القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي الخائفة 2 الفصل الحادي عشر 11 بقلم شهد عبدالسلام

 رواية طفلتي الخائفة 2 الفصل الحادي عشر 11 بقلم شهد عبدالسلام

رواية طفلتي الخائفة 2 الفصل الحادي عشر 11 بقلم شهد عبدالسلام

رواية طفلتي الخائفة 2 الفصل الحادي عشر 11 بقلم شهد عبدالسلام

ليله:وحياتي عشان خاطري يا لوليا 
لوليا:حاضر يا اخر صبري هنام معاكي 
لوليا :يارب تنامي بقي
ليله:بس هزعل منك لو نزلتي  
لوليا:لا يا حبيبت قلبي هفضل هنا 
و بتنام ليله 
تاني يوم الصبح 
شهد:انا كده خلاص امضئ 
اياد:علي عيني والله يا شوشا 
شهد:يعني ايه 
اياد:يعني علي عيني لازم تفضلي هنا 
شهد:لا بقي احنا اتفقنا 
اياد:صدقيني غصب عني انتي مساعدة سليم يعني سليم هو اللي يوافق علي استقالتك 
شهد بعصبيه: يعني انت كنت كل ده بتضحك علياا 
اياد:انا انا يا شهد بضحك عليكي لا ده انا بهزر بس 
شهد:هزارك سمم 
وبططلع 
شهد وبدق باب مكتب سليم 
سليم:ادخل 
شهد بتدخل 
شهد:اهلا يا مستر سليم 
سليم: اهلا في ايه يا شهد اخلصي بسرعه 
شهد:دي استقالتي 
سليم: هو انتي اشتغلتي عشان تسيبي الشغل 
شهد بحترام:حضرتك مستر اياد طلع عيني 
سليم ضحك: معلش يا شهد ده الطبيعي بتاع اياد ومن النهارده شغلك هيبقي معايه انا وبس ولو بردو حابه تمشي انا ماعنديش مشكله 
شهد:لا لو هفضل مع حضرتك انت هكمل في الشغل و شكرا جدا لذوق حضرتك 
سليم: اتفضلي علي شغلك بقي 
وبططلع شهد وهي مبسوطه انها هتستمر في شغلهاا 
في الڤيلا وبتحديد في الجاردن 
لوليا:انت كويسه 
عمر:طول مانتي معايه انا كويس يا لولي 
لوليا:انا بحبك 
عمر بيقرب منها عشان يحضنها
تميم بزعيق :عمر
لوليا بتتخض في اللحظه دي وبترجع ل ورا بتقع في البول 
عمر ل تميم:يا شيخ ربنا ياخدك قطعت علينا اللحظه و بيطلع لوليا من البول
لوليا هي مبلوله بعصبيه:انت بااارد اووي 
تميم كان هيموت من الضحك:بتعملو ايه يا محترمين يا اختي يا متربيه بتعملي ايه مع الواد ده 
عمر:واد واد ياصايع انت و بيمسك تميم و بيهزرو سوا 
و لوليا بتدخل و هي كلها مايه من البول و بططلع 
ليله:ايه ده 
لوليا: وقعت 
لؤلؤ من وراهم:حلال فيكي 
لوليا:يا بارده 
لؤلؤ:احلا حاجه فيكي انتي وليله  و بتتريق عليهم يا بارده 
ليله:انتي رخمه انا نازله و بتنزل 
ولؤلؤ بتنزل 
لؤلؤ:في ايه 
تميم:متخافيش كل حاجه تمام الصور 
لؤلؤ بتحضنه:شكراا اوي يا تميم مش عارفه كنت من غيرك هعمل ايه حقيقي 
تميم: متقوليش يا لؤلؤ 
وبيبعدها 
لؤلؤ:عشان خاطري اوعا تزعل مني يا تميم وربنا مكنتيش اعرف انك ممكن تدايق ان في حد عندي من الكليه 
تميم: مش  مدايق ولا حاجه يا لؤلؤ 
وبيطلع وبيسبها 
تميم في عقلو:زعلان ليه 
قلبه:بتحبها
عقله :بحب ايه يا عم دي ذي اختي بس زعلان عشان مكنتيش اعرف 
قلبه:لا انت بتحبها 
تميم بصوت مسموع:بسس كفايه
 في الشركه
عند سليم 
سليم: ارن عليها ولا لا 
وبياخد القرار ان هو يرن عليها 
وبيتصل 
سليم: الو 
ليله:الو يا ابيه 
سليم بحنيه: عامله ايه دلوقتي 
ليله:الحمد لله 
وبتدخل لوليا 
لوليا:بتكلمي مين 
ليله: ابيه سليم 
لوليا بتشد منها التليفون 
لوليا:الو يا ابيه عامل ايه 
سليم بابتسامه:الحمد لله يا حبيبتي انتي عامله ايه
لوليا: الحمد لله بص يا ابيه قول ل ليله طول الليل خايفه و خلتني انام معاها في الاوضه 
سليم: ماشي يا حبيبتي 
لوليا بترجع الفون ل ليله و بتخرج 
سليم: ليله 
ليله:نعم 
سليم: متخافيش من حاجه يا حبيبتي 
ليله: حاضر 
سليم :لو سمعت انك خايفه تاني هتزعلي 
ليله: حاضر 
وبيقفل 
سليم: مش قادر خلاص كلها كام يوم و هتبقي 18 سنه يا ليله 
وبياخد مفتاح العربيه وبينزل علي الڤيلا 
سليم: عامله ايه يا حبيبتي 
حور:الحمد لله يا حبيبي 
سليم: فين بابا 
حور:في المكتب 
ولسه هيدخل
وكانت ليله نازله بشورت اسود و تيشيرت كات اسود واول مشافت سليم اتوترت 
سليم بعصبيه: انتي نازله كده ازاي 
ليله جريت علي فوق 
سليم طلع وراها و ليله لسه هتقفل الباب سليم دخل 
سليم وبيحاول يكتم غضبه: انتي طالعه من اوضتك كده ازاي 
ليله وواقفه بعيد عنو: انا كنت بحسب مفيش حد 
سليم: هو ايه اللي ماحدش هنا 
سليم: هدومك دي مططلعيش بيها من الاوضه 
ليله: حاضر 
حور:في ايه 
سليم: مفيش يا ماما و بيخرج من الاوضه وبينزل تحت 
حور بطبطب عليها :انتي كويسه يا حبيبتي 
ليله: اه 
حور:زعقلك ولا حاجه 
ليله:لا هو بس قالي علي هدومي 
حور:معلش يا حبيبتي سليم بيخاف عليكي 
سليم بينزل وبيدخل ل اسد المكتب 
سليم: هو انا مفروض هتجوزها امته 
اسد:هي مين دي 
سليم: ليله يا بابا 
اسد:هو انت عايز تتجوزها 
سليم: اه هتجوز مراتي يا بابا
اسد بزعيق:بقولك ايه لا اوعا تفكر تقولي مراتي و الجو ده يا سليم دي بنتي و انت عارف كويس انا ومالك جوزنهالك ليه 
سليم: عارف يا بابا 
فلاش باك
جد ليله بابا مامتها صبا:انا مش هسبها معاكم وهي بنت 
اسد:ايه الكلام الي بتقوله ده يا عمي دي هتبقي بنتي 
جدها:لا مش هسبها معاكم كده و انتو عيالكم شباب 
مالك:ايه عيالنا شباب يا عمي دي هتبقي بنتي انا واسد 
اسد:اهدي يا مالك 
اسد :من الاخر يا عمي عايزه نعمل ايه عشان تبقي معانه 
الجد:ان البت لو جرالها حاجه تبقي بنتكم 
مالك:هي بنتنا من غير اي حاجه 
الجد:يا ابني انا خايف علي حفيدتي 
اسد:خوفك زياده يا عمي حفيدتك هتبقي في عنينا وربنا 
الجد:افهمني يا ابني انتو ع...
مالك بقاطعه:انت خايف عليها من ولادنا 
الجد:بظبط كده
اسد:مفروض نعمل ايه
الجد:تبقي شرف**كم ولو حصلها حاجه تبقي بنتكم 
اسد بنفاذ صبر:طب نعمل ايه يعني يا عمي عشان ده يحصل 
الجد:تجوزها حد من ولادكم 
مالك واسد بستغراب:ايه انت بتقول ايه 
الجد:ذي ما سمعته كده البنت هتبقي بنتكم 
مالك:يا عمي دي بنت صغيره 7  سنين 
الجد:تكتبه في وراقه كده وخلاص 
اسد:ولو مش موافقين 
الجد: حفيدتي تبقي في حضني 
اسد و مالك بصو لبعض شويه 
مالك:طب هنرد عليك بكره يا عمي 
وبيخرج جد ليله 
مالك:هنعمل ايه 
اسد:مش عارف 
وبيدخل محمد جد سليم 
محمد:خلاص يا اسد جوزها حد من الولاد و اول ما البنت تكبر الوراقه هتتقطع وخلص الموضوع 
اسد:يا بابا مش هينفع البنت لو حد عرف
محمد:ماحدش هيعرف تاني 
اسد:مش هينفع يا بابا 
محمد:لا هينفع عشان جدها ميخدهاش  
اسد:ايه رايك يا مالك 
مالك:خلاص طالما فيها مصلحتنا انا موافق و اول ما تكبر الوراقه تتقطع حتي منغير ما تعرف 
اسد: انا موافق انا هجيب سليم هو الكبير وهو اللي هيفهم  
و سليم بيوافق و الجوازه بتم 
باك 
اسد:الوراقه هتتقطع يا سليم وعايز تتجوزها اتجوزها ذي اي اتنين 
اسد:انا مش شايف غير كده  
سليم: ماشي يا بابا 
وبيخرج 
وبكل عصبيه بيسوق عربيته وفجاه
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات