القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام وعشق الفصل الثامن عشر 18 بقلم أميرة محمود

 رواية انتقام وعشق الفصل الثامن عشر 18 بقلم أميرة محمود

رواية انتقام وعشق الفصل الثامن عشر 18 بقلم أميرة محمود

رواية انتقام وعشق الفصل الثامن عشر 18 بقلم أميرة محمود

سليم دخل لفرح مع مراد لقاها حاطه دماغها عالمكتب 
مراد ، احم احم 
سليم حس انها تعبانه بس مش عايز ينزل من كرامته اكتر من كده
فرح ، استاذ مراد اكيد انت قولت لسليم بيه كل حاجه
مراد ، ايوه يا فرح هانم 
فرح بتعب واضح علي وشها ، تمام هات الورق عشان امضي
مراد ، هو حضرتك تعبانه واللا حاجه
فرح ، مفيش دور برد بس حاسه اني كويسه
مراد ، مش باين علي حضرتك تحبي تروحي ونخلص كل الإجراءات بكره
فرح ، لا هات الورق امضيه
كل ده وسليم واقف مش بينطق
فرح ، هات كده الورق يا مراد ااااه عضمي
سليم ،. خلاص مش مهم اومي روحي 
فرح ، ملكش دعوه انت وراحت ماضيه علي الورق
سليم ، اتحرج أنها احرجته قدام مراد بس حاول ميجيش عليها لأنها التعب باين عليها اوي
فرح ، اتفضل الورق يا مراد وبعد اذنك ممكن تخرج دي الوقت هقول لسليم بيه حاجه 
مراد ، ماشي يا فرح هانم عن اذنكم
فرح ، كده يا استاذ سليم بح معتش ليك حاجه عندي مش عايزه اشوفك خالص المصنع اللي خطفتني عشانه وعذبتني اهو رجعلك تاني خلاص كده اللعبه انتهت
سليم ، طب وولادي اللي في بطنك
فرح ، سيبهم تذكار منك 
سليم ، بس انا مبسبش اي حاجه تكون بتاعتي لحد
فرح قامت وراحت وقفت قدامه ، بس ولادي مش بتوعك دول بتوعي لوحدي 
سليم ، ليه يا فرح كده ده انا قولت هتغير عشانك ليه هربتي وانتي عارفه ومتاكده اني اتغيرت
فرح ، انت عمرك ما هتتغير يا سليم وفجأه الدنيا لفت بيها وكانت هتقع سليم شالها بسرعه ونيمها علي الكنبه اللي في المكتب يفوق فيها
سليم ، فرح فرح اومي وبيحط أيده علي وشها لقاها سخنه نار شالها وطلع يجرى عالعربيه حطها فيها وراح المستشفي بسرعه 
،،،،،ؤؤؤؤ،،،،،،
فرح دخلت غرفه الكشف
الدكتور ، عندها دور برد شديد مع سكر وحصل هبوط بسبب السكر
سليم ، بس هي معندهاش سكر
الدكتور ، السكر بيجي مع الحمل عادي ممكن يكون بسبب نامت زعلانه واللا حاجه وهي اكيد عارفه انها عندها سكر 
سليم حس أنه السبب فيه بسبب اللي عمله فيها ، طب هي عامله ايه دي الوقت
الدكتور ، فوقناها بس عطيناها محاليل فيها علاج للبرد وعشان السخونيه تنزل 
سليم ، طب ينفع أدخلها
الدكتور ، العلاج فيه مسكنات وهي ممكن تكون نايمه دي الوقت
سليم ، معلش بس هقعد بس جنبها 
سليم دخل لقي فرح نايمه زى الملايكه بوشها اللي كله برائه 
سليم ، أنا عارف ومتأكد اني السبب في اللي حصلك أنا عارف اني دمرتك بس صدقيني من كتر ماكنت عايز انتقم مكنتش بشوف قدامي ولا حتي كنت شايفك قلبي اول ماشافك اتحول لقلب انسان بيحس انا مكنتش انسان قبل ما اشوفك سامحيني أنا هبعد عن حياتك خالص حتي ولادي مش عايزهم بدال انتي مش عايزه تعطيهوملي سامحيني يافرح وراح خارج من الاوضه
فرح كانت سامعه كل الكلام بس كانت عامله نفسها نايمه وراحت معيطه
فرح بدموع ، أنا مش قادره اصدقك خالص صدقتك كتير وبردك مكنش فيك امل يا سليم أنا اللي هبعد خالص وهسيب القاهره خالص
خلصت المحلول وافتكرت أن ايمن كان عنده شقه في اسكندريه وقامت نزلت من علي السرير وكلمت عم محمد السواق
فرح ، عم محمد أنا عايزه العربيه بسرعه أنا في المستشفي اسمها*******
عم محمد ، ثواني وهكون عندك يابنتي
،،،،ؤؤؤؤؤ،،،،،،،،،
سليم ، ايوه يا رائد فرح في المستشفي مركبه محلول عشان سخنه وتعبانه 
رائد ، طب انت معاها واللا لوحدها
سليم ، لوحدها أنا سبتها ومشيت قبل ماتفوق كفايه اوي اللي عملته فيها لازم ابعد عنها كلم حد يروح لها
رائد ، ماشي هكلمهم حالا بس انت شايف أن البعد ده هو الحل
سليم ، ايوه 
رائد ، استسلمت من اول هزيمه
سليم ،. أما تلاقي اللي قدامك تعب جامد بسببك فأنت لازم تبعد لأن قربك ده عذاب ليه
رائد ، خلاص. ربنا يهدي مابنكم سلام يا سليم 
،،،،،ؤؤؤؤؤؤ،،،،،،،،،،
رائد راح المستشفي مع ساره و منال 
رائد ، مدام فرح في انهي غرفه
الاستعلامات ، لسه خرجه حالا
رائد ،. لوحدها 
الاستعلامات ، ايوه يافندم 
منال ، هتكون راحت فين لتكون روحت
ساره ، أنا هرن عليها اشوفها فين
منال ، ردت
ساره ، ايوه يا فرح انتي فين
فرح ، أنا مشيت يا ساره أنا اجيتلك غريبه ومشيت غريبه
ساره ، انتي اتجننتي روحتي فين 
فرح ، أنا هقفل يا ساره وقولي لماما متزعلش مني سلام وراحت قافله التليفون
منال ، في ايه يا ساره
ساره ، فرح ميشت يا ماما 
منال ، مشيت راحت فين 
ساره بدموع ، بتقولي أنا اجيت غريبه وهمشي غريبه 
منال بصدمه ، ليه كده ليه كده يافرح ليه بعد ماخلاص فرحت انك رجعتيلي تروحي مني
رائد اتصل بسليم 
رائد ، فرح مشيت يا سليم كلمت ساره وقالت لها انها مشت
سليم ، مشت فين 
رائد ، معرفش بس مش عارف اعمل ايه
سليم ، عم محمد السواق كلمه وشوفها فين 
رائد ، طب اقفل أما اكلمه 
رائد اتصل بعم محمد ، أيوه يا عم محمد هي فرح هانم فين
عم محمد ، اخدت العربيه مني ومشت
رائد ،. متعرفش راحت فين
عم محمد ، لا والله يا بني بس كانت بتعيط جامد
رائد قفل واتصل بسليم
سليم ، لقتها يا رائد ؟
رائد ، لا أنا هدور عليها في كل مكان لازم الاقيها
سليم ، استني هاجي ادور معاك انت فين
رائد ، أنا في المستشفي لسه 
سليم ، طب أنا جايلك حالا
،،،،،ؤؤؤؤ،،،،،،،،،،،
وفضلو يدوروا عليها وملقوش لها أثر عدي اكتر من اربع شهور وهما لسه عندهم امل يلاقوها
،،،،،،ؤؤؤؤؤ،،،،،،،،،
فرح ، أنا خلصت خلاص نضفت المطبخ وخلصت كل الاطباق
صاحب المطعم ، خلاص يا بنتي انتي ممكن تروحي بالسلامه
فرح ، طب عن اذن حضرتك ومشت
صاحب المطعم ، البنت دي شكلها وراها قصه كبيره
مراته ، احنا مالنا يا حبيبي ياللا بينا نروح احنا كمان
صاحب المطعم ، ياللا يا حبيبتي
،،،،ؤؤؤؤ،،،،،،،،،
فرح روحت فردت ضهرها علي السرير
فرح حاطه أيدها علي بطنها ، حبايبي عاملين ايه أنا عارفه انكم كويسين بس بطمن يا حبايبي عارفه انكم كويسين طول ما انتم بعاد عن المشاكل بعاد عن ابوكو ومشاكله هو دي الوقت مش هيعرف لا يأذيني ولا يأذيكم
،،،،،،ؤؤؤؤ،،،،،،،،
رائد ، صرصور حبيبي
ساره ، مش هرد عليك
رائد ، مانتي رديتي يا حبي بقولك يا حبيبتي طبعا خلاص السنه خلصت اي رايك نروح ناخد اسبوع عسل في اسكندريه 
ساره ، انت بتتكلم بجد
رائد ، اه والله بجد
ساره ، ماشي هنروح امتي 
رائد ، حضري الشنط ونمشي من الصبح أنا رايح اخلص شغلانه مع سليم وقولت اخد صرصور حبيبي معايا 
ساره ، أمم أنا كده فهمت يعني هتسيبني وتفضل انت تروح هنا وهنا وانا اترمي في الاوتيل
رائد ، والله ابدا يا روحي العملاء الأجانب هيروحوا اسكندريه في الاوتيل بتاع سليم وهنمضي الورق بس وافضالك يا جميل
ساره ، أما نشوف أما اروح احضر شنطتي واقول لمامتي حبيبتي 
رائد ، خلاص يا حبي ياللا
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات