القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أنجبته بالخطأ الفصل العاشر 10 بقلم همس حسن

 رواية أنجبته بالخطأ الفصل العاشر 10 بقلم همس حسن

رواية أنجبته بالخطأ الفصل العاشر 10 بقلم همس حسن

رواية أنجبته بالخطأ الفصل العاشر 10 بقلم همس حسن

صالح : مش متعودين ناخد رأي الحريم في حاجة ، بس انا عندي فضول أعرف رأيك ايه 🤔🤔
رهف : موافقة 
مروان بيبصلها باستغراب وبينه وبين نفسه : مكنتش أتخيل إن دي تكون إجابتك !
رهف بينها وبين نفسها : ياترى ناويلي على ايه يامروان !
ماجدة باستغراب : موافقة بجد ؟
رهف : اه موافقة بجد 
صالح : طيب دا كلام جميل ، جهزي نفسك بقا عشان اليومين الجايين هيبقوا متعبين اوي عليكي 
رهف بتقوم تلف عشان تخرج : تمام عن اذنكم 
صالح : مش هتسلمي على خطيبك قبل ما تدخل ؟؟!
وقفت رهف زي ما هي مديالهم ضهرها للحظات .. لفت وشها للجنب اليمين من غير ماتبصله
رهف : عن إذنك يامروان 
دخلت على إيمان وهي نايمة ، قعدت جنبها 
رهف : ليه كدا ياايمان ، انا محتاجالك أوي في الوقت الصعب دا .. ليه كنتي عايزة تضحي بكل حاجة وتسيبيني كدا 
إيمان بتفتح عينيها : عشانك انا ممكن اضحي بالعالم كله يارهف 
رهف بفرحة : ايمان انتي فوقتي .. انتي كويسة ؟؟؟
إيمان بتتعدل : قولتلك قبل كدا إنك بنتي قبل ما تكوني أختي ، ومينفعش أشوف أختي هتتأذي واقف اتفرج ، كنت لازم اتصرف 
رهف بتحضنها جامد وبتعيط : انا محتاجالك اوووووي ياايمان ، محتاجالك اوي 
إيمان بتحضنها : اهدي اهدي ياحبيبتي بس 
رهف : اهدي ايه بس ياايمان انا هتجنن ، ازاي دا حصل ازاااااي !!!!! 
دا انا محدش لمسني 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
مروان : ماشي ياجماعة ادينا اتطمنا علي رهف وايمان الحمدلله هستأذنكم انا بقا عشان ورايا حاجات قد كدا محتاجة تتعمل ، وورايا شغل كمان مأجله بقالي كام يوم 
صالح : ماشي يامروان ربنا معاك .. خليك فاكر هيروحوا بكرا بإذن الله يفرشوا 
مروان : ينوروا في اي وقت 
مروان خرج على برا ، نزل وقفل الباب وراه .. نزل صالح وراه يصلي العشاء 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
إيمان : بقولك ايه يارهف ، مش اللي حصل دا حصل من شهر ونص 🤔
ارجعي بالذاكرة كدا من نفس الشهر ونص
رهف : ايه اللي حصل يعني من شهر ونص 
إيمان : يومها كنتي في جلسة الليزر .. رجعتي منها شكلك تعبان ونايمة على نفسك كدا ، سألتك مالك ؟
قولتيلي انك ركبتي ميكروباص تقريباً وكان فيه شخصين ، السواق قدام وواحد راكب ورا .. وبعد نص الطريق محسيتيش بنفسك وصحيتي وانتي في آخر الطريق عند البيت 
رهف : ايوة وبعدين يعني 
إيمان : مش ممكن يومها يكونوا عملوا فيكي حاجة ؟؟
رهف : عملوا فيا ايه ياايمان ايه الهطل دا 
ما اي حد بينام في المواصلات عادي يعني وبعدين لو حصل حاجة كان زماني حسيت أو حتى شوفت علامة غريبة .. لكن انا رجعت طبيعية جدااا 
إيمان : انا مش مرتاحة 
رهف : ولا انا ياايمان ، انا حاسة إن الموضوع أكبر مني ومنك ومن مروان كمان
الموضوع متخططله بطريقة غريبة تحسسني إني اتعملي عمل يخلق الطفل دا في بطني لوحده كدا 
إيمان : بصي هو انا صحيح مش فاهمه اي حاجة في الحوار دا بس الاكيد في الموضوع ده كله ان الايام الجايه احنا هنعرف كل حاجه 
اهم حاجه دلوقتي احنا بكره لازم نروح نفرش الشقه .. جهزي نفسك
فتح حازم الباب ودخل 
حازم : يااهلا يااهلا بالحبايب 
رهف وإيمان وشهم جاب ألوان من الخوف .. 
حازم : طول الوقت كنت عمال اقوله ، ياحج صالح .. ياحج صالح انت مدلع العيال دي زيادة عن اللازم لحد ما هيركبونا ، يقولي ابدا
كفاية تحكم فيهم لحد كدا عشان ميتخنقوش
لحد ما ييجي اليوم اللي توقفوه مكسور الضهر 
بناته الاتنين واحدة فيهم عاملة عملتها عشان تجيبلنا العار والتانية بتحاول تنتحر عشان بردو تجيبلنا العار
رهف بتقوم تقف : حازم خلي بالك من كلامك عار ايه دا اللي نجيبه 
بيمسكها من رقابتها : انتي تحطي لسااااانك دا جوا بوووقك ومتنطقيييش انتي فاااهمة 
فضحتينا وجرستينا وخليني شكلنا قدام نفسنا زباااالة وبعد كل دا جاية بتبجحي كماااان 
إيمان : ااااايه اللي بتعمله دا ياحازم البت هتموت في ايييييدك 😱😱
حازم : بتستغفليني يابنت أبويا !! بتستغفلي حاااااازم اللي بيتهزله شنبات 
أسماء داخلة بتجري وبتشده من ضهره 
أسماء : ايه اللي بتعمله دا ياحازم انت اتجننت هتموت أختك 😱😱 
زقها بعزم ما فيه وقعت في حضن إيمان 
حازم : تاني مرة متدخليش في حاجة متخصكيش ولا في طريقة تربيتي لاخواتي فااااهمة
أسماء بتعيط وإيمان بتطبطب عليها 
إيمان : يااخي حرام عليك بقا انت اااايه مبترحمش 
رهف بتقعد ع السرير و بتحط ايديها على رقابتها بتتوجع من آثار المسكة 
حازم : انا هسكت بس عشان لو الحج طلع في أي وقت ميزعلش إني بزعق في وجوده .. بس وعزة جلالة الله انا على تكة وهطيح في الكلللل
 وبالذات انتو التلاتة 
سابهم وخرج على برا 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
*في شقة زياد *
زياد بتأكد إن امه نامت .. بيغطيها وبيبوس راسها .. خرج من الاوضة على الريسبشن وقعد 
طلع التليفون واتصل بحد 
زياد : ايوة .. جهزت اللي قولتلك عليه ؟
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
*نختصر الأحداث وندخل على يوم الفرح الصبح*
*في بيت رهف *
حازم وماجدة وصالح قاعدين يفطروا 
صالح : رهف مشيت ولا لسة ؟
ماجدة : اه ياحج مشيت وإيمان وأسماء راحوا معاها الفندق ، الكوافيرة هتوصلهم الساعة ٢ بالظبط 
صالح بيبص لحازم : انا مش عايز ولا غلطة تحصل النهاردة ، الفرح دا هيحضروا ناس كبيرة ومهمة وكل اهالينا المهمين في البلد ولازم كل حاجة تمشي مسطرررة
حازم : متقلقش يابا انا مجهز لكل حاجة 
ماجدة : ربنا يعدي اليوم دا علي خير يارب وافرح ببنتي وهي عروسة منورة كوشتها كدا
حازم : هتفرحي ياامي متقلقيش .. بس للأسف هتبقي فرحة ناقصة زيها
صالح : حاااازم ، اتكلم عدل على اختك 
الباب بيخبط .. قامت ماجدة تفتح الباب 
ماجدة : زياد .. تعالي ياحبيبي اتفضل 
دخل زياد الشقة : سلام عليكم 
صالح : سلام ورحمة الله وبركاته تعالي يابني حماتك بتحبك 
زياد : لا ياعمي الله يخليك تسلم 
حازم قاعد باصص في الطبق اللي قدامه ورافع حواجبه
زياد : انا بس جيت اباركلكم واعتذرلكم اني مش هقدر اجي فرح رهف النهاردة 
ماجدة : لييييه يابني بس 
صالح : ايه الكلام دا يا زياد 
زياد : معلش ياعمي ، امي جالها جلطة وشبه مبتتحركش ولازم اكون معاها 
قام حازم وقف : الف سلامة عليها ، جاتلها منين دي
زياد : ولاد الحرام مبيسيبوش لولاد الحلال فرصة يعيشوا بقا هنعمل ايه 
صالح : ألف ألف سلامة عليها يابني ربنا يقومهالك بالسلامة 
ماجدة : ياحبيبتي يااحلام لا دا انا اخلص حوار فرح رهف دا واطلعلها والله 
زياد : طول عمركم ولاد أصول ياجماعة والله .. يلا انا آسف مرة تانية بقا 
عن اذنكم 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
*في الفندق *
رهف قاعدة على السرير عينيها مدمعة
إيمان : مالك يارهف ياحبيبتي وشك مصفر ومغرب ليه كدا دا انتي حتي عروسة والمفروض تكوني مبسوطة 
رهف : أكون مبسوطة لما أكون عروسة طبيعية ياايمان ، مش عروسة داخلة على حياة عارفة إنها هتجيب أجلي من أول شهر 
أسماء : ليه ياحبيبتي بتقولي كدا بس دا حتي مروان بيحبك 
رهف : مروان بيحبني ، بس مروان راجل 
والراجل لما الشك بيدخل قلبه بيتحول لحجر يااسماء 
أسماء بتنزل عينيها في الأرض : عندك حق ، انا اكتر واحدة عايشة المعاناة دي .. بس مش معني كدا إن مروان زي بقيت الرجالة يارهف 
إيمان : اوعي تيأسي يارهف ولا ترفعي الراية البيضا ، أنا متأكدة إن الحوار دا كبير وفيه حد وراه ومسير الحقيقة هتبان ووقتها مروان هيعمل ااااي حاجة عشان يرضيكي ويسعدك 
أسماء : اهي الميك اب ارتيست جت .. يلا بقا بسرعة عشان نلحق الفوتو سيشن 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
*في بيت ابو مروان*
مروان واقف قدام المراية يجهز 
جاد داخل عليه : ربنا يحرصك يابني ويحميك ويتم فرحتك على خير .. تعالى عاوزك في كلمتين قبل ما تكمل لبس 
رجع قعد جنبه على السرير 
مروان : معاك ياحج
جاد : بص يابني ، انت النهاردة هتبدأ حياة جديدة في شقة جديدة مع بني ادمة أول مرة ربنا يجمعك بيها تحت سقف واحد
بما إن الوضع كله على بعضه جديد ، لازم تجدد نيتك كمان وتصفيها ناحية مراتك 
مش بقولك سيب حقك كراجل لا ، بس قبل ما تحكم عليها بأي حُكم .. حَكم قلبك وعقلك وروحك اللي حاسة بيها 
واوعدني من دلوقتي أنك هتنفذ الكلام دا
مروان : اوعدك ازاي بس يابابا وانا مش عارف هي خانتني ولا لا ولو خانتني هيبقى مع مين وهل انا صح ولا غلط أصلا في اللي انا رايح أعمله عشان استر عليها دا 
جاد : يابني ، يابني متنساش إنك ليك أخت في الغربة لوحدها مش عارفين الدنيا عاملة فيها ايه 
أي نعم هي كسرتنا كلنا لما مشيت بدماغها وسافرت بس في الآخر هي لحمنا ودمنا واللي منقبلوش علي بناتنا يابني منرضاهوش على بنات الناس 
ادي لنفسك ولرهف فرصة تدافع عن نفسها وتقولك الكلام اللي انت مش عارفه 
مروان بعد تفكير لثواني 
مروان : حاضر يابابا .. انا هحضر النهاردة فرحي زي أي عريس مبسوط بعروسته وهديها فرصة تشرحلي موقفها لحد ما يحصل موقف يثبتلي برائتها او ...
او ادانتها
جاد : ربنا معاك يابني 
مروان بزعل : كان نفسي اخواتي يكونوا موجودين النهاردة 
جاد : اخواتك كل واحد بقا له حياة يابني ، متستناش حاجة من حد وانا جنبك اهو .. يلا اسيبك بقا تخلص لبس بسرعة عشان تلحق تروح تاخد عروستك
مروان : استني الباب بيخبط هروح أشوف مين
راح مروان وبيفتح الباب 
كريم داخل يحضنه : عريسناااااااا 😍😍 عريسنا اللي هنرقص النهاردة على حسه لما ندغدغ الدنيا 
مروان : حبيبي ياكيمو ، تعبتك نفسك ليه كدا يابني وجاي من وش الصبح
كريم : تعبت نفسي ايه ياض ياعبيط انت وانا لو متعبتش في فرح أخويا هتعب امتي يعني 😍😍❤️❤️
جاد : أصيل ياكريم والله ، ربنا يخليكم لبعض يابني 
كريم : ويخليك لينا ياعمي ويطولنا في عمرك 
مروان : اومال فين بسمة مجتش معاك ليه ، هتيجي على القاعة علي طول ؟
كريم : لا مش هتيجي للأسف
مروان : ايه دا ازاي ؟!!
كريم : حوار كدا ، ماعلينا بقا يلا يابرنس عشان ورانا مليووون حاجة وانا عايز اخليك طالع للناس بتبرق النهاردة يلااااا 😍😍😍😍
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
*بدأ الفرح *
رهف خارجة من اوضتها في الفندق بالفستان الابيض المنفوش ، مع الميك اب الملائكي اللي مطلعها شبه الأميرات واللي محليها اكتر ماهي حلوة .. وقفت قدام صالح 
باس دماغها .. مسك ايديها ونزل بيها على القاعة ووراهم إيمان وأسماء وماجدة 
*في القاعة *
قاعة كبيرة وفخمة ، مليانة أضواء وديكورات في كل مكان .. على الاستيدچ واقف مروان بالبدلة 
نزل صالح وفي ايده رهف .. بدأت الناس تسقف وتهيص 
دخلوا القاعة على أغنية طلي بالابيض .. اتقدم مروان خطوات بطيئة في إتجاهم .. اخد رهف من ايد صالح 
مسك ايديها على كوبليه *واميرك ماسك ايديكي وقلوب الكل حواليكي * 
باس دماغها وايديها .. مسك وشها وقال
مروان : مبروك علينا ياحياتي ❤️❤️❤️
بدأ صوت التسقيف يعلى والزغاريط تزيد ، رهف بصاله وعينيها مليانة علمات استفهام
"دا لا يمكن يكون مروان ؟!"
وفجأة .. 
بيطلع الفون عشان يتصل بصاحبه .. جاتله رسالة واتس اب من رقم غريب
"انا معاك ان الاسهل انك تصدق انها بريئه عشان تمارس حياتك الطبيعيه كعريس يوم فرحه .. بس بصفتي فاعل خير قولت ماينفعش اسكت على المهزله دي
 كنت بتدور على دليل يدين مراتك ويثبتلك إنها بتخونك عشان ضميرك ميأنبكش .. وادى الدليل"
*وبعدها صورة *
قام من جنب رهف خرج من القاعة على الجنينة .. فتح الصورة 🔥🔥
ياترى الصورة فيها ايه ؟ ياترى مروان هيتصرف ازاي بعد ما يشوفها ؟ ياترى مين الشخص المجهول اللي بيعمل كل دا ؟
يتبع..
لقراءة الفصل الحادي عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات