القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة الفهد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم بسملة بدوي

 رواية طفلة الفهد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلة الفهد البارت الثامن والعشرون

 
رواية طفلة الفهد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلة الفهد الجزء الثامن والعشرون

طفله الفهد
البارت 28
الدكتور راح لفهد عشان يعمله العمليه اتفاجأ بالسرير فاضي 
الدكتور بغضب للأمن الي واقف على الباب .........المريض راح فين 
-والله يدكتور  احنا واقفين مفييش حد دخل أو خرج بعدك 
الدكتور بصوت عالي........يعني ايييييه اومال فييين دوروا كويس اخلصوااااا
-حاضر
الدكتور وهو بيدور معاهم ،قابلوا لارا في الطريق 
لارا بستغراب ........ في اي يدكتور المستشفي مقلوبه كده لي
-اصل مش لاقيين فهد بيه 
لارا بصدمه .......نعم 
فهد مش لاقينوا ازاي يعني اومال هيكون راح فين بحالته دي والأمن فيين الي واقفين على الباب فييييين 
الدكتور بتوتر ....... مش عارف والله يمدام احنا بندور اهو وان شاء الله خير عنءذنك
ومشا 
بقلم بسمله بدوي
لارا وقفت بصدمه وخوف ودموعها اخدت طريقها على وجنتيها بغزاره ........يعني اي اومال هيكون فين ياترا انت فين ي فهد يحبيبي يارب تكون بخير وراحت تدور معاهم
عند ايام بصويت 
يااااااامن مالك (عشان كان بقه بيجيب دم بغزاره )
يامن بتعب ......مش قادر وغمض عيونه 
لااااااا وفي الوقت ده الدكتور دخل 
_دكتور يامن ماله بيجيب دم ليه كده 
الدكتور بسرعه ........ متخافيش يمدام هعمل كل الي عليا 
بعد حوالي ساعتين
الحمدلله متخافيش كل ده من الضربه الي اخدها بسبب السكينه وهو الحمدلله بخير الوقتي بس عايز رعايه والادويه دي ياخدها بانتظام ومشا 
ايام بدموع قربت منه ومسكت وشه بين ايديها وقالت بحب .......حقك عليا كل ده بسببني انت لو مكنتش تعرفي مكنش حصلك كل ده سامحني 
وراحت المطبخ تعمله حاجه سخنه واكل صحي
في مكان تاني
صحا 
بقلم بسمله بدوي
لا يباشا لسا نايم تمام لسا كمان ساعه والطياره تنزل امريكا
_ساعتين  يباشا تمام. 
وراح الغرفه الي في الطياره الي فهد فيها 
وقال متخافش ي صاحبي انا معاك ومش هسيبك لحد ما تخف وتقف على رجلك من تاني 
فهد بتشويش ...... ااانت مين 
وانا فين وبصدمه ......رعد 
عند لارا راحت الغرفه بعد ما يأست من التدوير على فهد وقعدت تعيط 
مروان بخوف .....لارا مالك بتعيطي لي
لارا بابتسامه باهته .....ما فيش يحبيبي بس في حاجه دخلت في عيوني
مروان بهدوء ........ لارا مش تكذبي انا مش صغير وعارف انك بتكذبي عليا في اي 
لارا بدموع.......فهد فهد مش لاقينوا 
بابا بابا هيكون راح فين بس متخافيش ممكن راح يجيب حاجه حلوه لينا وجاي متخافيش وبيمسح دموعها بايده الصغيره وقال .....مش تبكي ي لارا 
وقالت كأنه بيكلم طفله ...... هو راح يجيب شيكولاته كتير واتصل بيا وقال أنا هتاخر شويه صغيرين بس اضحكي بقا 
لارا ضحكت على طريقته وحضنته جامد بحب وقالت ...... انتي الي بتهون عليا يمروان 
مراون بحب ........ يالا خوديني في حضنك عشان مش عارف انام وبكره الصبح هنصحي وتلاقي فهد كمان جاي ومعاه كيس كبير شيكولاته
لارا شالته بحب اموي شديد وقالت .....من عيوني 
وراحوا في نوم عميق يهربون من الواقع الاليم بالنسبه لهم 
بقلم بسمله بدوي
عند ايام خلصت الاكل واخدته وبتطلع على السلم وطلعت الجناح لاقيت يامن بيتكلم  في الفون وبيقول ...... ايوه تمام عجبتوني بس ده انا صدقت واكيد الهبله ايام صدقت كل حاجه 
قاطعه صوت وقوع الاطباق على الأرض وأيام واقفه بصدمه ووووووو 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية طفلة الفهد)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق