القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ولي العهد الفصل الثالث عشر 13 بقلم ألا فرج

 رواية ولي العهد الفصل الثالث عشر 13 بقلم ألا فرج

رواية ولي العهد البارت الثالث عشر

رواية ولي العهد الفصل الثالث عشر 13 بقلم ألا فرج


رواية ولي العهد الجزء الثالث عشر 

روايه ولي العهد الحلقه 13🔥
خالد دخل القصر وعينه حمراء وعلامات الشر على وشه وداخل من باب القصر وماسك مسدس في ايده وراح ضرب طلقتين في الهواء وكل المعازيم فضلت تصرخ وخرجت من الفرح واللي كان موجود بس 
(حسن، معتز، محمود، مصطفى، أدهم، شيماء، دعاء، ندى، وعد، حسن، خالد، الجد)
حسن بزعيق : نزل السلاح من إيدك يا خالد
خالد بغضب : أنا هموتكم كلكم النهارده
اتجووووووزتي حسن يا وعد طب لييييه
وعد بخوف : خالد أهدى........  ونزل المسدس.... من إيدك 
راح ضرب طلقه جمب وعد بالظبط لو كانت اتحركت خطوه كانت الرصاصه هتيجي فيها 
خالد بجنون :شششش مش عايز اسمع صوت وعد هتيجي معايا دلوقتي ونتجوز
وعد بخوف : انا اتجوزت يا خالد ما ينفعش اتجوزك ارجوك اقعد ونتكلم بهدوء 
خالد بزعيق : ماااا فييييش هدوء أنا جاي النهارده وهقلبها دم ومش هخرج من غير وعد وا
ضربه مصطفي اللي كان واقف وراه على دماغه بطرف المسدس اللي في إيده وخالد اغم عليه
وفي نفس الوقت اتوتر جد حسن وانسحب من الجنينه ولسه هيخرج من القصر لقا أدهم في وشه راح ضربه بطرف المسدس واغم عليه 
____________ بقلمي ألاء فرج 
بعد نصف ساعة 
في المخزن 
كان جد حسن وخالد مربوطين بالحديد ومرمين على الأرض ومغم عليهم 
وقاعد على الكرسي اللي قصادهم حسن وواقف جمبه وعد ومعتز ومحمود ومصطفى وادهم وشيماء ودعاء وندى
ندى ببكاء : أنا مش فاهمه حاجة انتوا ليه رابطين جدو كده؟ 
دعاء بخوف : حسن ارجوك فهمني اي اللي بيحصل؟ 
حسن يبرود : شششش مش عايز اسمع صوتكم شويه وهيصحوا وهتفهموا كل حاجة اقعدوا ساكتين 
شيماء بزعيق : انتَ بتتكلم كده ليه احنا من حقنا نفهم؟ 
وعد بصريخ :كسر حقك يا بت منك ليها ما تسكتوا بقا وبطلوا صداع وانتِ يا زفته بطلي عياط *قصدها علي ندى * ده اي الزهق والقرف ده 
دعاء بغضب : انتِ بتتكلمي كده ليه يا بت انتِ ما حدش كلمك اصلاً 
وعد بزعيق : لا بقا انا دماغي مصدعه ومش فايقه لخناقات إبتدائي دي اسكتي بدل ما انزل بالجزمه على دماغك 
دعاء بغضب : طب لو جدعه تعالي جمبي 
خلعت وعد الجزمه من رجليها ولسه هتهجم عليها مسكها حسن 
حسن بزعيق : بسسس اخرسوا اطلعوا برا كلكم مش عايز حد هنا برااااااااا 
وعد بزعيق : انا مش هخرج من هنا أنا مستنيه خالد يصحى عشان افهم منه 
حسن بغضب : قولت كلكم تطلعوا برا سامعه ولا لأ 
خرجوا كلهم برا ووعد فضلت واقفه 
حسن بزعيق : اطلعيييي 
سحبت وعد كرسي وقعدت عليه يبرود : مش هطلع بقولك اتكلم من هنا للصبح برده مش هطلع 
After 5 Mintes 
بعد ٥ دقايق 
مسكها حسن من دراعها بغضب وقومها من على الكرسي 
وعد بصريخ : اوعيييي ده ما كانش اتفاقنا أنا عايزه اقعد معاك وافهم اللي هيحصل ارجوك يا حسن 
خرجها حسن من المخزن ورزع الباب 
وعد بصريخ : مش همشي هقعد قدام المحزن اسمع وا
فتح حسن الباب وهو ماسك الكرسي وهيحدفه عليها راحت وعد صرخت وجريت بسرعه من قدامه 
____________ بقلمي ألاء فرج 
في القصر
دخلت وعد من القصر لقيتهم كلهم قاعدين في الصالون 
وعد ببرود : انتوا قاعدين ليه دي أمور عائليه غور يالا منك ليه من هنا  *قصدها على معتز ومحمود *
معتز : وانتِ مالك يا بت احنا قاعدين في قصر حسن مش في قصرك 
ادهم بزعيق :بتتت اقعدي ساكته لان الجو متوتر وما حدش طايق نفسه تعالي اترزعي على الكرسي وانتِ ساكته
بصتله وعد بغضب وقعدت على الكرسي وهو بتأكل في ضوافرها بغضب 
بعد ٣ ساعات 
قامت وعد من على الكرسي وفضلت رايحه جايه 
وعد بقلق: لا بقا كده كتير أنا عايزه اعرف بيحصل اي في المخزن 
مصطفى بتعب : شش اقعدي بقا مكانك واتخمدي البنات نامت وانا كمان هروح انام وبكره نعرف اي اللي حصل، انا طالع انام 
ترن ترن ترن 
تليفون الأرضي رن راحت وعد جريت بسرعه ناحيته 
وعد : الو الو يا حسن، اي..... حاضر هنيجي حالاً 
أدهم : في اي؟ 
وعد وهي بترفع شعرها لفوق بتوكه : حسن عايزنا كلنا في المخزن صحوا البنات دي وتعالوا ورايا 
راح مصطفى ناحيه البنات اللي نايمين على الكرسي وصرخ في ودنهم مصطفى بزعيق : قومي يا بت انتِ وهي يللااااااا اصحووووا وتعالوا ورايا 
في المخزن 
فتحت وعد باب المحزن ودخلوا كلهم وراها لقوا الجد عمال يعيط وخالد عمال يصرخ وحسن قاعد على الكرسي قصادهم ببرود 
الجد ببكاء : أنا ما عملتش حاجة ده كان غصب عني طلعوني من هنااااا 
خالد بزعيق : أنا عايزه اطلع من هنا حالاً لو راجل خرجني 
قام حسن من علي الكرسي ونزل لمستوى خالد وفضل يضربه بالبوكس في وشه اكتر من مره 
جريت وعد ناحيته وشدت حسن بعيد عن خالد 
حسن بغضب : ابعدددددي عني انتِ بتدافعي عنه لييييه اوعي 
وعد ببكاء :حسن اهدي أنا مش بدافع عنه
اهدي عشان انتَ كده هتموته واحنا عايزين نعرف منهم كل حاجة اهديييي
أدهم بزعيق : احكي كل حاجة يا وليد * الجد * واحنا سامعين ورحمه اهلي لو كدبت في كلمه هخلص عليك ساااامع
وليد بخوف :  من ٢٣ سنه كنت بشتغل سواق عند فاروق بيه اللي بيشتغل في شركه معمار 
في يوم من الايام خسر فاروق بيه نصف أمواله وقرر ينتقم من والد حسن ووالد أدهم، طلب مني اني العب في فرامل عربيتهم وهما رايحين المصيف ويموتوا
ساعتها انا ما قبلتش الموضوع وزعقت 
راح هددني ان هيقتل أولادي ومراتى وانا خوفت عليهم ونفذت الأمر
وجاء اليوم وكان والد حسن ومراته الست هانم ووالد أدهم ومراته طالعين مصيف كلهم مع بعض وسايبن العيال عند جدتهم 
روحت انا لعبت في الفرامل والعربيه انقلبت وولعت فيهم وماتوا 
ساعتها الخبر اتنشر جامد واغلب الناس شكت في فاروق بيه لان كان فيه عداوه بينه وبينهم في آخر فتره بس ما كانش فيه دليل 
بس جدتكم ما سكتتش وقررت تدور وراء فاروق وتحبسه وفاروق عرف راح هجم عليها في شقتها وقتلها وراح يمشي سمع صوت أطفال بتعيط راح خطفهم وطلب مني أن اربيهم كأني جدهم وبكده لما تكبروا ما حدش هيدور وراء فاروق وينتقم منه، كان ساعتها اكبر حد فيكم شيماء كان عندها ٣ سنين وكلكم كنتوا صغيرين اوي اللي عنده شهور واللي عنده سنه واللي عنده ٣ سنين عشان كده لما كبرتوا وقولت ان أهلكم ماتوا زمان في حادثه سير عاديه وانا جدكم واخدت اربيكم ما حدش شك فيا 
سنه في سنه في سنه لحد ما كبرتوا واتعلمتوا وفي منكم اتخرج وفي لسه بيدرس وأنا عيشت معاكم في القصر كأني جدكم وما حدش شك فيا وفاروق مكمل حياته عادي وبقيت شركته اكبر شركه معمار في الشرق الأوسط، وولادي اتجوزوا وبقا عندهم عيال ومراتى ماتت وانا كل شهر باخد فلوس كتير بالدولار 
كلهم سكتوا من الصدمه وما حدش قادر يتكلم 
خالد بتعب من كتر الضرب : انا خالد كنت طفل برئ ما اعرفش حاجة ابويا مات بعد ما ماما ولدت بسنه، راحت ماما اتجوزت فاروق سنه في سنه لحد ما بقا عندي ٥ سنين ساعتها في الوقت ده حصلت حادثه والد حسن ووالد أدهم وفاروق كان متجوز ماما ساعتها وطلب منها انها تروح عند والد وعد كأنها مرات اخوه، والد وعد صدق ماما لان اخوه كان مسافر حياته كلها في أمريكا وما يعرفش عنه حاجة خالص ولما ماما راحت وقالت إنها مرات اخوه صدقها واصلاً عم وعد ميت من سنين بس والد وعد ما يعرفش 
كان غرض فاروق أن يخسر فلوس والد وعد كلها لانه صاحب شركه معمار كبيره وفاروق مش عايز حد قصاده في السرق عايز يبقا هو المسيطر 
سنه في سنه في سنه وانا حبيت وعد من كل قلبي بس ما كنتش اعرف انها مش بنت عمي لما تميت ٢٠ سنه فاروق فهمني كل حاجة وانا ساعتها انصدمت ازاي امي توافق على حاجة زي كده بس هي كمان كانت مغصوبه زي عمي وليد
كملت اللعبه وطلب فاروق مني أن اتجوز وعد لان ابوها كاتب ليها كل حاجة ولما يموت وعد هتورث اروح انا متجوز وعد واقتلها ولما هي تموت ابقا انا الوريث الوحيد واخد كل ده وفاروق ياخده مني 
يمكن ما حدش يصدق يصدق اللي احنا قولناه بس وحياه أغلى حاجة عندي انا مش بكدب احنا كلنا دخلنا لعبه فاروق وكان في منها الظالم والمظلوم 
هجهم حسن بالضرب على وليد وخالد فضل يضرب فيهم جامد ومعتز ومحمود بيحاولوا يهدوه وادهم ومصطفى واقفين مصدومين ووعد عماله تعيط بهيستريه هي والبنات ومش قادرين يستوعبوا اللي حصل 
*صمت رهيب محاوط المكان صوت الأنفاس فقط مسموعه القلب ينبض بطريقه عشوائيه وجع رهيب وصدمه كبيره من كشف الحقيقه
تخيل نفسك إنك عايش في حياه سعيده وبعدين تكتشف ان دي مش حياه سعديه نهائي دي لعبه كبيييره وفي منها ضحايا كتير
بتتمنى في لحظه الموت وانك عايز تغادر الحياه دي بالرغم من انك في نعمه وساعات كمان بتفكر في الانتحار، بص كده واقرا الروايه دي هتلاقي الحياه صعبه أوي وكل واحد أكتشف انه مخدوع وفي لعبه لا نهايه لها، احمد ربنا لأنك في حياه جميله حتى لو فيها بغض المشاكل فأنت لسه مكمل ما توقعش 💙
انا عايز اقول كلمه واحده فكر في حياتك وبص شوف حواليك هتلاقي شمس بتنور انتَ في نعمه كبيره اوى نعمه مش واخد بالك منها أحمد ربنا في غيرك كتير حالتهم سيئه 
اللي بيقرأ دلوقتي خد نفس عميق......... صحيح هكذا وابتسم للحياه فأنت في نعمه كبيره ابتسم ولا تحزن انتَ في نعمه 💙
نرجع للقصه تاني واتمنى كل واحد يفكر في حياته شويه ويعيد حساباته ويقرب من ربنا اكتر واكتر 
هناك لحظه وداع ليس لها وقت 🖤
____________ بقلمي ألاء فرج
وعد ببكاء : حسن سيبه هيموت في إيدك احنا محتاحينه لسه وليد مين فينا اخو او اخت حسن انطققق 
بص الجد عليهم ورفع صباعه وشاااور على........ 
مفاجأه صغننه هرجع انزل حلقه كل يوم ♥️♥️
بسسس خلصت حلقه النهارده اتمنى من كل قلبي ان تكون الحلقه عجبتكم وهستني رايكم في الكومنات كالعاده عن رايكم في الحلقه يا حبايبي
يا ترى اي اللي هيحصل الحلقه الجايه 
كده الحقيقه وضحت 
يا ترى مين هيطلع او هتطلع اخو حسن؟ 
يا ترى حسن وعائلته هيعملوا اي في فاروق؟ 
وحسن ووعد هيكملوا حياتهم مع بعض ولا هيطلقوا؟ 
يا ترى هينتقموا ازاي من فاروق وفاروق هيعمل اي لما يعرف انهم عرفوا حقيقته؟ 
الروايه قربت تخلص اربطوا حزام الأمان واستعدوا.......... 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ولي العهد)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق