القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خطوه مميته الفصل الثامن 8 بقلم أروى طاهر المسلاتي

 رواية خطوه مميته الفصل الثامن 8 بقلم أروى طاهر المسلاتي

رواية خطوه مميته البارت الثامن

 
رواية خطوه مميته الفصل الثامن 8 بقلم أروى طاهر المسلاتي

رواية خطوه مميته الجزء الثامن 

#خطوة_مُميته 8

فجره:تعالي الحقيني لي غرفة العروسه
ريان:مسحت دموعها يلي كانو ع طرف دموعها وتبعتها
رجعت شعرها للخلف واول ما تخش تنصدم بي ادم مستنيها في الغرفه
فجره:شافت لي ادم....متعطلش
ادم:هز راسه لي امه بمعنى تمام وطلعت فجره وقلبها محروق على ريان لانها موافقه غصب

ريان:كانت مصدومه وادور اي شي تستر بيه نفسها وهيا ناسيه ان ادم قري عليها فاتحه !
طلعت فجره سكرت باب الغرفه بهدوء ورجعت للمعازيم في الصاله يلي كانو الاغلبيه منهم يلبسو لانهم بيروحو خلاص الحفله كملت

نزلت ريان عيونها ويديها طول الوقت ينزلو في القفطان وتحاول تستر جيهة الصدر لان القفطان كان مكشوف شويه
قرب ادم ومسك يدها اليسار ❤️
ريان بدي قلبها يخبط بقوه ومعش قدرت تتحكم في روحها بدو يديها يرعشو بي زياده وصوت نفسها مسموع
لبسها الذبله ورخي يده لي يدها طاحت 💔
قامت ريان عيونها فيه
ادم:يساوي في جاكيته ....يدك منبيش نشوفها بدون الذبله
وتقعد ديمه في يدك اليسار نفس حكم المتزوجه
ريان:طاحت عينها على وشاح اسود كان ع الكنبه خذاته وحطاته على راسها ورقبتها
ادم:بدون اي ملامح ابتسامه....مفيش داعي تلفي روحك قدامي الفاتحه مقريه
ريان:كملتها ساكته وهيا مقعمزه ع الصالون بصدمه تشوف لي ذبلتها 💔
اما ادم رتب نفسه في المرايه للمره الاخيره وجي بيطلع
طاحت في وذنه الكلمه يلي قالتها
ريان:بملامح صدمه ...كيف بتكون حياتي معاك!؟؟
ادم:التفت وجاوبها بهدوء....نفس حياتك قبل مفيش شي بيتغير
بتاكلي وتشربي وتلبسي الجديد في حوشي ومفيش حد يقدر يطق فيك لين نفهمو شنو بيصير في اهلك بعد السنين هاذي
ريان:ردت ودموعها في عيونها.....انت هكي تشوف فيها الحياة ؟
ماكله ولبس وشراب ؟؟
ادم:علاش انتي طامعه في حاجات اكبر من هكي ؟!
ريان:نقرت حواجبها ودموعها يلمعو ....جديات انت تحكي ؟؟؟؟؟
لعند امتى بنقعد محبوسه بي الطريقه هاذي 💔
انا حتى سيف تزوج💔
سيف يلي كان .......وسكتت
ادم:قرب خطوات منها لين لصق في الصالون ....كان شنو ؟!
ريان:سكتت وهيا تمسح في دموعها
ادم:اشبحيلي وانا ندوي معاك
ريان:قامت عيونها ابتداء من سرواله الاسود لعند فانيلية الرقبه متع الصوف الكحله واخيرا وصلت لي لحيته وعيونه يلي كانو بنفس اللون
ادم:شنو كان؟!
ريان:وقفت وجايه بتتطلع....مكان شي
ادم:مسكها من يدها قبل ما تمشي ودفها بقوه لين طاحت ع الصالون والوشاح سبقها ....شن كان
ريان:ماسكها دموعها....مكان شيييي خلاص خليني نطلع
ادم:مسكها من رقبتها بهدوء.....شن كان؟
ريان:بلعت ريقها بهدوء ....شيييي
ادم:قوا القبضه متعه اكتر...معش بنعاود السؤال
ريان:معش قدرت تتحمل وبدت تبكي ....كان يهون عليا مره مره
يعطي فيا في تالفونه نتصفح النت ونتفرج على حجات اول مره نشوفها وطلعني مرتين
ادم:طلقها واتجه للباب
ريان:حطت يديها على وجها تبكي وهيا متريحه انه طلع من صوت الباب يلي تقربع بقوه لكن بعد شوي حست بيه قعمز قدامها
بعدت يديها بهدوء من على وجها عشان تلقاه جابد الكرسي قدامها ومقعمز شابك يديه في بعض ويشوفلها

___________________________________

طلعت هديل بعد مالبسوها الكاب ومبتش حتى تسلم ع امها
ركبت السياره بمساعدة بنات العيله
ركب سيف جنبها واول ما سكر باب السياره حط راسه على الدومان 💔
هديل:قعدت تتفرج على الالعاب الناريه من الروشن وسارحه ❤️
استمر الحال هاذا قريب 15دقيقه والسياره متحركتش
ولا سيف قام راسه
بدو السيارات يلي وراه يديرو في كلاكس يبوه يطلع ومصار شي والسياره متحركتش !

هديل:خافت يكون فيه شي ونطقت لاول مره ....سيف؟
سيف:قام راسه....ريتي صوتك هاذا يلي تكلمتي بيه ؟؟
معش نبي نسمعه
لان لو سمعته مره تانيه صدقيني لسانك بنحيه من مكانه
هديل:رجعت عيونها لي الروشن ببرود تتفرج من تحت الكاب العرايسي
اما سيف حركً السياره واخيرا وطلع هوا وعروسته
طلع وخلا المعازيم كلهم يحكو على قصتهم وكيف ان هديل خسرت شرفها قبل الزواج
والكلللل عارف ان سيف واخدها بسيف عليه وابدا ميبيهاش!

________________________________

ادم:وين كان يطلع فيك؟
ريان:قرنت حواجبها وملامحها مصدومه...انت خيرك؟
علاش مركز هكي
ادم:وين كان يطلع فيك؟!
ريان:نزلت عيونها ...اي مكان المهم نشم هواء وقت كنت حضرتك خانقني
ادم:قام حاجبه
ريان:تكلمت بتردد....من يوم روحت وانت خانقني احرف من قبل
ادم:سيب كل الكلام يلي نقال وركز ع شي واحد بس ...قاعده محكيتيليش المكان وين ؟!
ريان:حطت يدها على عيونها بتعب ....الكرنيش بس
ادم:مفيش مكان تاني
ريان:هزت راسها بهدوء بمعنى لا
ادم:ولو طلع فيه مكان.؟!
ريان:خذت نفس وهيا مضايقه وكامته دموعها...مفيش
ادم:وقف ويسكر في بطمة جاكيته....تمام بنصدقك المره هيا
ريان:ساكته
ادم:خدي بعضه وطلع
اما ريان قعدت في حالة هدوء وهيا تتأمل في الذبله يلي في يدها بعدين انهاااااااارت بي البكي اتكت ع الكرسي وهيا تحاول تاخد نفس وتبكي من وسط قلبها💔
حطت يدها على الذبله بغلل تبي تنحيها وتلوحها لكن مجرد ماحطت يدها عليها جت بين عيونها نضرات ادم ليها
بعدت يدها وهيا تبكي
حست نفسها كأنها مربطه ومش قادره ادير ولا اي حاجه 💔

_____________________________________

مصعب:خش لي حوشه وابتعد على اجواء العرس كلها بسبب الدوا والكلام يلي يسمع فيه على اخته ويلي صار فيها قبل ما تتزوج💔
سكر الباب وقعمز في صالة الضيوف وهوا مضايق
لحضات وخشت فاطمه ❤️
ابتسم كأنه نسي كل شي يفكر فيه قبل دقايق

مصعب:نسحابك روحتي !
فاطمه:ارتبكت وتشابكت يديها في بعض ....مقدرتش
مقدرتش نروح ونخلي ولدك بروحه
مصعب:اصيله❤️
فاطمه:قربت منه وقعمزت جنبه ...عادي نسأل ؟
مصعب:اكيد
فاطمه:انت طول الوقت مهموم علاش ؟!
هل ع خاطر مرتك بس ولا في شي تاني مخليك طول اليوم مضايق
مصعب:خدي نفس .....مفي شي ولا يهمك
فاطمه:لو صاير شي عادي تقدر تحكيلي منعاودش في الدوا والله
مصعب:ضحك على برائتها وكيف تتكلم زي الاطفال ....عقد حواجبه ....ع سيرة المرواح !
انتي وين تسكني؟
فاطمه:انخطف لونها ومعش عرفت شنو تقول ...اءء ق قريب على هنايا
مصعب:اي شارع؟!
فاطمه:مم اءء يلي يلي بعدكم
مصعب:اهاا
فاطمه:انا خلاص لازم نروح اكيد ماما سهرانه تراجي فيا❤️
مصعب:ابتسم ❤️...قبل ما تروحي تعالي خودي هادم مروحلك بيهم مخصوص ❤️
فاطمه:مسكت منه الكيسه وابتسمت لما شافت يلي في الكيسه وكانو حجات من العرس ❤️
بكلاوه وشكلاته وعصير وهلبا حاجات
قامت عيونها فيه وهيا مبتسمه....صحيت❤️
مصعب:سلمك ...منو بيروح بيك؟
فاطمه:تاكسي ولا اي حد ميهمش
مصعب:خلاص بري البسي تو نروح بيك انا
فاطمه:بلعت ريقها ...ل ل لاا لا مفيش داعي
مصعب:هبلتي انتي نخليك تروحي الوقت هاذا ؟؟
فاطمه:تنهدت بضيق....ب بب به تمام
مصعب:هي البسي وتعالي نراجي فيك برا
فاطمه:وهيا مبتسمه ...حاضر دقيقه هي
مصعب :طلع وخدي مفاتيحه .....
اما فاطمه اختفت ابتسامتها عشان تجي مكانها ملامح متوتره وخايفه
قعدت ماشيه جايه في نفس المكان وتفكر في حل ...كيف بدير ؟!وكيف تتصرف في موقف زي هكي !؟
سلمت احكامها لي ربي وبدلت ملابسها وطلعت ❤️

🔥رويـــــــات بنـــــوتـــة الــشـــيخ🔥
🔥أروى الطـــــــاهـــــر المسلاتي🔥
👑القروب الاصلي400الف عضو👑

هديل:واقفه وسط الغرفه تتفرج وعيونها يتفحصو في كل مكان فيها الاضواء خفيفه
والاجواء هاديه نحت الطرحه وبدت تفك في التسريحه شوي شوي وبعدين دارت جهدها في الڤيلو لين نحاته
فتحت شنطة دخولها وطلعت منها ملابسها الداخليه وبيجامه لونها وردي ومخططه بي الاسود ❤️

خشت لي الدوش وغسلت مكياجها وشعرها كويس 👌
لبست بيجامتها وطلعت تجفف في شعرها بي الاستشوار على خشت سيف
سيف:فتح الباب بدون حتى مايستأذن فتح الدولاب وهوا يقربع بصوت عالي ويخبط
اما هديل سكرت الاستشوار ولفت شعرها
سيف:بدي يبدل في ملابسه قدامه وهديل ارتبكت وتحشمت نزلت عيونها للارض وتلم في التوكات متع التسريحه
سيف:يرتب في تيشرته....مدايره روحك متحشمه ؟!
ناسيه شن درتي معاي شكلك وكيف شايفتيني بي المنضر هاذا قبل
بديريلي روحك شريفه توا؟
هديل:سكتت مردتش وسيف طلع وقربع الباب بصوت عالي
اما هديل فهمت وعرفت كووووويس الايام الجايه كيف رح تكون مع سيف وكيف بي يعاملها 💔

_________________________________

ريان :لابسه بيجامه لونها احمر وفيها دبدوب في النص بي اللون البني
قايمه شعرها فوق ومقعمزه ساكته تتفرج على العيله كيف يهدرزو على اجواء العرس
منهم مضايقين من كلام الناس ومنه يلي يضحك ويقرم ولا هاماته حاجه !
طق ادم مرتين ع الباب وكلهم لبسو يتغطو ومن بينهم ريان
ادم:شاف لي امه .....ديرو قهوا الاولاد برا ساهرين
وفاء(عمته):هههههه ريان خيرك العفو ناسيه انه راجلك؟
ادم
ريان:مقدرتش حتى تبتسم من الغصه يلي فيها
ادم:شاف لي ريان وابتسم بهدوء على جنب ..سيروها تتعود
بدو بنات ونساوين العيله يضحكو ويتهامسو عليها....ايوا ريان ايوااا اضربي هي خديتي ادم من زيك
وفيه منهم مصدوم من القرار هاذي خصوصا ان الكل عارف كويس كمية الكره في ادم اتجاه ريان 💔

______________________________________

مصعب:وين اي حوش؟
فاطمه:هاذا
مصعب:هاذا الاحمر؟
فاطمه:اي ....لالالا يلي بعده
مصعب:استغرب شوي لكن مركزش ....درس السياره وشافلها ❤️
هي انزلي
فاطمه؛ابتسمت بي توتر....شكرا صحيت
مصعب:اشرلها بيده❤️
قعد مصعب واقف لين فاطمه خشت من الباب
واول ما مصعب حرك سيارته فاطمه طلعت من الحوش واتجهت لي مكان تااااني

______________________________

هديل:طلعت من غرفة نومها للصاله الصغيره شافت سيف راقد ع الكنبه ويحكي بي التالفون
سيف:اي ياراجل الزح علقت في امها وخديتها
شنو؟
من غيرها ال#‎%‎&@ يلي نحكيلكم عليها ديمه
هديل:تراجعت خطوات للخلف ورجعت غرفة نومها
سكرت الباب ووقف كل شي!!
حتى دموعها معش فيه عشان تبكي !
ولا عندها صوت تشكي بيه
ولا حتى مزال عندها شوية شعور بي الندم عشان تحس بيه لانه خلاااص كل شي دراته الف مره
قعمزت في سريرها وقعدت سارحه في الحيط بدون ولا اي كلمه طول الليل

_______________________________

فات ليل الشتاء طووووويل زي العاده
نزلت مطر بشكل رهيب كأنها تحاول تهدي هلبا قلوب شاعله فيها النار 💔

قلب ادم يلي شاك في خوه مداير شي مع ريان ومش عارف كيف يتأكد وخايف لو تأكد يقتلها ويقتل خوه في مره وحده !

وقلب ريان يلي مش قادر يتقبل ادم بي اي شكل من الاشكال ولا حتى قادر يتقبل فكرة ان سيف تزوج خلاص

وقلب فاطمه يلي يزيد يتعلق بي مصعب وحنيته يوم بعد يوم❤️
وخايفه تنكشف اسرارها وكذبها قدامه

اما قلب سيف ولا الف مطر قادره تغسل الحقد والكره يلي في قلبه اتجاه هديل
رغم انه هوا يلي ضحك وغدر بيها لكن كان في قلبه كمية كره ليها غرررريبه

🔥روايـــــــات بنـــــوتـــة الــشـــيخ🔥
🔥أروى الطـــــــاهـــــر المسلاتي🔥
👑القروب الاصلي400الف عضو👑

الساعه 10ونص الصبح ❤️⛅️

طق طق طق طق

مصعب:فتح الباب واول ماشافها قلبه ارتاح❤️
فاطمه:ركزت على ملامحه وهوا كيف نايض ❤️...شعره عيونه التوته يلي كان لابسها كيف طالعه عليه تجنن...بعد وقت طويل اذكرت انها واقفه قدامه وتتفرج عليه ....صباح الخير
مصعب:مبتسم...صباح الورد تفضلي
فاطمه:خشت وهيا تحكي معاه على زحمة الطريق ومواقفها يلي اضحك
لكن كللللل الضحكه اختفت لما شافت بنت مقعمزه على الكنبه
اذكرتها كويس!!!
هيا نفسها ....نفسها يلي كانت مع مصعب في الصور ولابسه ڤيلو هيا نفسها!!!

شافت فاطمه لي مصعب وكل علامات الابتسامه مهناش
مصعب: جمانه ...مرتي
فاطمه:باعت ريقها بتوتر وابتسمت ...اهلين مدام
جمانه:بصوت هاادي....اهلين بيك
شافت لي مصعب...وهاذي منو؟
مصعب:جاوبها فوق من نفسه...هاذي متع فيهاش ومش مطلوب منك تعرفيها
اذكريلي ولدك وشن صار هذيك الليله ومعش نبي منك شي
فاطمه:نستأذن انا ....ونسحبت للمطبخ بهدوء
جمانه:وقفت وهيا تتفحص في الحوش ...كم لينا متزوجين؟!
مصعب:قعمز وهوا يحاول يرتب شعره.....
جمانه:تلفتتله...نحكي معاك متبيش ترد عليا ؟
مصعب:اي
جمانه:لهدرجه كارهني ؟انا شنو درتلك ؟
كيف كانت علاقتي بيك قبل
مصعب:وقف...سيئه واخي هلبا مش شويه اخي
لازم تعرفي مش انا يلي نبيك في حياتي
ولو اليوم مفقتش على خوك جايبك برجليك هنايا مستحيل كنت نفكر نجيبك. ولا نردك
انتي من اليوم وضيفتك تحاولي تذكري يوم الحادث شنو صار ومع مني كنتي بس!
سامعه؟؟
جمانه:سكتت وهيا مصدومه من كمية الكره في عيون مصعب 💔

_________________________________

فجره:شنو قصدك؟
كريمه(حماتها):نقصد ان يلي داره ادم غلط مفروض من اول ما حاتم الله يرحمه توفى البنت طوول بعتها لي مصر واكيد بوها ياخدها غادي مستحيل يخليها هكي
فجره:البنت ربينا عليها كبيده يا حماتي والله حتى انا لا نرضى ولا نقدر نبعت البنت لي بلاد غرب وهيا ياحسرتي عليها برا الحوش متطلعش تبيني نبعتها لي بلاد برا واشبح بوها يجي ولا لا ؟؟
وفاء(حماتها):لا ياكريمه غلط التفكير متعك مهما كان كيف يبعت بنت صغيره بروحها ؟!
ويلي داره ادم صح ولد خوي يعرف في الاوصول مدام كبير العيله توفى غلط البنت تقعد مع زوز شباب مش محرم ليها
كريمه:وعاجبك هكي ؟؟
ادم مخداش البنت يلي تناسبه !؟
وفاء؛وعلاش خيرها ريان شنو ناقصها زين وفلاحه مسكينه متقعمزش 24ساعه تخدم
كريمه:تي هاذا ادم ....مفروض بنت حسب ونسب ياخدها ومتعلمه
مش ياخد وحده الله اعلم قرعة بوها من وين لا وزياده مبطله من الاعدادي
فجره:بالله سكرو الموضوع والله قلبي نغم راهو
كريمه:همست لي وفاء بشويه....تو نهدرزو بعدين

__________________________________

هديل:كانت لابسه توته شتويه بناتيه لونها ازرق ملكي وفيها ورد ابيض ❤️
كانت تحوس على الدار وترتب فيها من حوسة الڤيلو
فجآه يخش عليها سيف وهوا يشوفلها بنضرات غريبه

سيف:شن اديري ؟!
هديل:ببرود....تشوف فيا قدامك
سيف:مركز فيها ويدور في ابسط حاجه تخليه يدير معاها عركه
ولما محصلش قرب عليها وهيا واقفه اطبق في حوايجها

سيف:كيف ترقدي بكري امس بدون ما نجيك؟!
هديل:ابتسمت ع جنب ....خليتك تحكي لي صاحبك على مرتك
مرتك يلي بدت شرفك وعرضك ياديوث
سيف؛خبطها كف اول ما قالت كلمتها
هديل:رجعت عيونها عليه .....
سيف:مسكها من شعرها وقرب عليها.....ديوث صار ؟؟
تبي تشوفي الديوث شنو يدير ؟؟
هديل:تحاول تخلص نفسها وداااهشه .....شن قصدك !
سيف:الديوث يبي حقه يلي مخداشي امس
مش مصدقه روحك عروسه ؟؟؟!
وان امس دخلتك ؟!
وربي لما نوريك نجوم الضهر لان في يوم جبتي اسمي ع لسانك
زاد مسكها من شعرها....وتي روحك لي كل يوم يفوت عليك معاي
وحدفها ع السرير
حاولت تقاوم مره واثنين وثلاثه ....لكن خلاص معش قدرت اكتر من هكي !❌

___________________________________

ادم:واقف بروحه ويقرا في الورقه يلي قدامه ومتمعن فيها كويس
قام عيونه وشاف ريان جايه من بعيد وماسكه سفره معبيه طواسي شاهي
وتمشي بشويه عليها
ادم:قرب عليها ....وين ماشيه؟!
ريان:لي الرجاله
ادم:فوتيها ...ردي السفره في مكانها وتعالي نبيك
ريان:كيف نردها ؟قتلك رافعتها للل....
ادم:قلبها كلها على التراب وريان واقفه مصدومه .....
ادم:شنو الشي يلي تعرفيه انتي وبوي بس قبل مايموت!؟؟
ريان:

_______________________________

فاطمه:تلمع في البار وعيونها في مصعب وهوا طالع من غرفة نومه ❤️
لبسته متع العمل زايداته جمال على جماله
قرب عليها وفاطمه دارت روحها مش واخده بالها

مصعب:فاطمه
فاطمه:نعم!
مصعب:ديري بالك كويس ع الولد امه مش في عقله ومش مذكره حد
فاطمه:حاضر
مصعب:قرن حواجبه....فيك شي ؟
فاطمه:لا ابدا
مصعب:تمام ديري بالك زي ماقتلك
فاطمه:هزت براسها ومصعب طلع

في اللحضه هاذي بدا قعمزت فاطمه ع الكرسي وهيا تلعن في روحها !
كيف فكرت في مصعب وعجبها ؟!
كانت تشوف فيه ضابط قد الدنيا ❤️
بفلوسه وحوشه وسيارته ومرته وولده كيف تتجرأ وتحبه ؟!
وهيا كانت مجرد خدامه و .....
مكانش مصعب يعرف عليها شي !

مصعب :فتح الباب عشان ينصدم من الشخص يلي واقف قدامه كان مختفي شهوووور ويسحابوه حتى توفى لما نقطعت اخباره !💔🔥....يتبع

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية خطوه مميته
reaction:

تعليقات

14 تعليقًا
إرسال تعليق

إرسال تعليق