القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مصارع الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم يوستينا سامي

 رواية احببت مصارع الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم يوستينا سامي

 رواية احببت مصارع الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم يوستينا سامي

في أوضة فهد 
دخل فهد الاوضة فرحان  اوي من رأي أبوه وفرحان ومتفائل جدا باليوم بس انا كيويو بقوله بلاش 😜
فهد سمع صوت حد بيعيط بس بصوت واطي اوي  بيبص لشمس لقاها بتعيط وهي مستخبية تحت البطنية ..فهد جيه جمب السرير ورفع البطنية وشاف شمس عيونها حمرا وكيوت اوي وهي بتمسح وشها بايديها زي الاطفال الي خايفين يتعاقبوا ..
فهد اول ماشاف منظرها كدة  كانت هاين عليها يحضنها وحاجات كتيييير ..ملناش دعوة احنا سناجل 🤪
فهد بهدوء وببتسامة :مالك يا شمس بتعيطي ليه كدة 
وليه مخبية وشك تحت البطنية وانت بتعيطي
شمس بدموع :مخبية وشي علشان متشفنيش وانا بعيط وتزعقلي زي امبارح ..
فهد زعل اوي لأنها بجد خايفة منه وزعل من نفسه اوي : طب وبتعيطي ليه اصلا يا شمس هو انا عملتلك حاجة اصلا 
شمس: لااا 
.فهد: طب اومال بقي ...مالك يا حبيبتي 
شمس بعياط: علشان انت امبارح كنت زعلان مني وسبتني ودخلت نمت وانا مكنتش قادرة اقوم رجلي كانت وجعاني واضطريت انام في الصالة ..وانت نائم هنا علي السرير لوحدك ....جالك قلب تنام لوحدك
فهد حضن شمس جامد اوي واتكلم بحب:  ولله ولا قدرت حتي انام أو عيني تغفل غير لما شلتك وجيبتك اوضتك ..ومحستش بالأمان الا وانت في حضني بجد ... كانك كنت المنوم بتاعي يا بنت اللزينة انت ...بحبك اوي يا شمس ..اووي 
شمس بفرحة: بجد يا فهد يعني مش عامل كدة واجب 
فهد :بس بقي يا شمس ..بلاش نضيع عمرنا في الكلام الفارغ ده ..شمس انا محتاجك بجد جنبي انت مراتي وعايزك تبقي ام عيالي 
شمس اتكسفت ووطت رأسها: فهد بس 
فهد رفع رأسها وبدأ يبصلها في عينيها وللاسف شمس زي بتتكسف 😂
فهد :ياخلاسي علي المكسوف مني يا خلاسي 
شمس: بس بقي يا فهد لله
فهد: قوليهالي بقي يا شمس انا استنيتك كتير ...وحياتي عندك يا شمس. بقي 
شمس قربت من ودنه وقالت بصوت واطي اوي .بحبك 
فهد بفرحة: والنبي ..انت قولتيها صح ...تاني يا شمس ...تاني وعلي صوتك 
شمس بكسوف :خلاص بقي يا فهد لله أنا قولتها 
فهد بغضب طفولي: ولله لازم اتاكد بتحبيني يا شمس بجد ولا اي كلااام ... وبجد ناوية تكملي معايا باقي حياتك ..ولا اي ...بأمانة 
شمس : اه ناوية ...وبس بقي متكسفنيش
فهد قرب منهااااا وبسهاا.....🙈🙈🙈 ....صفوا النية😂
شمس بعدت عنه فاجأه بصدمة: فهد اي الي انت عملته ده  ..انت اتجننت 
فهد: أتجننت اي وبتاع اي تعالي هنا .. هو احنا بنلعب تعالي هنااااا..........
شمس :هههههه..يا فهد 
طب نسيبهم ولله دول غلابة 😂
$_______________________________$
في القسم 
علي بجدية :  يلا يا يوسف كله جاهز برا والضباط كلهم جاهزين ..لازم نتحرك دلوقتي 
يوسف : كويس اوي ..رقبتوه كويس هو هناك دلوقتي 
علي: أيوة يا يوسف الواد وراه من اول ما نزل من بيته ..متخفش يا يوسف خير باذن لله 
يوسف :علي طب ممكن اعمل مكالمة واحدة قبل ما نتحرك العملية دي 
علي بدهشة :  مكالمة ودلوقتي يا يوسف 
يوسف: أيوة بسرعة يلااااا
علي: طيب هتلاقيه في المكتب ..اما نشوف اخرتها اي وعلفكرة هتلاقيه مقفول ...افتحه والباسورد.....
يوسف :تشكر يا علي ..يلا اتكل بقي انت 
علي :طب انجز يا يوسف ...وفعلا خرج 
وبدأ يوسف يكتب رقم نور علي الموبيل ....ورن مرة ....ومكنش فيه رد .....رن تاني مرة 
نور بصوت باكي: الووو ..
يوسف زعل اوي انها لسه بتعيط من ساعة مانزل ... 
نور :الووووو 
يوسف :ممكن اقولك حاجة ومتقفليش التليفون في وشي  لوسمحتي ...
نور عرفت أنه صوت يوسف ..وبدأت تعيط اكتر 
لا انا لاعايزة اشوفك ولا حتى اسمع صوتك 
يوسف : بصي يا نور قبل ما تقفي ...انا كمان أقل من نص ساعة داخل مأمورية صعبة اوي ..انا عمري ما كلمت  حد قبل عملية ليا أو مهمة ..انت الوحيدة الي حبيت اسمع صوتها ...يمكن يبقي اخر مرة اسمعه فيهااا..
...اه علفكرة انا اسف علي كل الكلام الي قولتوا
وقفل المكالمة وهو جواه بيتقطع واول مرة يحس أنه خايف يروح مايرجعش ...وقفل تليفونه وتليفون علي وسابهم في المكتب  واخد سلاحه وخرج وفعلا اتجهوا لمكان المجرم ده 
تفتكروا ممكن اي يحصل ليوسف 
_____________________________________
في أوضة نور ..يوسف قفل التليفون ونور كانت في حالة ذهول وصدمة ..يعني اي قفل السكة 
نور بصدمة بتحاول ترن تاني ..بس غير متاح 
يعني اي يروح مايرجعش دي ..يعني ممكن ماشفهوش تاني ....ازاي يعني 
هو ليه اصلا انا خايفة عليه كدة ....يارب  يارب 
استرها يارب ...ده انا ماليش غيره ..متخدوش مني 
انا اه هبدله لكن يروح مني ابدا ...... لااااا ..
وقررت تقوم تتوضي وتصلي وفعلا بدأت تصلي بدموووع وفضلت تدعي من قلبها وبحرقة أن يوسف يطلع منها بالسلامة ..يارب 
_____________________________________
في المستشفي 
هيثم : ها يا عادل بيه قولت اي 
عادل بتوتر:  هقول أي بس يا هيثم ما انت يا حبيبي شايف الظروف الي احنا فيها ..مستشفي وسيبين بيتنا وحاجات كتير كدة 
هيثم: انا بس عايز من حضرتك كلمة ...كلمة بس انك هتفكر و انك تعرض الموضوع علي هنا ....هي مش مخطوبة صح يا عمي 
عادل اتكسف :لا يا ابني مش مخطوبة ...بص يا هيثم يا ابني انت لازم تديني فرصة علشان الموضوع مش سهل كدة 
هيثم: براحتك يا عمي. ...وانا مش نضغط عليك خالص ...بس سؤال ممكن يعني 
عادل :اتفضل يا ابني أسأل زي ما تحب
هيثم: هو حضرتك شايف فيا اي عيب ومخرج تقولي 
عادل في سره :ياريت كنت قولتلك لا ..
خلاص يا ابني انت شاب ووسيم وكمان دكتور في مستشفي كبيرة وسنك صغير اكيد يابختها الي تبقي من نصيبك بس توافق عليك هنا 
هيثم بسعادة :ربنا يفرح قلب حضرتك بجد يا اونكل 
طب اخر سؤال بس وهمشي ولله 
عادل: قول يا ابني خير 
هيثم :مين الواد الي امبارح كان عمال يرخم عليا ده الي تقريبا اسمه ادهم 
عادل: ده يا سيدي يبقي قريبها ..ومافيش بينهم اي حاجة خالص رسمي 
هيثم :كدة تمام يا اونكل استاذن انا بقي 
عادل :اتفضل يا ابني ...يادي الوقعة السودة 
وفعلا دخل عادل غرفة هنا ...
منال: وهي بتاكل هنا خير يا عادل كان عايزك ليه الدكتور 
عادل بصدمة :كان طالب ايد هنا مني يا منال ..تصوري
هنا ببتسامة :وحضرتك يا بابا قولتله اي ...
عادل بيبصلها: انت رايك اي يا هنا ...انت موافقة 
هنا اتكسفت ووطت رأسها ..اكيد راي حضرتك الاول بس بصراحة هو شخص بجد جميل اوي ومافيهوش عيوب ففيها اي أما اتعرف عليه 
منال بصت لعادل بصة يالهوووي 
عادل بعقل :خلاص يا هنا يا بنتي هشوف الموضوع ده بس انت لازم حالتك الاول تستقر ..لأن انت الفترة دي مشاعرك متلخبطة ...
هنا بقمص :يعني هتستني لما أخف علشان ارد عليه
منال بصدمة :لله ده عجبك بقي علي كدة يا هنا 
هنا : يوووه يا ماما متحرجنيش ... وبعدين هو مافيهوش أي قصدك علشان متشدش ليه 
عادل: لا يا هنا بس علي الاقل لما نرجع اسكندرية يبقي يعملنا زيادة بأهله ...ونتعرف ..
هنا بفرحة :ربنا يخليك ليا يا بابا يا حبيبي 
عادل من جواه زعلان علي ادهم بجد لانه هيتوجع اوي لكن بردو ميقدرش يقف في وش سعادة بنته وخصوصا أن في اعجاب متبادل  .. ومن حوله بيقول ربنا يستر لو ادهم عرف
_____________________________________&
في شركة ادهم ...
ادهم بعد ما اتفرج علي كل الفيديوهات واتاكد أن في حد قاصص الفيديوهات حتي كلام بتوع الأمن متناقض مع بعضة ...قرر يرجع الشركة بتاعته 
وفعلا رجع شركته ولقي حمزة قاعد في مكتبه هو نيره بس كان وضعهم مش تمام خالص للاسف كان بيبوسها ... احم 
حمزة وهو بيعدل هدومه: ادهم اتاخرت ليه كدة 
ادهم بصله بقرف  ودخل وقفل الباب وراه 
واتكلم بعصبية وحدة: حد قالك انك هنا في أوضة نوم ..علشان ادخل اشوف المنظر الزبالة ده 
حمزة بيبصله جامد ؛ ادهم اهدي ...انت شكلك مضايق اوي النهاردة ...
ادهم :مضايق اي وقرف أي ...ده انت يومك كبير اوي معايا يا حمزة . بص لنيرة بقرف  وانت مطرودة من هنا يا آنسة ...اتفضلي مع الف سلامة 
نيرة بصدمة :اي الكلام ده يا استاذ ادهم ..ازاي بس 
ادهم؛ زي ما سمعتي ..والاخر مرة بقولها ماشفش وشك في الشركة دي تاني ابدا ..وانت تعالي ورايا 
وفعلا دخل ادهم أوضة المكتب ومعاه حمزةةبس كان كل واحد فيهم متعصب علي الاخر 
حمزة بعصبية: اي ده يا ادهم ..اي الي حصل برا ده 
ادهم  :وانت كمان بتزعق يا بجاحتك يا اخي انت اي معندكش دم ابدا  ..وبعدين انا صاحب الشركة وقررت انها تمشي ..والموضوع انتهي خلاص 
حمزة :وليه مترجعليش اصلا انا مش فاهم يعني 
ادهم ضحك ضحكة تريقة :ارجعلك الي هو اخد رايك مش كدة ...ليه اومال لو مكنتش شغال عندي كنت قولت اي ..
حمزة بصدمة :شغال عندك يا ادهم ...عندك حق يا ادهم باشا ..بس انت الي غلطان انت الي أديت لواحد زي اهتمام أكبر من حجمه ..انت الي كان اي عميل يجي كنت تقوله ..حمزة شريكي بس معلش انا الي اسف 
ادهم اضايق اوي من كلام حمزة  بس اهتم اكتر بموضوع الفيديوهات ..الا صحيح يا حمزة الفيديوهات الي ادتهالي بخصوص تفريغ الكاميرات واثق انها كاملة
حمزة :انا مرجعتش اي حاجة يا ادهم وبعدين ما انا ادتهالك ..اعمل اي تاني 
ادهم ضحك: لا أصل انا شوفت حاجة غريبة اوي 
وطلع موبيله ...بص كدة يا حمزة وقولي رايك 
حمزة ..بص 😲😳 
ياترا شاف اي 
____________________________________
في أوضة فهد ..
ابراهيم خبط علي بابا فهد ..يلا يا فهد هنتاخر 
شمس بتبعد عن فهم الي بيشدها تاني .تعالي هنا روحتي فين بس 
شمس: فهد بابك عايز اوعي سيبني 
فهد :بس يا حج عيب كدة .شغل اي وبتاع اي 
شمس ضحكت؛ فهد بس اوعي ..سيب ايدي ويلا بليز
بلاش تخليه يفتكر حاجة وحشة 
فهد :ولله انت قليلة ادب يفتكر حاجة وحشة ده احنا في الحلو كلوووو ....طوعيني انت كدة بس يا بنت الناس ..تعالي بقي ..بيشدها
شمس: لاااااا قوم يلا وراك شغل يا حبيبي 
فهد :تعالي يا بنتي بعد حبيبي مش هقدر علي كدة 
شمس: فهد ابوك علي الباب اتلم بقي 
ابراهيم من ورا الباب :قوليله يا شمس .
شمس ضحكت بصوت عالي وخبت وشها 
فهد بصدمة: حبيبي يا حج انت مركب مايكات في الاوضة دي ولا اي 
ابراهيم: يلا ياض هنتاخر يا اخويااا 
فهد قام جري من السرير ..خمس دقايق يا حج هوااا
وفعلا دخل فهد وجهز ولبس بدلة ودي كانت اول مرة شمس تشوف فهد لابس بدلة وكان شكله حلو اوي 
فهد شاف نظرة انبهارها بيه قرب منها وباسها : اي شكلي حلووو 
شمس  بانبهار : اوي يا فهد ..البدلة تحفة بجد عليك ..شبه نجوم السينما اوي .
فهد قرب منها :ولله انت الي مافيش زيك ...بصي اول ما اخلص هكلمك علشان تجهزي اعدي عليكي نطلع علي المستشفي وقولي لنور وعمر تمام 
شمس: تمام ..يلا سلام بقي انت 
فهد: ماشي يا حبيبي وباس راسها 
وخرج من الاوضة وخرح هو وأبوه وراحوا الشركة 
_______________________________________
بعد ما فهد نزل شمس قررت تطلع تشوف نور 
وفعلا طلعت واتفاجات بيها قاعدة عمالة تعيط وتقرا قران ..
شمس بخضة :مالك يا نور في أي ....مالك اي الدموع دي كلها يا حبيبتي ..حصل حاجة ..هنا كويسة 
نور: يوسف ....
شمس بخضة: ماله يوسف ...ماله  اتكلمي 
نور :ادعيله يا شمس بالله عليكي داخل عملية خطيرة جدا جدا ...ومش عارفة هيخرج منها عايش ولا لااء 
شمس: طب ليه بتقولي كدة ...ما اخير انشاءلله 
نور بعياط هستيري : لا هو الي كلمني وقالي كدة في التليفون يا شمس انا خايفة اوي عليه ....اوي 
شمس: بس بقي يا نور حرام عليكي كدة بلاش تبشري عليه ...صدقيني اطمني ولله هيبقي خير وهتعدي عادي كمان ...بس اهدي بقي يا حبيبتي 
وفجاه لقوا الباب بيخبط ودخل عمر 
عمر :صباح الخير.... نور مالك يا حبيبتي بتعيطي ليه مالها يا شمس. ...في اي ماتفهموني يا جماعة طيب
نور كان عياطهة بيزيد وخوف عليه كتر اوي 
عمر :طب بس فهموني في اي وانا هتصرف ...اكيد مش هنا لان لسه مطمن عليها .. ماتردي يا شمس مالها 
شمس: مافيش يا عمر .هي خايفة علي هنا وزعلانه علي هنا 
عمر: صحيح انا انا عرفت حتة افيه عالمي ...
شمس: طب قول اي يا عسل 
عمر :هيثم طلب ايد هنا 
ادهم بعصبية ...بتقول أي سمعني كدة ..... يا اخويا 
_________________________________
فعلا في الاخر وصل يوسف وعلي في العربية لمكان العمارة المقصودة والرجالة بدأت انها تأمن العمارة من برا علشان ميقدرش أنه يهرب ...
يوسف :علي انا نازل دلوقتي ...
علي مسك أيده :مابلاش يا يوسف ..بلاش كدة كدة احنا محصرين البيت كله واكيد هنمسكه ..بلاش صدقني الواد ده مجنون 
يوسف: مينفعش يا علي وبعدين مش وقت الكلام ده اصلااا
علي: طب استني هنزل معاك 
يوسف بحدة : لا طبعا انت عندك أهل واب وام وانا مش هعرضك لخطر ...اوعي بقي 
علي :خلي بالك من نفسك يا يوسف 
يوسف نزل من العربية : بسم لله 
...............
تفتكروا اي ممكن يحصل ليوسف .......
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني والعشرون : اضغط هنا
 لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت مصارع)
reaction:

تعليقات