القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة الفهد الفصل الواحد والثلاثون 31 بقلم بسملة بدوي

 رواية طفلة الفهد الفصل الواحد والثلاثون 31 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلة الفهد البارت الواحد والثلاثون 

رواية طفلة الفهد الفصل الواحد والثلاثون 31 بقلم بسملة بدوي


رواية طفلة الفهد الجزء الواحد والثلاثون 

طفله الفهد
البارت 31
فهد بصدمه ........ ايييييه وبعدين قال ببرود  وانا مالي 
-ي فهد بيه بقولك جد حضرتك حالته خطر وبيطلب وعايز يشوف حضرتك بتمني تنفذ رغبته عشان أما يموت يموت  مرتاح 
فهد ببرود........ لا وقفل السكه في وشه
لارا صحت على صوته وقالت بدلال ......فهودي 
فهد بخبث....... انا خايف عليكي انتي مش قد الكلمه والدلع ده 
لارا وهي بتمسك وشه بين ايديها برقه وقالت ....لا قده ونص 
-خلاص يباشا قده ونص هو انا اقدر اقول غير كده وقال بس انتي الي جبتيه لنفسك وغمز 
لارا وهي بتغير الكلام ..... كنت بتكلم مين على فون  
فهد ببرود......  مش مهم 
-لا قول مين 
-الدكتور بيقول أن سليمان باشا حالته خطيره وطالبني
-وانت قولتله اي 
طبعا مش رايح 
بقلم بسمله بدوي
لارا بغضب ......يعني اي مش رايح 
يعني مش رايح انا بقولك اهو مش رايح وهو يستاهل كما تدين تدان 
لارا بعصبيه ...... لا هتروح والوقتي كمان يالا قوم البس 
فهد بشر ....... اسكتي ي لارا ملكش دعوه انتي 
لارا بدموع........ وغلاوتي عندك ي فهد لتروح والنبي ده مهما كان جدك 
فهد بصوت عالي لدرجه كل الي في القصر سمعه .......لارااااااااا انا قوووووولت لااااااااء
لارا بصت له بعتاب ودموع وجريت على الحمام 
فهد بغضب من نفسه ...... لي كده انا غبي استغفر الله العظيم وبيمسح على وشه بغضب 
وسامع صوت عياطها ،راح خبط على الباب 
-لارا  حبيبتي قومي يالا يروحي خلاص حقك عليا هروح وهتيجي معايا كمان يالا اخرجي عايز اشوف غمازاتك يعيوني يالا 
فجاه باب الحمام اتفتح بسرعه ولارا بتضحك وبتقول .....بجد  ولا بتضحك عليا 
فهد وهو بيشدها من خصرها وقربها منه وبيبوس جبينها بحب ....... الي تؤمري بيه يقطتي
يالا بسرعه البسي 
لارا بهدوء ....حاضر
لبست بنطلون اسود ضيق وتيشرت اسود وكوتش ابيض وعملت شعرها كحكه فوضاويه ونزلت خصلات على وشها وكان شكلها رقيق وكيوت اوي
وفهد لبس بنطلون اسود وتيشرت اسود وكوتش ابيض وسرح شعره بطريقه شبابيه زادته جمال على جماله ولبس ساعته الروليكس ورش من برفانه المثير 
وخرج  ولقا لارا واقفه قدام المرايا بص عليها برضا من شكلها المحتشم وقال ......قمر ي روحي ونزلوا وعلى وجههم السعاده ولكن هنا السؤال هل هدوم ام للقدر راي اخر
بقلم بسمله بدوي
مروان اول ما شافهم جري عليهم وقال ......انتم لابسين زي بعض 
لارا بحب .....ازاي 
مروان بطفوله ...... انتي لابسه تيشرت اسود وهو برده وبنطلون اسود وبابا اسود وكوتش ابيض وبابا برده بس انتي احلي 
لارا شالته وحضنته جامد ولسا هتبوسه من خده ،فهد شدها بغيره وقال .....خلاص كفايا 
مروان بطفوله .......لا هي تعمل الي هي عيزاه وانا عايز كده انا كمان 
فهد بصله بغصب .......بس دي مراتي انا 
قاطعهم صوت لارا بضحك عليهم .
يالا يفهد عشان هنتأخر كده بسرعه 
وودعوهم ومشوا ركبوا العربيه وطول الطريق فهد ماسك أيدها وبيغنيلها ومن مميزاته صوته الساحر 
~~~~~~~~~~~~~~~~~•
بات الامل في عيني يروي الجفن صبرا ، والعشق في جسدي يجعلني ادوب 
وآلام الشوق تروي فؤادي عطشا
وما ادراكي وما عشق القلووووب  
يا اميرتي ياجميلتي ،ياسيده كل النساء  لاتتركيني في وحدتي ،فالابتعاد  عندك ابتلاء ،يصعب علي تحملي وحان وقت الانتهاء ،سأكون معكي برغبتك وكما مولاتي تشاء ،ياحور عين قد اكتفيت من العذاب  والله رحيم فكيف انتي لاترحمين ،سؤالي انتي وانتي الرد والجواب اني على قلب قد بات مغرم 
يااميرتي  ياجميلتي ياسيده كل النساء
لا تتركيني في وحدتي فالابتعاد عنكي ابتلاء يصعب علي تحملي وحان وقت الانتهاء سأكون معكي برغبتك وكما مولاتي تشاء 
 بقلم بسمله بدوي
سأكون معكي برغبتك وكما مولاتي تشااااااااء
لارا بتبص عليه والدموع في عيونها وبتضحك وفرحانه جامد  ومن صوته صوته كان ساحر جدا وإحساسه عالي 
ومسك أيدها وباسها برقه كأنها الماسه أو ازاز وخايف تنكسر وكمل كلام وقال .....اه لو تعرفي انا كنت عامل ازاي من غيرك ،كنت بعدي الثواني والدقائق عشان اكون في اللحظه 
معاكي ،كنت بموت حرفيا من غيرك 
لارا بدموع وصوت عالي جدا جدا.........وانا بعشقك يفهدي بعشااااااقااااااااااااااك ي فااااااااااهدي ،وطلعت راسها من الشباك وقالت ........بحبااااااااك وبعشقااااااااااااك ي فااااااااااهدي
الناي ماشيين في الشارع والي بيدعيلهم والي بيبص عليهم بغيره وببحسد والي نفسها تكون مكانها وغيره 
فهد بفرحه وطلع رأسه من الشباك ......وانا بعشقك ي قطتي بعشقااااااااااك كل ده وهو بيسوق 
لارا بضحك .....يمجنون سوق هنموت هههههههه 
وبعد شويه وصلوا المستشفي وهما فرحانين 
سألوا عن سليمان وطلعوا وفجأه صدمه 
لارا بصدمه ......بابا  ،ماما 
عند ايام 
يامن بصدمه ....... ايام ايام حبيبتي مالك في أي وراح اشتالها وحطها على السرير وبيتحسس جبينها لقاها سخنه اوى اشتالها وراح الحمام ووقف بيها تحت الدش ،ايام اول ما حست بالميا مسكت فيه جامد ،ويامن قربها منه اكتر 
بعد شويه جابت الفوطه وحطها عليها واشتالها وحطها على السرير وبعدين قال ..... طب اعمل اي دلوقتي هدومها اتبلت ولو فضلت عليها هتمرض اكتر ،وقال خلاص هغيرلها انا وقال هي كده كده مراتي وهطفي النور كمان وراح طفى النور وغيرلها هدومها وخدها في حضنه ونام ب اطمأنان  عليها بس ما حرارتها نزلت 
شويه وايام صحت وبتبص على نفسها لقيت شعرها مبلول شويه وهدومها متغيره 
عااااااااااا انت ي حيوان 
يامن بخضه .... اي في اي 
انت عملت اي قالتها بخوف 
يامن بخبث ......وقال اي مراتي ولسا هيكمل الجمله هوب 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية طفلة الفهد)
reaction:

تعليقات