القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم نيلي ياسر

 رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم نيلي ياسر

رواية نور الجاسم الجزء الثاني البارت الرابع

 
رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم نيلي ياسر

رواية نور الجاسم الجزء الثاني الجزء الرابع 

روايه:" نور _ الجاسم 2🖤💫"       البارت (4).  الجزء (2).
بقلم نيللي ياسر.
....
   " حياتي وهو مش فيها..؛ سنين عدت رضيت بيها؛ وفاكر
        لو قابلت عنيه.."" عادي جداً هعديها؛ واديك يا اللي 
  " افتكرت نسيت؛ قابلته الليله واتهزيت؛ طب ازاي في 
       حاجات بتموت.."؛ وتيجي الصدفه تحيها؛
وافتكرت لما جت عينه في عيني..؛ سنيني معاه..
وافتكرت وعد كان بيني وبينه؛؛ زمان خدناه"
   وافتكرت مسكته في ايدي..وأيدي خلاص سيباه؛؛
قصادي عيونه محتاره؛؛ يقرب ولا يداره..وجه اليوم اللي اشوفه انا فيه..!! ومنتكلمش يا خساره...
دي صعبه عليا واعمل ايه؟!!.. مفيش في ايديا شئ تاني
       خلاص اهو اسمي شوفت عينيه علشان دي بجد وحشاني 🖤🥺
....
نورهان: يلا همشي انا بقي.
ملك: لايه كده خليكي معانا.
نورهان: لا طبعاً مش هينفع... وبعدين ورايا حاجات كتير عايزه اعملها في شقه ماما الله يرحمها.
شادي: ا..احم..نورهان ماشيه يا جاسم.
جاسم بسرحان: ا..اه..سلام يا نورهان.
شادي: طب تحبي حد يوصلك؟!.
نورهان: لا انا خلاص طلبت اوبر.
شادي: طب لما تروحي ابقي اتصلي بجاسم طمنيه انك وصلتي.
     " نورهان بصت لجاسم وابتسمت وجاسم متضايق من محاوله انهم يقربو نورهان منه"
عمر: لا اتصلي بشادي طمنيه..هو مهتم اكتر.
شادي: يا ابن ال***.
حور: باي يا نورهان.
نورهان: باي.
     " جاسم قام وقف بعد لما نورهان مشيت وهو متضايق"
جاسم: كلمه واحده هقولها...انا ولا هحب..ولا هتجوز..ولا هقرب من نورهان أو واحده ست خلقها ربنا..علشان مش هعيش غير لنور..ولو..ولو..طلعت ماتت فعلاً ( اتنهد)..هعيش علي زكراها...تمام..( شال كنز وطلع اوضته).
ملك: وبعدين يا جماعه هنعمل ايه.
شادي: احنا هنخليها تيجي باستمرار وهو مع الوقت هيتعود علي وجودها في حياته و هيحبها.
حور: يا جماعه لازم كمان ترجع شغلها علشان تكون جمبه حتي في الشغل.
ملك: بالظبط.
عمر: والله!!.
شادي: في ايه؟!.
عمر: انتو مش بتحسو لايه..انتو إزاي كده.
حور: عمر احنا عايزين مصلحته.
عمر: وهو لما انتو تعلقو واحده بيه علي امل أنه يتجوزها وينسي مراته وابنه..دي مصلحته..دي مش مصلحه اصلا
انتو متأكدين أن عمره ما هينسي مراته وابنه..يبقي لايه تأذوه نفسياً لما يشيل زنب بنت انتو مفهمينها انه هيتجوزها.
       " كلهم سكتو لأنهم عارفين أنه بيتكلم صح وبعد وقت كله دخل اوضته ينام بس جاسم كان واقف في البلكونه بتاعت اوضته وبيفتكر كلام ابو نور"
Flash back...
جاسم: اقسم بالله ورحمه نور لو مقولتش كل حاجه لهقتلك.
كارم بيتخنق: اه..خلاص..هق.. هقول.
       " جاسم سابه وقعدو وأبو نور بدأ يتكلم"
كارم: قبل موت نور بشهرين بس يوسف جالي وقالي أنه محتاج شويه أوراق تخص نور.
جاسم: أوراق زي ايه؟!.
كارم: شهادة ميلاد..صوره بطاقه وكد.. أوراق شخصية يعني.
جاسم: وبعدين.
كارم: حاولت اعرف الاوراق دي عايزها لايه..بس رفض يعرفني..وساب لي مبلغ كبير اوي ومشي هو ده اللي اعرفه.
جاسم: اقسم بالله لو طلعت بتكدب عليا لهوريك وشي التاني.  ( وقام ومشي).
Back..
.....
     " ادم فتح باب الجنينه ودخل لقي سعديه علي البوابه وهتخرج ومعاها شنطه"
ادم: ايه ده يا داده سعديه هو مش انتي مسافره بكره.
سعديه: معلشي يا ابني بس بنتي تعبانه اوي ولازم اسافر النهارده.
ادم: اه..طب واللي جوه.
سعديه: تقصد ليلي...هي حضرت العشاء لحضرتك واول لما تشوفك داخل هتمشي علشان انا منبها عليها متمشيش غير لما انت تيجي.
ادم: ماشي يا داده مع السلامه.
    " ادم دخل الڤيلا وشافها نضيفه جدا وفيها ريحه غريبه هي الريحه حلوه بس جديده عليه بس برضو حاسس انه شمها قبل كده..ايوه افتكر لما ليلي خبطت فيه وكانت قريبه منه كانت هي دي ريحتها اشبه بريحه الورد او الفراوله"
ليلي بتجري عليه: استاذ ادم..كويس أن حضرتك جيت ممكن امشي بقي.
ادم: أهدي وخدي نفسك..في ايه مستعجله كده لايه.
ليلي: م..ماما تعبانه و في المستشفى وانا لازم اكون جمبها.
ادم: طيب تعالي انا هوصلك قوليلي بس مستشفى ايه.
ليلي: مفيش داعي انا هروح لوحدي.
ادم: الوقت متأخر دلوقتي وبعدين أنا قولت هوصلك..اركبي.
         " ليلي قالتله علي اسم المستشفى وكانت مستشفى حكومي دخلت تجري اول ما وصلت وهو وراها وادم سأل علي اسم مامتها ودخلو الاوضه بسرعه"
ليلي: خالتو..ماما فين..هي كويسه؟!.
خالتها بتعيط: معرفش يا ليلي دخلت الاوضه والدكتور والممرضه معاها ومقلوش حاجه.
     " ليلي طلعت تجري واقتحمت الاوضه وادم بيحاول يمنعها بس دخلت وكانت امها نايمه علي السرير والممرضه بتديها حقنه والدكتور بيكتب حاجه"
ليلي: دكتور...ماما..ماما يا دكتور..هي كويسه.
الدكتور: هشششش..ممكن نتكلم بره علشان متصحاش.
    " خرجو كلهم بره وادم ملاحظ حاجه غريبه"
الدكتور: انتي بنتها؟!.
ليلي بدموع: ايوه.
الدكتور: طب عايزك في المكتب ثانيه اشرح لك حالتها.
    " ليلي بصت لادم ودخلت المكتب مع الدكتور وبمجرد ما قفلت الباب آدم اتوتر بدون سبب"
ليلي: ها يا دكتور حالتها ايه.
د: طبعاً انتي عارفه انها عندها فشل كلوي في كليه واحده ولازم تتشال بس دي هتحتاج عمليه كبيره..تدخل جراحي وده هيتكلف مبلغ كبير.
ليلي بتعيط: طب هو مفيش حل تاني غير العملية.
الدكتور: للأسف لا.
    " ليلي بدأت تعيط والدكتور قام قعد جنبها وحط ايد علي رأسها وهي اتخضت وشالت أيده"
ليلي بتوتر: ا..ط..طب انا خارجه..
الدكتور مسك اديها: استني بس مش انا لقيتلك حل تاني.
   " مدهاش فرصه تتكلم لأنه شدها عليه واتكلم جمب ودنها"
الدكتور بهمس: هتيجي معايا ليله واحده واعتبري العمليه خلصت..
ليلي: سيب ايدي يا حيوان.
.
.
.
ادم بره: انا مش عارف هي اتأخرت لايه انا هدخلها.
   "أدم فتح المقبض بتاع باب المكتب علشان يشوف الدكتور حاطط ايده علي بوقها والطرحه واقعه من علي شعرها وبتعيط والدكتور بيحاول يقرب منها"
أدم: انا قولت يا برضو كده يا و**
     " ادم شده من عليها وضربه لدرجه أنه اغمي عليه"
ادم: يا أخي اتفو علي اشكالك الو**.
   " ادم لف ليها علشان يلقيها بتعيط ولازقه في الحيطه شعرها اسود وناعم جداً طويل و واصل لغايه ركبتها حرفياً..قرب منها وجاب الطرحه من علي الأرض وحطها علي شعرها ودخلها جوه حضنه وخرج بيها"
خالتها: ليلي مالك يا حبيبتي...
ادم: خديها وروحو وانا اول ما الحاجه تفوق هنقلها مستشفى احسن وهفضل جمبها وبكره هتصل بيكو.
خالتها: لا مينفعش يا باشا..
ادم: اتفضلي يا أمي علشان اوصلكم.
      " ادم وصلهم البيت ورجع نقل ام ليلي من المستشفى لمستشفى اغلي بكتير واحسن وعملها العمليه وبقت كويسه وبقي بيتجنب ليلي نهائي..ومر شهرين علي الحال ده"
...." بعد مرور شهرين في ڤيلا جاسم"
     "جاسم رجع احسن من الأول في شغله وفي رياضته وكل حاجه واتكرم من كذا بلد بسبب عمليات صعبه عملها وبيسافر كتير للمؤتمرات بره وصحته بقت احسن بس لسه متعلق بنور ومش بينساها...كلهم قاعدين في الجنينه وشادي بيشوي ونورهان وحور بيحطو الاطباق وعمر بيلاعب كنز كراتيه وجاسم البرنس لابس شورت اسود وتيشيرت بنص كم برتقالي وكروكس وعمال يتريق عليهم ويضحك ويساعدهم"
شادي: جاسم.
جاسم: نعم.
شادي: انا جالي أوراق لازم امضي عليها علشان صفقه كده في الشركه فتعالي اشوي بدالي وانا هروح الشركه اخلص الورق واجي.
جاسم: ماشي متتأخرش بقي.
شادي: هوا.
       " شادي ركب العربيه ومشي وملك كانت بتحضر البيبسي وكده لأنها متقدرش تعمل حاجه علشان خلاص في الشهر التاسع ..شويه وبدأت تتعب وتتعب وقعدت"
ملك بصراخ: جاااااااااااسم.
جاسم: ايه يا بت صوتك عالي لايه.
ملك: اعاااااا بولد.
حور: لا يا ملك استني شويه..اليوم هيبوظ متبقيش بارده.
ملك: اعاااااا..هو بمزاجي.
عمر: اي ده ملك بتصرخ لايه.
جاسم: قال ايه بتولد.
عمر: وهو ده اسمه كلام..بطلي دلع وقومي اعملي رز علشان نأكله جمب الكفته.
    " ملك مسكت ايد عمر وعضتها"
عمر: اه يا بنت العضاضه.
ملك ببكاء وصراخ: تاتا صفيه الحقيني من المتخلفين دول بولد.
صفيه: يا حبيبتي ما انتي كل شهر تقولي كده ونروح المستشفى ويقولو لسه بدري.
ملك: نورهان علشان خطري انا بولد....اعااااااااااااه.
نورهان: لا كده كتير حد يشيلها يحطها في العربيه ونروح بيها المستشفى.
جاسم: لا انا ضهري وجعني..واللي بيشيل فلسع.
عمر: وانا بقي هموت واكل من صباع الكفته ده والصراحه انا مش بقدر اشيلك لوحدك..فهشيلك انتي وابنك.
ملك: اعاااااااااا..هاتولي جوزي.
جاسم: طب بصي اولدي ومش هنبص عليكي.
ملك ببكاء: جاسم علشان خاطري ورحمه نور الحقني انا بولد.
   " جاسم سكت لثواني وتخيل لو نور مكانها..شالها علي طول وعمر فتح ليه باب العربيه وكلهم راحو وكنز وصفيه فضلو في البيت"
  ( في مستشفى من مستشفيات جاسم اللي علي اعلي مستوي).
نورهان: دخلوها اوضه العمليات بسرعه وانا هعقم نفسي وادخلها....بسرعه.
     " الممرضات دخلوها وملك وهي علي الترولي وداخله"
ملك: هاتولي ابن الكلب...اعاااااا..منك لله يا شادي..الحقوني.
عمر بصوت انوثي وعالي: منه لله ياختي عمل عملته وهرب اااه.
   " كلهم ضحكو وحور وعمر واقفين بيتكلمو وجاسم ماسك موبايله وبيشوف صور نور وعينيه دمعت وبيتخيل لو نور مكان ملك"
       & صوت كعب عالي بيمشي في المستشفى وطفل بيضحك جاسم بص نحيه الصوت والموبايل وقع من ايده من الصدمه &
...

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية نور الجاسم)
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق