القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مصارع الفصل السادس عشر 16 بقلم يوستينا سامي

 رواية احببت مصارع الفصل السادس عشر 16 بقلم يوستينا سامي

رواية احببت مصارع البارت السادس عشر

رواية احببت مصارع الفصل السادس عشر 16 بقلم يوستينا سامي


رواية احببت مصارع الجزء السادس عشر

#احببت_مصارع
(16)
ادهم بحزن :عارف يا يوسف حمزة جبلي اثباتات أن الي أمر العمال انهم ميركبوش جهاز الانزارات ومش بس كدة أمرهم كمان انهم يولعوا في المبني كله 
يوسف بغل: مين ابن الجزمة ده 
ادهم بنظرة وجع :انت يا يوسف 
يوسف سكت لثواني من الصدمة ورد بوجع وصدمة 
....وانت يا ادهم تصدق اني ممكن اعمل كدة ..انا اعمل فيك كدة 
ادهم :لاااا يا يوسف..... بس بص وفعلا بدأ يوريله أن الكاميرات جيبااه وهو بيدخل أوضة إدارة والمكتب بتاعه ..ومش بس كدة يا يوسف الناس الي جات وقالت انك اتفقت معاها 
يوسف بوجع : وبعد ده كله يا ادهم صدقت مش كدة 
ادهم: ما ده الي واجعني اني برضو مصدقتش 
يا يوسف ..انت مش بس تقربلي لاااا انت اخويا الي عمري ما خبيت عليه حاجة انت كنت عارف المشروع ده  وعارف ازاي هو مهم بالنسبة لياااااا.... ..انا يوم ما اقول لنفسي انك خاين وخلاص ارمي ذكرياتي معاك هلاقي نفسي رميت عمري كله ...انت وفهد مش صحاب انتوا اخواتي وخصوصا انت .....بس.. 
يوسف بوجع لكن بثبات : اهي هي دي المشكلة يا ادهم ..بس 
انا ماشي يا ادهم ووقت ما تلاقي انك اتاكدت اني فعلا مش انا الي عملت كدة ابقي تعالي لأن بينا حساب كبير اووي حساب ممكن يخليني ادوس علي عمري الي انت مشاركتي فيه وابني  حياه جديدة بس بنضافة 
ادهم مسك أيده :استني يا يوسف ..ده بدل ماتقوليش نحط أيدينا في ايد بعض ونعرف مين عايز يوقعنا في بعض يا يوسف انا حاسس......
يوسف نزل أيده:   الكلام ده لو مكنتش قلتلي كدة يا ادهم لكن انا دلوقتي في نظرك متهم ولحد ماتتاكد اني ماليش علاقة بكل ده انا لساني مش هيخاطب لسانك 
وفجاه دخل فهد وعمر 
عمر :مش تطمنا يا يوسف أنه هناااا 
فهد  بقلق:ادهم انت كويس مالك 
يوسف بستهزاء: كويس ...كويس اوي  انا لازم امشي ورايا شغل ....وفعلا يوسف مشي 
فهد: مالك يا ادهم في اي طمني 
ادهم: سيبني يا فهد انا بجد مخنوووق اوي
عمر :لا طبعا مش هنمشي قووم يلاا .تعالي اغسل وشك يلااااا 
__________________________$$
في الفيلا 
نور وشمس خرجوا يشوفوا اي الصوت ده 
نور وشمس اتفاجوا بناس بيزعقوا جامد للخدامين وعايزين شمس وبيدوروا عليها فنور وشمس جريوا علي جوا بسرعة قبل ما حد يشوفهم ودخلوا الاوضة وقفلوا الباب 
شمس بخوف:  اعمل اي يا نور انا خايفة 
نور:  اهدي بس اهدي...انا هكلمك يوسف 
شمس: رجلي ..اعااا 
نور: استني  وبدأت ترن علي يوسف لكن مردش لكن فضلت ترن اكتر وهي سامعة أنهم بيتخنقوا برااا وهي قفلت باب الاوضة عليهم لحد مايوسف قرر يرد 
يوسف بارهاق:  اي في اي يا نووور
نور بصوت واطي وبخوف:  الحقني يا يوسف 
في اللحظة دي يوسف وقف العربية بفزع وخوف: نووور مالك يا حبيبتي  
نور: أهل شم....اعاااااااا 
يوسف سمع صوت حاجة بتتخبط جامد: نووور ردي علياااا ..وفعلا غير اتجاه علشان يرجع الفيلااا وكلم فهد وعمر وقالهم علي الي حصل 
لكن عند نور كانوا قدروا يكسروا الباااب 
شمس بفزع صووتت واستخبت وراه نور 
نور بخوف:  انت عايز اي يا اخي حرام عليييك 
جوز امها: بقي انت يا مجصوفة الرجبة جاية اهني عند راجل تعيشي معاه صحيح قليلة الرباية
نور :اخرس دي اشرف منك انت والثور الي جمبك ده 
واطلعوا براااا 
قرب عاصم من نور بغل :بقي انت ربع متر بتكلمينا كدة 
وكمان بتطردينا ..طب اي رايك بقي ان الشرع محلل أربعة وانت هتكوني مراتي التانية ومسك شعرها جاامد وقربهاا منه جامد 
شمس بخوف: ابعد عنها يا مقرف ..سيبهااا لكن شمس اخدت قلم وقعت بسببه جامد علي الارض
نور بدموع وهي بتحاول تقاوم :ابعد عنها اوعي بقي سيبني ....ولله يوسف مش هيسيبك هيجي ويشرب من دمك ولله ..اوعي بقي 
ومع كل الصوت ده قامت هناااا ..ايه ده اوعي سيب اختي يا عاصم ..نور ملهاش دعوة سيبها حرام عليك 
عاصم :اوعي ايدك دي 
هنا: لاااا سيب اختي بقولك 
عاصم حاول يبعد هنا عنه راح زقها جامد واتخبطت في الطربيظة جااامد واغم عليهااا
نور:  اوعي يا اخي ....هنا قوومي بت هناااا .يا هناااااااا ..ولله يا عاصم لتشوف يا عرة الرجالة 
عاصم ضربها بالقلم جامد:  بقي انا عرة الرجالة وفضل يضرب فيها بالاقلام لدرجة أن منخيرها وفمها بقي يجيب دم جامد ..وعاصم بعد عنها وجاب شمس من شعرها 
شمس: اعااااااااااا سيبني ابوس رجلك يا عاصم سيبني وكان بتحاول تمسك في اي حاجة 
عاصم كل شوية يضربها في رجليها المتجبسة 
فاجأه شمس وقعت علي الارض بسبب رجلهااا : مش قادرة امشي رجلي ..اعاااا 
جوز امها حاول أنه يشدها جامد بس لقه انهم بيسحبوها من الأرض : شيلها يا عاصم 
وفعلا بدأ عاصم يشيل شمس لكن نور جات من وراه وضربته في رجله جامد اووي 
عاصم:  اعاااااا يا بنت ..... طيب تعالي بقي وبدأ يضرب نور بالبوكس في وشها وشمس تصوووت 
علي نور ولأنها اتفاجات أن دماغ هنا انفتحت والأرض كلها دم .
شمس بفزع وخضة  : هناااااا فوقي يا هنااااا 
واخيرا في اللحظة دي دخل يوسف الاول وجري علي الاوضة واتفاجاه بالمنظر ده 
يوسف جري علي عاصم الي بيضرب نور وبدأ يضربه بمنتهي الغل يا ولاد .... يا ولاد .....
عدلي حاول يبعد يوسف لكن يوسف كان شبه الأسد الهايج وضرب عدلي بالبوكس جامد 
وفي اللحظة دي دخل ادهم وفهد وعمر جري 
فهد،:  ....شمس 
لكن شمس ونور كانوا جمب هنااا 
عمربخوف:  هنااااا اي الدم ده ايه ده 
ادهم بخوف: طب بسرعة هاتوا علي العربية 
فهد: كفاية يا يوسف سيبه لازم نطمن عليهم 
يوسف وهو ماسك عاصم وعدلي واقع علي الارض : روحوا انتوا المستشفي وانا هجيلكم...  وفضل يضرب فيهم و اخدهم وحبسهم في المخزن لحد ما يرجع من المستشفي 
اتصل بعلي يتصرف ........
________________________&&&
في المستشفي 
هنا دخلت علي العمليااات لان دماغها انفتحت واغم عليها أما شمس فهد اخدها للدكتور بسبب الجروح ورجليها وللاسف اضطر يفك الجبس ويجبس ورجليها تاني لأن رجليها اتكسرت وكان للاسف الموضوع صعب جدا علي شمس لأنها كانت تعبانة اوي 
فهد بخوف:  اهدي يا شمس والنبي اهدي 
شمس بدموع ووجع: رجلي يا فهد وجعاني اووي 
فهد ضمها لحضنه : اهدي يا حبيبتي ولله هتبقي كويسة باذن لله اهدي بس 
وفعلا الدكتور بدأ يهديها وفعلاا فكت الجبس وبدأ يعمل جبس جديد وشمس كانت في حضن فهد 
_______________________&&&
قدام العمليات نور وعمر وادهم واقفين مستنين هنا تخرج 
عمر: نور تعالي نروح لاي دكتور نطمن عليكي 
نور بتعب: لاااا مش هتحرك غير لما اطمن علي هنا يا عمر 
عمر: يا بنتي انت مش قادرة تحركي ايدك ووشك كله دم ..تعالي 
ادهم :أيوة يا نور لازم تروحي معاه لاازم انت وشك كله دم 
نور بدموع:  لاااااا مش هتحرك من هنااا
يوسف جيه بيجري:  أي يا عمر خير 
عمر بتعب : هنا في العمليات و نور مش عايزة تروح لاي دكتور يكشف عليها 
نور بعند : انا قولت لا يعني لااااا 
يوسف بحدة :هو اي الي لاا قدامي تعالي لازم تكشفي يلااا 
نور بعصبية: ملكش دعوة بيااا يا اخي انت مالك بياااا 
يوسف بحدة:  عمر خدها غصب عنها بسرعة يلااااا روحي معاه وإلا يا نور ولله العظيم اكون مكتفك وموديكي غصب عنك ...هااااه قولتي اي 
نور بخوف:  خلاص انا هروح بس خليك يا عمر علشان هنااا 
عمر واقف مستغرب ازاي نور سمعت كلامه  وعمال يبص عليهم : هااا لا لازم اجي معاكي ..مسبكيش كدة 
يوسف : متخفش انا هروح معاها يا عمر...هو فين فهد 
ادهم : فهد مع شمس علشان رجليها 
يوسف مهتمش بكلام ادهم وحتي مابصش عليه
طب يا عمر احنا هنروح لاي دكتور لو هنا خرجت كلمني 
عمر بقلق : ماشي يا يوسف... ماشي 
ادهم قرب من عمر ..اهدي بقي مالك يا عمر اهدي وحياه اغلي حاجة عندك لتهدئ ..صدقني كل حاجة هتمشي كويس بس انت قول يارب 
عمر : يارب يا ادهم بجد انا مرعوووب اوي اول مرة احس اني ممكن اخسر حد من اخواتي ..وبدأ عمر يعيط بجد وادهم قرب عليه وحضنه
ادهم:  عمر انشف كدة مش وقتوا الزعل ..اجمد 
عمر بيمسح دموعه:  لأول مرة يا ادهم احس أن اني بجد بحبهم اوي كدة ..طول عمري مش بحب أسلوب نور الهجومي علينا وبحس انها أنانية بس بعد الي شوفتوا النهاردة طلعت انا الي اناني وكنت بعيد عنهم 
ادهم حضنه وبدأ يهديه ..تعالي اقعد يا عمر اقعد 
_______________________________$$$
يوسف ونور دخلوا لدكتور وبدأ الدكتور ينضف الجروح لنور وكل ما كانت تحس بوجع كانت بتمسك ايد يوسف جامد اوي كأنها بتستمد منه الأمان والاطمئنان 
وبعد ما الدكتور نضف الجروح  بدأ يكشف علي ايديها 
الدكتور: للاسف يا استاذ المدام ايديها فيها تمزق ولازم نركب 
نور بخوف ودموعها خانتها وهي ماسكة ايد يوسف : جبس 
الدكتور :لا مش جبس حاجة شبه الجبس متخفيش اوي كدة ..خير 
يوسف كان حزين اوي علي نور وقلبه محروق كل ما يتخيل أن حد يمد أيده عليها دموعها كانت بالنسبة ليها صعبة اوي وخصوصا انها في عز ما كانت بتضرب مكنتش بتعيط علشان كدة اتاكد انها مش بتظهر ضعفها قدام اي حد غيره هو 
يوسف قرب منه ومسك ايديها  ومسح دموعها :متخفيش يا نور انا جمبك ولله لاخليه يعيط بدل الدموع دم وحياتك عندي 
نور:  يوسف ..هنا اختي الاهم دلوقتي عندي 
يوسف : متخفيش ولله خير يا نور 
فهد دخل الاوضة الكشف فاجاااه:  يوسف 
يوسف بخضة :  ايه يا فهد خير 
فهد : سلامتك يا نور الدكتور قالها اي 
نور: قولي انت شمس اي أخبارها اي 
فهد تعب وإرهاق:  فكلها الجبس وركب واحد تاني 
وانت يا نور 
يوسف: الحمدلله حبة الجروح في وشها و تمزق في ايديها ....مالك في مصيبة تاني 
فهد: أمم.. تعالي عايزك  علي جمب 
يوسف: تعالي .....في ايه يا فهد قلقتني خير 
فهد: بابا رن عليا وطبعا قلق علينا جدا 
يوسف بخضة: حد من الخدم قالوا حاجة عن الي حصل 
فهد : لا لا. بس عمو عادل عمال بيرن عليهم التلاتة مش بيردوا واحنا كذلك فخافوا اوي 
يوسف: طب اي قولت انت اي الأهم 
فهد :كنا سهرانين هقول أي يا يوسف ده في  احنا كارثة 
وكلوا كوم وهنا كوم تاني خالص ...ده ادهم برا هيمووت 
يوسف باستغراب:  اشمعنا يعني ..ادهم 
فهد: لا يا راجل انت مش ملاحظ 
يوسف :ألاحظ اي 
فهد: يا ابني فيه اعجاب متبادل
يوسف: بين مين ومين انت عبيط يا ابني ده اكبر منها ب اكتر من ١٠ سنين ..انت اكيد اهبل 
فهد: بس ولله انت الي عبيط ..المهم دلوقتي هتعمل اي مع عمك عادل ده مصمم أنهم يرجعوا لانه خايف عليهم اوي 
يوسف: طيب استني اطمن علي نور وهنا واكلمه أهديه انااااا. وافهمه كل الي حصل 
نور بخوف:  يوسف
يوسف جري علي نور وكذلك فهد  :مالك يا نور في أي 
الدكتور: المدام بتخاف اوي من الحقن الظاهر... وفي حقنه عضل لازم تخدها 
فهد غصب عنه ضحك: عضل وحقنة ..ومدام 
يوسف نزل لمستوي نور: حبيبتي لازم تاخدي الإبرة دي علشان ترتاحي شوية 
نور ببرائة :بخاف منهم يا يوسف بلاش علشان خاطري 
فهد : واضح أن العيلة كلها كدة شمس برضو كانت بتعيط لما عرفت انها لو تعبت هتاخد حقنة 
يوسف:  طب يا نور ما انت لازم تاخديها مافيش حل تاني 
نور بعند اطفال:  لا مش عايزة ..مش عايزة  انا مش تعبانة 
الدكتور: يلا يا مدام ...
نور غمضت عينيها ...ويوسف وقفها من السرير 
الدكتور لفهد: لو سمحت اطلع برا من فضلك 
فهد بص ليوسف :هطلع  برا لوحدي ولا اي يا يوسف 
يوسف بتوتر:: لا انا طالع معاك
الدكتور اتفاجاه و نور اخدت الإبرة 
الدكتور بصي: يا مدام نور 
نور بصتله باهتمام:  افندم ..نعم يا دكتور 
الدكتور :حضرتك جاية وواضح جدا انك اتعرضتي لضرب مبرح ..فأنا ضميري المهني يحتم عليا افهم منك انت زي بنتي وصدقيني هساعدك
نور .....
الدكتور : طب هل جوزك هو الي ضربك الضرب ده 
نور ببتسامة :يوسف ...لا ولله .
الدكتور: طب انت لازم تعملي محضر 
طق طق 
الدكتور :ادخل 
يوسف دخل:  ايه يا دكتور خلاص 
الدكتور :استاذ يوسف لو سمحت سؤال 
يوسف اتوتر: اتفضل يا دكتور 
الدكتور: ممكن اعرف هو حضرتك الي ضربتها بالشكل ده ..اصل هي لازم تعمل محضر لأن الي حاصل ده مش طبيعي يعني 
يوسف بحد: ة اولا اكيد مش همد ايدي عليها ..ثانيا انا الرائد يوسف المنشاوي ..مش مجرم 
الدكتور : اهلا وسهلا بيك لكن انت عارف القانون والضرب ده مش طبيعي 
يوسف:  عارف بس انا مستني اطمن عليهم لأن اختها في العمليات ثم دي كانت حادثة هما بلطجية طلعوا عليهم هما التلاتة بنات وضربوهم 
الدكتور:  يا ساتر يارب ربنا ينتقم منهم يارب 
_________________&&
فهد جاي بيجري : يوسف هنا خرجت من العمليات 
يوسف ونور جريوا عند هنااااا وفعلا لقوها خرجت من العمليات و دخلت أوضة تانية 
نور مسكت في دراع الدكتور بلهفة  :يا دكتور اختي كويسة صح والنبي قول صح 
الدكتور: اهدي بس ...اهدي 
يوسف بيمسك نور بعيد عن الدكتور :  اهدي يا نور اهدي 
الدكتور : دماغها انفتحت وعندها ارتجاج بسيط وان شاءالله لما تفوق هنشوف حالتها بس متقلقوش خير .
عمر قرب من نور وحضنها:. الحمدلله يا نور الحمدلله .
شمس بعياط هستيري:  نور ..انا بجد اسفة اوي ولله 
مكنتش عارفة ان وجودي ممكن يعمل كل ده ولله حقك عليااااا 
نور بعدت عن عمر : شمس اوعي تقولي كدة انت اختي زيهااا وحضنتها وبعدين خلاص ...ولله هي هتبقي كويسة بأمانة بطلي بس عيااط والنبي بقي
.فهد قرب من شمس : يا شمس حرام عليكي كفاية عياط بجد ...مش كدة يا حبيبتي  
يوسف : يا جماعة نور وشمس لازم يروحوا يرتاحوا شوية 
عمر: أيوة وانا هقعد مع هنا متخفوووش 
نور :علي جثتي لو اتحركت من هنا  منغير اختي  مستحيل سامعين 
___________________________
يوسف ياس من الكلام معاها و خرج برا الاوضة  قعد علي الكرسي وسند رأسه بتعب وإرهاق من اليوم الي بدأ بشغل وضرب نار وبعدها اتهام أخوه ليه بأنه خاين وختم بالمستشفي بس حس بايد حد علي كتفه 
يوسف:  حمزة 
حمزة:  ازيك يوسف 
يوسف قرب من حمزة : بقي انا يا حمزة الي اعمل كدة في ادهم ...انا 
حمزة :صدقني قلتلوا بس الكاميرات يا يوسف هو غصب عنه وكمان شهادة الناس .
يوسف بضحكة تريقة: الناس دي انا ممكن اجيبها دلوقتي تشهد عليك انك انت الي عملت كدة 
جرا ايه يا حمزة 
حمزة: معرفش بقي يا يوسف ...ولله ما اعرف اي حاجة 
يوسف: خلاص يا حمزة انا همشي رايح مشوار 
ادهم شاف يوسف وحمزة بيتكلموا:   حمزة انت جيت امتي 
يوسف اول ما شافه :سلام يا حمزة .  ومشي 
ادهم بخنقة  :اي يا ابني جيت امتي 
حمزة: لسه واصل طمني قرايبك كويسين 
ادهم: اه الحمدلله ..هو يوسف قالك اي 
حمزة :مافيش يا ادهم كلام الي هو انك ندل وكدة تعالي عايزك في موضوع مهم اوي 
ادهم: ماشي تعالي 
_________________________________::
في اوضة عند هنا 
شمس ونور قاعدين مع بعض بيدعوا لهنا وعمر كان بيكلم باباه وبيطمنه زي ما فهد فهمه 
وفجاه سمعه صوت هنا بتتالم ..جريوا عليها
ونور جريت تقول لاي حد ينده الشباب فادهم عرف انها فاقت فجري علي أوضة هنا  
عمر: هنا يا حبيبتي وانت فوقتي ..حضنها الحمدلله يارب ده انا كنت هموت عليكي 
نور: الحمدلله يارب ...هنا انت كويسة صح 
هنا ببصات استغراب .......
ادهم: هنا انت سمعانا طيب ...مالك يا هنا انت كويسة 
هنا بدهشة :انتوا مين. ......
نور وشمس 😲😲😲
ادهم برعب :  لا ازاي يعني يا هنااا ...ركزي انا ادهم ..ادهم مش معقول مش فكراني 
عمر رجع للحيطة بخيبة أمل وصدمة 
فاجأه دكتور جميل اووي دخل بهدووووووء 
لوسمحتوا كلكوا براااااا
__________________________________&&&
في اسكندرية 
عادل:  ما عمر كلمك وطمنك اهدي بقي يا منال 
منال بخوف: بقولك لاااا بناتي فيهم حاجة 
ابراهيم :لا يا ام عمر اكيد لو في حاجة كانوا قالوا 
وفجاه جيه اتصال 
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احبب مصارع)
reaction:

تعليقات