القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مصارع الفصل الثامن عشر 18 بقلم يوستينا سامي

 رواية احببت مصارع الفصل الثامن عشر 18 بقلم يوستينا سامي

رواية احببت مصارع البارت الثامن عشر

رواية احببت مصارع الفصل الثامن عشر 18 بقلم يوستينا سامي


رواية احببت مصارع الجزء الثامن عشر 

(18) 
في فيلا ابراهيم 
يوسف لعلي : تقررني يا عسل.. ماشي اما نشوف بقي يا حلووو ..اهلا يا عمار باشا 
عمار :اهلا يا يوسف 
يوسف :اتفضل يا فندم  انا حابسه جواه المخزن ..اتفضل 
علي: اتفضلوا ...
وفعلا قبضوا عليهم بس كان عاصم بيبص ليوسف بصة غدر .. يمكن يوسف فعلا أتأثر بيها مش لانه خايف علي نفسه لاااا  بسبب خوفه علي كل الي حواليه 
ويمكن دي اول أن الخوف يعرف قلب يوسف 
عمار: يا يوسف ...يوسف 
علي: يوسف ....مالك انت كويس 
يوسف فاق من سرحه :اه خير يا علي في اي 
عمار: يوسف شكلك تعبان شوية 
يوسف: لا ابدا يا فندم  بس اليوم كان طويل اوي علياااا ...بس الحمدلله انا كويس 
علي بصوت واطي: ولله كداب 
يوسف خبطه في أيده ..احم تمام يا فندم احنا هنجيب لحضرتك كل التقارير الطبية لحالتهم علشان المحضر 
عمار:  كدة كدة هيحبسوا النهاردة.... معاك لحد بكرة عادي يا يوسف ...ربنا معاك وانت يا علي هتيجي معايا 
علي:  لا انا هطلع مع يوسف علي المستشفي 
عمار: تمام ..اه يوسف.. اللواء سراج كان عايز يقابلك ضروري النهاردة بس انا فهمته الوضع 
يوسف: بجد طب ماشي ..حاضر اكيد هروح بكرة علطووول 
عمار: تمام بعد اذنكواااا 
وفعلا مشي عمار ويوسف اول ما اتاكد أنه مشي ضرب علي في بطنه جامد 
علي بوجع: اه ...اي يا عم الغباء ده بتضرب ليه بقى 
يوسف: انت بتستهبل يا علي ..انت بتستظرف قدامه يعني ....خفيف اوي انت كدة 
علي بضحك :يا ابني لااا مش بهزر بس انت فعلا باين عليك اوي انك قلقان وتعبان ومرهق كمااان 
يعني  انا مش محتاج اوضك يا يوسف 
يوسف :ماشي يا علي ..ممكن يلا بقي نطلع علي المستشفي لأن بجد انا هموووت وارتاح علشان فعلا 
اليوم جامد صعب اوووي واعصابي تعبت 
علي :طيب يلا انا هسوق وانت ممكن تريح شوية 
يوسف بتعب :ماشي هحااااول ...يللاااا
________________________________&&
  في المستشفي 
منال :هناااا حبيبتي ....
هنا خافت من اندفاع منال وحضنت نور جامد 
نور مين دي 
منال 😳😳😳😳😲
الدكتور هيثم: انتوا مين اصلااااا 
فهد: اهدي شوية يا دكتور ..طنط منال تعالي معايا لوسمحت وحضرتك يا اونكل يلا تعالوا 
وفعلا فهد خرج معاهم برا الاوضة 
&____&&&&&&&&&&&&&&&__________&
في الاوضة 
نور بتحضن هنا: متخفيش يا حبيبتي دي ماما 
هنا ببتسامة: ماما ..دي مامتي 
نور :اممم ...وتلاقيها مخضووضة بس عليكي 
هنا: طب فرد خدها فين بس 
شمس ضحكت جااامد ..فرد اي بس .
ادهم بضحك: الحمدلله انو برا ..ربنا ستر 
هنا ضحكت ..فهد صح 
هيثم ببتسامة :حمدالله علي سلامتك يا آنسة هنا 
هنا ببتسامة إعجاب: لله يسلم حضرتك يا دكتور 
بجد انا تعبت حضرتك ..مش كدة 
هيثم : تعبك راحة ولله يا آنسة هنا ....
شمس هتموت وتضحك بس بتحاول تمسك الضحك
ادهم بعدم وعي بيبص لشمس الي وشها احمر من الضحك هو بيسبلها مش كدة يا شمس
نور غصب عنها ضحكت جامد 
هيثم اتكسف ..احم طب بعد اذنكوا انا مضطر استاذن علشان ورايا شغل 
ادهم بغل: ياريت حضرتك فعلا تاخد بالك انك وراك شغل ...هاااه شغل .مش اكتر 
هيثم بص لادهم ببرود: بعد اذنك يا هنا ...
ادهم بيبص لنور الي بتحاول تشاورله علشان يهدي 
ادهم بحدة : ده  انت مصمم بقي  ..
هيثم بصله بعد اهتمام وخرج 
هنا بزعل: أي يا ابني انت ...أو ادهم انت مالك بيه عملك اي بس ...بتعامله وحش كدة ليه ..هاااا 
ادهم بغيرة :نعم يا اختي .. هو عاجبك يا هنا ولا ايه 
نور بتحاول تهدي الدنيا :اكيد لا ..ده الدكتور الي بيعالجك .صح يا هنااا هو الدكتور وبس 
هنا ابتسمت:. شوفتي شكله يا نور ..كيووووووت 
ادهم بيمسك الكوباية ..شمس بتحاول تمسك أيده 
علشان تهديه لكن كان فهد وعادل وابراهيم و منال 
داخلوا وفهد شاف شمس  وهي ماسكة أيده 
هنا ..ماما 
منال بفرحة :حبيبه ماما ..يا قلب ماما وجريت عليها وحضنتها وحضنت نور 
منال: شمس يا حبيبتي تعالي ده انت وحشتيني اوي يا بنتي اووي 
هنا: ليه هي كانت مسافرة ولا ايه يا شمووس
نور :هقولك اول ما نخرج من هنا كل حاجة 
هنا :مااشي يا نونو. 
منال :عاملة اي يا شمس يا حبيبتي ..انتةا كلكوا متعورين ومتجبسين 
شمس بدموع :كله بسببي  انا يا طنط ...اسفة 
منال حضنتها : اوعي تقولي كدة انت ضحية زيك زيهم يا حبيبتي ... كفاية عيااط بقي 
انت من بكرة هترجعي معانا اسكندرية وهتبقي في حمايتناااا وتحت عينينا متخفيش انا مش هسيبك تاني ابدا 
هنا :ايه ده وهتسيبي فهد يا شموس ..وغمزتلها
منال بصت لشمس: فهد ومال فهد بيناااا 
ابراهيم: ايه يا فهد ما تتكلم يا ابني 
فهد: احم طنط منال في حاجات كتير اوي بصراحة انتوا متعرفهااش ..حصلت مفاجاه بس مش وقته احكيها هنا ..
عادل: ماشي يا ابني ...خلاص يا منال نتكلم بعدين 
منال: طب هو فين عمر ..راح فين 
نور: أيوة هو مش كان موجود برضووو 
فهد :انا هكلمه ممكن يكون بيتكلم في التليفون أو راح حمام أو حاجة هكلمه ..
ادهم بغل واضح بيبص لهنا وهنا مش فاهمة هو بيبص عليها كدة ليه ...
هنا :في حاجة يا كابتن انت بتبصلي ليه كدة  حساك عايز تكلني مثلا .
شمس ضحكت :لا ده انت مصممة بقي ....
ادهم بيتكلم في ودن شمس .الحقيها احسن ولله هقتلها هي والدكتور الكيووت اوي ده 
شمس ابتسمت وفهد  شافه كان هيمووووت من غيظه ..ازاي يقرب عليها ازااي ...
فهد  بغيظ: شمس تعالي عايزك برا شوية 
شمس بصت لفهد حست أنه مضايق اوي ومن نظرته حست أن في مصيبة ..طيب  يلا يا فهد 
وفعلا فهد سندها وخرجه برا الاوضة وبعد عنها شوية .
شمس بقلق :  في أي يا فهد مالك شكلك مضايق اوي 
فهد مسك ايديها جامد وبدأ يتكلم بغل :كان بيقولك اي في ودنك يا شمس وانت ضحكتي 
شمس اتخضت من كلامه ومن طريقته حتي مسكته لايديها وبصتله بدهشة :مين ده يا فهد مالك انت ماسكني كدة ليه ....ايدي يا فهد 
فهد :شمس ردي عليا ادهم كان بيقرب منك ليه .انا شوفته وشوفتك وانت بتمسكي ايديه 
شمس باستغراب :امسك أيده .لا انت فاهم غلط ولله
فهد بيضغط اكتر علي ايديها: ماشي يا شمس انا هكدب عيني وفهميني انت الصح ..يلا 
شمس بوجع: .فهد انت بتوجعني 
فهد بغيظ :شمس اتكلمي ..مش هسيبك غير لما افهم 
شمس: طيب ادهم وهنا كانوا هيتخانقوا جواه بس دي الحكاية لأنها عمالة تعاكس في الدكتور وكان هيمسك الكوباية فأنا لحقتها منه مش اكتر ولله 
فهد بدأ يهدي شوية :طب كان بيقولك اي في ودنك وانت ابتسامتي اوي ...
شمس بخوف :ولا حاجة كان بيقولي عن هنا أنه عايز يقتلهاا انا الي ضحكتي اصلا بصاتهم لبعض ولله يا فهد ...مش اكتر ممكن بقي تسيب ايدي 
فعلا فهد شال أيده بس اتفاجاه أن كل صوابعه معلمة 
جامد علي ايديها بس برضو غيرتوا هي الي سيطرت 
فهد: شمس بس برضو حتي لو كلامك صح اوعي تقربي من حد تاني او تمسكي أيده أو اي حاجة من الكلام ده كله ...سامعة 
شمس بشجاعة: انا  شايفة أن خلاص مابقاش في داعي لكل ده لان خلاص طنط منال وعمو عادل موجودين وانا هعيش معاهم فخلاص انت ممكن تطلقني وكدة تبقي مهمتك انتهت ..وياريت في اسرع وقت لو ينفع 
فهد بصدمة: انت بتقولي اي اطلقك
عمر: فهد ..هو يوسف فين ....مالكوا انتوا بتتخانقوا ولا اي 
شمس: لا ابدا علفكرة مامتك وعمو برضو جوا عند هنا 
عمر بحزن: بجد طب انا رايح عندهم ..فهد 
فهد: أيوة يا عمر ..
عمر :اهدي شوية صوتكوا كان عالي والدكاترة بصوا عليكم ..ممكن تتكلموا لما نروح 
شمس :ده رأي برضو يلا يا عمر خدني معاك 
عمر: طب يلا يا فهد تعالي ..ندخل جواه
فهد :لا ادخل انت أنا قاعد شوية ..هعمل مكالمة شغل 
عمر: ماشي ماتتاخرش ...يلا يا شمس 
وفعلا دخلوا الاوضة. ..ومنال جريت علي عمر وحضنته وكذلك عادل 
______________________&&
منال :كدة يا عمر تخبي علينا اخس عليك ...ازاي جالك قلب تقولي أن اخواتك كويسين وهما حالتهم كدة 
عمر: غصب عني يا ماما ولله مكنتش عايز اقلقكم 
ابراهيم: حمدالله علي سلامتك يا هنا يا حبيبتي والحمدلله جات سليمة 
هنا: وحضرتك مين بقي يا عمو 
عادل: ده عمو ابراهيم صاحبي من زمان .اوي 
هنا: اي ده بجد اهلا يا عمو .. بس هو انا اعرف حضرتك ....
ادهم: اه ما هو عمو ابراهيم يبقي والد فهد
هنا بهزار : واضح أن فهد هو حلقة الوصل بين كل الناااس 
وكلهم ضحكواااا .ماعدا عمر 
عمر: طب بعد اذنكوا هعمل تليفووون وفعلا خرج من الاوضة وادهم لاحظ ده وخرج وراااه 
___________________________&&&
خارج الغرفة 
فهد قاعد مضايق من كلام شمس ومن فكرة انها طلبت الطلاق اصلااا ومش متخيل فكرة أنه ممكن يخسرهاااا اصلا ...
عمر خرج وشاف فهد :مالك قاعد هنا ليه ..مدخلتش ليه 
ادهم :عمر ...مالك يا فهد ساكت ليه كدة انت تعبان ولا اي ....ماله يا عمر 
عمر: ولله ما اعرف انا كنت خارج شوية برا الاوضة اشم هوااااا لقيته قاعد كدة 
ادهم:  فهد انت كويس يا ابني 
فهد قام وقف: اه يا جماعة انا كويس بس محتاج اقعد لوحدي شوية ...وفعلا خرج فهد برا المستشفي خااااالص ...وركب عربيته ومشي 
ادهم: انا مش فاهم اي حاجة ..هو ماله .... انت عارف  
عمر بسرحان .......
ادهم: اففف بجد مالك انت التاني ....
عمر ضحك بتريقة: مالنا كلنا مش مالي ...الدكتور قال اي عن هنا تخرج امتي 
ادهم بعصبية :معرفش ويكون في علمك بقي الدكتور  ده لازم يتغير ..ده بيعاكسها وهي مبسوووطة اوي 
عمر ضحك: وانت مالك يا رخم مايمكن يكون معجب 
ادهم :ولا يا عمر بلاش ترخم عليا ..ماشي انا قولت هيتغير يعني هيغير يا اغير المستشفي كلهااا
وفاجاه جيه صوت حد ..ادهووووم
ادهم بيبص للصوت :علي ازيك يا ابن ايه واحشني اوي ..تعالي 
علي: انا برضو الي واحشك اومال لو كنت مش واحشك يا منافق كنت ولعت فيا بقي 
ادهم ضحك:  لا بجد واحشني جدا يا ابن الايه  
يوسف واقف مش بيتكلم ..
عمر :يوسف كنت فين يا ابني من الصبح كنت بسال عليك ....يوسف هو انت كويس صح 
يوسف بضحك: هو في اي النهاردة وهو كل ما حد يبص في وشي يقولي انت كويس اه ..يا عم كويس 
المهم هنا اي أخبارها بقت كويسة دلوقتي 
عمر :اه الحمدلله بس عم ابراهيم وبابا وماما جوا 
يوسف :ما انا عارف ..انا اصلا الي قايلهم كل حاجة 
عمر: ليه يا ابني كدة ..مش انت قولت بلاش نقلقهم
يوسف: أيوة بس بعد ما اتطمنا كانوا لازم يعرفوا اصلا ..علشان يبقوا جمبكوااا 
علي: طب انا عايز ادخل اسلم عليهم علشان نروح للتقارير الطبية يا يوسف 
يوسف :اه طب يلاااا 
ادهم: ولا يا علي البنت المصابة دي ملكش دعوة بيها
علي: اشمعنا يعني المصابة  ..
ادهم :تخصني يا غبي ...اه والنبي ما ترد عليها حتي لو هي الي عاكستك ..هااا 
علي: هههههههه ايه ده بجد الكلام ده 
عمر: ماتتلم يا حيوان انت ...دي اختي 
ادهم: اسكت يا عمر ولله انت ما شفت حاجة ..اسكت
______________________________&&&
وفعلا دخلوا غرفة هنااا
يوسف :مساء الخير 
نور اول ما سمعت بس صوته حست أن قلبها ردت فيه الروح من جديد ولقت نفسها تلقائي بتبتسم 
ابراهيم. يوسف كدة برضوو عمال ارن عليك من الصبح 
علي: معلش يا عمو هو الاستاذ من أمتي بيمسك موبايله 
يوسف :  بس يلااا ازيك يا طنط منال. ..ازيك يا عمو 
عادل :أزيك يا حبيبي ..انا متشكر اوي يا يوسف يا ابني ولله انا مش عارف منغيرك كان ممكن يحصل أي لبناتي بس 
يوسف :انا معملتش حاجة دول اخواتي ..وصدقني كل حاجة حصلت كان عمر وفهد و علي ..ادهم كمان كلنا مش انا لوحدي 
علي حب يعرف نفسه  :انا علي يا عمووو 
كلهم ضحكوا عليه جامد 
ابراهيم بضحك : اعرفك يا عادل ده علي صاحب يوسف وزميله في الشغل ..بس حتة ظابط ..انما ايه كوفئ 
علي: ربنا يسترك ولله 
ادهم: انت جاي تشحت يا عم انت 
علي: لا انا جاي اطمن علي الانسة وامشي علطول 
هنا :ميرسي ولله يا حضرت الظابط 
ادهم بصوت واطي: ابتدينا بقي 
يوسف :سلامتك يا هنوون 
هنا :ميرسي اوي ..بس هو انت اسمك اي 
يوسف بصدمة: افندم ....
نور :احم لا عادي اصل هنا عندها فقدان مؤقت واحنا بنفكرها بينا ...
يوسف بصدمة بس حاول يداري :اه الف سلامة 
انا يا ستي اسمي يوسف وتقدري تقولي كنا صحاب 
هنا : بجد كنا صحاب اوي 
يوسف :اه ولله ...اوي 
علي: الف مليون سلامة ولله عليكم كلكهم 
بس سؤال وكان بيبص لنور 
نور: اتفضل. ..خير 
علي :معلش  انت نوور مش كدة 
نور ابتسمت لأنها كانت متأكدة أنه عرفها من كلام يوسف عليهااا : اه انا نور 
علي: اهلا وسهلا ...حمدالله علي السلامة 
يوسف ضربه علي ضهره جاامد :ودي بقي شمس 
علي اتكلم بصوت واطي من أثر الضربة: اهلا وسهلا 
وبص لهنا وانت بقي هناا مش كدة 
هنا ببتسامة: اهلا وسهلا 
ادهم تلقائى: اهلا بيكي يا اختي ..انت يلا مش سلمت عليهم يا اخويا ..يلا برا منغير مطرود يلاااا 
علي: الا اي ده يا يوسف الحق انا بطرد في وجودك 
يوسف :ياريت ولله فعلا تتكل علي لله الاوضة بقت زحمة
علي ضحك: ماشي ..انا كدة كدة ماشي .. سلام 
بعد اذنكوا يا جماعة 
يوسف بضحك: استني يللا انا جاي معاك 
هو الدكتور قال هنا هتقهد هنا ولا هنطلع علي الفيلاااا ....
عمر: ماقلش حاجة ..بس انا هروحله 
يوسف: تمام بعد اذنكواااا 
علي :باي يا نور ....اعاااااااا 
يوسف كعبله ..مش تحاسب قوم يلاااا .
علي بكسوف :يخرابي علي الوقعات بتيجي من السما 
يوسف: طب يلا يا خفيف ...يلااا
برا الاوضة 
علي: كدة برضو يا يوسف توقعني قدامهم ..كدة برضووو
يوسف: أيوة علشان بتستخف ...باي نور ..انت مالك اصلا بنووور ..مش فاهم مش انا محزرك 
علي بضحك: طب كلم بقي 
يوسف بيبص وراه :لقه نور واقفة منزلة رأسها بكسوف 
يوسف بكسوف: نور ..كنت عايزة حاجة 
نور رفعت وشها :كنت عايزة بس اقولك حاجة لوسمحت 
يوسف ببتسامة :طبعا تعالي نقف بعيد عن الواد ده 
علي بضحك: ماشي يا عم هنيااااوا 
يوسف بضحك بعد عن علي :خير يا نور ..كنت عايزاني
نور :انا متشكرة اوي بجد يا يوسف
يوسف: علي أي يا نور 
نور :علي ايه قصدك مش علي اي ...انت وقفت جنبنا زي اخونا الكبير واكتر 
يوسف بيحك في دقنه: بصي هو شعور جميل بس ليه اخونا دي ولله حتي بايخة شوية ..بس قوليلي الاول أخذتي مسكت ولا الحمدلله كويسة 
نور :لا الحمدلله كويسة ..احسن من الصبح
يوسف: هو كان فيه زيك الصبح اصلااااا وبيغمزلها 
نور ضحكت واتكسفت  :هو انا ممكن اسالك سؤال يا يوسف 
يوسف: ده انت براحتك يا عم ..اسال 
نور :انت من ساعة ما روحت الصبح مع فهد وعمر علشان ادهم وبعد كدة موضعونااا فاليوم كان بجد صعب عليك اوي 
يوسف :أيوة واي المشكلة في حاجة ولا اي 
نور: هو انت وادهم متخانقين ..صح 
يوسف :عرفتي ازاي هو قال حاجة عني 
نور :لا لا إطلاقا بس انا حسيتك انك بتحاول تتجنبه
يوسف: اه يا نور للاسف وعلفكرة انت اول حد أقوله 
نور :طب ليه يا يوسف ..انتوا شكلكوا قالبين علي بعض اوي 
يوسف: عادي بقي المهم انا لازم امشي دلوقتي ولله ورايا شغل  كتير 
نور بخوف : بس انت لازم ترتاح يا يوسف مش كدة انت تعبت اوي النهاردة 
يوسف ابتسم :حاضر ولله هجيب التقارير وأروح ارتاح شوية 
.....ترن ترن 
يوسف :ثانية واحدة ...الو عمار باشا ....اي 😳😳

يُتبع ..

reaction:

تعليقات