القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الفصل السادس عشر 16 بقلم حنين عادل

 رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الفصل السادس عشر 16 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الفصل السادس عشر 16 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الفصل السادس عشر 16 بقلم حنين عادل

بتجري روح علي اوضتها بسرعه وهيا بالفوطه وبتدخل وبتقفل الباب ..
روح : هوا فين ؟! وانتي بتسألي عليه ليه وانا مالي   
بتلبس هدومها بنطلون جلد اسود وفوقه جاكت جلد اسود مفتوح تحته توب ابيض..
بترفع شعرها بتوكه ديل حصان.  
وبتلبس نضارتها ..والكوتش الأبيض وبتنزل
بتدور عليه بعينها في الڤيلا بس مش بتلاقيه.  
بتركب عربيتها وبتروح عالشركه..
بتنزل من العربيه وبتبص ليها بحزن. 
دخلت الشركه..
روح: دي اول مرة ادخلها وانت مش فيها أول مرة يا حبيبي ادخلها ومالقيكش واقف فاتح ايديك ليا ..
بتكمل مشي والموظفين بيقفوا لما بيشوفوها والكل بيقولها البقاء لله..
بتهز روح دماغها ...
بتدخل علي مكتب أبوها ..
بتروح عالكرسي بتاعه وبتبسم وبتحسس عليه ..
بتقعد علي كرسيه وحاسه زي مابتكون بتحضنه .
بتبص علي الكنبه ..بتشوف نفسها وهيا صغيره 7 سنين
بدر: ها يلا كلي
كان قاعد جمبها وبيأكلها بالمعلقه وهيا بتهز دماغها
روح: مش بحب الأكل ده 
بدر: طب عاوزة ايه ؟!
روح: عاوزة بيتزا
بدر: واللهي
روح: مش انت معاك فلوس
بدر: مش معايا الا يجيب بيتزا ليكي انتي بس طب وانا هاكل ايه
روح: اه.طيب عندي فكره نقسمها احنا الاتنين 
بدر: بس كده انا هابقي جعان
روح: خلاص مش عاوزة انا هاكل الأكل الوحش ده بقي وأمري لله عشان ماتبقاش جعان عشان انت قولت اللي بيبقي جعان ومش بياكل بيموت وانا مش عايزاك تموت..
يلا أجري عند ربنا بقا..
بيضحك علي كلامها وبيمسكها يحضنها  .
بدر: ههههه انت جايبه اللماضه دي منين يا بت
روح: ليه هوا انا بنور
بدر: هههههه لماضه مش لمبه
بيقوم وهوا شايلها علي ضهرها وهيا بتقرب من ودنه وبتقول توووووت
بدر: ههههه اه يا بنت ال......
روح: اشتم ..اشتم ..انا بنت ايه 
بدر: بنتي وحبيبتي وكل حاجه حلوة في حياتي 
بتضحك بتنهيده: ربنا يرحمك يا بدر .
الباب بيخبط..
روح: ادخل
خالد: ايه يابنتي
روح: ايه ياخالد
خالد: بقي احنا مستنينك بقالنا ساعه وانتي هنا
روح: فين؟!
خالد: في قاعه الإجتماعات
روح: يلا ..فكرت هايبقي هنا .
بيمشي خالد وروح معاه ..وبيوصلوا لقاعه الإجتماعات.  
بتدخل روح وبتقعد.  
بتلاقي المحاميين بتوع أبوها
بتبص علي الكرسي بتاعه بتشوفه مبتسم ليها بتبتسم..
خالد: روح ..روح؟!
روح : ايه يا خالد ؟!
خالد: بتضحكي لمين
روح: ها...مافيش افتكرت حاجه..
______________________
في الصعيد..
بتدخل أم بسمه ..
بسمه: نعم يا ما
فوزيه: مارحتيش الجامعه بتاعتك ليه
بسمه: تعبانه مش قادرة من امتي بتهتمي بيا يعني
فوزيه: انا غلطانه انشاء الله تولعي
بتخرج فوزيه متعصبه ..
بتضحك بسمه بسخريه: الا ماقالتلي انتي تعبانه مالك ساعات كتير بحس انك مش أمي انك عدوتي ماليش غير ربنا في الدنيا دي هوا أحسن من الكل. هو أحسن من الكل توكالي وإعتمادي عليك يارب
______________________
بتصحي ميرا من جمب اخوها بالراحه وبتدخل تاخد شاور .
بتخلص  وبتطمن علي أخوها ..
بيكون نايم علي السرير ..
ميرا: عامل ايه يا حماده 
حماده: كويس...بس هوا زي ما قالت مرات ابويا فاتن
ميرا: فاتن قالت ايه
حمادة: قالت اني هاموت قريب
ميرا اتعصبت بس حاولت تداري عصبيتها ..
ميرا: بص يا حبيبي هيا مرات ابونا دي ربنا
حمادة: لأ
ميرا: صح..ربنا بس هوا اللي عارف هنموت امتي 
حمادة: بس أنا تعبان 
ميرا حضنته: هاتخف يا حبيبي ان شاء الله وهاتعمل العمليه وهاتعيش وتفضل جمبي تحميني عشان انت الراجل بتاعي صح
حمادة بإبتسامه: صح 
ميرا: الرجاله الجامدين بقي بيرقوا بسرعه صح
حمادة: صح ..بس اروق ازاي
ميرا: مش انا علمتك اما تبقي تعبان تدعي ربنا يشفيك
حمادة: ما أنا دعيته كتير 
ميرا: ادعي كمان وهو هايشفيك
حمادة: يارب اشفيني يارب 
ميرا: فوق كده يلا أما اعملك الفطار يا عسل
حمادة: انا فوقت أهو
___________________
في البيت الكبير..
بيخبط مصطفي علي باب اوضه ابوه وبيدخل
بيلاقي امه قاعده 
مصطفي بضحك: جري ايه يا بوي
شاكر: ايه يا واد
مصطفي: خف عالقلب شويه انت طالع من عيا 
شاكر: قصدك ايه يا مخبل انت
مصطفي بضحك: مستفرد بأمي اهدي علي روحك شويه
شاكر : هوا انا ربيت امشي يا قليل الربايه
مصطفي: هههه خلاص أسف بس انا يعني ماعتش صغير وبقيت أفهمها وهيا طايرة
شاكر: لاه البعيد حمار
مصطفي: ليه اكده؟!
شاكر: ماقدامي طول الليل يا بغل انت
مصطفي: ومكافكش اه يا جامد انت 
شاكر: غور يا مصطفي
بتضحك صفاء عليهم...
مصطفي: ههههه ايوه ماضحكتك دي اللي جابته الارض خفي عالراچل شويه
شاكر: اتحشم يا واد
مصطفي:خلاص...انا كنت جاي اطمن عليك قبل ما أمشي بس انت اسد 
شاكر: بالسلامه يا مصطفي يلا
مصطفي: عارفك بتموت فيا
شاكر: فعلا ..قريب ..بس مش فيك .منك
مصطفي: بعيد الشر يا حبيبي انشا الله انا وانت لأ
بيحضنوا مصطفي وبيمشي ...
بيضحك شاكر وصفاء عليه ..
شاكر: ربنا يحميك لشبابك ياولدي
_____________________
في شركه النمر
روح قاعده وخالد ..
خالد: افتح الوصيه يا استاذ .
كان المحامي ومساعد ليه ..
بيفتح الوصيه ...وبيبدأ يقرأ..
بسم الله الرحمن الرحيم ..
انا بدر النمر صاحب شركات النمر المقيم في ******
أوصي بأنني أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأنّ محمداً عبده ورسوله، وأنّ عيسى عبد الله ورسوله، وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه، وأن الجنة حق، والنار حق، وأن الساعة آتية لا ريب فيها، وأن الله يبعث من في القبور،
بوصيكي يا بنتي بتقوي الله فمن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب. 
راعي ربنا في كل امور حياتك عايز أدخل الجنه لاني عرفت اربيكي ..
يونس بيحبك خلي بالك منه وصلي رحمك وماتعيطيش ولا تحزني انا في مكان أحسن هيا محطات وكل واحد ليه محطته
ادعيلي كتير بالرحمه وافتكريني بالخير واعمليلي صدقه جاريه ده اللي ينفعني دلوقتي...
روح كانت بتدمع وهيا بتسمع...
أما بالنسبه للميراث.  
لأخي شاكر النمر الثلث...و لخالد شركه*******
خالد بص بدهشه: ربنا يرحمك يا عمي
ولإبنتي روح الباقي بشرط ..
بصت روح بإستغراب للمحامي...
روح: شرط ايه ..
____________
بيدخل من الشركه وهو لابس بدله سوده بيفضل يمشي لحد ما بيوصل لقاعه الإجتماعات وريحه برفانه نفاذه جدا..
____________
بيكمل المحامي كلامه...
روح هتاخد ورثها بشرط انها....
يتبع..
لقراءة الفصل السابع عشر : اضغط هنا
 لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق