القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل التاسع 9 بقلم نيلي ياسر

 رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل التاسع 9 بقلم نيلي ياسر

رواية نور الجاسم الجزء الثاني البارت التاسع

 
رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل التاسع 9 بقلم نيلي ياسر

رواية نور الجاسم الجزء الثاني الجزء التاسع 

روايه:" نور _ الجاسم 2 🖤💫"   البارت (9).  الجزء (2).
بقلم نيللي ياسر.
...
       "أخشي عليك من عيون الناس وقولها؛ فالناس تحسد 
          كل حسن نادر"🖤✨
..
ادم بابتسامه: اهلا استاذ شادي..
شادي بصدمه: جاسم..انت ايه اللي جابك هنا!!.
       " ادم قفل باب المكتب و وقف قدام شادي"
ادم: استاذ شادي انا ادم الصياد اكيد انت تعرفني.
شادي بصدمه: ا..ا..اتفضل.
ادم قعد: الحقيقه انا عرفت فكره المشروع وعجبتني وعرفت برضو أنه محتاج تمويل كبير وانا ممكن ادفع..بس عندي كام ملاحظه كده.. استاذ شادي!!.
       " شادي سرحان وفاق علي صوت ادم"
شادي: ا..مع حضرتك..
ادم: كنت بقول أن الأرض اللي هيتعمل عليها المشروع مش مناسبه..لكذا سبب الأول أن المنطقة دي لسه بتتبني..يعني مش مكتمله بالسكان..واظن فكره المشروع قايمه علي الناس ...ده غير انها منطقه حر جدا وطبعاً اللي هيجي مره ويركن عربيته في الشمس مش هيجي تاني بسبب ارتفاع الحراره..و كمان... استاذ شادي انا بتكلم..
شادي بسرحان: انا اسف بس سرحت شويه.. حضرتك تشرب ايه؟!.
      " ادم بصله بعدم اهتمام وموبايله رن باسم Gamal بس قبل لما الموبيل رن شادي شاف صوره كنز وهي صغيره يعني في الوقت اللي جت فيه بيت جاسم محطوطه خلفيه ودي حاجه صدمته"
ادم: الو يا عم جمال..انا مش قولتلك متتصلش غير لو في مشكله حصل ايه؟!.
جمال البواب: اصل يا باشا انسه ليلي جت الشغل من كام ساعه ومن شويه لقناها بتصوت وتصرخ ومش بتفتح.
ادم وقف بصدمه: طب ما تفتحو الباب يا بهايم..مش انتو معاكو مفتاح.
جمال بتوتر: اصل يا باشا..اصل احنا مش لاقين المفتاح تقريبا ضاع.
أدم بغضب: ضاع!!.. ده انا هاجي اضيع عمرك دلوقتي.
      " ادم قفل الموبيل وخد مفاتيح عربيته وطلع علي الڤيلا وشادي بيجري وراه علشان يلحقه بس ادم ركب عربيته ومش وشادي وقف علي البوابه بتاعت الشركه وطلع الموبيل بتاعه من الچاكت"
شادي: الو...ايوه يا جاسم..
جاسم بنوم: اي ده انت خرجت.
شادي: ايوه يا سيدي وفي مصيبه..
جاسم: مصيبه ايه!!.
...
      " نادر في الجنينه من بدري لابس بنطلون رياضي اسود وقالع التيشيرت وبيعمل ضغط ومشغل اغاني رياضيه علي الصب  وسمع صوت بنت وراه"
نورهان: انت يا بني ادم..
نادر وقف وهو بيمسح وشه: افندم..
نورهان: مش تعمل حسابك أن في ناس نايمه.. إزاي معلي صوت الاغاني كده.
نادر بسخرية: وهي الناس اللي نايمه دي عينوكي المتحدثه الرسميه بتاعتهم..
نورهان بغضب: لا يا خفيف..الاوضه بتاعتي جمب باب الجنينه علشان كده الصوت واصلي.
نادر: مش مشكلتي انهم ادوكي اوضه البواب!!.
نورهان بعصبية: بواب!!؛ انت بني ادم مش محترم و وطي الصوت شويه!!.
       " نادر وطي علي الصب وعلي الصوت ونزل علي الارض يكمل الضغط اللي بيعمله وهي ضربت رجلها في الأرض بعصبية ودخلت اوضتها"
نورهان بتعب: اه يا دماغي..حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا نادر!!.
         " نادر خلص الرياضه بتاعته وبيلم حاجته وجي بيقفل الصب حب يضايق نورهان وعلي الصوت وحط الصب جمب باب اوضتها وطلع اوضته ياخد شاور"
         " نورهان في اوضتها حطه مخده فوق راسها ومش عارفه تنام ودماغها صدعت"
نورهان بعصبية: لاااااا..كده كتير كتير اوي انا تعبت.
     " فتحت باب الاوضه ولسه هتمشي خبط في الصب..بصت عليه وفتحت بوقها وطلعت الجنينه ملقتهوش طلعت اوضته وهي متعصبه"
نورهان بتفتح الباب: بقي انت يا حيوان بتحط..اعااااا!!.
      " نورهان فتحت الباب من غير ما تخبط وشافته لافف فوطه علي وسطه وقالع التيشيرت و واقف في وشها بالظبط"
ادم شدها لجوه وقفل الباب: انتي ازاي تدخلي كده مش يمكن قالع!!.
نورهان بعصبية وهي باصه في الارض: قالع اكتر من كده!!.
ادم ببرود و وقاحه: اوضتي وانا حر فيها..هو لا مؤاخذه لو انتي في اوضتك وانا فتحت الباب من غير استأذان وانتي يعني..لابسه حاجه كده ولا كده..كنتي عملتي ايه؟!.
نورهان بعصبية: جرب كده علشان يكون آخر يوم في عمرك.
ادم: شوفي انا بقي مش هعمل كده هكتفي بأني اجرب افتح عليكي الباب واشوف رد فعلك!!.
     " نورهان بصتله بقرف وخرجت من الاوضه وهي ضحك وبس في المرايه بثقه..شعره اسود وعيونه عسلي فاتح..جسمه رياضي..وكفايه شخصيته الجذابه.."
...
      " ادم وصل قدام الڤيلا ونزل يجري وزق البواب والأمن اللي واقفين علي الباب وطلع المفتاح ودخل بسرعه بس الڤيلا كانت هاديه خالص "
ادم: ليلي... يا ليلي..
       " ادم شاف كلبه ماكس الضخم جي يجري عليه"
ادم: ماكس..انت رجعت اكيد صالح هو اللي رجعك..مشوفتش ليلي.
       " الكلب طلع يجري علي فوق و ادم معاه والكلب وقف قدام الباب بتاع هدي مرات ادم اللي ماتت والباب مقفول"
ادم: امممم.. اظن انها خافت منك صح!!.
ادم: طيب روح انزل تحت...يلا.
     " الكلب نزل تحت وادم فتح الباب واول ما دخل لقي ليلي قاعده علي السرير بتعيط ولابسه تي شيرت بنص كم برتقالي ديق وقصير و هوت شورت اسود واسع سيكا وشعرها مرفوع لفوق ونازل منه خصل واول ما شافته جريت وقفت قدامه وبتتكلم وهي بتعيط وتمسح دموعها بايديها"
ليلي ببكاء وشهقات: ا..الحقني..في..ا..في..كل..كلب..كبير..كا..كان..ه..هي..هيموتني..وا..انا اسفه..دخل..دخلت..أو..اوض..
ادم خدها في حضنه: هشششش..أهدي محصلش حاجه ده الكلب بتاعي بس الوقت اللي جيتي فيه هو كان في المستشفى وتقريبا صاحبي جابه والحيوانات اللي بره دول مخدوش بالهم..اهدي.
     " ليلي بعدت عنه وهي لسه بتعيط"
ليلي: بس..لا ده كان..هيموتني..انا كنت بنضف ولقيته بيشد الكرسي اللي واقفه عليه..كنت هموت.
ادم بضحك: بعد الشر عليكي..وبعدين عنده حق لما يلاقي واحده خارجه من البحر واقفه بتنضف يجري عليها.
ليلي: خارجه من البحر انت تقصد ا..( حطت اديها علي بوقها)
ادم: بالظبط هسيبك تلبسي هدومك.
     " ليلي كانت بتنضف وعلشان كانت لابسه فستان لونه سماوي خافت يتوسخ فقلعته وكانت لابسه تحتيه الهدوم دي
ادم: يلا يا ماكس..خلي بالك هتقع.
      " ليلي خرجت والكلب اول ما شافها هوهو عليها وهي استخبت وراء ادم"
ادم: ماكس دي ليلي..بتقعد في البيت كتير لازم تاخد عليها علشان متخوفهاش ولازم تحميها انت فاهم..
ليلي: الصبر من عندك يا رب: انت بتكلم كلب.
ادم: ايوه طبعاً وهو فاهم انا بقول ايه..
      " الباب خبط ادم سابهم وراح يفتح والكلب بيحاول يلحس ليلي وهي بتبعده بس قرفانه وخايفه وادم فتح الباب"
ادم: شادي انت جي لايه؟!.
شادي: الحقيقه..يعني..
جاسم: انا اللي جاي وانا اللي عاوزك مش هو!!!.
...

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية نور الجاسم الجزء الثاني)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق