القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي الخائفة 2 الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم شهد عبدالسلام

 رواية طفلتي الخائفة 2 الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم شهد عبدالسلام

رواية طفلتي الخائفة 2 الجزء الثاني والعشرون 22 بقلم شهد عبدالسلام

رواية طفلتي الخائفة 2 الحلقة الثانية والعشرون 22 بقلم شهد عبدالسلام

رواية طفلتي الخائفة 2 الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم شهد عبدالسلام

رواية طفلتي الخائفة 2 الجزء الثاني والعشرون 22 بقلم شهد عبدالسلام

سليم: هتجوز مراتي 
ليله بصدمه:ايه 
ليله كانت راجعه عشان تاخد تليفونها وسمعت سليم 
وبتجري علي فوق 
اسد:يعني هتعمل ايه 
سليم: بحاول وان شاء الله هنتجوز قريب 
عائله كلها متجمعه 
اسد:ان شاء الله يا حبايبي اخر الشهر فرح عمر و لوليا وده قراري انا ومالك 
العائله كلها مبسوطه و فرحانه 
وسليم بيلاحظ ان ليله مش موجوده 
وبيطلع 
سليم بيدخل عليها 
سليم بخوف بيقرب عليها:ليلو مالك يا حبيبتي وهيحضنها 
ليله بانهيار وهتموت من كتر العياط:ابعد عنييييي 
سليم بيقرب بخوف:طب اهدي مالك 
ليله وبتمسح دومعهاا بضهر ايديها:اطلع براا انا مش عايزه اشوفك تاني 
سليم بتوتر:اهدي طب ايه اللي حصل يا حبيبتي 
ليله بعياط:ينفع متقربش  منيي واطلع برا مش عايزه اشوفك تاني في حياتي 
سليم بعصبيه عشان شايف دموعها:اهدي بقي بقولك في ايه وايه اللي مزعلك كده بتعيطي ليه 
ليله بحزن وعياط:بسببك اطلع برا بقي
سليم :اهدي طب ليه 
ليله بعياط:انت بني ادم كداب وبتكدب عليااا ليه عاملتلك ايه 
سليم بهدوء:يا حبيبتي كدبة عليكي في ايه 
ليله بعياط وشهقات:في انك متجوز 
سليم بصدمه انها عرفة:مين قالك الكلام ده الكلام ده غلط 
ليله بعياط: انت كداب انا سمعتك وانت بتقول هتجوز مراتي 
سليم بكدب:انا مش متجوز ولو متجوز انتي هتعرفي 
ليله:احلف كده وهتحلف ازاي وانا سمعتك 
سليم ساكت ان كل كلامها صح 
سليم بهدوء وحزن:فعلا متجوز بس اسمعي الحكايه 
ليله بصوت عالي وعياط:انا مش عاااااايزه اسمع حاجه اطلع برا مش عايزه اشوفك تااااااني 
وبتطلع سليم من الغرفه 
وبتقفل الباب و بتقعد وراه باانهيار 
ليله بعياط: ليه كده ليه تكسرني بشكل ده ده ده انا حبيتك يا سليم اه حبيت وعايزه ابقي معاك وانت بتكدب عليا ليه تبقي متجوز انا حبيتك اوووي 
ومن كتر العياط بتغيب عن الواعي 
سليم :واقف مصدوم من كتر اللي حصل 
وعائله كلها طلعت وبتسال سليم في ايه 
سليم بحزن وعصبيه:مش عايز اسمع حد فيكم 
وبينزل 
مالك:انزل وراه يا عمر 
اسد وبيدق الباب 
اسد:ليله يا حبيبتي 
مافيش رد 
مالك: يا ليله افتحي بس و كل حاجه هتتحل 
مافيش رد 
مالك:ادخل من البلكونه من اوضة لوليا بسرع 
(غرفة ليله ولوليا البلكونه مفتوحه علي بعض)
وبيدخل تميم بسرعه ووراه لوليا ولؤلؤ و ليلي 
تميم بيدخل وبتكون ليله واقعه علي الارض غايبه عن الواعي 
تميم بيشالها وبتنام علي السرير 
وبيفتحو الباب 
وبتدخل بقيت العائله 
اسد:الدكتور بسرعه 
حور وماسكه ايدها وبتضربها ضربات بسيطه:ليله يا حبيبتي 
تاليا:هاتو برفيوم بسرعه 
ومافيش فايده 
الدكتور بيوصل 
وبيكشف علي ليله 
مالك:هاا يا دكتور ايه اللي حصلها مالها 
الدكتور:اهدا يا مالك باشا هي عندها انهيار عصبي و ياريت تبعد عن اي حاجه تزعلها 
اسد بحزن:حاضر يا دكتور 
وبيمشي الدكتور 
لوليا بخوف:انتي كويسه يا حبيبت قلبي 
ليله بحزن و الدموع في عيونها:الحمد لله 
العائله كلها متجمعه جنب ليله
ليله بحزن:عايزه ارتاح شويه
اسد:طب يلا يا جماعه وبياخد العائله كلها والبنات بتفضل مع ليله 
لؤلؤ بخوف عليها:هو ايه اللي حصل 
لوليا بخفوض:اسكتي مش دلوقتي 
لؤلؤ:حاضر
عند عمر وسليم 
وعمر راكب جنبو في العربيه وسليم بيسوق ومش بيتكلم خالص 
عمر :طب فهمني ايه اللي حصل 
مافيش رد 
عمر:طب ليله كانت بتزعق كده ليه 
سليم:بتزعق عشان متجوز يا عم عمر 
عمر بصدمه:انت بتقول ايه متجوز من مين ومن امته 
سليم: ماعنديش اي حاجه اقولها وبيوقف العربيه بيكون في الڤيلا بيطلع وعمر بيطلع معاه 
وسليم طول الليل في غرفة الرياضه بيتمرن بعصبيه وبيحاول يفكر هيعرفها ازاي ان اللي متجوزها دي تبقي هي 
وهل هي هتتقبل الموضوع 
 ولوليا ولؤلؤ جنبها ومش سيبنها وهي بتعيط بهدوء خالص ومن جوها نار بسبب فكرة ان سليم متجوز وان هو كل ده كان بيلعب بيها 
وفي عز دومعهاا بتقرر ان هي لازم تبقي قويه
صباح يوم جديد وفي ناس زعلانه وناس مبسوطه  
مالك في التليفون وبيتصل علي عمر 
مالك:سليم عامل ايه دلوقتي 
عمر بزعل:من امبارح وهو في اوضة التمرين و بقي هادي اووي الصراحه خايف اوي من الهدوء ده 
مالك:خلي بالك منو وانا واسد جاين كمان شويه 
عمر:هو ازاي متجوز ومن مين 
مالك: بعدين 
وبيقفل 
وشويه وبيوصل مالك واسد وتميم الڤيلا عند سليم 
اسد بيفتح باب الغرفه 
اسد وبيمسك كتفه:قوم يا حبيبي 
سليم بحزن وعيونه كلها دموع:ماصدقة بقيت معايه يا بابا 
اسد:ينفع تبقي هادي زعلك مش هيحل حاجه يا حبيبي
سليم: عايزها جنبي 
اسد:بتحبك وربنا بتحبك بس هي مصدوم ليه مقلتلهاش ان انت متجوزها هي 
سليم بحزن :كل حاجه راحت من ايدي 
اسد بشجاعه :طول مانت عايش اوعا تستسلم 
سليم: ده لو هي عايزاني زمان كنت ممكن اقول كده دلوقتي لا 
وبيقوم وبيطلع من الغرفه واسد معاه 
مالك بيحضنه:ايه يا حبيبي 
سليم بضحكه مليانه حزن :ايه يا عم انا مش تالياااا 
مالك ضحك وضربه بخفهه
عند شهد واياد 
اياد:شهد عايزك في مكتبي حالا
وبيقفل في وشها 
شهد بغيظ:بني ادم براس حمار ازاي يقفل في وشي 
وبدق المكتب 
اياد:ادخل 
شهد:نعم يا مستر اياد 
اياد: الفرح مناسب ليكي اخر الاسبوع 
شهد بتوتر:اخر الاسبوع
اياد بخباثه:اممم رجعتي في رايك  يا خساره يا بابا هترجع تزعل تاني 
شهد بسرعه:لا لا موافق 
اياد:تمام بكره هنكتب الكتاب 
شهد:حاضر يا مستر اياد 
وبتطلع 
اياد بخباثه:هتجي تحت ايدي يا فراوله انتي 
وبيرن علي سليم مافيش رد و بيرن علي تميم 
تميم:ايه يا اياد 
اياد:عامل ايه ومال صوتك 
تميم:مافيش 
اياد:بتصل علي سليم مش بيرد خوفت عليه هو في الڤيلا عندكم 
تميم:لا احنا اللي عندو وهو تعبانه شويه 
اياد بخوف:ليه مالو وبيقوم من علي المكتب 
وبيخرج 
اياد :تلغي كل مواعيد النهارده 
سيليا:حاضر يا مستر اياد 
في الڤيلا عند ليله 
قدام غرفة ليله
حور:طب يلا كل واحده فيكم علي كليتها وانا جنبها انا و تاليا 
لوليا بتعب :لا يا ماما انا ولؤلؤ هنموت ونام 
تاليا:خلاص ادخلي نامي و احنا هندخل 
وبتدخل تاليا وحور و بتطلع لؤلؤ 
في غرفة لوليا 
لؤلؤ بخوف:انا خايفه عليها اووي 
لوليا:وانا ربنا يسترها 
لؤلؤ:يارب
وساعات وبيرجع الڤيلا اسد ومالك والشباب واياد بيفضل مع سليم 
حور بخوف:سليم عامل ايه دلوقتي وايه اللي حصل قولتلك هروح معاك 
اسد:حور مش وقت زعل خالص ولادنا الاتنين مش كويسين و ليله اكتر علي الاقل سليم راجل 
حور:طب هتعمل ايه 
اسد:مش هعمل ربنا هو اللي هيعمل ليله عامله ايه دلوقتي 
حور بحزن:كويسه عن امبارح و هتنام لوحدها النهارده 
وشويه وبيبقي الڤيلا كلها هاديه 
وبيدخل سليم الڤيلا
اياد بصوت هادي:يا ابني يا ابني ابوك المره دي هيموتني 
سليم بهدوء وهو بيدخل:هششش واقف هنا و انا مش هتاخر وبيطلع 
وبيفتح باب غرفة ليله 
وبيقرب منها بهدوووء 
....ليله:اعاااااااا
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث والعشرون : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات