القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببته فجرحني 2 الفصل الثالث عشر 13 بقلم فريال عبدالرازق

 رواية أحببته فجرحني 2 الفصل الثالث عشر 13 بقلم فريال عبدالرازق

رواية أحببته فجرحني 2 الفصل الثالث عشر 13 بقلم فريال عبدالرازق

رواية أحببته فجرحني 2 الفصل الثالث عشر 13 بقلم فريال عبدالرازق

بعد الخطوبه بيوم في كافي وليد دخل لي ست. كبيره في السن 
وليد : عمله ايه؟
كريمه : الحمدلله وانت 
وليد : الحمدلله تمام حضرتك كنتي عايزني في حاجه 
كريمه : اه بصراحه عايزه اقولك الحقيقه و ان اهلك بيضحكه ليك 
وليد بستهزاء: اي الكلام ده 
كريمه : وليد انت تعرف انا ابقه مين 
وليد : طبعا معرفش هي مره واحده بي اللي شوفنا بعض فيها 
كريمه : انا كريمه مامتك نغم مش مامتك نغم اكبر عدول ليكي 
وليد : ايه
كريمه : زي ما سمعت نغم عدوتك نغم هي اللي دمرت حياتنا و خلتني ادخل السجن 
وليد بصدمه و ستغراب : سجن اي مش انتي سفرتي و و 
كريمه : ضحكت عليك و قالتلك اني سفرت و هي مدخلني السجن هههههههههه منك الله با نغم منك الله 
وليد : وطي صوتك و فهمني كل حاجه 
كريمه : مش هينفع هنا علشان الناس 
وليد : انا مش متحرك من هنا غير لما اعرف كل حاجه 
كريمه :زي مانت عايز من يجي ٣٦ سنه كنت انا و نغم صحاب اوي و انتيم  و سلمي كمان كانت صحبتنا بس صحوبي عادي مش قريبا او مننا و نغم كانت بتحب ابن عمها اللي هو علاء باباك و علاء كان عارف بس مش بيحبها  وهي  عرفتني علي علاء علشان كان بيزكر لينا بعد فتره علاء اشتدلي و انا كمان اشتدله و اعترفنا لي بعض بي حبنا و كمان اتفق معايا انه هيجي و يتقدملي و انا علشان غبيه اتصلت بي نغم و قولتلها و نغم قعديت تقولي انه وحش و انه مش هيصوني و قالتلي كلام عليه يخليني اسيبه بس انا اتعلقت بي علاء لي درجه الجنون و قولت اني هصلحه باباك قال لي علته و هما جم و اتقدمه و حددنا معد الخطوبه و لقيت نغم بتكلمني و بيتقول انها هتسفر انا زعلت اوي و يوم ماسفرت رحت المطار و لما كنت بسلم عليها لقتها بتقولي انا هامشي بس هرجع و ادمرلك حياتك...........
وليد بصدمه : كملي 
كريمه : اتجوزنا و خلفتك و كانت حياتنا حلوه بس انت اتعلقت بي جدتك و جدك و انا كل ما اكلمك متكلمنيش او تقعد تشكر فيهم زعلت و مبقتش اروح عند
عندهم و بعد فتره كلمت باباك و قولت اني هجيبك تعيش معنا و لما رحنا لقينا نغم هناك و كان معها نور رجعت بعد ما خلصت تعلمها و بقت شطره فيه و خديت جوائز كتير بعد ما دخلت نفس قسم علاء الجراحه  رجعت شخص تاني خالص و لما باباك سلم عادي عليها و انا كمان بس هي قريت مني و قالت
نغم : مش قولتلك هرجع و هدمرلك حياتك 
كريمه بعيط تمثيل : انا مفهمتش هي  قالت كده لي بس بعد كده عرفه هي قعديت تقرب منك و تبعدك عني و نفسم الموضوع مع علاء و لما كان يكون في عمليه كانت بتحول تكون معه رسمت وش البراء عليك و علي ابوك و نور كان بيساعده علشان بيحبها
كان فاكر انها هتشوف ان علاء مش هينفعها و هيتجوزها  علاء بداء يعجب بيها و بدات خنقتني معه كل بوم خنقه لحد ما جي يوم و ضربني في و بداء يضرب اكتر و اكتر 
وليد قطعها ؛
شوفتكم مراه و خد صدمه كبيره في 
