القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الفارس الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أحلام تامر

 رواية عشق الفارس الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أحلام تامر

رواية عشق الفارس الجزء الرابع والعشرون 24 بقلم أحلام تامر

رواية عشق الفارس الحلقة الرابعة والعشرون 24 بقلم أحلام تامر

رواية عشق الفارس الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أحلام تامر

رواية عشق الفارس الجزء الرابع والعشرون 24 بقلم أحلام تامر

فارس كان واقف وسامع كل الحوار اللي بين ريماس وابوها واياد كانت تعابير وشه مختلطه ب غضب وحزن من ريماس.. راح قعد ف البلكونه وبدأ يتكلم ف نفسه  يعني ريماس هتسافر من غير ما تعرفني حتي ولا كانت ناويه تقولي.. اكيد لو كانت هتقولي كانت قالت وهيه بتقول لابوها.. فارس دمو اتحرق جدا من فكره انها مش معتبراه موجود مش معتبراه جوزها.. معقوله للدرجادي ملهوش* قيمه عندها.. قام فارس وهو مقرر يعمل حاجه
********
ريماس تليفونها رن وكانت جودي
جودي ميساا ازيك عامله اي
ريماس تمام الحمد لله يحبيبتي انتي عامله ايه
جودي فل الفل وعشره بقولك اي ماما انتصار عايزه تطمن عليكي
ريماس اديهالي اكلمها وحشتني اوي
انتصار اخدت التليفون وكلمت ريماس
ازيك ي حبيبتي عامله اي.
ريماس تمام ي ستك الكل والله بخير
انتصار بعتاب كده يا ريماس مترضيش تيجي بيت جوزك اللي هو بيتك.. قصرنا نعاكي يبنتي.
ريماس لا والله ي ماما بس هنا هبقي افضل معلش ولما اتحسن هرجع
انتصار ماشي يحبيتي اللي يريحك بس اعملي حسابك كل يوم هجيلك ومعايا الغدا عشان متطلبوش حاجه من برا
ريماس ليه بس ي ماما مش عايزه اتعبك معايا والله
انتصار اديكي بتقولي ماما يعني انا بعمل لبنتي مش لحد غريب
ريماس ربنا يخليكي ليا بس بجد ملوش لزوم بابا بيعمل اكل تحفه ولا نسيتي انو ف الجيش
انتصار برضو دي حاجه هتريحني انا
ريماس ماشي ي ماما اللي حضرتك شايفاه
وبعد شويه ريماس قفلت مع انتصار وكان  ناصر واياد خرجو..
دخل فارس وقعد قصادها
ريماس في حاجه ي فارس ولا اي
فارس كان قاعد وباصص لها بس مافيش اي كلام
ريماس فارس انت معانا ولا فين
فارس عايزه تكملي معايا ولا مش عايزه
ريماس بتوتر تقصد اي
فارس سؤالي واضح.. عايزه تكملي ولا اطلقك
ريماس بصدمه تطلقني!
فارس اي اثرت فيكي الكلمه دي اوي
ريماس بدموع انت عايزنا ننفصل
فارس بصوت شبه عالي انتي اللي عايزه كده عماله تتج*اهليني ونا زي الأهب*ل اجري وراكي من هنا لهنا وانتي ما شاء الله تضحكي مع اياد والكل لكن تيجي عندي وتتجاهليني اكني عدوك اكني حد غريب وده كلو لييه عشان كنت غيران من الزف*ت اللي اسمو عبدالله عشان رده فعل طلعت مني ف لحظه غضب
ليييه كل ده.. لييه كل البعد ووجع القلب ده لييه انتي ايه مبتحسيش باللي حواليكي لا والافظع من ده كلو عايزه تسافري من ورايا..
هو لو كنتي قولتيلي مكنتش هرفض بس علي الاقل اسمك عبرتيني عبرتي ان ليكي راجل تستاذني منو ولا حاجه.. بس ازاي انتي مبتعبريش اي حد مبتهتميش بمشاعر حد عارفه ي ريماس انتي انانيه.
ريماس كانت بتسمع والدموع ماليه عنيها هيه فعلا حست بغلطها هيه فعلا ندمانه بس نا انانيه.. فارس شايفني انانيه للدرجادي.
فارس اي ساكته ليه.. بصي ي ريماس نا مقدرش اعيش مع واحده بتت*جاهلني مقدرش اعيش مع واحده مش طايقاني.. انتي المفروض ف تعبك ده تكوني ف بيتي نا اهتم بيكي لكن انتي عامله فيها زعلانه وقولتي هتيجي عند باباكي قولت ماشي هروح اقعد معاها لكن فكره انك تسافري وانتي ناويه متعرفنيش حتي دي مش هتقبلها.. عرفيني يبنت الحلال لو انتي عايزه تكملي ولا لا عشان نا تعبت
ريماس ببكاء تعبت!!
فارس باندفاع اه تعبت تعبت من العلاقه دي تعبت.
ريماس اللي انت شايفو صح اعملو
فارس مفيش حاجه اسمها اللي انت شايفو صح اعملو انتي عايزاني ولا لأ
ريماس سكتت مش عارفه تتكلم نفسها تقولو لا نا عايزاك انت بتاعي انا وبس بس مش قادره تطلع منها كل اللي بتعملو بتعيط وبس
فارس قام وقف تمام كده فهمت انتي عايزه ايه رحله سعيده عليكي وعلي اخوكي وسابها ومشي..
ريماس كانت قاعده تعيط دخل اياد وراح لها
اياد فيه اي فارس مشي وكان باين عليه انو متعصب اوي اي اللي حصل
ريماس ببكاء حكت له اللي حصل
اياد مش عايزك تتضايقي بس فارس عندو كل الحق ونا من الاول قولتلك انك غلطانه.
ريماس طب اعمل اي
اياد بجديه انتي بتحبيه
ريماس اومات بنعم
اياد عايزه تسافري وتسيبيه
ريماس سكتت ومتكلمتش
اياد بخبث السكوت علامة الرضا جهزي نفسك هنروح المطار الساعه 12
ريماس بسرعه لا مش عايزه اسافر
اياد بخبث امال عايزه اي
ريماس باحراج احم عايزه افضل مع بابا
اياد بابا.. اه بابا.. لا ان كان عشان بابا نقعد
ريماس هات حضن يلا
اياد علفكره نا اخوكي الكبير تقوليلي يلا
ريماس اه ان كان عاجبك. آآآ قاطعهم رن فون اياد وكان فارس
اياد ده فارس
ريماس رد عليه وعلى الاسبيكر كده ربنا يستر
اياد فتح الفون الو ي فارس
فارس بعصبيه ي برودك ي اخي انا مش متخيل منك كده عارف ان ريماس ماشيه غلط وبدل ما تعقلها عشان زي ما بتقول اخوها لا ازاي لازم تكون معها ف الهبل بتاعها
َمكنتش مسدق انك ممكن تعمل معايا كده وتخبي عليا  موضوع السفر.
اياد مكانش عارف يقول اي لان فعلا فارس معاه حق.. فارس اهدي كده واسمعني..
فارس مش هتنيل اهدي بس عالعموم كل اللي هقوله تنسي اننا كنا ف يوم اخوات سلام وقفل الخط ف وش اياد
ريماس بصت لاياد انا اسفه مكنتش اعرف ان الموضوع هيوصل لكده
اياد اللي حصل حصل اسيبك بقي تنامي وترتاحي شويه
اياد خرج وساب ريماس تعاتب نفسها لحد ما غفت ونامت.
********
خالد رن علي ناصر وبلغه ان بكره هيبقي تكريمهم عشان المأموريه بتاعت المافيا  اللي نجحو فيها  هيتم تكريمهم بكره ف قاعه مخصصه للمناسبات بتاعت الجيش وهتكون ترقيتهم بكره كمان
ناصر فرح جدا وقفل مع خالد وبلغ اياد انو هو وريماس ميسافروش لانو هيحتاج دعمهم معاه بكره
اياد طبعا ي بابا مش هنسافر هنكون معاك
ناصر بص لاياد بحب وحضنه وقاله كنت بتمني الاقيك يبني
اياد الحمد لله ادينا اتجمعنا..
ناصر بلغ ريماس بكره بقي
اياد حاضر ثم اضاف.. بابا هو انت مش ناوي ترجع لماما
ناصر ده موضوع من زمان يبني وامك اللي مشيت.. بلاش نفتح ف اللي فات.. كل واحد عايش مستريح مننا كده 
اياد بس احنا مش مستريحين.. انا وريماس مش مستريحين كده انا لو فضلت هنا ماما هتزعل ولو روحت لماما انتو هتزعلو انا نفسي نتجمع كلنا ف بيت واحد ارجوك ي بابا
ناصر ربنا يقدم اللي فيه الخير يبني يلا تصبح علي خير
اياد نا هروح اطمن علي ماما مينفعش اسيبها لوحدها
ناصر بابتسامة روح يبني روح
خرج اياد متجها الي والدته
ناصر ف نفسه مش قادر اكرهك ي مديحه بعد كل اللي عملتيه.. مش قادر اشيل حبك من قلبي.. حرام عليكي.. وذهب متجها الي غرفه ريماس وقام بتقبيل رأسها وخرج متجها الي غرفته للنوم..
***********
عند فارس شغل نفسه بالأعمال التي تراكمت عليه اثناء حادثه ريماس كان بيحاول يشغل علقه باقصي درجه مش عايز يشيل هم حاجه خلاص هيشيلها من دماغو وهيه كده كده هتسافر بكره وهيتعود علي بعدها.. كان هذا تفكير فارس..قاطعه خالد لما دخل عليه
خالد انت لسه صاحي
فارس مانت برضو لسه صاحي
خالد بكره فيه حفله بسيطه عشان هنتكرم بسبب نجاح عمليه القبض ع المافيا
فارس بفرح مبروك ي بابا بجد انا فخور بيك
خالد نا اللي فخور ان عندي ابن زيك.. المهم اعمل حسابك هتيجي معانا الحفله
فارس اكيد جاي  هيه دي فيها هزار
خالد ماشى ي حبيبي. يلا تصبح على خير
فارس وانت من اهل الخير
خرج خالد وفارس قام متجه الي السرير وهو يفكر بعلاقته مع ريماس وغلبه 
********
اياد راح عند امه
مديحه تعالا ي اياد ادخل
اياد دخل عامله ايه ي ست الكل
مديحه بحزن الحمد لله
اياد ماما عايز اتكلم معاكي ف موضوع
مديحه عارفه عايز تتكلم ف اي
اياد نا دماغي كلها اسئله.. ليه اتجوزتي بابا لما اناي خايفه من موضوع انو ف الجيش وحرب والكلام ده مع انو سبب مش مقنع.. ليه بعتي ريماس لمرات بابا ومخلتيهاش معانا.. ليه سبتيني نا وهيه لا.. نا دماغي بتلف وتدور
مديحه بدموع غصب عني والله مكنتش عايزه نوصل لكده
اياد لييه اي يخلي ام تسيب بنتها.. مين عندك اغلي من بنتك.. مين يخليكي تسيبي بنتك وترميها لمرات اب ليييه
مديحه بانفعال عشان اختييي وبدات بالبكاء هستيري عشان اختيي عرفت لييه
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات