمعي مني طلاما قفل كدة يبقي مش هيسمع ..ده غبي انت متعرفيهوش زي 
سيبيه يهدي وروحي وابقي كلميه بليل يلا بقي 
علي: طب انا همشي يا جماعة بقي ..يلا يا بسبوسة 
شمس :لا سيبها معايا ..كدة كدة احنا هنسافر بكرة سيبها معايا وخدها بكرة. .
علي: أيوة بس دي أمانة 
أدهم: جرا اي يا علي دي معانا متخفش عليها . 
علي :بسنت موافقة انك تقعدي مع طنط شمس وطنك نور 
بسنت خضنت شمس اوي: اه دي قمورة اوي وانا حبيتها اوي ..سيبني معاها 
علي ضحك: طيب يا ستي ..انا همشي بقي يا شباب علشان ورايا شغل ...سلام 
فهد : يلا  انت كمان يا عمر  خد نور وشمس وروحهم انا هبات مع يوسف النهاردة....
نور ،:فهد بس اناااا
فهد :خلاص يا نور زي ما اتفقنا انا وانتي بقي 
نور: حاضر يا فهد... حاضر
شمس: لا يا عمر انا قاعدة ....
فهد بصلها بس مدهاش اهتمام وبعدها لادهم وعمر ونور وبسنت  مشيوا 
فهد بتريقة :وانت يا جدع.. يا جامد هتمشي ولا هتقعد 
ادهم: فهد بقولك اي انا مش ناقص تريقتك دي انا فيا الي مكفيني ..وغصب عنك وعنه يوسف ده اخويا وعمري ما هبعد عنه سامع. ولا البعيد غبي 
فهد ابتسم :ماشي يا زبالة ...عموما انا هبات معاه 
هتقعد معاه ولا هتمشي 
ادهم بص ناحية شمس ... انا هستني في الكافيتريا تحت لحد ما تخلص ...
فهد فهم قصده وفهم أنه بيتكلم عن شمس وفعلا نزل ادهم وبقاش حد برا الاوضة غير فهد وشمس 
فهد بعد عنها وقعد علي كرسي وشمس راحت جمبه برضو وقعدت علي كرسي 
شمس بدموع: انا اسفة ..انا جرحتك بالكلام انا عارفة ولله ..حقك عليا 
فهد بصلها وشاف دموعها الي علي وشها 
وشمس حست للحظة انه ممكن يسامحها 
فهد: امسحي دموعك يا شمس ..لأنها مش هتاثر فيا
والي بينا انتهي ..
شمس ؛فهد ارجوك اسمعني متعملش كدة  فيا والنبي 
فهد اسمع اي .....😲😲
وفاجااااه يا ترا اي حصل بقي !!!!
يتبع..
لقراءة الفصل السابع والعشرون : اضغط هنا
 لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت مصارع)
reaction:

تعليقات