كريمه : دي كانت اقل مره يضربني فيها و لما شوفتنا و تعبت رحنا المستشفى بيك و علاء قالي اننا لزم نسيب بعد و اني هخدك معايا و عرفه انه هيتجوز نغم بعد ما يطلقني بس اهله و اهل نغم موفقوش و نور راح اتقدم بعده علي طول و نغم مكانش عندها حل غير انها توافق و يوم الفرح علاء راح و انا رحت معه كنا لسه  مطلقناش و و حصل حاجه غريبه حد ضرب علي نغم نار و راحت المستشفى و تاني يوم لقيت نفسي في القسم بيقولوا انا اللي ضربت علي نغم نار 
وليد : فاكر انا فاكر اليوم ده ؛ ده اخر يوم شوفتك في 
كريمه بدموع : بعد كام يوم نغم حت هي و نور و قاله ان انا اللي ضربت نار و جابوا واحد يقول
اني انا اللي قولتله يعمل كده و انا اصلا عمري ما شوفته  ودي كانت اخر مره اشوف النور قعد 25 سنه في السجن و انا خرجت قعد ادور عليك و انا وصلتني و قولت اللي انك وليد كنت هموت و اخد في حضني و روحت المستشفى و خدك رقمك من هناك 
وليد بدموع : و انتي عيشه فين دلوقتي؟
كريمه : ولاد الحلال موجودين يابني ساعات عند جرانا القدام ساعات عند ناس نعرفها و كده 
وليد : طب لي مروحتيش عند حد من خلتي او خلاني 
كريمه ؛ معرفش ليهم مكان كلهم عزلوا
وليد : طب تعالي معايا
كريمه : علي فين !؟
وليد : عندي شقه صغيره هتقعدي فيها  ( مسك بيده ايده التاني  اللي في الدبله ) و انا هروح انهي كل حاجه بيني و بين العيله دي حقيقي اللي تفتكره موسى يطلع فرعون 
عند حور قعده في البلكونه و مسكه الدبله  و سرحنا في 
روح و اميره : الجميل سرحان في اي 
حور ببتسامه : مش مصدقه ان انا و وليد خلاص بقينا لي بعض 
اميره : انا عن نفسي مش مصدقه اني انا و البنت دي و الواد ادهم قعدنا نخطط علشان نقربكم من بعض و في و مىه واحده وليد يقول انا بحب حور مش مصدقه 
حور : لا لسه مقلهاش كان هيقولها انهارده  بس في حد اتصل و مشي من غير ما يقول بس قالي لما هيجي هيعملي سربريز  كبيره 
روح : يارب يدمكم لي بعض
عند نور و نغم
نغم : اسف حقك عليا بقه 
نور : هههههوف اسكتي بقه صدعتيني 
نغم : يعني سمحتني 
نور : اه خلاص اسكتي 
نغم باسته من خده : حبيب قلبي انا يا ناس 
نور ضحك : مجنونه 
نغم بثقه : بس اموره 
نور : من نحيت اموره فانتي قمر بس موقتليش امبارح حسيتك انك انتي العروسه من حور 
نغم ضربته علي كتفه : لا انا اتغر في نفسي بقه 
نور : من حقك الجميل يدلع 
نغم : نور احنا كبرنا 
نور : علي فكره احنا لسه صغيرين  انتي بس اللي عايزه تكبري نفسك بقولك اي ما تيجي تجيب عيل كده صغير نلعب بي بماان ان حور و وليد هياجوزه و البيت هيفضله علينا 
نغم بصدمه : لا انت اتجننت رسمي وسع كده اروح اشوف البنات
عند وليد في العربيه بعد ما طلعه كريمه شقته  كان بيفتكر ايامه مع نور و نغم  لحد ما افتكر يوم امبارح و هو بيلبس بدلته 
فلاش باك
دق دق دق
وليد : ادخل 
نور دخل و راح عند وليد و ظبت الجكت بتاع البدله 
نور : عشت و شوفتك عريس 
وليد حضنه : و ان شاء الله تشوف احفاد احفادك 
نور ضحك : لا انا بنسبالي اشوف ولادك و نحمد ربنا علي كده 
وليد بعد عنه ؛ربنا يطولنا في عمرك 
نور : وليد انت داخل علي مرحله جديده في حياتك انت هتبقه مسؤول علي شريك حياتك كمان و نظرة ان حور اختك هتتغير لي خطبتك و بعدين مراتك خلي بالك منها 
وليد باس ايده في عيني
فلاش ناو 
وليد وقف العربيه : مش عارف اعمل اي بس كريمه قالت الحقيقه يعني انتوا كنتوا اعداءي و انا فكركم اهلي انا مش فهم حاجه 
اتنهد و خد نفس طويل : بس لزم اخد حق امي و اقطع علاقتي بيهم لزم 
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات