القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الفارس الفصل الثامن عشر 18 بقلم أحلام تامر

 رواية عشق الفارس الفصل الثامن عشر 18 بقلم أحلام تامر

رواية عشق الفارس الفصل الثامن عشر 18 بقلم أحلام تامر

رواية عشق الفارس الفصل الثامن عشر 18 بقلم أحلام تامر

فارس بصوت عالي انطقي تعرفيه منين
عبدالله كلن لسه بره وسمع صوت فارس انتهز الفرصه ودخل
عبدالله نا حبيبها قبل ما تتجوزها وتفرقنا عن بعض..
فارس راح ناحيته وفضل يضرب فيه وعبدالله كان بيضربو وبيسدد له اللكمات برضو
ريماس كانت عماله تعيط حاولت تبعد فارس بس زقها بعيد
ريماس فارس عشان خاطري اهدا
لكن فارس الغيره اعمته. اخرسي وفضل يسدد اللكمات لذالك المسكين.
ريماس مش عارفه تعمل ايه جريت بره تنده ع اي حد وراحت ع مكتب اياد اللي جودي ورته لها.. ريماس فتحت الباب بسرعه. وبعياط اياد الحق فارس
اياد بتوتر في اي ف فارس فين
ريماس ف فمكتبه
جري اياد خوفا ع فارس فبكاء ريماس اكد له أنه يوجد كارثه
جودي اهدي بس فيه اي اي اللي حصل
ريماس بعياط حكت لجودي كل الي حصل
جودي بخوف نا مش عايزه اوترك بس فارس بيغير بطريقه مش لطيفه وممكن توصل معاه للشك
ريماس نا خايفه اوي
جودي بجديه:متخافيش طول ما انتي قدامه خايفه هيشك للزم تفضلي قويه انتي معملتيش حاجه غلط فاهمه
اومات ريماس بحاضر
اياد جري علي فارس وبعده عن عبدالله
عبدالله بضحك وهو يمسح انفه الذي يسيل منه الدماء. اول مره اشوف راجل عايش مع واحده مبتحبهوش وبتحب غيرو
فارس كان رايح يضربو بس اياد شده بصعوبه
اياد فارس اهدي الواد ده شكلو كداب اصلا
عبدالله معاك حق طب لو نا كداب.. وراح مسك تليفونه وفتحه وجاب سجل المكالمات ووراه لفارس رقمها ده ولا مش رقمها
فارس مسك التليفون وجه يرن علي الرقم ده وللاسف صدع رنين تليفون ريماس ف المكتب كان ف حقيبتها الملقاه على الارض
ف الوقت ده ريماس وجودي دخلو المكتب
ريماس كانت بتبكي بس
جودي فارس ده كداب متسدقهوش
فارس راح ناحيه ريماس ربمك بيعمل اي عندو
ريماس معرفش
فارس راح لعبدالله واداه تليفونه اقسم بالله خمس ثواني ان ما مشيت من الشركه علي رجلك لخرجك منها بس وانت شايلينك ع كفنك
عبدالله مشي من الشركه بسرعه...
اياد فارس اهدي انت اكيد مسدقتهوش
فارس مردش عليه وبص لريماس
من امتا وانتو بتحبو بعض.. طب حبتيه بعد الجواز.. طب ليه ضحكتي عليا وقولتي امبارح انك بتحبيني
ريماس مش قادره تتكلم مصدومه فعلا فارس سدق كلام الغريب وكدبني.. هو للدرجادي مش واثق فيا
فارس من سكوتها افتكر انها خايفه تجاوبه ان كلامه صح راح ضربها بالقلم علي وشها
ريماس انصدمت من رده فعله دي
وجريت علي بره وهيه بتعيط...
فارس قلبه وجعه انه مد ايدو علي عليها بس كان متعصب
اياد انت لييه غبي لييه كل شويه هتفضل تعذبها وتضيعها من ايدك
جودي فارس علي فكره ريماس حكت ليا عن الشاب ده وانو بعتلها رسايل حب بس هيه غملتله بلوك.. عارف ليه.. عشان بتحبك ي فارس بس انت الغضب عماك وخلاك تسدق اي حد
اياد جودي خودي شنطه ريماس والحقيها متخليهاش تمشي لوحدها ف الوضع ده
اومات جودي بحاضر واخدت شنطه ريماس ومشيت
اياد لفارس انت عارف لو منها مرجعش ليك تاني..
فارس خلاص بقي خلاص اسكت
اياد اقوم اضربني انا كمان يصحبي بالمره قووم.
فارس اطلع بره
اياد ماشي ي فارس.. مشي اياد ورن علي جودي.. لحقتي ريماس
جودي للأسف لا شكلها وقفت تاكسي مش باينه قدامي نا قربت من الفيلا بس....
جودي بصريخ ريماااااس..
*********
عند فوزيه تليفونها رن وكان صلاح اخوها
فوزيه بحرقه:خلصت
صلاح نا من الصبح وما واقف والبت ولا دخلت ولا خرجت نا زهقت همشي وهخلي العمليه مره تانيه
فوزيه بسرعه لاا انهارده يعني انهارده اقسم بالله لو ما نفذت انهارده لوريك وش تاني
صلاح انتي بتهدديني ولا اي
فوزيه اه بهددك ي صلاح ولو منفذتش هرمي كل المخدرات اللي لنت سايبها هنا ف الحمام
صلاح بسرعه اوعي ي فوزيه اياكي.. خلاص نا هفضل مستني السنيورة وقفل معاها وفضل واقف قرب الفيلا شويه
********
عند ناصر كان قلبو واجعو اوي وقام جاب دفتر الصور وفضل يقلب فيه كان فيه صوره فتاه ف غايه الجمال وتحمل طفل صغير ع كتفها
ناصر مخاطب من ف الصوره ليه عملتي كده.. ليه بعدتي عني واخدتي ابني وسيبتيني.. ليه كده.. بعدتي عني بحجه انك خايفه تيتمي ابنك وهو صغير عشان كنت بحارب عشان بلدي طب ليه.. ما انتي اخدتي والولد وسبتي بنتك تتعذب ويتمتي الاتنين لييه عملتي كده
كنتي خايفه اموت ونا بحارب.. طب ليه خدتي ابني مني ليه حرمتينا من بعض حرام عليكي
اجبرتني اعرف الكل انك موتني.. اتعذبت بعدك بس كان لازم انساكي واتجوز
Flash back
ناصر :يعني اي عايزه تطلقي
ام ريماس :نا عمري ما هعيش مع واحد ونا خايفه افهم بقي انا المفروض احس معاك بالامان بس انت بتسافر ونا بفضل خايفه بفضل قلقانه وحاطه ايدي علي قلبي بفضل خايفه تروح متجيش..
ناصر:وانتي عايزه اي اسيب شغلي مثلا
اه تسيب شغلك وتفضل معانا نا وابننا واللي ف بطني
ناصر :مستحيل اسيب شغلي 
ده اخر كلام عندك
ناصر اه
خلاص طلقني
ناصر انتي بتقولي اي
طلقني نا مش هقدر افضل عايشه ف خوف
ناصر ببردو وابني
وقت اما تحتاج تشوفه رن عليا ونا هجيبهولك
واول ما اولد اللي ف بطني هبعتلك تشوفها
ناصر بكبرياء:انتي.. ط طالق
بعدها بشهر ناصر اتجوز فوزيه وعرفها كل حاجه عن مراته الاولانيه وابنه واللي ف بطنها وقالها اني حياه شغلو صعبه ولازم تفكر قبل ما ترتبط بيه
فوزيه وافقت علي الوضع ده
بس ناصر اقترح عليها انو لو اي حاجه حصلت له تفضل تسال علي ولاده طبعا فوزيه وافقت علي كده لانها كانت بتعشق ناصر بس من جواها مش هتسال علي ولاده ولا هتعبرهم
طبعا ناصر ف الوقت ده عمل الخطه هو وخالد عشان يقبضو علي المافيا وناصر كان له اخ قبل ما يمشي حكي له علي كل حاجه
اخوه ف الاول رفض بس ناصر طمنه واقنعه ان ده واجبه وشغلو اللي بيحبه وانو لازم يخلي باله من ولاده لو حصلو حاجه
َبعد ما راح ناصر روسيا بكام شهر اخوه بعت له ان مراتو الاولانيه ولدت وجابت بنت وجت عندو وادت البنت  لاخو ناصر وقالتلو دي بنت اخوك ومشيت..
ناصر انصدم ليه طليقتو عملت كده مع انها طيبه وبتحب ولادها.. اكيد فيه حاجه
المهم ناصر قال لاخوه يخلي بالو من البنت ويديها لفوزيه تهتم بيها.. ويدور علي طليقته وياخد ابنه بس بعد فتره اخو ناصر بعتله انو مش لاقي اي اثر لها
ناصر كان نفسو يشوف بنتو اويي بس مش قادر. وحكي لخالد كل اللي حصل وخالد طمنه ان ربنا هيحفظ له ولاده علي ما يرجع مصر بسلامه...
Back
ناصر كان بيتفرج علي الصور.. كنتي خايفه ولادك يتربو من غير اب؟ ثم ضحك بالم اديهم الاتنين اتيتمو من صغرهم استفادتي اي بقي
طب ليه بعتي البنت لاخويا لييه بس ورحمه امي ما هاسيبك لازم الاقيكي واخد ابني منك 
منك لله اتسببتي ف عذاب بنتي وخلتيها يتيمه الام والاب وتتربي علي ايد واحده مفتريه تفضل تعذب فيها..
وقفل الدفتر بغضب وهو عازم انو لازم يلاقيها وياخد ابنو منها.
،************
عند صلاح كان واقف بالميكروباص بتاعه قرب فيلا الشرقاوي منتظر خروج ريماس بملل.. وفجأه ظهرت امامه فتاه تجري وهي تبكي ونظر للصوره التي ارسلتها له اخته فوزيه
صلاح بفرحه هيه.. وقام ضغط بنزين وبكل سرعته اتجه تجاه ريماس وقام بخبطها وذهب سريعا
جودي كانت وصلت وشافت الحادثه كلها
جودي بصريخ:ريماااااس
ورمت الفون وطلع تجري تجاه ريماس
اياد كان هيتجنن هيه ليه صوتت باسم ريماس وقلق جامد عليهم وراح بسرعه علي مكنتب فارس
اياد فارس الحق ريماس حصلها حاجه
فارس قام بسرعه اي ازاي وهيه فين
اياد نا كنت بكلم جودي واشَفها لحقت ريماس ولا لا وجودي قالت انها قربت علي الفيلا ولسه مشتفتش ريماس وفجاه جودي كلنت بتصرخ باسم ريماس وبعدها مردتش خالص
فارس جري علي بره هو واياد متجهين الي الفيلا...
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات