القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ولي العهد الفصل الحادي عشر 11 بقلم ألا فرج

 رواية ولي العهد الفصل الحادي عشر 11 بقلم ألا فرج

رواية ولي العهد البارت الحادي عشر

رواية ولي العهد الفصل الحادي عشر 11 بقلم ألا فرج


رواية ولي العهد الجزء الحادي عشر 

روايه ولي العهد الحلقه 11🔥
فضلت وعد ترجع بضهرها راحت خطبت في الترابيزه والفازه وقعت اتكسرت
عند خالد في المكتب سمع صوت كسر برا قفل المكالمه بسرعه وخرج بسرعه من المكتب مالقاش حد بص يمين وشمال وبص علي المطبخ بشك ولسه هيدخل
والد وعد : خالد بتعمل اي عندك وبتدور على مين
خالد بتوتر : عمي.......... ده أنا انا.... كنت بدور علي وعد هي فين؟
والد وعد : اكيد فوق في اوضتها، أنا رايح افطر تفطر معايا
خالد بتوتر : ماشي هفطر معاك هطلع اخد شاور وانزل
دخل والد المكتب وقفل الباب وخالد طلع فوق علي اوضته بسرعه
في نفس الوقت
كانت وعد واقفه وراء باب المطبخ وعماله تعيط بصمت، مش مصدقه ولا قادره تستوعب الراجل اللي حبيته وأكل وعاش معاها في نفس البيت واتربي معاها ما يطلعش ابن عمها!!
اللعنه حقاً.....! 
خرجت وعد من المطبخ وفتحت باب القصر وخرجت بسرعه وهي عماله تعيط فضلت تجري في الشارع وكل ذكرياتها مع خالد بتفتكرها 
فلاش باك 
حسن بطفوله : وعد ما تكلميش عصام تاني ده عيل وحش 
وعد ببراءه : ليه ده طيب أوي وبيلعب معانا؟ 
خالد بعصبيه طفل : قولت لأ أنا يأما عصام اختاري ولو اختارتي عصام هخاصمك طول العمر 
وعد : انتَ طبعاً أنا بحبك اكتر بس بردوا بحب عصام بس خلاث مش مهم ما تزعلش بقا خلاص اخترتك انتَ 
____________________
_ خلاويث
لسسسسه
خلاووويث
لسسسه
  قفشتك 
وعد ببكاء : انتَ غشاش سيب أيدي أنا اللي كسبت 
خالد : خلاث خلاث ما تعيطيش انا اسف انتِ اللي كسبتي 
____________________
وعد بزعيق : بتشرب سجاير يا خالد وانتَ عندك حساسيه خليك هتموت 
خالد بتعب : كح كح كح هاتي مياه مش قادر 
وعد ببكاء : خد مياه اهي أنا أسفه خلاص اوعدني يا خالد ما تشربش سجاير تاني 
خالد : بوعدك يا وعد 
____________________
خالد بأبتسامه :. كل سنه وانتِ طيبه يا وعد 
وعد بسعاده : وانتِ طيب.... الله اي الهديه الجميله دي بس شكلها غاليه اوي يا خالد 
خالد : دي عشانك يا وعد، بحبك 
____________________
خالد بغضب : مش بمزاجك
وعد بزعيق : لا بمزاجي
رفع خالد إيده ولسه هيضرب وعد بالقلم راح نزل إيده تاني بضعف
وعد بصدمه : عايز تمد ايدك علياااااا ااا هي وصلت لكده
____________________ 
عوده من الفلاش باك 
وقفت وعد في نص الشارع وقعت علي الارض وانهارت وفضلت تعيط جامد ومش عارفه تعمل اي 
&&&&&&&& بقلمي ألاء فرج 
في قصر حسن 
الجد بزعيق : هما ٥ مليون جنيه انا بقالي سنين بمثل اني جدو ولازم اخد حقي، ماليش دعوه هما  ٥ مليون جنيه يأما هفضحك وهقول لحسن اني مش جدو وان ليه اخوات غير ندى وشيماء 
خارج المكتب حسن اتصدم من اللي سمعه والغضب ملئ وشه وعلمات الشر ظهرت عليه وفضل يضغط على ايده جامد ولسه هيدخل المكتب راح سحب إيده بسرعه وخرج من القصر كله ورزع باب القصر جامد 
مصطفى بأستغراب : اي ده في اي هو مش كان فرحان من شويه 
شيماء بخوف : اكيد جدي زعله ده دخل ليه فرحان وخرج مضايق كده هو أول مره أشوف حسن مضايق بالطريقه دي 
ندى : لا لا جدو مش بيحب يزعل حسن 
شيماء : مش عارفه بقا ربنا يستر 
خارج القصر 
في الشارع 
ركب حسن العربيه بتاعته ومشي نزلت دمعه من عينه راح مسحها بسرعه وكمل سواقه 
عند وعد 
كانت قاعده علي الارض وعماله تعيط لدرجه ان وشها كلها احمر من كتر العياط وعينها انتفخت 
لقيت وعد عربيه جايه بسرعه من علي اول الشارع ما قدرتش تتحرك من مكانه وفضلت قاعده على الأرض وتعيط اكتر وهي عايزه تقوم تقف بس مش قادره كأن رجليها اتشلت من الصدمه 
عند حسن 
كان ماشي بالعربيه وسايق بسرعه ولقا بنت في الأرض بس ما عرفش يحدد ملامحها من كتر العياط ، وقف حسن العربيه بسرعه ونزل جري وراح ناحيه البنت لقاها وعد لابسه بيجامه بيت وسايبه شعرها ومتنعكش ونازل على عينها ووشها كله احمر وعماله تعيط بهيستريه 
حسن بخوف : وعد في اي حد حصله حاجة يا بت انطقي 
وعد فضلت تعيط أكتر راح حسن شالها بسرعه وركب العربيه وتحرك ناحيه البحر 
بعد نصف ساعة 
نزل حسن من العربيه وهو شايل وعد وحطها على الرمل وقعد جمبها ووعد مش مبطله عياط 
حسن بقلق : يا بنتي بقا بطلي عياط حرام عليكي بجد اهدي بقا 
وعد ببكاء :........... 
بصلها حسن وسكت وبعدين جاتله فكره وابتسم بخبث 
حسن بخبث : يعني مش هتتكلمي؟ 
وعد ببكاء ::........... 
قام حسن من على الرمل وجاب شويه مياه في ايده ودلقها علي وعد 
مسحت وعد دموعها وبصتله بتذمر : ما تجيبش عليا مياه 
أبتسم حسن بخبث وراح زقها في المياه 
وعد بضحك : انتَ يا مجنون طلعنييي من هنا 
حسن واقف على الشط وعمال يدلق عليها مياه وهي فضلت تحدف عليه المياه وفضلوا يضحكوا 
____________________
بعد نصف ساعه 
خرجوا من البحر ووعد البيجامه بتاعتها مبلوله وشعرها مبلول ونازل على وشها، وحسن البدله بتاعتها متغرقه وشعره مبلول ومتنعكش 
بصوا على نفسهم وفضلوا يضحكوا جامد 
وعد بضحك : هههههه مش قادره شكلك مسخره في حد بينزل البحر بالبدله 
حسن بضحك : منك لله انتِ اللي غرقتيني هنروح الزاي كده 
قعدت وعد على الرمل بحزن راح حسن خلع جاكيت البدله وقعد جمبه 
حسن : بقيتي احسن دلوقتي صح ممكن بقا اعرف مالك بس من غير عياط 
اخدت وعد نفس عميق واتكلمت وعينها مليانه دموع : أنا وعد عندي ٢٠ سنه ماما ماتت وهي بتولدني، وفي نفس الوقت مات عمي في حادثه عربيه، ساعتها كان ابن عمي عنده ٣ سنين مرات عمي تكفلت تربيني مع ابنها سنه في سنه كبرت وحبيت ابن عمي وهو كمان حبني سنه في سنه كبرت ودخلت الكليه وهو ساعتها اتخرج من الكليه بدأ يتحكم فيا ويتعصب عليا ويغير بطريقه بشعه 
وبدأ يتحكم فيا وقعدني من التعليم ومنعني من الشغل وان أحقق حلمي 
ساعتها كنت بفرح وبسمي ده حب، ممكن ده يكون حب في نظر البعض بس بحدود والغيره بردوا بحدود بس لما يبقى اوفر وتستحمل تستحمل تستحمل مره واحده هتلاقي نفسك بتنفجر على الكل 
خطوبتي كانت امبارح اليوم اللي بستناه من سنين مش هنكر اني لسه بحبه بس هو اناني أوي عايز يبقى صاحب شركه وغني ومعاه فلوس وانا ولا حاجة مش بيتمني ليا النجاح ودي أسوأ حاجة فيه، لما جيت رفضت الخطوبه بعد ما لقيته بيسوء اكتر زعق فيا وضربني!، ساعتها اتاكدت أنه فعلاً مش بيحبني وان لازم اهرب منه، أنا مش عارفه بحكيلك كل ده ليه بس حقيقي انا تعبت وبعد كل ده اكتشفت انه مش ابن عمي....! 
حسن بصدمه : لا لا ثانيه واحده ازاي مش ابن عمك مش فاهم؟ 
وعد بحزن : النهارده كنت رايحه اكلم بابا في مكتبه سمعت صوت خالد جوا بيتكلم في التليفون وبيقول الو الو يا بيه لا ما لقيتش حاجة عمال ادور على الورق مش لاقيه ولا حتى عامل توكيل للبت وعد...... أنا زهقت انا بقالي سنين كتير هنا بمثل ان وعد بنت عمي وعمي وليد هناك بيمثل انه جد حسن كفايه كده انا زهقت من ام اللعبه دي
عمري ما انسى اللي قاله أنا ساعتها كنت في حاله صدمه ومش قادره أصدق طب هو مش ابن عمي يبقى أي ال
حسن : ثانيه واحده يا وعد أنا حصل معايا نفس الكلام الصبح سمعت جدي بيتكلم في التليفون وكان بيتخانق انه عايز ٥ مليون جنيه يأما هيفضحه وهيقول ليا ان هو مش جدي وان ليا اخوات، أنا زي ما اتصدمت اضايقت جداً وكنت عايز اموته في ساعتها بس اتحكمت في نفسي وخرجت برا عشان ما اعملش تصرف واندم عليه وفي الأول والأخير انا محتاجه عشان عشان...... اعرف مين اخواتي 
وعد ببكاء : أنا مش عارفه اي اللي بيحصل معايا ده انا خايفه ان ابويا ما يطلعش هو كمان ابويا انا بقيت اخاف من كل اللي حواليا حاسه ان كل واحد لابس قناع مخفي على وشه هيتشال مع مرور الوقت وكل واحد هتظهر حقيقته وانا مش عايزه كده أنا عايزه اعيش في امان 
حسن بهدوء : هشش اهدي يا وعد كل حاجة هتبقي تمام أنا هلاقي اخواتي وهعرف مين جدي الحقيقي وانتِ هتنتقمي من خالد وهنعرف مين كل وراء ده أنا متأكد ان احنا الاتين المشاكل اللي فيها وراها راجل واحد بس هو السبب في ده كله
كل حاجة هترجع لحقيقتها إن شاء الله اهدي بس ولازم تبقى قويه عشان نعدي كل ده مع بعض 
مسحت وعد دموعها وبصتله بتركيز : يعني اي مع بعض قصدك اي 
حسن : يعني احنا الاتنين هنعمل خطه عشان نوقع فيها خالد وجدي موافقه 
وعد : موافقه 
حسن بشر : اسمعي بقا...... 
في قصر والد وعد 
والد وعد بقلق : يا ترى وعد راحت فين الساعه ٦ المغرب ومن الصبح مش موجوده 
خالد : اهدي يا عمي لو ما جاتش لحد ٢٤ ساعه يبقى نبلغ البوليس فات لحد دلوقتي ٦ ساعات نستني اكيد هتيجي  
&&&&&&&& بقلمي ألاء فرج
في قصر حسن 
دخل حسن القصر وهو لابس بنطلون اسود وتشيرت ازرق ووعد لابسه فستان أحمر طويل وبكم وسايبه شعرها وحاطه مكياج بسيط 
كان دعاء وندى وشيماء وادهم ومصطفى والجد قاعدين على السفره بيأكلوا 
حسن بهدوء : أنا اتجوزت وعد وكتبنا الكتاب بكره الفرح وكلكم معزومين 
وعد هتعيش معانا هنا وهتنام  مع دعاء في الاوضه بتاعتها لحد بكره بس 
طلع حسن اوضته ودخلت وعد اوضه دعاء وطلعت تليفونها وبعتت رساله لخالد 
في قصر والد وعد 
كان قاعد خالد علي الكرسي وبيلعب في التليفون لقا رساله من وعد اتعدل في قعدته وبص علي الرساله بصدمه 
(خالد أنا كتبت الكتاب أنا وحسن النهارده وبكره الفرح ابقى تعالى انتَ وبابا سلام) 
ووووووو خلصت الحلقه وكبيره اوي عشان ما حدش يقول صغيره 🔪😂، رايكم في الحلقه وما حدش هيتوقع نهائي اللي هيحصل في الحلقه الجايه هتبقي دمااااار ما تنسوش تعملوا لايك وكومنتات كتير عشان اعملكم منشن في الحلقه الجايه وباي 
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ولي العهد
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق