القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سبع ايام الفصل الثاني 2 بقلم ماهي أحمد

 رواية سبع ايام الفصل الثاني 2 بقلم ماهي أحمد

رواية سبع ايام البارت الثاني

رواية سبع ايام الفصل الثاني 2 بقلم ماهي أحمد


رواية سبع ايام الجزء الثاني 

سبع ايام 💞
( 7 days)
( الجزء التاني ) 
البيدج الاصليه حكآآيآت مآآهي
بقلمي مآآهي آآحمد
خالد : مافيش اي بنت واقفه قدامي ياتميم 
تميم : 😳😳
تميم : ده ازاي يابني البت قدامي اهييه انت عايز تجنني 
وبعدها تميم بص علي خالد كده وقاله 
تميم : اااااه وانا بقول برضوا انت مش شايفهه ليه ؟؟ 
خالد : ليه .. ها .. ليه ياتميم 
تميم : ( حط ايده علي وشه من كتر غيظه )  البس النضاره ياخالد البس النضاره بقولك 
خالد : اصل .. اصل انت  لما زعقت فيا في التليفون انا خفت اتأخر عليك ومالقيتش النضاره 
تميم : اومال انت جيت هنا ازاي ياغبي 
خالد : لا مافيش كنت اي حد ماشي علي الطريق بشيله حتي كنت فاكر اني خبطتك بدل الكلب 
تميم : ( بنرفزه ) انت مش نافع في اي حاجه انا مش عارف انا مصاحبك ازاي 
خالد : اتنيل انت يعني لاقيت حد تاني تصاحبه وقولت لاء 
انت محدش بيطيقك يومين ورا بعض ياتميم 
تميم : اخلص .. اخلص فين النضاره الاحتياطي 
خالد : دور عليها في تابلوه العربيه هتلاقيها 
تميم كل ده وهو قاعد بالمقلوب يعني مدي ضهره للتابلوه عشان مش قادر يقعد علي التوتا بتاعته من كتر عضه الكلب 
ما بتوجعه 
حاول يتعدل بالراحه جدا عشان يدور لخالد علي النضاره تميم : اااه .. اااه مش قادر 🥲
خالد : مد ايدك كمان شويه هتلاقيها ياتميم 
تميم اخيرا بقي قاعد وايده للتابلوه جاب النضاره بتاعت خالد ومسحهاله 
تميم : خد البس ام النضاره 
خالد اول ما لبس النضاره زي ما يكون النور نور 
تميم : ها .. الرؤيه وضحت ولا لسه 
خالد : وهو بينغمش عنيه ..رؤيه .. رؤيه ايه 
تميم : البنت يابني البنت اللي واقفه قدامك شوفتها 
خالد : ااااه البنت .. بنت .. بنت مين 
تميم : يادي النيله اللي انا فيها ارحمني من غباؤه يارب 
خالد : اااه .. خلاص ياعم عرفت تقصد البنت اللي واقفه هناك دي 
تميم : اخيرااا .. ايوه هي 
خالد 🙁 بيضحك ببلاهه ) ااااه شوفتها .. مالها 
تميم : انزل ياغبي هاتها 
خالد : خلاص ماتزعقش هجيبها اهوه 
خالد نزل وراح عندها وقلها 
بقلمي مآآهي آآحمد 
خالد : يا انسه .. يا انسه 
البنت : مش جايه معاك  😏
خالد : ما شاء الله عليكي نبيهه عرفتي منين اني عايزك تيجي معايا يا انسه 
البنت : من صوته العالي في العربيه وهو بيقولك ياغبي 
خالد : اي ده هو انتي كمان عرفتي اسمي 
بقلمي مآآهي آآحمد
البنت : انا .. انا ..انا مقصدش انا اقصد ان وهو بيقولك هاتها ياغبي كان صوته عالي اوي عشان كده سمعت 
البنت : انت زعلت 
خالد : لا وانا هزعل ليه ما انا غبي فعلا كله بيقول عليا كده 
البنت : لا ماتصدقش حد 
تميم : (؛بصوت عالي وبيبص من الشباك بتاع العربيه  ) انت يا غبي مش قادر اقعد اكتر من كده يلا 
البنت اتنرفزت جدا من تميم 
وراحت بقت تمد برجليها وراحت ناحيه العربيه وقالتله 
البنت : انت ايه فاكر نفسك ايه عشان تدوس علي مشاعر الناس كده ما تحترم نفسك هو مالووش اسم ولا ايه 
بقلمي مآآهي آآحمد
تميم : وانتي محموقه عليه اوي كده ليه هو كان ابن اختك ولا ايه 😏
البنت : انت فعلا انسان مغرور ومعندكش دم 
خالد : ماتزعليش نفسك يا انسه انا واخد علي كده 
البنت خالد صعب عليها اكتر ولسه هتتكلم تاني مع تميم بتبص لاقيت الكلاب جايين يجروا عليهم من بعيد 
تميم : ( بعصبيه ) اركبي .. اركبي بسرعه الكلاب جايه عليكي اركبي 
خالد بسرعه لف الناحيه التانيه وركب العربيه والبنت فتحت الباب اللي ورا وركبت بسرعه جدا وقفلت الشباك 
بقلمي مآآهي آآحمد
البنت : بسرعه سوق بسرعه ياخالد 
الكلاب .. جايه عليهم بسرعه 
خالد :. ( بتوتر ) حاضر .. حاضر اهوه 
تميم : يابني بسرعه مش عارف اقفل الشباك الكلاب هتيجي تنفخنا 
خالد من كتر ما هو مش عارف يتصرف في المواقف اللي زي دي راح المفتاح وقع منه في الدواسه من تحت 
الكلاب جت وكان تميم قاعد بالمشقلب برضوا ومش عارف يقفل الشباك ومره واحده وخالد بيوطي عشان يجيب المفتاح راح كلب تاني عض تميم للمره التانيه من التوتا بتاعته 
تميم : ( بنفس مقطوع ووشه احمر )  اااااه .. لاء .. حرااااام .. مش .. مش قادر 
خالد وقتها جاب المفتاح بسرعه وطلع بالعربيه 
خالد :  ( وهو سايق ) تميم .. انت كويس 
تميم : الله يخربيتك مش قادر اتحرك 
تميم كان قاعد علي الكرسي ومدي وشه للبنت وهي كانت قاعده في الكرسي اللي ورا 
البنت من كتر ما شايفه تميم وشه احمر وعروقه طالعه من رقبته بصيتله كده وقالتله 
البنت : يانهار اببض باين عليك الهبشه المره دي اصعب من الهبشه اللي فاتت 
استني كده لما اشوف وجت تقوم عشان تشوفوه 
تميم : تشوفي ايه يامجنونه انتي 
البنت : انا مجنونه انت تستاهل اللي حصلك والله 
خالد بسرعه وصل المستشفي والبنت بقت ماسكه تميم من ايده حطاها علي كتفها والايد التانيه خالد ماسك ايده وحاطيتها علي كتفه 
خالد : ( اول ما وصل المستشفي ) الحقونا .. الحقونا تميم عضه كلب 
البنت : بقت تضحك في سرها 
تميم : الله يخربيتك فضحتني ياغبي 
الممرضات جريوا بسرعه علي تميم ونيمووه علي الترولي بس كان نايم علي بطنه طبعا واخدووه دخلوه الاوضه ..
الممرضه : الدكتور جاي حالا ياريت تقلع صاحبك البنطلون 
البنت سمعت انه هيقلع البنطلون اتكسفت وطلعت بره بسرعه
خالد ابتدي يقلع البنطلون لتميم 
وبعد ما قلعه  
بقلمي مآآهي آآحمد
خالد نزل بوشه وبقي يبص علي توتا تميم بيبص لقي البوكسر كمان مقطوع ومدور في كل ناحيه 
خالد : تميم الحق ياتميم 
تميم : وهو نايم علي بطنه في ايه ياغبي 
خالد رفع النضاره و بقي يبص اكتر وقاله 
خالد : ده في حاجات بتتحرك جوه ياتميم 
تميم حط ايده علي التوتا بتاعته واتخض وقاله 
تميم : حاجات .. حاجات ايه الله يخربيتك 
الدكتور دخل 
الدكتور : اهلا .. اهلا ياشباب ازيكم 
خالد : الحمدلله يادكتور حضرتك عامل ايه 
طمني علي صحتك وازي الاولاد ان شالله يكونوا بخير 
الدكتور : الحمدلله .. الحمدلله كلهم بخير وبيسلموا عليك 
تميم : انت تعرفه يابني 
خالد : لاء معرفهووش 
تميم : انت تعرف الواد ده يادكتور 
الدكتور : خبط علي توتا تميم وقاله 
الدكتور : لاء معرفهووش
تميم : اااااه ياتوتتي مش قااااادر 
الدكتور : اه .. انا اسف حقيقي اسف 
تميم : ارجوك يادكتور شوفلي بسرعه اي حاجه تعبان هموت 
الدكتور وطي هو وخالد والاتنين لابسين نضارات زي بعض ومع بعض بحركه واحده راحوا رفعوا النضاره بأيديهم عشان يشوفوا جرح تميم 
خالد : شايف اللي انا شايفه يادكتور 
الدكتور : دي عضه كلب عويصه 
خالد : لا والله وعرفت منين 
تميم : لف رقبته وبص وراه وراح قاله يابني انت غبي ما باينه 
الدكتور : ارجوك سيبني اشوف شغلي انا بتكلم مع الحاله دلوقتي 
تميم : حاله مين يادكتور يادكتور انا الحاله 
الدكتور : هوووووش خليني اشوف شغلي 
خالد : سيبك منه يادكتور وركز معايا انا تفتكر الكلب اللي عضه ده نتايه ولا دكر 
الدكتور : وهو مركز اوي في العضه
الدكتور : انا شايف انه اتعض من كلبين 
كلبه نتايه شايف الفرده دي 
راح تميم حط ايده علي التوتا بتاعته 
الدكتور : ايدك كده ياكابتن 
شايف الفرده دي تحس انه معضوض بحنيه شويه 
اما بقي الفرده التانيه تحس انه اللي عضه دكر ابن دكر 
تميم : الله يخربيت اللي خلاك دكتور 
خالد والدكتور وهما لسه موطيين برضوا ومركزين في توته بتاعت تميم
خالد : وتفتكر ايه اللي بيتحرك جوه يادكتور انا شايف كويس 
الدكتور : وريني كده الدكتور قرب اكتر واكتر وبعدها جاب ملقاط وطلع ناب من توته تميم 
الدكتوور : اااه شوفت مش قولتلك الكلب ده باين عليه عارفه من زمان ده ناب الكلب عضه عضه لدرجه ان ناب الكلب غرز فيه 
خالد : ياخساره صعبان عليا اوي 
تميم : ماصعبش عليك ياغبي 
خالد كمل كلامه وقال 
خالد : مش انت انا صعبان عليا الكلب هيقعد من غير ناب ازاي دلوقتي 
تميم : الصبر يارب 🙂🙂
بقلمي مآآهي آآحمد
تميم: اقسم بالله انت لو ما خيطتلي الجرح دلوقتي وادتني علاج لا اعضك عضه اخليك ماتعرفش تقعد عليها سنتين 
الدكتور : الله وانت جاي تتشطر عليا ما تىوح تتشطر علي الكلب اللي هبشك ولا انتوا مابتجووش غير علي الغلابه وبس
الدكتور ابتدي يدي حقنه لتميم وقاله الحقنه دي هتاخدها لمده ٢١ يوم كل يوم حقنه انا نضفتلك الجرح كويس اوي وياريت ماتستعملش التوتا بتاعت حضرتك علي الاقل ٣ ايام 
تميم: مستعملش ايه 
الدكتور : مممم التوتا .. بتاعت حضرتك ماتحاولش تستخدمها اليومين دوول حاول تريحها علي قد ما تقدر 
تميم قام ووقف وقرب من الدكتوى وداس علي سنانه بغيظ ولسه هيرفع ايده 
الدكتور راح غمض عين وفتح عين 
راح خالد دخل في النص بسرعه ما بين الدكتور وخالد وقال 
بقلمي مآآهي آآحمد
خالد :مممم متشكرين جدا يادكتور وراح مسك ايد الدكتور وسلم عليه 
الدكتور : ( وهو متوتر من تميم )؛العفو .. العفو علي ايه بس 
خالد : يلا ياتميم يلا 
تميم : استني ياخالد راح بص للدكتور وقاله 
تميم : اقلع 
الدكتور : ( الدكتور مسك البلطو وقفلوا عليه بأيديه الاتنين وقاله )  انت بتقول ايه لاء اسمع كله الا كده 
تميم : ( وهو بينفخ )  صبرني يارب 
تميم : اقلع ام البلطو اكيد مش همشي وانا كده 
الدكتور : ااااه فهمتك ياقمر انت يا ابو عيون عسلي ماشي خد البلطو بس لازم تجيبه تاني 
الدكتور قلع البلطو وخالد اخده منه ولبسه لتميم 
خالد : سلام يادكتور اوبقي سلملي علي الاولاد 
الدكتور: يوصل ان شاء الله..
الممرضه دخلت : 
هو انت عندك اولاد يادكتور 
الدكتور : صح افتكرت  انا معنديش اولاد 
تميم وخالد طلعوا بره في الطرقه 
تميم : بالراحه ياغبي 
بقلمي مآآهي آآحمد
خالد : ما بالراحه اهوه
خالد وهو ماشي هو وتميم في الطرقه 
تميم : البت اللي كانت معانا راحت فين 
خالد : مش عارف استني كده لما اشوفها 
ولسه هيسيب تميم 
تميم : ماتسبنيش ياغبي خلاص سيبها 
بقلمي مآآهي آآحمد
خالد : هز كتفه وقاله طيب اللي تشوفوه 
تميم وهو بيركب العربيه بيبص من بعيد لقي البنت بتركب عربيه اسعاف مع اتنين تمرجيه 
بقلمي مآآهي آآحمد
تميم ما اخدش باله اوي ان ممكن تكون هي كان شايف من بعيد 
وبعدها العربيه اتحركت 
تميم : خالد امشي ورا عربيه الاسعاف اللي طالعه دي بسرعه 
خالد : ليه بقي 
تميم : امشي ياغبي من غير كلام 
خالد : طيب همشي وكعادت خالد بيحط المفتاح في العربيه وعلي ما شغل العربيه ومشي كانت عربيه الاسعاف مشيت ولفت الشارع ومابقووش عارفين العربيه مشيت منين
تميم : انت مش نافع في حاجه ابدا ياخالد
خالد : مش بعبال ما لبست النضاره ياتميم 
خالد اخد تميم وروحوا البيت ماما تميم اول ما شافته كده بقت تجرى عليه
فريده ( ماما تميم ) : ( بخضه ) ابني حبيبي جرالك ايه يابني 
خالد : ماتخافيش عليه ياطنط ما هو زي الكلب اهوه 
تميم : انا كلب ياغبي 
فريده : اخس عليك ياخالد كده تقول علي صاحب عمرك كده 
فريده اخدت تميم وطلعوا اوضته المرفهه جدا فيها كل وسايل الراحه اوضه فخمه جدا
فريده : تعالي .. تعالي ياحبيب ماما نام هنا 
تميم : اااه ياماما مش قادر ونام علي بطنه 
فريده : حصل اي ياخالد احكيلي 
خالد : لا ياطنط بقي دي حكايه طويله والفجر خلاص قرب يأذن انا همشي بقي وتميم يبقي يحكيلك علي كل حاجه 
خالد مشي وبعدها تميم نام 
ماما تميم : تميم حبيب ماما 
تميم : بكره ياماما بكره هحكيلك علي كل حاجه 
ماما تميم باسته بوسه من خده وقفلت النور ومشيت 
بقلمي مآآهي آآحمد
وتاني يوم تميم بقي يحكي لمامته وباباه علي اللي حصل امبارح 
بابا تميم : خفت من الكلاب ياننوس عين امك 
ماما تميم : الله ومايخفش من الكلاب ليه 
بابا تميم : عشان مش راجل واد خرع والبت اللي قابلهاي اجدع منه 
تميم : انت دايما شايفني مش راجل مع ان فيه رجاله كتييير بتخاف من الكلاب مش لازم عشان ابقي راجل مخافش من الكلاب 
بابا تميم : انت فعلا مش راجل 
ابو تميم سابوه وخرج راحت ماما تميم قالتله 
ماما تميم: ماتزعلش ياتميم الحق مش عليك الحق علي البت اللي خليتك تعمل الحادثه من الاول لو ماكنتش هي ظهرت مكانش حصلك كل ده 
الايام عدت وتميم كل يوم كانت بتجيله ممرضه عشان تديله الحقنه وبقي احسن وبيعرف يستخدم التوته بتاعته 
ابو تميم :مش ناوي بقي تروح المستشفي عشان التكليف بتاعك 
تميم : يابابا دي مستشفي حكومي انا ما تعودتش علي كده ازاي اروح اتعامل مع مرضي في مستشفي حكومي .
ابو تميم : اسمع بنت عمك حصل ظروف وعمك اخدها قدامها شهر وتيجي انت هاتروح المستشفي وهتتعامل مع الناس من اي طبقه وهتبقي راجل يا اما كده يا اما هقطع عنك كل جنيه بتاخده مني 
تميم : انا مش عارف انت بتعمل كده ليه 
ابو تميم : انا قولت اللي عندي عايز لما بنت عمك تيجي تبقي بقيت راجل 
بقلمي مآآهي آآحمد
تميم : ( في نفسه عمرك ما فهمتني في يوم ) 
ماما تميم : معلش ياتميم اسمع كلام ابوك اليومين دوول شوف هو عاوز ايه واعمله مش يمكن لما يلاقيك بتسمع كلامه يبعد عنك وماتجوزش بنت عمك دي 
تميم : انتي شايفه كده ياماما 
ماما تميم: طبعا شايفه كده 
تميم : ( اتنهد ) حاضر ياماما 
تميم تاني يوم راح المستشفي .. مستشفي العباسيه هناك كان التكليف بتاعه 
واول ما راح 
دخل للمدير 
المدير: اهلا ياسيدي 
تميم : اهلا يادكتور 
المدير : وحضرتك بقي اتأخرت علينا ليه ان شاء الله يكون المانع خير 
تميم : والله يادكتور كان عاضضني كلب 
المدير : لا لو كده بقي يبقي الله يكون في عونك اوعي تكون ما اخدتش ٢١ حقنه 
تميم : ( بقرف ) ما اخدتهمش كلهم عشان اللي يضايقني.. ( بزعيق )  ااااهبشه
المدير : اتخض كده وقام بسرعه وراح قاله
المدير : طيب .. طيب تعالي معايا اعرفك علي بقيت زمايلك وهما هناك هيقلولك تعمل اي
تميم طبعا اول ما راح هناك ونزل لزمايله اللي واخدين تكليف السنه زيه 
مارضاش يقعد معاهم وراح مشي في الطرقه وبيلف علي العنابر 
وبعدها بيبص لقي البنت اللي كانت معاه لابسه لبس ابيض بتاع المرضي  وقاعده علي السرير دخلها بسرعه 
تميم : انتي .. انتي بتعملي ايه هنا 😳
البنت :_______________
تميم : انتي ايه اللي جابك هنا ردي عليا 
البنت : _________________
تميم : مش فكراني انا قابلتك من شهر تقريبا لما عضني الكلب وعملتي حادثه معايا 
البنت : ____________________
البنت كانت متنحه قدامها وبس 
تميم مره واحده اتكلم من وراه وقاله 
الدكتور : مش هترد عليك 
تميم اتخض وبص لقاه الدكتور اخد نفسه وقاله مش هترد عليا ليه 
الدكتور : عشان .. عشان 
تميم : عشان ايه 
الدكتور : عشان هي خرسا 
تميم : خرسا 😳😳

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية سبع ايام)
reaction:

تعليقات