القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لا وجود للحب الفصل الخامس 5 بقلم فدوى خالد

 رواية لا وجود للحب الفصل الخامس 5 بقلم فدوى خالد

رواية لا وجود للحب البارت الخامس

رواية لا وجود للحب الفصل الخامس 5 بقلم فدوى خالد


رواية لا وجود للحب الجزء الخامس

5  🔥
بما أنكم مبتقرأوش أخر سطر فاتفاعلوا عشان البارت إلِ جاى الأخير و لو مفيش تفاعل مش هينزل .
سما " بخوف و صراخ " : حور ماتت ...لا ..مش ممكن .
جاسر " بغضب " : إياكِ تقولي كدة حور عايشة !
سما قعدت جمبها و هى بتعيط و مش عارفة تعمل حاجة ...اللحظة دي الجميع كان عاجز ...بعد فترة جت الإسعاف و راحوا المستشفى. 
سما كانت قاعدة تعيط ..عاصم واقف جمب جاسر إلِ شكله منهار جدًا .
حط رأسه بين إيده و هو بيفتكر أية إلِ خلا الوضع بينهم كدة .
من خمس سنين .
حور و هى تلعب الماية بمرح : جاسر .
لفلها ..فقامت مغرقاة .
جاسر " بغضب " : أنتِ غبية !
حور " بإستغراب ": فى أية ؟ مالك ؟؟ حد قالك حاجة .
جاسر " بضيق " : مفيش حاجة و بعدين أنتِ مش هتبطلي طفولة بقا ....واحدة عندها ٢١ سنة، عاملة فيها طفلة .
حور : أنتَ شايف أني طفلة .
جاسر : و أنتِ مش شايفة نفسك ولا أية ؟؟
حور : و دا كلام مين ؟؟ الست نور صح ؟
جاسر : أيوة كلامها و أنا شايف أنها عندها حق ....المفروض تعقلي شوية .
حور : و أنا مش هعقل أنا حور و طفلة و هخليني زي ما أنا طفلة، و قول لأستاذة نور مبروك عليكِ خدتيه و خلاص. 
جاسر " بغضب " : على فكرة أنا مش لعبة ما بينكم .
نور " بسخرية " : اللعبة بقا ليها نهاية و اتعرفت ..و أعتقد على هواك .
جاسر : يا حور أفهمي ..أنا و أنتِ ولاد عم و متربين سوا يعني أخوات ..عارف أنك بتحبيني بس ممكن تك ني بتوهمي نفسك ..جايز كدة ...أنا بحب نور و بحبها أوي .
حور "بقوة مصطنعة : تمام ...و أنا مقولتلكش متحبهاش و فى نفس الوقت أنا ماشية و خليها ليك .
جاسر : استني يا نور .
حور لفيتله .
حور : حور مش نور ..حاول تفرق ..عشان مفيش بينا وجه شبة .
جاسر : حاضر ...نور جاية دلوقتي عايزك تقعدي معاها لو سمحتي دة آخر طلب .
بصيتله بوجع ...و مش عارفة أتكلم ..حيوان ممكن من حيوانات الله المنتشرة أو فريزر ..ما هى حاجة من الأتنين ملهاش تالت .
حور : حاضر .
بعد شوية كانت نور وصلت و حور فتحت ليها الباب .
نور : مش هتسلمي يا حور .
حور "بدلع: أزيك يا ظلمة .
نور " بغضب : اسمي نور على فكرة .
حور : ظلمة أحلى..أتفضلي يا أختي مش ناقصة .
جاسر"بترحاب : ازيك يا نور .
نور : ازيك يا جاسر .
جاسر : بصي بقا ..أنا عايزك تقعدي أنتِ و حور و تتصافوا مع بعض ...بمعنى أني مش عايز أخسرك؛ لأنك هتكوني مراتي ..و حور أختي و صحبيتي بردوة .
نور : معنديش مشكلة .
حور : ولا أنا ...اقعدوا مع بعض و شوية و هاجي .
جاسر مشي و هما الأتنين بصوا لبعض و هما مش طايقين بعض .
حور : بصي بقا عشان نخلص مبروك عليكِ و هو ليكِ خلاص ..مش عايزة مشاكل معاكِ و مش عايزة نتكلم أصلا ...و ما شاء الله القلوب عند بعضها .
نور : أعتقد كدة اتفقنا .
قعدوا شوية ساكتين و بعد كدة جاسر دخل عليهم.
جاسر : ها ...ثبتوا على قرار .
حور : أيوة و خلاص صفينا....هقوم أنا عشان ورايا حاجات كتير .
شهرين مع علاقة متأزمة بيني و بينه ...احنا الأتنين بنحاول نبعد عن بعض ...و بعد شهرين يشاء القدر أن ورايا امتحان ..كنت نازلة على السلم و أنا متعصبة و قاعدة أقرأ الملزمة و أدعي على الدكاترة .
= الهي تتسخطوا قرد ما تجعوا بني آدمين تاني ...أية يا ربي المادة دي ...دي تجيب الضغط و الله....دكتور متخلف .
_ ما هو لو ذاكرتي مكنش جالك الضغط .
= نينيني ..و أنتَ مالك يجيلي ولا لا ..أنا مش فاضيالك أصلا روح كلم نور ..يا بتاع نور .
مشيت و أنا مش عايزة أتكلم هو ...رخم جدًا و بصراحة الواحد متضايق .....بس مهما كان محدش يزعل منه .
_ هتقدم ل نور النهاردة  و عاوزك معايا موافقة ؟!
عارف لما تحس أن قلبك أتوجع كدة و فى شكة فيه ..أهوة دة كان إحساسي ...مش عارفة هو بيعمل كدة لية فيا ؟؟ بس بصيتله بكل قوة .
=طيب و أنا أعمل أية ؟؟
_ عايزك تبقى معايا .
= حاضر. 
_ أحلى بنت عم و أخت فى العالم كله ..أسببك بقا مع الإمتحان و أروح أكلم نور و أجهز كل حاجة .
إحساس المرة دي زي ما تكون مجروح و حد يرش كحول ..مطهر ..أي حاجة طبيبة بتتوجع أوي ...بتحس أن خلاص قلبك مبقاش ملكك و أن فى نغزة بتزداد حوة قلبك .
خلصت الإمتحان و طلعت لقيته مستنيني ...ابتسمت له بس بوجع ..كان نفسي أصيح و أقوله كفااية بقا ...كفاية بقا كل دة ....كفاية إلِ بتعمله لقلبي ...كفاية كفاية. 
_ حور .
بصيتله لما انتبهت أنه بيقول اسمي .
= نعم !
_ اركبي يلا .
ركبت معاه فى هدوء و وصلنا لمكان هادى و جميل و شكله شيك .
_ بصي على كل التجهيزات و أية الحلو و أية الوحش .
بصراحة بصيت ...و ظبطت حاجات كتير ..مش عارفة لية مقولتش لا و مشيت ..ممكن عشان قلبي المهزئ ..فجأة حالة من الهيجان و الناس بتقول يلا اختفوا عشان نتفرج ...ما هو قليل صراحة إلِبيبقى محظوظ بحاجات زي دي .
وقفت ورا حاجة و أنا بشوفه و هو بينزل على الأرض و بيطلع خاتم ليها ..دموعي خانتني و مكنتش قادرة أتكلم ..بس استغربت نور متكلمتش ولا أبدت ردة فعل !! عرض عليها مرة تانية و هو مستغرب .
_ نور أنتِ هنا !! بقولك أني بحبك تتجوزيني ؟!
~ نعم !
_ أفندم !!
~ أتجوز مين ؟!
_ أنا ؟!
~ بسخرية " بتهزر صح ؟؟ أنا أتجوزك على أية !!
اللحظة دي كانت كفيلة تدمرتي لما بصيت ليها ...احرجتني و كسرت قلبي ..بس كملت ممكن أكون كنت فاهم غلط .
_ تتجوزيني أنا يا نور ! أنتِ مش بتحبيني ؟!
لقيتها ضحكت كدة فجأة مش فاهم دي إهانة ولا أية ؟~ اتجوز مين ؟ لا بجد أنتِ اتجننت ..أنتَ أصلا بتشتغل عند بابي و بصراحة أعجبت بيك لكن حواز و غير كدة نو ....نو ..مش فى مبدئي.
ثانية واحدة ...هى قالت أية ؟! مش بتح..حبني ...صح ؟! أكيد مسمعتش غلط !!
~ سوري يا جاسر بس خلينا صحاب .
مشيت من قدامي و أنا لسه على وضعي الناس مشيت بعد شافوا الوضع ممل خلاص ..مفيش حاجة exciting مثيرة يعني ...خلاص العرض خلص .
بصيتله و أنا بعيط عشان عارفة كسرة القلب دي بتبقى ازاى ؟؟ 
قربت منه و أنا بنادي اسمه بهدوء و أنا بعيط .
_ أمشي يا حور. 
= جاسر أنا ....
_بغضب" أنتِ أية ؟! أكيد مبسوطة صح ؟!
= أكيد مش مبسوكة و بحاول أني أعون عليك .
_ بسخرية" بجد !! أفرح يعني ...روحي يا حور و أعرفي أنا مش من نصيبك و لا هبقى فى يوم من نصيبك بكرهك يا حور ...بكرهك .
= مشي و اتبدل الوضع و أنا إلِ بعيط بس المرة دي قررت أني مش هعيط جامد و أني هعتمد على نفسي .
هو بعد ما اترفض من نور قرر أنه يسافر ...حتى مسلمش عليا و أنا نسيته ..أكيد بكذب لو كنت نسيته و قررت أتخطب ل محمود ..الزوج التقليدي بكل الأوضاع ...و كانت النتيجة متوقعة .
_لما سمعت أنها هتتجوز قولت أنزل و أشوفها و هى فرحانة ...عرفت متأخر أني بحبها أوي ..و أني مش هقدر أعيش من غيرها ...بس حصل عكس كدة و طلعت أنا العريس ..فؤحت و قولت ندي لنفسنا فرصة تانية بس دة كله حصل ..
فوقت من شرودي لما شوفت الدكتور طالع و ملامح وشه باينة بحزن قربت و أنا خايف .
_ أية يا دكتور؟! حور كويسة صح .
= " البقاء لله ".

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية لا وجود للحب
reaction:

تعليقات