القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ولي العهد الفصل السابع عشر 17 بقلم ألاء فرج

 رواية ولي العهد الفصل السابع عشر 17 بقلم ألاء فرج

رواية ولي العهد البارت السابع عشر

رواية ولي العهد الفصل السابع عشر 17 بقلم ألاء فرج


رواية ولي العهد الجزء السابع عشر

روايه ولي العهد الحلقه 17
راحت وعد ناحيه ساره وضربتها بالقلم جامد على وشها 
فتحت ساره عينها وهي مرعوبه وفضلت ترتعش لقيت حد لابس اسود في اسود وبعدين صرخت اول لما لقيت الحزام بيضرب على الأرض 
وعد بشر : هيهيع أنا هوريكي 
ساره بخوف : عاااااااا انتِ مين وعايزه مني أي 
وعد بشر : بقا انتِ جايه هنا القصر جاسوسه اكيد فاروق اللي بعتك انطقي يا بتتتت 
ساره ببكاء : ارجوكي افتحي النور أنا بخاف من الضلمه ارجوكي 
وعد بشر : هششش عامله نفسك غلبانه وطيبه وانتِ قتاله قتله يا مجرمه 
فضلت ساره تعيط جامد وترتعش، وعد استغرب من الحاله اللي هي فيها وراحت فتحت النور 
وعد بهدوء : في حاجة غريبه في الموضوع ازاي انتِ شكلك طيبه وبتخافي اوي كده وعايزه تقتلي 
ساره ببكاء : أنا مش هقدر اقولك حاجة بس كل اللي اقدر اقوله أن بعمل كده غصب عني 
وعد بغضب : انطقي وقولي وأنا مش هقول لحد 
ساره :.................. 
مسكت وعد الحزام وضربته على الأرض جامد راحت ساره صرخت 
ساره بخوف : خلاص خلاص هقولك 
After 10 Mintes
بعد ١٠ دقايق 
وعد بصدمه : انتِ متأكده ان ده أبوكي 
ساره ببكاء : ايوه بابا، بس هو بيكرهني ودايماً بيضربني 
شمرت ساره كم التيشيرت وبانت علامات الضرب على ايدها 
دمعت وعد وراحت حضنت ساره 
وعد بحزن : انا أسفه حقك علي قلبي، أنا مش شريره والله أنا بس خوفت لما سمعتك بتتكلمي في التليفون وبتقولي انك هتقتلي حد، خلاص ما تعيطيش بقا وأنا هاخدلك حقك من فاروق الزفت ده 
ساره ببكاء : هتعملي اي 
وعد بشر : أنا هعمل كل خير 
____________بقلمي الاء فرج 
في شركه فاروق 
كان قاعد في مكتبه وعمال يتصل على ساره ومش بترد وفجأه لقا النور قطع 
قام فاروق من علي الكرسي بتاعه بغضب وطلع برا مكتبه يشوف اي اللي حصل 
فاروق بغضب؛: انتوا يا بهايم ازاي النور يقطع في شركه كبيره زي دي ريماااااااس 
ريماس بخوف : اي يا فاروق بيه 
فاروق بغضب : انزلي شوفي اي اللي حصل في الكهرباء، بسرعه عندي اجتماع من الأجانب في شركتي كمان نصف ساعه، يلااااااااا 
دخل فاروق مكتبه وهو بيرزع الباب لقا حد بيحط المسدس على دماغه وماسكه من رقبته 
حسن بشر :  يا ترى اي اللي هيحصل لما كل الأخبار والقنوات تتكلم عنك وانك قد اي راجل  ***** وبيقتل 
فاروق بخوف : اااانتَ مين، نزل السلاح من على دماغي أنا راجل أعمال كبير نزل للسلاح بقولك 
حسن بشر : تؤتؤ صوتك يبقى واطي وتتكلم بأحترام
وبعدين مش انتَ عمال تقتل في اي حد بيقف في طريق شغلك وعامل نفسك راجل أعمال طيب وبتاع أعمال خيريه وانتَ اصلاً ****** 
فاروق بزعيق : ما تشتمش 
حط حسن حقنه منوم في دراعه وفاروق وقع اغم عليه 
حسن ببرود : أدهم جبت كل الأوراق المهمه من مكتبه؟ 
أدهم وهو شايل ورق كتير : ايوه ده طلع عامل بلاوي سوداء الأوراق دي تخليه يروح لحبل المشنقه 
حسن : طب يلا نطلع من هنا قبل ما الكهرباء ترجع 
____________بقلمي الاء فرج 
في قصر حسن 
في المطبخ 
دعاء : كان في واحده ست عندها ١٢ بنت جم قالولها يا ماما جعاااانين 
مصطفى : بخ بتعملي اي هنا 
دعاء : بعمل كيكه بقالي كتير ما دخلتش المطبخ وقولت اما اجرب 
مصطفى : وريني كده 
مسك مصطفى شوكه واخذ حته من الكيكه 
مصطفى بصدمه : كح كح كح رهيبه طعمها تحفه تسلم ايدك 
دعاء بسعاده : بجد، خلاص هعملكم كيكه كل خميس على الفطار 
مصطفى : لأ لأ لأ لأ خلي مواهبك دي تطلع كل سنه كل خمس سنين عشان ننبهر كل مره، بلاش تدخلي المطبخ كتير 
دعاء بكسوف : هي الكيكه حلوه للدرجادي 
مصطفى بضحك : هههههه رهيبه دول هيموتوا من كتر جمالها 
____________بقلمي الاء فرج 
في اوضه حسن ووعد 
وعد : بصي الفستان ده أطول حاجة عندي 
ساره : ليه كل لبسك قصير كده؟ 
وعد بحزن : ماما ماتت وهي بتولدني وبابا راجل أعمال كبير وما كانش بيعلق على لبسي كان ببقى طول اليوم في الشغل اصلاً، وانا اتعودت علي كده بس هحاول اغير في طريقه لبسي وبدأت اصلي ورميت كل الشورتات اللي عندي اصلاً، تفتكري ربنا هيسامحني ويغفر ليا؟ 
ساره بهدوء : ان الله غفور رحيم إن شاء الله ربنا هيتقبل توبتك، انا هقوم البس الفستان والطرحه وانزل اعمل الغداء 
دخلت ساره الحمام وراحت وعد تقف في البلكونه عبقال ما ساره تخلص 
____________بقلمي الاء فرج 
*لو التفاعل فضل يقل كده هوقف الروايه لان ما فيش تقدير لتعبي عارفة ان دة ملوش علاقة بالحلقه بس انا جبت اخرى بجد مفيش تفاعل علي رواياتي زي الاول حتي الناس الي كانت تتفاعل بطلت بس فعلا نفسي حد يقدر تعبي ويستنا شغلي انا بتعب بس  مفيش غير قليل بجد تعبت ولو التفاعل فضل كده الروايه هتوقف لان نسبه المشاهده فوق ٤٠٠٠ والتفاعل تحت الالف 
____________بقلمي الاء فرج 
دخل حسن الاوضه وهو بيخلع الجزمه والجاكيت بتاعه 
لقا ساره خارجه من الحمام وبتنشف شعرها اول لما شافته صرخت وحطت الفوطه على شعرها 
حسن بصدمه : انتِ بتعملي اي هنا في اوضتي وفي حمامي انطقي 
خرجت وعد من البلكونه بسرعه اول لما سمعت صوت صريخ 
وعد : في اي؟ 
حسن بزعيق : ازاي يا هانم سايبه البت دي تدخل اوضتنا وتدخل الحمام كمان 
وعد : اهدي يا حسن ما حصلش حاجة انتَ كنت برا وهي دخلت الحمام عادي ما حصلش حاجة 
حسن بزعيق : اطلعي برا 
طلعت ساره من الاوضه وهي حاطه الفوطه على شعرها وعماله تعيط 
حسن بغضب : ما تعرفيش انها بنت فاروق وكان ممكن تقتلك في اي وقت وانتوا لوحدكم كده 
وعد : لأ عارفه انها بنت فاروق بس هي طيبه أوى وبتعمل كل ده غصب عنها يا حسن صدقني دي مظلومه زينا 
قالت وعد لحسن كل حاجة وان ساره ابوها دايماً بيضريها ويعذبها وبعتها عنها غصب عنها 
حسن بهدوء: بصي يا وعد هي فعلاً شكلها طيبه بس بلاش ثقتك الزياده دي احنا ما نعرفهاش برده انا قولت اهو خلي بالك منها وقللي في الكلام معاها 
وعد بهدوء : حاضر، تأكل؟ 
حسن بتعب : لأ أنا عايز انام واول لما اصحى  هبقا اكل 
نام حسن وقفلت وعد الستاير وشغلت التكيف وقفلت الانوار وخرجت من الاوضه 
اول لما وعد خرجت من الاوضه 
قام حسن من على السرير ووقف في الشباك وهو حاطط إيده على دماغه وعمال يفكر هيعمل اي في فاروق 
____________بقلمي الاء فرج 
في اوضه أدهم 
دخل أدهم الاوضه واترمي على السرير لقا باب اوضته اتفتح ودخلت ندى 
ندى بقلق : انتَ كويس شكلك تعبان؟ وعملت اي مع فاروق ده؟ 
أدهم بتعب : أنا مش قادر اتكلم يا ندى حقيقي تعبان وعايز اريح شويه عشان بليل هيحصل حاجات كتير وحسن كمان راح نام، اول لما نصحى هنجمع كل اللي في القصر ونقولكم على اللي هيحصل الايام الجايه 
ندى : استنى انا بكلمك رد عليا انا مش هستني لحد ما تصحى 
أدهم بغضب : يلاهوي على القرف اللي انا فيه قولت تعباااان وعايز انام اسكتييي واطلعي برا 
طلعت ندى برا ورزعت الباب بغضب وادهم حط المخده على دماغه ونام 
____________بقلمي الاء فرج 
خرجت وعد من القصر وهي بتبص يمين وشمال وبعدين فضلت تجري ناحيه المخزن 
في المخزن 
فتحت وعد باب المخزن بالمفتاح اللي أخذته من حسن من غير ما يعرف وفتحت باب المخزن 
لقيت فاروق وخالد والجد قاعدين على الأرض مربوطين في حديده كبيره وملامحهم مش باينه من كتر الضرب 
خالد بتعب :  وعد وعد ارجوكي عطشان عايز اشرب هاتيلي مياه 
وعد بخوف : لأ مش هجيب ليك حاجة خليك مربوط كده 
خالد : طب انا لسه بحبك يا وعد فكيني واطلقي من حسن وتعالي نتجوز ونهرب بعيد عن الدنيا دي انا لسه بحبك وعمري ما كرهتك وانتِ كمان يا وعد بتحبيني سيبك من حسن ده 
وعد ببرود : هششش انا ست متجوزه وحتى لو مش بحب جوزي انا بحترمه لانه راجل ومش بيكدب ومش بيعمل نفسه ابن عمي  ولا عمره ضربني عشان راجل مش زيك 
فاروق بغضب : خرجوني من هنااااا 
الجد بتعب : كح كح كح بالله عليكي يا بنتي خرجيني من هنا 
مسكت وعد المفاتيح وفضلت تحركها يمين وشمال 
وعد : شايفين المفاتيح دي اقدر افكم دلوقتي واخركم من هنا بس 
أنا مش خاينه عشان اسيبكم تهربوا كل واحد نهايته سوداء 
راحت وعد عشان تخرج لقيت حد بيضربها على دماغها بالحديده  راح اغم عليها 
مسكت ساره المفاتيح وراحت عشان تهربهم ووووو
نهايه الحلقه ما حدش اتوقعها صح اني اسف 😂💙
ساره طلعت خاينه وهتهربهم ولا لأ؟ 
يا ترى اي اللي هيحصل؟

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ولي العهد)
reaction:

تعليقات