القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ولي العهد الفصل الثاني عشر 12 بقلم ألا فرج

 رواية ولي العهد الفصل الثاني عشر 12 بقلم ألا فرج

رواية ولي العهد البارت الثاني عشر

رواية ولي العهد الفصل الثاني عشر 12 بقلم ألا فرج


رواية ولي العهد الجزء الثاني عشر 

روايه ولي العهد الحلقه 12🔥
كان قاعد خالد علي الكرسي وبيلعب في التليفون لقا رساله من وعد اتعدل في قعدته وبص علي الرساله بصدمه 
(خالد أنا كتبت الكتاب أنا وحسن النهارده وبكره الفرح ابقى تعالى انتَ وبابا سلام)
____________ بقلمي ألاء فرج 
في قصر حسن
قفلت وعد التليفون بعد ما بعتت رساله لخالد وقعدت علي السرير وهي بتبص علي سقف الاوضه وعينها مدمعه
فتحت دعاء باب الاوضه علي وعد ودخلت هي وندى وشيماء
دعاء بزعيق : أنا هموتك النهارده انتِ مجنونه اتجوزتي حسن لييييه حرام عليكي أنا بحبه ليه عملتي كده، رديييي عليا
شيماء بغضب : أنا كنت شاكه فيكي من ساعه ما دخلتي القصر شكلك بنت مش محترمه ومن الشارع واتجوزتي حسن عشان تاخذي كل فلوسه وأنا مش هسمح ليكي بكده
ندى بزعيق : أيوه إحنا كلنا مش بنحبك وهنخرب حياتك وهنخلي حسن يطلقك
قامت وعد من على السرير وبصيت عليهم بقرف وخلعت الهيلز بتاعها ورميته على الأرض ورفعت شعرها لفوق وشمرت كم الفستان
وعد بصوت عالي : بصي يا بت انتِ وهي 
شويه الهبل والكلام اللي مالوش لازمه اللي اتقال من شويه ده ما دخلش دماغي ولا يفرق معااااااايا اصلاً
وانتوا التلاته 
  تخرجوا من الاوضه حالاً وانا هعمل نفسي ما سمعتش حاجة عشان وحياه اغلي حاجة عنددددي لو سيبت نفسي عليكم مش هخرج واحده سليمه من هنا، برااااااااااا
دعاء بأستفزاز : ولو ما طلعتش اي اللي هيحصل 
راحت دعاء ضربتها بالقلم وبصتلها وعد بصدمه وبعدين ضحكت بخبث  وجابت الهيلز بتاعها من على الأرض وفضلت تضرب دعاء على دماغها بالجزمه 
دعاء بصريخ :عااااااااااااا يا مجنونه اوعي كده عااااااااااااا 
وعد بزعيق : أنا قولت دماغي وجعاني ومش فايقه بس حظك الأسود بقا أنا فوقت عليكي 
ندى بصريخ : سبيها حرام عليكي 
طلعت شيماء بسرعه من الاوضه وطلعت تخبط على اوضه حسن
____________ بقلمي ألاء فرج 
 في اوضه حسن 
طق طق طق 
حسن : ادخل 
دخلت شيماء بسرعه وعلى وشها علامات الخوف 
شيماء : حسن الحق وعد ودعاء ماسكين في بعض تحت وبيضربوا في بعض 
خرج حسن بسرعه من الاوضه وشيماء بتجري وراه علي السلم 
____________ بقلمي ألاء فرج 
في اوضه دعاء 
وعد بزعيق : ده أنا هكسر الجزمه دي على دماغك اصل شكل دماغك حصلها حاجة بتضربيني أنا يا بت ده أنا هموتك النهارده 
دخل حسن الاوضه بسرعه وشيماء وادهم ومصطفى اللي صحيوا من النوم بسبب الصوت خناقهم العالي والجد نايم في آخر دور ولا سامع اي حاجة 
رزع حسن باب الاوضه جامد وشال وعد بعيد عن دعاء اللي عماله تعيط 
دعاء ببكاء : شايف يا حسن وعد فضلت تضربني على دماغي الزاي أنا عايزه حقي 
وعد بصريخ : كسر حقك يا حيوانه 
انتِ اللي بدأتي الأول وضربتيني بالقلم 
دعاء ببكاء : أنا ه
حسن بزعيق : بسسسسسسسسس اسكتوا
شيماء احكي اي اللي حصل 
شيماء بتوتر : احم بعد ما وعد دخلت الاوضه والكل طلع اوضته دخلنا الاوضه على وعد وكنا عايزه نفهم يعني بهدوء اتجوزتوا ازاي بالسرعه دي وانتوا اصلاً مش بتحبوا بعض راحت وعد ضربت دعاء 
وعد بصريخ : كداااااابه انتوا دخلتوا الاوضه وفضلتوا تهددوني ابعد عن حسن وزعقتوا فيا وانتِ قولتي عليا جايه من الشارع ودعاء ضربتني بالقلم روحت انا كمان ضربتها يا كدااااااابه 
حسن بغضب : وووووعد اخرسي شيماء مش كدابه اتكلمي معاها بأحترام 
وعد بصدمه : انتَ بتزعق ليا أنا ومش مصدقني وصدقتها هي رددددد 
حسن بزعيق : مش مصدق حد فيكم 
عيب عليكي يا وعد انتِ ودعاء تضربوا في بعض كده زي العيال الصغيره اعتذري يا دعاء لوعد وانتِ يا وعد اعتذري لدعاء 
وعد بزعيق : علي جثتي مش هعتذر لحد 
دعاء بغضب : وانا كمان مش هعتذر لحد 
After 5 Mintes
بعد ٥ دقايق 
دعاء بضيق :حقك عليا يا وعد انا اسفه 
وعد بغيظ :حقك عليا يا دعاء أنا أسفه
حسن بهدوء : خلاص كده الموضوع خلص يلا كل واحد على اوضته وانتوا الاتنين لو سمعت صوت ليكم مش هيحصل خير 
طلع حسن من الاوضه هو ومصطفى وادهم  وندى وشيماء وكل واحد راح اوضته 
____________ بقلمي ألاء فرج 
في اوضه دعاء 
بعد نصف ساعة 
خرجت وعد من الحمام بعد ما غيرت الفستان واخدت بيجامه من دعاء غصب عنها 
وعد وهي بتنشف شعرها بالفوطه وبتغني عشان تغيظ دعاء 
وعد بخبث : النهارده فرحي يا جدددعان عايز كله يبقا تمام هيحححح هتجوز حسن قره عيني ياااااه النهارده اسعد يوم في عمري 
سكتت وعد لما مالقيتش وده فعل من دعاء راحت قربت من السرير بتاعها لقيت دعاء قاعده على السرير وحاطه المخده على وشها وعماله تعيط 
وعد بقلق : دعاء اهدي في اي اهدي 
شالت وعد المخده من على وش دعاء واخدتها في حضنها 
وعد : أنا أسفه يا دعاء حقك علي قلبي ما تزعليش مني بس حقيقي النهارده كان يوم صعب عليا اوي واكتشفت وعرفت فيه حاجات ما حدش هيصدقها لو سمعها، طب على فكره انا مش بحب حسن ولا هو بيحبني 
خرجت دعاء من حضن وعد ومسحت دموعها وبصتلها بصدمه : مش بتحبوا بعض...!، اومال ليه اتجوزتوا.؟
وعد بحزن : بصي يا دعاء في خطه كبيره وسر كبير وراء جوازنا ده بس مش هقدر اقولك بس اللي عايزه اقوله ان احنا مش بنحب بعض وجوازنا مصلحه وفتره وهنطلق وعلى فكره حسن بيحبك بس هو مكسوف يقولك بس اول لما يطلقني هيتجوزك إن شاء الله 
دعاء بسعاده : بجد بيحبني، شكراً ليكي يا وعد انك هتطلقي عشان هو يتجوزني شكراً بجد انك طمنتيني وقولتي ان مش بيحبك وبيحبني انا بس 
نامت دعاء على السرير وهي طايره من الفرحه 
ووعد نامت على السرير اللي قصادها وهي بتعيط بصمت وخايفه من اللي هيحصل بكره ويا ترى الفرح هيعدي على خير؟ 
حسن مش بيحب دعاء بس هي قالت ليها كده عشان تسكتها وتخليها تبطل عياط 
____________ بقلمي ألاء فرج 
في صباح اليوم التالي 
في قصر والد وعد 
في أوضه خالد
قاعد على الأرض وجامبه ٣ علب سجاير فاضيه وحواليه سجاااير كتير خلصانه وعينه حمراء بص في الساعه بتاعته لقاها ٥ المغرب راح ابتسم بشر وقام يلبس 
*ملحوظه 
انا عملت مواعيد الروايه لاني مش هقدر انزل كل يوم حلقه لاني تعبانه الفتره دي 
الحلقه هتنزل كل 
يوم السبت / الاتنين / الخميس 
الساعه ٦ المغرب
انا مش هقدر انزل حلقه كل يوم لان الفتره دي بجد تعبانه فيها ومش هقدر انزل حلقه كل يوم، ادعولي اخف وان ربنا يشفينا المواعيد دي هتبقى لفتره معينه واول لما اخف إن شاء الله هنزل حلقه كل يوم، بحبكم كتير 💙
____________ بقلمي ألاء فرج 
في قصر حسن 
في اوضه حسن 
كان واقف في الشباك بيبص على تجهيزات الفرح في الجنينه والعمال بيعلقوا الزينه ويظبطوا الترابيزات 
طق طق طق 
حسن بصوت عالي : ادخل 
دخلت وعد الاوضه وقفلت الباب وراحت ناحيه حسن بخوف 
حسن بقلق : في انتِ كويسه ما لبستيش فستان الفرح لحد ليه دلوقتي؟ 
وعد بخوف : حسن انا خايفه بلاش نعمل فرح وخلاص احنا كتبنا كتب الكتاب وخلاص مش لازم فرح خالد مش هيعدي الفرح على خير صدقني قلبي مش مطمن 
حسن ببرود : طب يبقا يعمل حاجة وانا اموته
 وعد روحي البسي عشان تعملي الخطه قبل الفرح انتِ نسيتي ولا اي 
وعد بخوف :  لا ما نسيتش بس مش هقدر اعمل الخطه 
حسن بزعيق : نعممم جايه تقولي دلوقتي كده، وعد اتعدلي وفوقي لنفسك كده وخليكي قويه بلاش الضعف ده، يلا انزلي تحت البسي الفستان بسرعه يلا فاضل ساعه اخلصي 
نزلت وعد من اوضه حسن ودخلت أوضه دعاء عشان تجهز ودعاء كانت في الجنينه 
بعد ساعه 
بصيت وعد على نفسها في المرايه كانت لابسه فستان أبيض منفوش حاجة بسيطه وسايبه شعرها القصير ولابسه تاج فوق راسها وحاطه مكياج بسيط 
 كان كل المعازيم وصلت وقاعده في الجنينه وكل اهل القصر قاعدين في الجنينه
خرجت وعد من الاوضه وفي نفس الوقت حسن نزل من علي السلم وهو لابس بدله وشكله وسيم 
حسن بهدوء : اهدي يا وعد عشان ما حدش يشك في حاجة اهدي وكل حاجة هتحصل على خير وما تنسيش الخطه ها 
وعد بتوتر : ربنا يستر 
مسك حسن ايدها وخرجوا من القصر وكل المعازيم فضلوا يسقفوا واشتغلت الاغاني 
راح حسن قعد على الكوشه وجمبه وعد قعدت وكانت في قمه التوتر 
حسن بهدوء : هشش اهدي انا هقوم اسلم على صحابي خليكي مكانك 
قام حسن ووعد بصيت لقيت خالد داخل القصر وعينه حمراء وعلامات الشر على وشه وداخل من باب القصر وماسك مسدس في ايده ووووو
يا ترى اي اللي هيحصل الحلقه الجايه هتبقي دمار وما حدش هيتوقع نهائي اللي هيحصل بسبب كميه المفاجأت اللي هتبقي في الحلقه + ما تنسوش لايك وكومنت عشان اعملك منشن في الحلقه الجايه

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ولي العهد)
reaction:

تعليقات

6 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق